كيف تصبح محترف في كرة القدم

كتابة روان صلاح آخر تحديث: 31 أغسطس 2020 , 12:27

تعتبر كرة القدم من الألعاب الرياضية الأولى التي تتابعها جميع شعوب العالم، كما يتم اعتبارها كمهنة مثل غيرها العديد من المهن،فالشخص الذي يحترف هذه الرياضة تصير تلك هي مهنته الوحيدة، وهذه الرياضة تكون من أحلام غالبية الشباب في البداية والكثير منهم يحاولون احترافها، ولكن هناك من يفشل فيها وهناك من يحقق نجاح كبير، فيصبح من مشاهيرها وكان أول تحقيق لقواعد و قوانين كرة القدم رسميًا، وتأسيس منظمة تتابع مسابقاتها كان في إنجلترا سنة 1863م، وكان ذلك عند تنظيم الاتحاد الإنجليزي الخاص بها، ثم قامت فرنسا سنة 1904م بتنظيم ما يعرف بالفيفا وهو الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويقع في العاصمة باريس.

كيفية احتراف كرة القدم

يريد الكثير من الشباب احتراف تلك الرياضة المثيرة والشيقة، ولكن حتى يتم ذلك يجب أن يتوفر لديهم بعض الأساسيات اللازمة لاحتراف هذه اللعبة، ومنها السرعة في الحركة، توفر المهارة اللازمة، الذكاء العقلي، التمكن من جميع أركان الرياضة، محاولة القضاء على جوانب الضعف، والتركيز على جوانب القوة والعمل على نموها، جميع هذه المهارات نجدها في الاعبين المحترفين في كرة القدم، ومن المهارات التي يجب أن تكون لدى اللاعب المحترف ما يلي:[1]

صلابة الذهن

حتى ينجح لاعب كرة القدم يجب أن تتوفر لديه الصلابة الذهنية، وهى عبارة عن مجموعة من القدرات في اللاعبين والتي تتمثل في الآتي:

  • التحكم في العواطف: تتمثل في المقدرة على السيطرة على المشاعر، وتوفر الدافع للاستمرار في العمل، وجعل التركيز منصب على المباراة والهدف بعيدًا عن الأحاسيس الخاصة باللاعب، وهذا يبعده عن الإصابة أو حدوث خطأ خلال اللعبة.
  • الدافع الذاتي: تتمثل هذه المقدرة في السعي وراء الهدف وليس بدافع الشهرة أو تحقيق مكانة اجتماعية، حيث إن اللاعب الحقيقي يكون دافعه هو حب اللعبة، لذا لايصاب بالإحباط عند الخسارة.
  • الإتصال الاجتماعي: تتمثل هذه المقدرة في الطريقة الفعالة في التواصل مع الزملاء، وتنفيذ قيم التنافس، ومن ثم تأسيس فريق متماسك ومتحد ولديه القابلية على ابتكار وسائل جديدة للعب.

مهارات فنية

من أهم الفنيات التي يجب توافرها في لاعب كرة القدم المحترف هى إمكانية ركل الكرة في اتجاه مرمي الفريق المنافس، وكذلك استطاعته على الاحتفاظ بالكرة لأطول وقت ممكن حتى يمررها لزملائه في الفريق، واقتلاع الكرة من الفريق الآخر، ومن أكثر المهارات التي لها أهمية في نتيجة المباراة هي السرعة في مراوغة الفريق المنافس.

القوة البدنية

تعد القوة البدنية مكون أساسي في لعبة كرة القدم، فحتى يكون الفرد لاعبًا رياضيًا بشكل جيد يجب أن يمتلك لياقة جسدية، حيث إن لاعب كرة القدم يركض في الملعب على مدار 90 دقيقة فيجب ان يكون مؤهل بدنيًا لذلك، ولا تشتمل هذه المهارة على القدرة على الجري السريع فقط ولكن تشتمل أيضًا على لياقته في القفز وتمرير الكرة بالرأس، وتشير الأبحاث إلى أن اللياقة لا تؤثر على القوة الجسدية فقط بل تؤثر أيضًا على القدرة العقلية والذهنية بشكل كبير، فحينما يشعر اللاعب بالتعب يقوم بارتكاب الأخطاء في المباراة.[2]

كيف تكون لاعب كرة قدم هداف

من المعروف عن المهاجم (Striker) في جميع الرياضات أنه من اللاعبين الرئيسيين في الفريق، وتكون مهمته الأساسية في الهجوم على الفريق الآخر وتسجيل الأهداف، وحتى يقوم بإنجاز تلك المهمة عليه القيام بمجموعة من الواجبات، حيث عليه أن يركض وصولًا إلى الكرة في المنطقة الخاصة بمرمى الفريق المنافس، وأيضًا عليه أن يكون في موضع مناسب في حال كانت الكرة مع زميله فيستطيع الحصول عليها بسهولة، ولتحقيق تلك الواجبات يجب ان تتوفر لدى المهاجم بعض المهارات منها:[3]

القدرة على المُراوغة

من المهارات الرئيسية التي يجب أن تكون لدى المهاجم هي مهارة المُراوغة، حيث يعتمد عليها حتى يستطيع أن يعبر دفاع الفريق الخصم وصولًا إلى المرمى وتحقيق الهدف، وحتى ينمي المهاجم مهارته يمكنه أن يبدأ بالمشي بالكرة في نواحي متنوعة ويكون حريصًا على إبقاء مسافة صغيرة بين الكرة وقدمه، ومن ثم يبدأ في زيادة سرعته حتى يقوم بالأمر بطريقة صحيحة ولا يشعر بالتعب، ويمكن للاعب تنمية مهارة المراوغة لديه من خلال وضع مخاريط في الأرض والقيام بالتحرك من حولها.

القدرة على التحكم بالكرة

حتى يكون اللاعب مهاجم محترف يجب أن يمتلك مهارة التحكم بالكرة حين استلامها، حيث تعطيه هذه المهارة السيطرة على اللعبة في المواقف الضيقة، وكذا تعطيه مساحة من الوقت فيتمكن من التفكير في خطوته القادمة ضد خصمه، ولا يتم استخدام القدمين فقط في هذه ىالمهارة ولكنها تعتمد على العديد من المناطق الأخرى في الجسم ومنها الكتفين، الصدر، والأفخاذ، وحتى يطور اللاعب تلك المهارة يمكن أن يقوم بتسديد الكرة على جدار يبعد عنه بمسافة 60م، وعند عودة الكرة يقوم بالتقاطها بمناطق مختلفة من جسمه.

لعبة كرة القدم الخماسية

تعد كرة القدم الخماسية (Five a side football)، نوع من رياضات الكرة، ويتم لعبها وتنظيمها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتقام المباراة منها في الصالات الرياضية المغلقة، و تكون لعبة كرة القدم الخماسية عبارة عن فريقين خصمين ويتكون كل فريق مضاف إليه حارس المرمي من خمسة لاعبين، وممارسة هذه اللعبة تشبه كرة القدم العادية، حيث يفوز الفريق من خلال تسجيل العدد الأكبر من الأهداف، ويمكن ان تنتهي المباراة بالتعادل إذا تساوى الفريقين في عدد التسديدات، وفي الحالات التي يجب فيها وجود فائز يتم استخدام وقت إضافي وركلات الترجيح، وحتى يُحسب الهدف يجب على اللاعب الذي سدده ألا يكون تجاوز أي من قوانين اللعبة.[4]

تمارين لتصبح لاعب كرة قدم محترف

تحتاج لعبة كرة القدم إلى ممارسة تمارين تعمل على زيادة قوة الجسم على وجع العموم وتقوية العضلات، فلا يوجد لاعب كرة قدم محترف لا يمارس تمارين اللياقة الجسدية باستمرار، ويمكن للشخص حتى يصبح لاعب كرة قدم محترف أن يمارس تمارين بمعدل 45 دقيقة في اليوم، وتهتم هذه التمارين بالمنطقة العلوية والمنطقة السفلية من جسم اللاعب كما هو آتي:[5]

  • المنطقة العلوية: يجب على لاعب الكرة ان يمارس التدريبات التي تقوي المنطقة العلوية من الجسد، حتى يستطيع التعامل مع كرات الهواء بطريقة جيدة، وأيضًا حتى يمتلك القوة للوقوف ضد لاعبي الفريق الآخر، وكذلك تمارين هذه المنطقة تعمل على زيادة قوة الكتفين والذراعين، مما يجعله اللاعب المفضل في القيام ببعض استراتيجيات اللعب مثل الرميات الجانبية، ومن التمارين التي يمكن من خلالها تقوية هذا الجزء من الجسم نجد تمارين حبل المقاومة المتوفر في صالات الرياضة، ويمكن أيضًا رفع الأثقال بطرق متنوعة.
  • المنطقة السفلية: يجب على لاعب كرة القدم حينما يمارس تمارين اللياقة الجسدية أن يركز على التدريبات التي تعمل على تقوية عضلات الساقين حتى تتحمل الركض لمدة طويلة، ومن التمارين التي تقوي ذلك الجزء من الجسد نجد تمارين القرفصاء من خلال ساق واحدة، وكذلك التدريبات التي تعمل على تقوية الأوتار في الركبة، وأيضًا تدريب دفع القدم.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق