تعريف القيم الاسلامية لغة واصطلاحا

كتابة آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 04 سبتمبر 2020 , 04:59

تعرف القيم الإسلامية في ابسط معانيها، بأنها مجموعة المعايير التي يجد أن ينتهجها الفرد في حياته، والقيمة هي كل شيء ذو مقام وذو أساس، ولا سيما أن تلك القيم هي التشريعات والمنهاج الواجب اتباعه، كما أن تلك القيم تهدف إلى الوصول إلى الرقي بالمجتمع، وتحقيق أقصى درجات السعادة لجميع أفراد المجتمع، كما أن هناك العديد قيم اسلامية مفقودة، يجب الحرص على تعليمها لأولادنا والوقوف عندها، حتى يعمر المجتمع بالخير والصلاح[1].

مفهوم القيم الاسلامية

تعرف القيم الإسلامية لغوياً، بأنها جمع قيمة، وتعني الشيء ذو ثمن كبير، وأطلقت كلمة قيمة على الثمن كونها مقام الشيء، ففي لسان العرب، كم قامت الناقة، أي كم ثمنها، ولا سيما أن المصدر من كلمة قيمة هو الاستقامة، أي في قول الله تعالى، ديناً قيماً، يقصد به دين مستقيم لا اعوجاج فيها، والقيم الإسلامية، يقصد بها مجموعة المبادئ التي نص عليها الدين الإسلامي الحنيف، كي تكون منهج للمسلمين لكي يسيروا على نهجة، وتعرف بأنها مجموعة الفضائل والمثل العليا الاجتماعية والدينية والأخلاقية[2].

تعريف القيم الإسلامية اصطلاحاً: تعرف القيم الإسلام اصطلاحاً، بانها مجموعة المعايير والأحكام الدينية، من حيث التصور الإسلامي والتشريع الإلهي، ولا سيما إنها عبارة عن تفاعل الفرد مع المجتمع، ومع المواقف اليومية والحياتية، ومن خلال تلك الموقف يكتسب الفرد الخبرات، ويضبط المجتمع وتصلح جميع جوانبه، لا سيما أن  مصادر القيم الاسلامية ، القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

إن القيم التي يعيش بها الإنسان في حياته عبارة عن القيم الاسلامية و الوطنية و الانسانية،وهما الأساس للحياة الإنسانية السوية، وبعمل بحث عن القيم الإسلامية والوطنية والإنسانية، سيتضح أن الدين الحنيف أشمل كل تلك المعاني والقيم في قيمه وتعاليمه.

أنواع القيم الإسلامية

هناك مجموعة من القيم الإسلامية التي يجب التعرف عليها وتقسيمها بالشكل الصحيح، ويمكن التعرف عليها على النحو التالي[3]:

  • قيم الدين: وهي عدم تعدي الحدود الدينية، وعدم التراجع عن الدين الحنيف، كما أنها تلك القيم التي تحرم التعدي في حدود الله، ورسوله.
  • قيم بدنية: وهي تلك القيم التي تؤكد على أهمية حفظ البدن، وحفظ الجسد من أي إهانة له، من خلال تشويه، سواء بالرسم عليه، وهو الوشم، او من خلال تدميره عضوياً وكذلك أجساد الاخرين، فيحرم الله التعدي على عباده، أو تشويه جسد أي إنسان.
  • قيم أخلاقية: والمقصود بها عم التعدي اللفظي على أي شخص، وعدم الخوض في تجارب سيئة، وعدم فعل الفواحش، وعدم ارتكاب أي فعل مخالف للآداب العامة.
  • قيم عقلية: وتلك القيم التي يستوجب فيها حفظ العقل من التلف، ومن أهانته بالتفكير في المحرمات، ومن الوقوع تحت تأثير المخدرات والمسكرات.

ما هي القيم الاسلامية ومصادرها

خلال بحث عن القيم الاسلامية والوطنية والانسانية هناك العديد من القيم الدينية التي يجب أن يعتز بها الفرد، ويطبقها حيث يكتمل الإيمان من خلالها، وقد تكون تلك في العمل أو ترك عمل ما يغضب الله تعالى، ولا سيما أن التخلي عن شرب الخمر قيمة ونضج كبيران، والتخلي عن الزنا، وعمل المنكرات كلها، وفيما يلي بعض من القيم الإسلامية[4]:

التراحم: وهي أحد القيم الإنسانية الكبيرة، ويقصد بها رقة القلب واللين، والإحسان ومن صور التراحم والرحمة أن يكون المرء لين القلب كثير الحب لمن حوله، إذ أن الله تعالى أرسل لنا رسولنا الكريم رحمة وحب فينا، أتانا بالرفق والحق واللين والرحمة.

الصدق: من أهم القيم التي يمكن أن يطبقها الإنسان في حياته، ولا سيما إن الإنسان الصادق يكسب قلوب كل من حوله، حيث إن الله تعالى يحب الصادقين، وذلك واضح في قوله الحق” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ”.

الكرم والعطاء: إن من ميزات المؤمن إنه كثير العطاء كريم جواد، ولا سيما أن المؤمن الحق يحب أن ينفق ما أتاه الله من خير، ولا يبخل أبداً على من حولهن كما أن الجود وبذل المال في سبيل الله أمر كثير الأهمية، كما أن المؤمن الذي يؤثر غيره على نفسه ويعطيه مما أعطاه ربه ولا يبخل عليه فيزيده الله من فضله وخيره.

العدل: من أهم القيم الإسلامية والوطنية والإنسانية، ويقصد بالعدل عدم الجور على حق احد، او تفضيل أحد على أحد، فيجب أن يقوم المؤمن بالعدل إذ ان الله تعالى امرنا أن حكمنا بين الناس أن نحكم بالعدل، ولا نؤثر احد على احد، كما أن الدين الإسلامي نفسه قائم على العدل وعدم الظلم ولا الكراهية، فالناس جميعاً متساوون في الدين وأمام الله تعالى، فالله يعدل بين خلقه، ويأمرنا بالعدل وأتباع الحق[5].

الصبر: كان الرسول صلى الله عليه وسلم خير مثال للصبر، فقد توفى أولاده على حياة عينه، ولم يقول إلا ما يرضى الرب، فصبر الحبيب المصطفى على ضيق صدره بما فعله الكفار، وصبر على الألم والإيذاء وصبر على ظلم الأهل والأحباب، فكان أهله وأعمامه يحاربوه، ويمكرون له، فكان خير عبد أواب صبور، وضرب مثل في القوامة والمقدرة على التحمل، كما أن الصبر اخره فرج ورحمة، فالله تعالى يعلم ما في الصدور ويعلم ام يضيق به قلوب عباده ولكنه كريم قريب.

الإحسان: والإحسان من أشد درجات العبادة في الدين الإسلامي إذ أن الله تعالى يحب المحسنين، والإحسان هو دفع الأذى عن الغير، أو تقديم الخير، وكثيراً ما يعرف الإحسان بأنه الترفع عن رد الإساءة، وردها بالإحسان، ولأن الله تعالى يعلم أن هذا فوق طاقة عبادة، وفوق قدراتهم وتحملهم، يكافئهم ويجازيهم خير جزاء.

ماهي القيم والمبادئ

الأمانة: ويقصد الحقوق المتعلقة بالذمة الخاصة بالأفراد، مثل المال والأعراض والتكليفات التي فرضها الله تعالى، حيث يجب أتباع تعاليم الدين وعدم تخطي حدود الله، كما أن الشخص الأمين هو خير العباد، إذ أن الله تعالى يسمى بين قومه بالصادق الأمين، فهو كان خير مثال للأمانة.

الرفق: يعتبر الرفق احد أهم القيم الدينية، التي شرعها الدين الحنيف، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم خير مثال للرفق واللين وكان حنون لين القلب، فجلس صلى الله عليه وسلم يواسي طفل مات عصفوره، وكان يطيب الخواطر ويجلب السعادة لمن يشعر بالحزن.

التواضع: إن الله لا يحب كل مغرور متكبر، فالكبر من صفات الجهلاء، فالله تعالى يحب من يمشون على الأرض هوناً، ولا يتكبروا على الناس، إذ أن التواضع من صفات أهل العلم، ومن صفات أهل الجنة، ولا سيما أن الرسول صلى الله عليه وسلم، كان أشد الناس رفقاً ولين وتواضعن فكان لا يرفع عينه في أحد، ولا يتكبر على احد، غذ أن الله تعالى أدبه فاحسن تأديبه.

التزكية: يقصد بالتزكية تنقية النفس من الذنوب والمعاصي، وتحقيق الإصلاح في الدنيا والأخرة، وتقوى الله عز وجل، ولا سيما أن التزكية هي تطهير النفس من الذنوب والمعاصي، والترفع عن ارتكاب الفواحش والذنوب التي لا ترضي الله عز وجل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق