ما هو تخصص السكرتارية التنفيذية

كتابة: سمر عادل آخر تحديث: 02 سبتمبر 2020 , 01:25

الكثير يبحث عن العديد من الوظائف حتى يمكنهم الحصول على العمل الذي يناسبهم سواء كان عملياً أو علمياً، ولعل من أكثر الوظائف التي نالت على إعجاب عدد كبير من الأشخاص هي السكرتارية حيث يقومون بأداء الكثير من المهام.

تعريف السكرتارية

شخص محترف في الإدارة مسؤول عن الأعمال الإدارية والمهام المكتبية والعمل على ترتيبها، مع تنفيذ الإجراءات بصورة منتظمة وبدقة عالية، كما تختلف طبيعة عمل السكرتارية على حسب مجال العمل منها القطاعات الخاصة، القطاعات الحكومية، الصناعات.

مهام السكرتارية

  • العمل كموظف استقبال للترحيب بجميع العملاء والزائرين بطريقة مميزة.
  • الرد على جميع على المكالمات الهاتفية والعمل على توجيهها.
  • القيام بتنظيم جميع المستندات والأوراق مع الحفاظ على طريقة تنظيم الملفات.
  • مساعدة المشرفين والموظفين في مشاريع الشركة والمهام الخاصة بها.
  • كما تختلف واجبات السكرتير على حسب مجال العمل.
  • من ضمن مهام السكرتارية توثيق المعلومات المالية، مع جدولة الاجتماعات والمؤتمرات.
  • الإشراف على الموظفين سواء القدامى أو الجدد. [1]

اعمال السكرتارية الناجحة

يعتبر السكرتير هو آذان وعيون كل شركة، حيث يجب أن يكون لديه جميع المعلومات عن كل شيء، بالإضافة إلى متابعة كافة الأحداث التي تحدث داخل الشركة، ولكن ما هي المهارات المطلوبة من السكرتير حتى يكون ناجح، مهام السكرتارية التنفيذية.

مهارات السكرتير الناجح

يجب أن يفهم كل المهام المطلوبة منه والعمل على زيادة المهارات المكتسبة بصفة مستمرة، ومواكبة عصر التكنولوجيا بما يتمنها من أدوات وبرامج، وزيادة الخبرة في المجال الخاص بالشركة ومن الصفات التي يجب ان تتوافر في السكرتير الناجح هي:

  • المهارات التنظيمية: يجب امتلاكه القدرة على التنظيم والحفاظ على الرأسمال مع إمكانية تتبع جميع الأمور بداية من ترتيب المواعيد حتى تنظيم الملفات.
  • مهارات الاتصال المهنية: يجب أن يكتسب السكرتير التنفيذ القدرة على الاتصال والرد بكل وضوح وثقة، مع التمتع بالأسلوب الأنيق المميز الذي يقنع العملاء.
  • القيادة: يجب أن يعمل السكرتير بشكل مستقل، مع البحث عن الفرص الجديدة بصفة مستمرة.
  • تعلم كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا الحديثة: لا يجب ان تتوقف عند حد معين من التكنولوجيا حيث أن التكنولوجيا بصفة عامة ليس لها حدوج بل في تطور مستمر، لذلك على سكرتير ناجح يرغب في توفير النجاح المستمر له يجب مواكبة التكنولوجيا الحديثة بصورة مستمرة والتعرف على البرامج والتطبيقات الجديدة حتى يعمل على التطوير من الأنظمة التي يتبعها داخل المهام المكلف بها.
  • الصدق وحسن التقدير: يجب أن يكون صادق في جميع ما يقوله وكذلك الأعمال التي يقوم بها، حيث أن السكرتير كثيراً ما يتعامل مع المصروفات وبعض النثريات وبعض الأمور الحساسة الأخرى، لذلك يجب أن يحصل على عامل الثقة من جانب مالكي الشركة.
  • إدارة الوقت بمهارة: يجب أن يدير الوقت باحترافية وشكل منظم، حيث مع كثرة المشاريع التي تدخل بها الشركة يعني تعدد المهام المطلوبة من السكرتير، لذلك فإن عامل الوقت وتنظيمه يعتبر من أكثر الأمور الهامة.
  • المهارة في العمل الجماعي: ليس معنى أنك سكرتير ناجح أن تنفرد بالعمل وحدك ولكن العمل الجماعي يحقق لك الكثير من الأمور الناجحة التي تساعد على زيادة نجاحك بالفعل.
  • الهدوء مع كثرة الضغوط: مما لا شك فيه أن عمل السكرتير يتخلله الكثير من الضغوطات، لذلك يجب العمل بكل هدوء وحكمة حتى لا يترتب على هذا الأمر العواقب الوخيمة.
  • الاحتراف: من ضمن المهارات التي يجب أن يحصل عليها السكرتير هو أن يكون محترف في عمله سواء كان مع أصحاب المصلحة الخارجيين أو الداخليين.
  • إدارة المشروع: يجب امتلاك المهارة والخبرة في كيفية إدارة المشروع بجميع أجزاءه ووحداته.

مهارات إضافية للسكرتير

  • يجب أن يحصل على العديد من المهارات الإضافية التي جعله شخص متميز منها:
  • السرعة في الكتابة على الكمبيوتر وان تكون تمتلك القدرة على كتابة ما يتراوح ما بين 55 كلمة حتى 80 كلمة في الدقيقة، واستخدام المطبعة بشكل جيد.
  • الاحتراف في استخدام الكثير من البرامج الهامة للعمل داخل الشركة مثل برنامج الفوتوشوب الذي يختلف استخدامه على حسب مجال العمل الخاص بالشركة.

خصائص السكرتير الجيد

يجب أن يمتلك السكرتير الناجح عدة خصائص تساعد على إكمال نجاح الشركة والمهنة التي يمتلكها منها:

توقع الاحتياجات

يجب أن تتوقع الأمور المطلوبة اللازمة لنجاح عمل الشركة، مع البحث عن طرق توقع الطلبات من الآخرين، يساعدك هذا الأمر على الاهتمام بالتفاصيل المختصة بالمهام المحددة وما هو المطلوب في المستقبل.

الاتصاف بالدقة العالية

الدقة في كل شيء من أكثر الأمور الهامة في عمل السكرتير، لذلك عليك الابتكار دائما وأن تصبح منظم ودقيق للغاية في كل شيء تقوم به، كما يمكنك تدوين كافة الأمور الخاصة بالشركة إما يدوياً أو عبر استخدام التكنولوجيا التنظيمية، حيث أن النظام مفيد في العمل بالتأكيد مثل تنظيم ترتيبات السفر، إدارة الجداول، تنظيم الأحداث القائمة في الشركة.

الاحتفاظ المستمر بالملاحظات

  • عليك الانتباه إلى جميع الملاحظات وعدم الإغفال عنها، سواء كان التي تقال خلال الاجتماعات أو المكالمات الهاتفية للرجوع إليها مرة ثانية وتطبيقها في العمل حتى يمكنك تذكير بها الآخرين وتتحمل مسؤولية كبيرة.
  • من صفات السكرتير الناجح يجب أن تمتلك قدرة التواصل مع الآخرين والتفاعل معهم بدرجة عالية من الكفاءة.
  • يجب حل جميع المشاكل التي تواجهك بحكمة وحذر وعد التسرع في اتخاذ القرارات إلا بعد الدراسة الكافية لها. [2]

كيفية تطوير السكرتير

يجب أن يمتلك السكرتير قابلية التطوير من مهاراته مع مرور الوقت والتكيف مع جميع الأوضاع داخل الشركة.

إن السكرتير الذي يمتلك طموح كبيرة يفضل تحديث حياته المهنية كل عامين على الأقل مع زيادة المسؤوليات التي تقع على عاتقه، والعمل على تطوير أدائه، والقيام بحركات جانبية داخل المنظمة مع مراعاة الأمور الخارجية للشركة.[3]

متطلبات السكرتير التنفيذي

هناك بعض المتطلبات الواجب توافرها في السكرتارية التنفيذية وهي على النحو التالي:

  • يجب أن يحصل على شهادة في إدارة الأعمال (مرغوب فيه).
  • أن يمتلك الخبرة في دور الدعم التنفيذي لمدة لا تقل عن عامين
  • الكفاءة البحثية المتطورة بصفة مستمرة.
  • فهم شامل للمبادئ الكتابية والسكرتارية.
  • معرفة قوية بقواعد البيانات وكذلك جميع أنظمة التتبع.
  • الحصول على المهارات التنظيمية رائعة في مجال العمل والقيام بها على أكمل وجه.
  • مهارات السكرتير التنفيذي هي القدرة على العمل تحت الضغط والوفاء بالمواعيد النهائية.
  • مهارات تواصل كتابية وشفوية بشكل مميز للغاية.
  • أن يكون بارع في Microsoft Office، وبرامج الاتصالات التجارية الحديثة

يجب الأخذ في الاعتبار أنه مع زيادة حجم الشركة سوف يزداد معها الأعمال التي يقوم السكرتير لذلك يجب الحفاظ على الهدوء والتوازن وعامل التنظيم الذي يعتبر من أهم الأمور الواجب القيام بها، مع الاتصاف باللباقة في التحدث مع الآخرين.[4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق