اسماء محافظات الوجه البحرى

كتابة Yasmin آخر تحديث: 01 سبتمبر 2020 , 00:41

يوجد تصنيفان تم وضعهما لمحافظات الوجه البحري بجمهورية مصر العربية واحد منها رسمي ويبلغ عدد محافظات الوجه البحري حينها عشرة محافظات، وهي محافظات الدلتا المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بينما المتعارف عليه من قبل الشعب المصري أن محافظات الوجه البحري هي ما يطل على البحر الأبيض المتوسط فقط والتي يقل العدد حينها عن العشرة محافظات.

محافظات الوجه البحري والدلتا

محافظات الوجه البحري البالغة من العدد عشرة هي (الإسكندرية، البحيرة، الشرقية، الإسماعيلية، كفر الشيخ، الدقهلية، المنوفية، الغربية، القليوبية، ودمياط)، يضاف إليهم ما يعتبره المصريون أنها من بين محافظات الوجه البحري لكونها مطلة على البحر الأبيض المتوسط وبذلك فإن تلك المحافظات تقتصر فقط على (الإسكدرية، الإسماعيلية، دمياط وكفر الشبخ).

يجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من كون محافظة مرسى مطروح من لين المحافظات المطلة على البحر المتوسط ولكنها لا تدخل ضمن تصنيف محافظات الوجه البحري المعترف به وقد يكون السبب وراء ذلك ما تتصف به من حداثة عهد في التعمير والسكن من قبل الشعب المصري مقارنة بغيرها من المحافظات السابق ذكرها، كما يطلق بعضاً من أهل الصعيد لقب الوجه البحري على مدينة القاهرة وهي عاصمة مصر ولكن الأمر مجازي لا علاقة له بالواقع.

اسماء محافظات الوجه البحرى

غالباً ما يتم التساؤل حول ترتيب محافظات مصر من حيث السكان ولكن ما سوف يرد ذكره بالفقرة الآتية هو أبرز المعلومات المتعلقة بمحافظات الوجه البحري والتي قد تكون مجهولة بالنسبة للكثيرين:

الإسكندرية

تقع مدينة الإسكندرية على خريطة محافظات مصر مطلة على البحر الأبيض المتوسط بوضوح وهي تلك المحافظة التي تم تأسيسها فيما مضى على يد الإسكندر الأكبر عام (331 قبل الميلاد) ولذلك تمت تسميتها نسبة له، وقد تم إطلاق لقب عليها يصف مدى جمالها وهو (لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط، وعروس البحر الأبيض المتوسط).

تعد مدينة الإسكندرية من أهم مدن الوجه البحري حيث تمثل مركزاً تجارياً هاماً على ساحل البحر المتوسط، ومن حيث المساحة فهي الأكبر من بين غيرها من المحافظات على الساحل، فضلاً عن أنها تمثل الميناء البحري الأكبر بمصر، فضلاً عن أن تجارتها تشكل ثمانون بالمائة من صادرات وواردات مصر، ومن المعالم التي تعد مصدر جذب السياح إلى الإسكندرية منارة الإسكندرية ومكتباتها العريقة. [1]

الشرقية

تعد محافظة الشرقية واحدة من محافظات الدلتا والوجه البحري التي تقع بالجزء السفلي من مصر وهي مدينة ذات كثافة سكانية عالية حيث وصل التعداد السكاني بها إلى ما يزيد عن ستة مليون نسمة، بينما مساحة أرضها تصل إلى حوالي أربعة آلاف مائة وثمانون كيلومتر مربع، والتي تمتاز بالمحاصيل الزراعية المتنوعة مثل (فول الصويا، الأرز، القمح، الذة والقطن وغيرها). [2]

تعد محافظة الشرقية هي ثاني البلاد من حيث ترتيب امتلاكها للمحاصيل الزراعية يسبقها في ذلك محافظة البحيرة، والتي تضم أربعة مدن وثلاثة عشر مركز، وترجع قيمتها التاريخية الكبيرة في كونها تعد بوابة مصر الشرقية التي تمكن الهكسوس إلى الدخول لمصر من خلالها.

البحيرة

تقع محافظة البحيرة بالجزء السفلي من جمهورية مصر العربية والتي تتضمن المنطقة الصحراوية بجنوب مصر، ودلتا غرب منطقة رشيد، وتعتبر أكبر مدينة فيها والعاصمة الخاصة بها هي مدينة دمنهور، إلى جانب وجود بعضاً من المدن الرئيسية الأخرى بها وهي (رشيد، إدكي، وكفر سالم)، ولعل محافظة البحيرة تصنف كأول محافظة تمتلك محاصيل زراعية بمصر ومن أهم تلك المحاصيل الفول السوادني، البصل، الشمندر، البطاطا، الحبوب، الأرز، والقطن. [3]

كفر الشيخ

تقع محافظة كفر الشيخ بدلتا نهر النيل من الوسط السفلي، والتي يعيش بها عدد من السكان يزيد عن مليونان ونصف نسمة، بينما مساحتها فقد بلغت ثلاثة آلاف أربعمائة سبعة وثلاثون كيلو متر مربع، وقد اشتهرت بزراعة الكثير من المحاصيل الهامة بمصر مثل القمح، الذرة، الأرز والقطن، كما تتكون من عشرة مراكز إدارية، وتضم بين أرجائها العديد من الآثار والمعالم التاريخية الرائعة. [4]

الإسماعيلية

تعد تلك المحافظة حديثة إلى حد ما حينما يتم مقارنتها بغيرها من محافظات جمهورية مصر العربية والتي تم تأسيسها بعهد الخديوي إسماعيل وإليه يرجع السبب في تسميتها، وكان افتتاحها بحفل عظيم تم في شهر مارس عام (1863م)، وتقع تحديداً بالقرب من منتصف قناة السويس، كما تقع على الشاطئ الغربي الشمالي لبحيرة التمساح (Lake Al-Timsāḥ)، ويربطها بمحافظة القليوبية عبر بنها شبكة سكك حديدية وطنية، كما بلغ تعداد سكانها ما يزيد عن مائتي ألف ثلاثة وتسعون نسمة. [5]

دمياط

تعد دمياط هي النافذة الأولى لجمهورية مصر العربية على البحر المتوسط حيث تقع بدلتا نهر النيل بمصر السفلي بما جعلها تعد بمثابة هدف مثالي للغزاة فهي لا يبعدها عن البحر سوى ثلاثة عشر كيلومترات، وهي تتميز بالمناخ الرائع والطبيعة الخلابة الذي ساهم في تطور الأنشطة التجارية والاقتصادية بها، وأثناء عملية إحياء حفريات القناة تم تجديد دمياط، وكانت ترقية مرافق الميناء بهدف تخفيف الضغط السكاني عن محافظة الإسكندرية، ويربطها بمحافظة القاهرة السكك الحديدية، ووفقاً لإحصائيات عام (2006م) قد بلغ عدد سكان مدينة دمياط حوالي مائتي ألف وستة نسمة. [6]

القليوبية

عاصمتها هي مدينة بنها وتبلغ مساحتها حوالي ألف كيلو متر مربع، وتقع بشمال محافظة القاهرة عاصمة مصر، كما تقترب من الضفة اليمنى لنهر النيل، وبها العديد من المساجد القديمة والأثرية ومنها الجامع الكبير. [7]

الغربية

واحدة من محافظات وسط دلتا نهر الدين بمصر السفلى وتعد مركز لزراعة القطن، الحبوب، الفاكهة، والأرز، يبلغ عدد سكانها أربعة مليون نسمة، بينما مساحتها فقد بلغت حوالي ألف ومائتان كيلو متر مربع. [8]

المنوفية

تقع بالجزء الشمالي من مصر بدلتا نهر النيل، ويعد النشاط الرئيسي بالمحافظة الزراعة ومن أمثلة ما تنتجه من محاصيل زراعية (القمح، الذرة، والقطن)، وغيرها العديد من المنتجات الزراعية مثل الفاصولياء والبطاطا التي يتم تصديرها إلى العديد من الدول.

الدقهلية

هي إحدى الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط وتنقسم إلى الدقهلية الشمالية التي تمثل مركزاً هاماً لزراعة محاصيل الأرز، بينما الدقهلية الوسطى والجنوبية تتضمن الكثير من الزراعات ومنها (البرسيم، الدقيق والأرز). [9]

محافظات مصر بالترتيب

تعرف مصر بجمهورية مصر العربية على الصعيد الرسمي والتي تقع تحديداً بشمال قارة أفريقيا ولها العديد من السواحل المطلة على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، وتتميز بمساحتها الكبيرة التي قد بلغت حوالي 1.001.450كم2، وقد بلغت عدد محافظاتها تسع وعشرون محافظة وهي بالترتيب من الأقدم إلى الأحدث:

  • محافظة القاهرة.
  • محافظة الإسكندرية.
  • محافظة الإسماعيلية.
  • محافظة أسوان.
  • محافظة أسيوط.
  • محافظة الأقصر.
  • البحرالأحمر.
  • البحيرة.
  • بني سويف.
  • بور سعيد.
  • جنوب سيناء.
  • الجيزة.
  • الدقهلية.
  • دمياط.
  • سوهاج.
  • محافظة السويس.
  • الشرقية.
  • الغربية.
  • الفيوم.
  • القليوبية.
  • محافظة قنا.
  • كفر الشيخ.
  • شمال سيناء.
  • مطروح.
  • المنوفية.
  • المنيا.
  • الوادي الجديد.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق