ما سبب قلة حركة الجنين في الشهر الخامس

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 29 أغسطس 2020 , 12:59

الأم تشعر بحركة بوجود طفلها في الرحم من خلال حركته. في المراحل الأولية، تكون الحركات أكثر وضوحا، ويمكن أن تشعر بهم الأم بتواتر أكبر، ولكن على أية حال، مع اقتراب موعد الولادة، يمكن ان تلاحظ الأم تناقص في مستوى وتواتر الحركات. هذا يمكن أن يدفع الأم للقلق وطلب المشورة الطبية، وهذا ليس بالأمر الخاطئ

متى تبدأ حركات الجنين

تبدأ الأم بالشعور بحركة الجنين عند الدخول في الشهر الرابع من الحمل أي حوالي الأسبوع 16. في البداية ستبدو الحركة وكأنها رفرفة، ولكن حركة الجنين في الشهر الخامس ستكون أشد من الشهر الرابع، وتزداد شدتها مع الأشهر التالية من الحمل، لا تستطيع الأم في أغلب الأحيان عد الحركات حتى الأسبوع 22 أو 24[1]

حركة الجنين في الثلث الثاني من الحمل

يعتبر الثلث الثاني من الحمل من أيام الحمل المجيدة، عندما يبدأ الغثيان الصباحي بالتلاشي والأم لم تكتسب الوزن الكبير حتى الآن

حركة الجنين في الثلث الثاني (الشهر الرابع، الخامس، السادس) يمكن أن تكون غير متوقعة بعض الشيء. يمكن أن تشعر الأم بالحركات التي تشبه الرفرفة، والتي يمكن ان تبدأ في الثلث الثاني ولكنها قد تظهر بشكل أقل بعد ذلك.

بعد ذلك ستشعر الأم بحركات الجنين بتواتر أكبر، وبعمق أكبر، وعندما يبدأ الجنين بالنمو بشكل أكبر، فإن الحركات تزداد أيضا، وتبدا الأم بالشعور بركلات الجنين

يمكن أن يضع الطبيب أو مشرف الرعاية الخاص يده على بطن الأم ويشعر بحركة الجنين أسفلها[2]

تطور الجنين في الشهر الخامس

ما هي تطورات الجنين ؟ وأين يكون رأس الجنين في الشهر الخامس؟ يبدأ وزن الجنين في الشهر الخامس بالازدياد، ويبدأ باكتساب الشعر والحاجبان، وتشعر الأم ببعض الحركات الاهتزازية وهذا يشير إلى صحة الطفل، علما أن تلك الحركات قد تكون مثيرة للانزعاج خاصة عندما تحاول الأم النوم

أما بالنسبة للأم: فهناك العديد من التغيرات الإيجابية التي تحدث في الشهر الخامس مثل الاستمتاع بزيادة الطاقة، حيث تبدو النساء في هذه الفترة أكثر إشراقا، ويستمر بطن الأم في النمو، لكنه لا يكون كبيرا جدا بحيث يؤثر على قدرتها في الحركة، ويمكن ان تلاحظ الام بعض التغيرات في الأظافر

نصائح يمكن ان تفعلها الأم في الشعر الخامس

  • التحدث إلى الطفل: في الشهر الخامس من الحمل، يبدا الطفل بإدراك الأصوات، والسماع بشكل افضل من الفترة السابقة. يمكن ان تقوم الأم بالاعتياد على التحدث، الغناء، أو القراءة لطفلها بشكل يومي
  • معرفة أعراض المخاض المبكر: يجب على الأم أن تدرك اعراض المخاض المبكر في هذه المرحلة، وتقرأ عن كل الأعراض والعلامات، ويجب إخبار الطبيب عن الشعور باقتراب المخاض المبكر
  • تناول الطعام بشكل جيد: إن الطفل ينمو بسرعة في هذه المرحلة، ويمكن ان تشعر الأم بجوع إضافي، وهذا ليس الوقت للتوقف عن تناول الطعام. بدلا من ذلك، يجب تناول العديد من الأغذية الصحية التي تكون ضرورية ومفيدة للأم وطفلها
  • الشعور بالراحة: يجب البحث عن وسائل مريحة للنوم، وارتداء أحذية مريحة، خاصة إذا كانت الأم تعاني من تورم في القدمين، وارتداء ملابس الحمل التي تكون واسعة وتسمح للجسم الذي ينمو أن يؤمن مساحة كافية للجنين من أجل ان يتحرك ويتنفس، ويجب اختيار حملات صدر داعمة ومناسبة لشكل الثدي النامي لدى الأم[3]

ما هو عدد الركلات

عند اختبار عدد الركلات، تقوم الأم باختيار وقت مناسب من اليوم وتحسب فيه عدد ركلات الطفل في ضمن الإطار الزمني، يطلق عليه أيضا أيضا عد حركات الجنين، ويمكن ان تستعين الأم ببعض التطبيقات لمساعدتها على عد الركلات

من الجيد أن تقوم الأم بعد الركلات في الوقت نفسه من كل يوم من اجل الحصول على أفضل مقارنة. يجب التركيز على حركة الجنين ومراقبة الوقت الذي يستغرقه في إجراء عشر ركلات

وإن لم يقوم الطفل بعشر ركلات في ساعة واحدة، يمكن ان تحاول الام تغيير وضعيتها، أو تناول وجبة، وثم تستمر في العد لساعة أخرى. وإن وصلت لعشر ركلات قبل انتهاء الساعة، فإن الطفل يكون بوضع جيد

وإن كانت الام تجري اختبار عد الركلات بشكل متكرر يوميا، ولاحظت فجأة انخفاض في حركة الجنين، عندها يجب استشارة الطبيب

أسباب قلة الحركة لدى الجنين

يمكن ان تكون الأسباب حميدة لقلة الحركة. على سبيل المثال، يمكن أن تجري الأم اختبار عد حركات الجنين في الوقت أثناء غفوة الطفل، لذلك يمكن أن تختار الأم الوقت المناسب لعد الركلات عندما يبدو أن الطفل أكثر نشاطا

لكن هناك أسباب خطيرة تؤدي لقلة حركة الجنين في الرحم. يمكن ان يحدث لك بسبب عدم نمو الطفل بشكل جيد، أو يمكن ان يكون هناك مشكلة في مشيمة الطفل أو الرحم. ومن الممكن أيضا أن يكون الحبل السري قد التف حول عنق الجنين، وهذه الحالة يسميها الأطباء الحبل القفوي

يمكن ان يحتاج الطبيب إلى المزيد من التقييم لمعرفة إذا كانت الركلات تتناقص، بحيث يمكن أن يلجأ إلى الأمواج فوق الصوتية للتحقق من حركات الطفل، بالإضافة لنموه والتأكد من أن الطفل على المسار الصحيح للولادة

في النهاية، يمكن ان تكون الأم قادرة على مراقبة نفسها بشكل أكبر في المنزل، حيث يمكن أن تستخدم الأجهزة المكتشفة والمطورة حديثا مثل مسجل قياس سرعة الجنين، حيث قد تساعد تلك الطريقة على تتبع حركات الجنين

كيفية زيادة الحركة

يمكن أن تصاب الام بالقلق عند انتظارها أن يقوم الطفل بإجراء بعض الركلات، لذلك يمكن ان تجرب بعض الأمور البسيطة التي تساعد على الحركة:

  • تناول وجبة وشرب مشروبات سكرية مثل عصير البرتقال
  • الاستيقاظ والحركة
  • التحدث إلى الطفل
  • وضع مصباح يدوي على بطن الأم
  • دفع أو وخز البطن بلطف حيث يمكن ان يشعر الطفل بتلك الحركات

علاقة الحركة باقتراب المخاض

يتم ربط الحركة المنخفضة عادة للجنين ببعض المضاعفات، ولكن العكس من ذلك أي زيادة حركة الجنين لا يكون صحيحا

دراسة أجريت عام 2015 أظهرت عدم وجد ارتباط بين حركات الجنين المبالغ بها في الثلث الثالث من الحمل وبين ولادة طفل ميت أو التفاف الحبل السري حول عنق الطفل، مع ذلك، يوجد ارتباط بين ازياد حركة الجنين وبين بعض المضاعفات

وفي هذا الوقت، يجب إجراء المزيد من الاختبارات لاكتساب معرفة أكبر حول هذا الموضوع.

الأمور المهمة بالنسبة للأم هي عند شعورها أن طفلها يتحرك بشكل كبير، فهدا ليس بالضرورة أن يكون أمرا سيئا، ولا يعني أن الام سوف تكون على وشك الدخول في المخاض، العلامات الأخرى التي تشير أن الطفل على وشك الخروج من الرحم هي

  • فقدان السادة المخاطية
  • هبوط الطفل إلى مستوى أخفض في الحوض
  • تمدد عنق الرحم وترققه

ويمكن ان تشعر الأم بتقلصات براكستون هيكس الشهيرة، وهي أيضا ليست بالضرورة علامة على بدء المخاض، ولكنها علامة على اقتراب عملية المخاض

متى يجب رؤية الطبيب

إن كانت الأم في الثلث الثالث من الحمل، وقلقة بأنها لا تشعر بحركات الجنين بشكل كبير، عندها يجب عليها أن تجري اختبار عد الركلات. وعند مراقبة حركات الجنين خلال وقت محدد وشعور الام بأنها حركات قليلة بعض الشيء، عندها يجب أن تخبر الطبيب مباشرة[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق