تعريف ادارة الاعمال واهميتها

كتابة: ساره سمير آخر تحديث: 28 أغسطس 2020 , 01:37

تخصص إدارة الأعمال هو من أهم المهن التي يمكن أن يمتهنها الإنسان في حياته ، كما أن لها العديد المميزات البعيدة عن الحياة المهنية ، فهي تعطي للفرد استقلالية ، والكثير من العلاقات التي تمدد خارج  المهنة التي يتهمونها الشخص ، كما أن بشهادة (mba) هي من أفضل الشهادات التي يمكن أن يحصل عليها الشخص في هذا التخصص وهي ماجستير في إدارة الأعمال ، وتكمن مكانتها الكبيرة في أنها معترف بها دولياً .

تعريف الإدارة

تعرف إدارة الأعمال (بالإنجليزيّة: Business Management) هي ؛ ( عِبارة عن الطّريقة أو التصرُّف الإداريّ الذي يُساهم في تطبيق السيطرة، والإشراف على الأعمال الخاصّة بمنشأة ما ) وفي الغالب يعرف الأشخاص أن إدارة الأعمال هي تخصص تطبيقي ، وهدفها الرئيسي هي جمع الأشخاص للعمل وفق خطط معينة ، لتطبيق الأهداف المنشودة من العمل ، كما يعرف بعض الأشخاص إدارة الأعمال بأنها هي الإدارة التي تهدف لتطبيق الخطط ، وأهداف الأعمال ، كما يجب على من يمتهن هذه المهنة أن يحقق الغرض الأساسي للمهنة من خلال الكثير من المقومات . [1]

أقسام إدارة الأعمال

إدارة الأعمال تتمثل في جميع الأمور الإدارية التي يمكن أن يقوم بها الشخص ، وتعد المهام الإدارية هي الوظيفة الأولى لمن يمتهن  مهنة إدارة الأعمال ، كما يمكن أن يملك الشخص من خلال هذه العديد من الوظائف في الشركات ، لأنه يوجد الكثير من الوظائف التي يمكن أن يمتهنها من يحمل شهادة إدارة الأعمال في الشركات ، ويجب أن يكون لديه خلفية عن  إدارة الموارد البشرية ، والتمويل ، والتسويق ، والمحاسبة ، والإدارة العامة ، والكثير من المواضيع المتعلقة بالأعمال التجارية الدولية ، وفي أغلب الكليات ، والمدارس التي يدرس فيها الأشخاص إدارة الأعمال يقومون بتدريسهم هذه الموضوعات ويعطونهم خلفية عنها وهناك الكثير من الأقسام لإدارة الأعمال وهي : [2]

إدارة الضّبط الماليّ

تعد من أهم المجالات والأقسام في إدارة الأعمال حيث أنها تهتم بمتابعة التقارير المالية التي تكون في العمل ، من كافة جوانب المؤسسة ، ويعد ذلك من أهم المساهمات في تعزيز الرقابة ، ومتابعة الاستثمارات ، ونتائجها ، وتأثيرها على الميزانيّة الماليّة ، ولذلك هي من أهم أقسام إدارة الأعمال .

إدارة المعلومات

ويعد من المجالات الوظيفية التي تعتمد على التكنولوجيا في المقام الأول ، حيث أنها تهتم بإدارة المعلومات التي تخص الأعمال الإدارية ، من خلال أجهزة الحاسوب ، وقواعد البيانات الإلكترونيّة ، وذلك يساعد على تسهيل تخزينها ، واسترجاعها ، ونقلها ، والتعامل معها بطريقة أوضح ، ويجعلها غير معرضة للتلف .

إدارة العمليّات التشغيليّة

ويختص هذا النوع من إدارة الأعمال بالإشراف على تنفيذ العمليّات الخاصّة في الأنشطة الإداريّة التشغيليّة والرئيسيّة والتي تشتمل على عمليات البيع ، والشراء ، والموارد البشريّة ، والكثير من  الأقسام الإداريّة الأخرى.

إدارة ضبط الاستدامة

في هذا النوع من إدارة الأعمال تكون الإدارة فيه هدفها الرئيسي  المُحافظة على استدامة تطبيق الاستراتيجيّات في الشّركة ؛ حيث تتمكن من خلالها الحفاظ  على تنفيذ البرامج الإداريّة ، والتي تتمكن بدورها على  تطوير العمل بشكل دائم ، ومستمر في المؤسسة .

إدارة العمليّات

النوع الأخير من إدارة الأعمال هي إدارة العمليات وهي الإدارة التي تقع على الإشراف  على العمليّات الخاصّة في كافّة الأقسام الوظيفيّة ؛ فتتمثل وظيفتها الرئيسية في تنظيم  السّياسات الإداريّة ، والعمليّات التي تحدث بشكل يوميّ ، كما أنها تضع الخطط التي تسير وفقها الموارد البشريّة ، وتنظم عمليّات التّوظيف والتّعيين للمُوظّفين الذين يعملون مؤخراً في الشركة ، كما تساعد  في دعم إدارة المشروعات ، والمسؤوليّات الخاصّة بالإدارة التنفيذيّة .

أهمية إدارة الأعمال

من أهم أساسيات إدارة الأعمال هي وضع الخطط التي يجب أن تسير وفق نظام معين ، وهناك الكثير من المقومات التي يمكن من خلالها وضع هذه الخطط بطريقة صحيحة ومنها : [3]

  • معرفة حالة كل مدير في المؤسسة  : حيث أن كل مدير في المؤسسة مختلف عن الأخر ، ولكلاً منهم مميزاته ، وعيوبه ، ولكل مدير مهارات معينة تساعده على إدارة الموظفين الموجودين داخل العمل ،  وقيادتهم والتعاون معهم لتحقيق نجاح المؤسسة ، كما يجب الانتباه لطريقة التي يتعامل بها كل مدير في المؤسسة مع الموظفين في الأمور الحاسمة .
  • امتلاك الوعي الكامل  : يتوجب على كل شخص متخصص في مجال إدارة الأعمال أن يكون لديه قدر كبير من الوعي ، والتركيز على مهنته أكثر من أي شيء أخر ، ويجب أن يكون على علم بكل ما يحتاجة الموظفين ، وما يساعدهم على زيادة التركيز .
  • تشجيع الموظفين على الانتماء للمؤسسة  : من أهم الأشياء التي تساعد على نجاح الشركة ، أو أي مؤسسة هو أن يكون الأشخاص الذين يعملون بها لديهم انتماء كبير لها ، وهذا لا يحدث إلا من خلال مدير وإدارة تشجع الموظفين على ذلك ، وتشعرهم دائماً أنهم ينتمون إلى هذا المكان ، وأن نجاحه من نجاهم والعكس صحيح ، وهذا يساعدهم على تطوير المؤسسة ، وتدعيمها .
  • توفير وقت أكبر لنجاح المؤسسة  : يجب أن يكون لدى الإدارة الناجحة  الكثير من الابتكارات ، والآراء التي تدعم المؤسسة وتساعد على زيادة الكفاءة فيها ، وأفضل ما يمكن تقديمه لصناعة ذلك هو الوقت الكافي ، وجعلها في المقام الأول .
  • السعي لبناء الثقة : لابد أن يكون هناك قدر كبير من الثقة بين المدير ، والعاملين في المؤسسة ، لأن هذا يخلق جواً أكثر راحة للعمل فيه ، ويؤدي إلى جعل الموظفين يشعرون بالثقة في أنفسهم .

أهداف إدارة الأعمال

من اساسيات تخصص ادارة الاعمال هو فهم أن هناك العديد من الأهداف التي تسعى لها مهنة إدارة الأعمال حيث أنها تشمل الكثير من أهم الوظائف في المؤسسة ومن أهم الأهداف التي تسعى لها هي :

  • الهدف الرئيسي التي تسعى لها إدارة الأعمال هي أن يتم تحقيق أكبر قدر من النتائج الممكنة ، بأقل ما يمكن من المجهود ، وذلك يعني أن يتم تحقيق كمية كبيرة من الإنتاج بأقل الموارد والتكاليف والجهود، لذلك فأن العكس لا يعتبر إدارة جيدة للأعمال .
  • زيادة كفاءة عوامل الإنتاج وتم هذا من خلال استخدام عوامل ، مقومات الإنتاج بالطريقة الأمثل لها ، وتقليل نسب الهدر ، والكسر ، والإخفاق ، وهدر الموارد الأساسية ، وهذا يمكن أن يساعد على عدم هدر الوقت ، والجهد المبذول في العمل ، وزيادة الإنتاج بشكل كبير ، وتعد من أهم العوامل التي تساعد على تطور وازدهار المؤسسات .
  •  يجب أن يكون الناتج ، والأرباح من المؤسسة عاد على كلاً من الرئيس ، والمرؤس  وليس الرؤساء فقط ، ويحدث ذلك عن طريق التنسيق بين الرئيس والمرؤوس ، وتنسيق عمل المؤسسة وخاصة تنسيق الإدارة المالية .
  • تعد الإدارة من أهم الوظائف في جميع المؤسسات ، وليس المؤسسات فقط ، والأهداف الأساسية منها هي اجتهاد من الخبرة ، ولكن هناك هدف أكثر قيمة من جميع الأهداف وهو التنظيم ، والترتيب الذي يجب أن يكون في كل شيء في الحياة حتى تسير بطريقة رائعة ، وتحصد الكثير من النتائج الرائعة .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق