تعريف الادارة التربوية

كتابة: سمر عادل آخر تحديث: 26 أغسطس 2020 , 01:20

الكثير من الأشخاص يرغبون في فهم ما هو تعريف الادارة التربوية حيث يعتبر مزيج ما بين الموارد البشرية والموارد المادية المناسبة، وذلك بغرض الحفاظ على عملية سير العملية التعليمية، مع إمكانية اتخاذ القرارات التي توفر إمكانية التعليم الناجح لجميع الطلاب، على أن يتم تحديد استراتيجية مسبقة تتضمن البرامج والخطط المناسبة لهذا الامر.

الادارة التربوية

هي ممارسة إدارة المواد، المهام والاتصالات التي تتضمن إدارة المدرسة التي تُعرف أنها عبارة عن قيادة من المؤسسات التعليمية سواء كانت الخاصة أو العامة، حيث تلعب الإدارة الخاصة بالمدرسة دوراً هاماً للحفاظ على أسس ومبادئ العملية التعليمية بالإضافة إلى تنشيط قضايا الموظفين، واتخاذ القرارات الخاصة بالميزانية، مع تخطيط المناهج الدراسية، بالإضافة إلى وضع السياسات التي يلتزم جميع العاملين بالمدرسة.

وظائف القيادات في التعليم

تم توفير العديد من البرامج الدراسية التي تلبي كافة احتياجات المعلمين الباحثين عن وظائف رفيعة المستوى في التعليم، حيث تظهر احتياج المعلمين إلى تأهيل أنفسهم للتعامل مع جميع الاستراتيجيات المختلفة، حتى يمكنهم حل جميع المشاكل بطريقة فعالة وأكثر مهارة.

الجدير بالذكر أن الإدارة التربوية تحتاج إلى الحصول على درجة الماجستير في التربية أو دكتوراه في التربية، على أن تشمل الدورات الدراسية علم الاجتماع، وقانون التعليم، البحث التربوي، وعلم الاجتماع وقانون التعليم، بالإضافة إلى استراتيجيات المناهج الدراسية والتعليمية، ومهارات القيادة والإدارات.

بينما الحصول على درجة الدكتوراه في التربية لابد أن تشمل الدراسية المتطورة في القيادة، المهارات الإشرافية، النظرية التربوية والممارسة والتخطيط، البحث والإحصاء.

كما تتعدد الأساليب التربوية منها الأسلوب المتسلط الذي لا يتخلله العواطف، والالتزام بالإدارة القوية المحكمة بشدة باستخدام استراتيجية قاسية، أسلوب القيادة الخدمية والتمكين، ولكن مهما اختلف الأسلوب المتبع لابد من وجود توافق قوي بين المسؤول وأصحاب المصلحة داخل كل مؤسسة. [1]

أهداف الإدارة التربوية

الإدارة التربوية كثيراً ما تحتاج إلى التعاون بين كلاً من الموارد البشرية والمادية وكذلك العناصر التعليمية، مع وجود كفاءة وفهم ومهارة بين جميع العاملين تحت مسمى الإدارة التربوية، حيث أن الموارد المادية تساعد على بناء معدات البناء والمواد التعليمية، كما تشمل الموارد البشرية كلاً من “المشرفين، المعلمين، الطلاب، أولياء الأمور والإداريين” وأيضاً تتضمن كيفية التدريس، دور المعلم، أهداف التعليم، والمناهج التعليمية” كل تلك الأجزاء يجب خلق روح التعاون والفهم فيما بينهم وذلك هدف الإدارة التربوية والعمل على نجاحها. [2]

أنواع الإدارة التربوية

الإدارة التربوية تتضمن عدداً من الأنواع وهي على النحو التالي:

يشير هذا النوع من الإدارة إلى المركزية سواء كان في السلطة أو مسؤولية الإدارة التربوية والإشراف، بالإضافة إلى تقسيم مسؤوليات الإدارة التربوية، بينما الإدارة اللامركزية هي النوع المتاح في الوقت الخالي داخل النظام التعليمي الحديث.

  • إدارة التعليم الخارجية والداخلية

إن المقصود بالإدارة الخارجية هي العناصر والعوامل التي تقدم الفرص والتسهيلات حتى تصبح إدارة البرنامج التعليمي أكثر سهولة، في حين الإدارة الخارجية للبرنامج التعليمي هي الأشخاص والعناصر المسؤولة عن المشاركة بصورة غير مباشرة في الإدارة.

الإدارة الخارجية تتمثل في ” الإداريين، الآباء، المشرفين” الذي يحرصون على توفير البيئة المناسبة للحصول على الإدارة التعليمية الصحيحة، فضلاً عن تقديم الاقتراحات التي ترفع من شأن المستوى التعليمي.

  • الإدارة التربوية الديمقراطية

تتضمن مسؤولية الإدارة التربوية في وكالة مركزية واحدة على سبيل المثال مجموعة من الأشخاص الذين يعتبرون هم المجموعة الرئيسية في الإدارة حيث أنهم يمتلكون الصلاحيات التي تؤهلهم لتلك الإدارة على أكمل وجه.

  • الإدارة التربوية الإبداعية

يوفر مجموعة من البرامج التعليمية التي توفر الاستفادة من المواهب الإبداعية التي ترفع من شأن الإدارة.

مبادئ الإدارة التربوية الديمقراطية

تقام الإدارة الديمقراطية على عدد من المبادئ وهي على النحو التالي:

  • مبدأ تقاسم المسؤولية

هنا على جميع الأشخاص المشاركة بالأدوار المخصصة لهم، حيث يتحمل كل شخص الدور المخصص له ويتحمل مسؤولية المشاركة الفعلية.

  • مبدأ المساواة

تعتبر المساواة هي أساس الديمقراطية في العمل، لذلك يجب توفير التسهيلات والفرص لجميع الأشخاص المشاركين في انواع الإدارة التربوية.

  • مبدأ الحرية

توفر الإدارة الديمقراطية فرصة الحصول على الحرية لكل شخص لأداء واجبه في نطاق تخصصه، مما يؤدي إلى نجاح الإدارة التعليمية.

  • مبدأ التعاون

يهدف إلى خلق روح التعاون بين العديد من الأشخاص العاملين داخل الإدارة التعليمية بغرض إنشاء منظومة متكاملة.[3]

مهام المشرف التربوي

من مهام المشرف التربوي هو المسؤول عن توفير التسهيلات والفرص التي توفر إمكانية تطور الأشخاص المتدربين وذلك بناءً على المناهج الدراسية المخصصة لهم.

مواصفات المشرف التربوي

المشرف التربوي لابد من اتصافه بالعديد من المواصفات حتى يمكنه الحصول على مثل تلك المهمة وهي على النحو التالي:

  • يجب أن يمتلك الخبرة الكافية التي تؤهله للحصول على مثل هذا المنصب.
  • حضور دورات تدريبية بصفة مستمرة للتطوير من نفسه والخبرة الخاصة به.
  • أن يمتلك قدرات القيادة القوية الحازمة.
  • يجب عليه الخضوع إلى التقييم السنوي الدوري التعليمي. [4]

مشرف التربية

يطلق على اسم مدير المدرسة مشرف التربية حيث يكون هو المسؤول عن إدارة المدرسة حيث يقوم بتحليل الميزانيات مع تخصيص الإمدادات، بالإضافة إلى تحديد جداول التدريس وتولي مسؤولية القيام بالعديد من المهام الأخرى، عليهم أن يتمتعوا مدراء المدراس بالخبرة والمهارة الكافية في التعليم والحصول على درجة الماجستير للعمل حتى يتولى وظيفة مشرف تربوي. [5]

ما هو مسؤول التعليم

يتولى المدير مسؤولية الإدارة التعليمية سواء كان في المدارس، الجامعات، الكليات، دور الحضانة، مراكز الرعاية المتنوعة، حيث عليهم أن يمتلكون الخبرات اللازمة لحل جميع المشاكل بحزم وحكمة بالإضافة إلى المهارة وتحديد منصب كل شخص داخل المنظومة بما يتفق مع مهارة كل فرد حتى يمكنه خدمة المنظومة ككل.

مسؤوليات مدير التربية 

يتحمل المدير في الإدارة التعليمية الكثير من المسؤوليات حتى يمكنهم الوصول بالإدارة الخاصة به إلى النجاح والتطور وهي على النحو التالي:

  • توجيه البرمجة مع تعيين الموظفين، بالإضافة إلى الإشراف عليهم، مع اتخاذ القرارات اللازمة لتحقيق التي تجعل الإدارة من أفضل الإدارات التعليمية على الإطلاق.
  • العمل على تطوير المهام بصفة مستمرة بما تواكب التكنولوجيا الحديثة.
  • تحديد الأهداف والمعايير التعليمية على عاتق مسؤول التعليم.
  • التعامل مع أولياء الأمور والطلاب وأصحاب العمل والمجتمع
  • الإشراف على حفظ السجلات.
  • توفير الدعم الإداري لفريق أكاديمي من المحاضرين أو المعلمين.
  • إدارة الخدمات الطلابية منها برامج التوجيه
  • القيام بتدريب وإشراف وتحفيز أعضاء هيئة التدريس التي تشمل المعلمين والموظفين المساعدين
  • المساعدة في التوظيف والعلاقات العامة أو الخريجين وكذلك جميع أنشطة التسويق
  • مساعدة مسؤول التعليم في السياسة والتخطيط
  • تولي مسؤولية شراء البضائع والمعدات بالإضافة إلى معالجة الفواتير
  • تولي مسؤولية التنسيق مع المؤسسات الشريكة والمؤسسات الأخرى والوكالات الخارجية والإدارات الحكومية والطلاب المحتملين
  • القيام بتسهيل وتنظيم مجموعة مختلفة من الأنشطة التعليمية أو الاجتماعية.[6]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق