ما هي الهندسة الكهربائية ومستقبلها

كتابة: أميرة قاسم آخر تحديث: 01 ديسمبر 2021 , 22:58

يوجد العديد من الأنواع المختلفة من الهندسة ومن أحدثها هي الهندسة الكهربائية ، حيث أنها تعود فقط إلى القرن الـ 19 ، حيث أن هذا الفرع متخصص في أن يتعامل مع الكهرباء ، وبالنسبة إلى المهندسون المتخصصة في هذا المجال دورهم يتمثل في التعامل مع مجموعة من المكونات والأجهزة وكذلك الأنظمة ، من الرقائق الدقيقة إلى مولدات محطات الطاقة الضخمة .

الهندسة الكهربائية

بالنسبة إلى التجارب التي كان يتم القيام بها في البداية كان يتم الاعتماد على بطاريات بدائية وكذلك على شحنات ثابتة ، وعلى الرغم من ذلك إلا أن التصميم والبناء وكذلك تصنيع مختلف الأجهزة والأنظمة التي يستفيد منها الإنسان تعتمد على قانون الحث الذي ينسب إلى مايكل فاراداي ، والذي يركز على الجهد بالدائرة حيث إنه يتناسب مع معدل التغير في المجال المغناطيسي عبر الدائرة ، ويركز هذا القانون على بداية الكشف على المولد الكهربائي والمحركات ، مما كان سبب في أن يتم إدخال الكهرباء إلى الأماكن العامة والخاصة والفضل في ذلك يعود إلى من علموا على هذا المشروع وهما المهندسين الكهربائيين .

يوجد العديد من الأشخاص الذين أثروا بشكل واضح في الكهرباء وهما توماس إديسون وهو الذي قام بإختراع مصباح الكهرباء ، وأيضًا جورج وستنجهاس وهو الذي اخترع التيار المتناوب ، وغولييلمو ماركوني وهو مخترع الراديو ، وكذلك مختلف التلفزيون والتي يعرف بإسم فيلو تي فارنسورث إن هؤلاء الأشخاص قد ابتكروا الكثير هذا المجال والتي كانت سبب في أن يتم تقديم الكثير إلى العصر الحديث .

منذ أن تم ابتكار هذا المجال وهو يوجد به العديد من التطورات المختلفة ، ومع مرور الوقت لقد أصبح به العديد من الفئات المتخصصة ، ومن ضمن ما تم تطويره هي أنظمة الطاقة والبطاريات والمحركات والإلكترونيات والتي انقسمت إلى العديد من الأقسام المختلفة مثل الاتصالات والتردد اللاسلكي والدوائر الرقمية وكذلك الفيديو والصوت والاستشعار عن بعد  والأجهزة و هندسة الكترونيات والضوئية وغيرها من الأنواع المختلفة التي كانت سبب في أن تطور الهندسة الكهربائية بشكل واضح .

مستقبل الهندسة الكهربائية

الكثير من الأشخاص يتساءل لماذا اخترت مهنة الهندسة ؟ فإنها تعتبر واحدة من أفضل وأهم المهن حيث يوجد بها ابتكار وتطوير وتركيز ، بالنسبة إلى الهندسة الكهربائية فإن جميع من يعمل بها فإن دوره هو التطوير والإشراف وتصنيع المعدات الكهربائية والعمل على المحركات الكهربائية وأنظمة الاتصالات وكذلك أنظمة الرادار إضافة إلى معدات توليد الطاقة ، ودائمًا ما يتم عمل التطويرات والتحديثات في الهندسة الكهربائية ، ومن أكثر الأنظمة التي يتم تطويرها هي أنظمة البث والاتصالات ، والأنظمة المتخصصة في تحديد المواقع العالمية . [1]

بشكل عام تقع الطاقة والأنظمة الكهربائية في قلب المجتمع الحديث ، فإنها هي الأساس في هذا التطور ، وكذلك مهندسين الكهرباء والإلكترونيات ، ولقد قام المهندسون المتخصصون في هذه المجالات بتحويل القرن الحادي والعشرين بتقنيات مثل أنظمة الطاقة الكهربائية العالمية والتلفزيون والراديو والتصوير الطبي وغيرها من المجالات .

الفرق بين الهندسة الكهربائية والإلكترونية

إن الفرق بين الهندسة الكهربائية والإلكترونية غير واضح بالنسبة إلى الكثير ، ولكن بشكل عام  إن المهندسين الكهربائيين يهتمون بشكل أساسي بإنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية على نطاق واسع ، بينما يركز المهندسين الإلكترونيات على دوائر إلكترونية أصغر بكثير .

في درجة هندسة الإلكترونيات ، من المحتمل أن تطور فهمًا متخصصًا للدوائر المستخدمة في أجهزة الكمبيوتر وغيرها من التقنيات الحديثة ، ولهذا السبب غالبًا ما يتم تدريس هندسة الإلكترونيات جنبًا إلى جنب مع علوم الكمبيوتر ، ستتداخل أيضًا درجة الهندسة الكهربائية أو الإلكترونية مع الهندسة الميكانيكية والمدنية.

شهادة الهندسة الكهربائية

إذا كنت مهتمًا بكيفية عمل الأجهزة الكهربائية ، وكنت فضوليًا ، ولديك اهتمام قوي بالرياضيات والعلوم ، فمن المحتمل أن يكون لديك بالفعل بعض المهارات الهندسية الأساسية وقد تكون شهادة في الهندسة الكهربائية أو الإلكترونية مناسبة لك ، على الرغم من أن المعرفة التقنية ضرورية ، فإن المهندسين الكهربائيين يشاركون أيضًا في تصميم وبناء مجموعة من الأجهزة ، غالبًا ضمن فرق .

أما بالنسبة إلى الدراسة على مستوى البكالوريوس ، تهدف درجة الهندسة الكهربائية إلى منح الطلاب أسسًا في المبادئ الأساسية للهندسة الإلكترونية والكهربائية ، قبل السماح بالتخصص في مجال الاهتمام لاحقًا في الدورة ، سيشارك الطلاب أيضًا في مشاريع تعمل ضمن مجموعات وتساعدهم في فهم الهندسة الكهربائية بشكل أكبر ومعرفة كيفية تطوير هذا المجال. [2]

يمكنك أيضًا تعيين مشكلات هندسية لحلها ، بالإضافة إلى مهام الدورات الدراسية وتقارير المختبر لتسليمها والتي قد تتضمن المزيد من الجلسات العملية أيضًا تفكيك الأجهزة الإلكترونية فعليًا لمعرفة كيفية عملها ، ثم إعادة تجميعها مرة أخرى ، حيث يساعد ذلك الطلاب على تعلم كيفية تطوير مهاراتهم الهندسية وتطبيقها ، بدلاً من حفظها ببساطة من كتاب مدرسي ، وهذا الأمر ساعد بشكل واضح على أن يتم التطوير في هذا المجال ، وتركز على دراسة العلوم والرياض ؛ لهذا يجب أن تحرص على أن يكون لديك خلفية كبيرة في هذه المجالات .

دراسة الهندسة

إن اختيار مسميات الهندسة مرتبط بـ  ترتيب مسميات المهندسين لهذا عليك أن تختار الدراسة التي تتناسب معك ، ومن ضمن دراسات الهندسة المختلفة ما يلي :

  • هندسة السيارات : في هذا المجال يهتم مهندسو السيارات بتصميم وتطوير السيارات وأنظمتها الفرعية باستخدام التكنولوجيا المتطورة والمتطورة .
  • هندسة الطيران : حيث يمكنك تصميم وبناء جميع أنواع الطائرات ، ومن الممكن أيضًا التخصص في هندسة الفضاء الخارجي .
  • هندسة حيوية : يتوصل خبراء التكنولوجيا الحيوية إلى حلول أسرع وأفضل للمشاكل الحيوية في الممارسة الطبية والطاقة الحيوية المتجددة لتعزيز حياة ورفاهية البشر .
  • الهندسة الكيميائية : الهندسة الكيميائية مجال متعدد التخصصات تتعلم فيه كل شيء عن العمليات الصناعية المعقدة ، من التصميم إلى التطوير إلى الإنتاج .
  • الهندسة المدنية : الطرق والسكك الحديدية والجسور والقنوات والسدود والمطارات وأكثر من ذلك ، الهندسة المدنية هي مجال يغطي بشكل أو بآخر كل ما يتم بناؤه حولنا .
  • الهندسة الكهربائية : ترتبط الهندسة الكهربائية ارتباطًا وثيقًا بهندسة الطاقة والطاقة ، وتغطي عمليات توليد وتوزيع الكهرباء على نطاق واسع ، فضلاً عن التحديات المحيطة بالمعدات الكهربائية .
  • هندسة الالكترونيات والاتصالات : الأنظمة الإلكترونية المتطورة في كل مكان حولنا: أجهزة الكمبيوتر ، والهواتف الذكية ، والسيارات ، وأجهزة التلفزيون ، وحتى الغسالات مجهزة بدوائر كهربائية حديثة .
  • الهندسة البيئية : تطبق المبادئ العلمية والهندسية لتقليل التلوث الصناعي وتحسين البيئة للإنسان والحيوان والنبات ، يمكن تقليل الآثار الضارة على البيئة والسيطرة عليها من خلال تثقيف الجمهور .
  • هندسة الصناعة والنظم : هندسة النظم هي المجال الذي تتعلم فيه تطويرها ودمجها وصيانتها .
  • الإدارة الصناعية : يكون العمل عند تقاطع إدارة الأعمال والإنتاج أو الهندسة .
  • الهندسة البحرية : بناء سفن بحرية جديدة ومكوناتها  .
  • هندسة الكيمياء : تطبيق مبادئ من الرياضيات والفيزياء وعلوم المواد والتخصصات الهندسية الأخرى لتصميم وبناء وتحسين الأنظمة الميكانيكية . [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى