كيف تزرع الورد في المنزل

كتابة خلود صلاح آخر تحديث: 08 سبتمبر 2020 , 05:25

يضفى الورد جمالًا لا يوصف في أي مكان يتواجد به، فعند الدخول إلى مكان يحتوي على بعض الورود يشعر المرء بالراحة النفسية الشديدة لأشكاله المتنوعة وألوانه الجديدة، وبما أن هناك الكثير من معاني الوان الورد فيجب عند القيام بشرائه اختيار اللون ذا المعني المناسب والملائم للظروف السائدة، ونظرًا لما يوجد للورد من فوائد نفسية وأيضًا صحية فإن بعض الأشخاص يحبون زراعة الورد في منازلهم، وقبل اتخاذ ذلك القرار هناك عدة أمور يجب مراعاتها مثل اختيار أنواع الورود المناسبة للجو الذي ستزرع فيه، النوع الذي يمكن الاهتمام به منزليًا، وأيضًا الأشكال والألوان المحببة.

كيف تزرع الورد في المنزل

قد قام عشاق الورود بابتكار بعض الحيل التي قد تساعد على زراعته في المنزل، ولكن تلك الحيل لا تكفي وحدها لعدم فساد وموت النبتة، بينما هناك أساسيات هامة لزراعة ورود سليمة وصحية وهي: [1]

  • موقع مشمس: إن الورود بطبيعتها تحتاج إلى الشمس حتى تنمو بصورة جيدة، فيجب أن تتعرض للشمس لمدة ست ساعات كل يوم ويُفضل أن تزيد تلك الفترة، لذلك عند الزراعة في المنزل يجب اختيار افضل انواع الورد للبلكونه حتى لا تتضرر النبتة.
  • التربة: تؤثر جودة التربة على النباتات بدرجة كبيرة، فعند زراعة الورود في تربة غنية وجيدة التصريف تكون النتائج رائعة، وللقيام بذلك يتم مزج المواد العضوية كالسماد ولحاء الأرض مع التربة التي سيتم الزراعة فيها.
  • النشارة: عند إضافة طبقة من النشارة العضوية تصل إلى بوصتين أو ثلاث بوصات حول الأزهار فإن ذلك يساهم في الوقاية من الأمراض التي تتعرض لها الورود وأوراقها، وهذا لدورها في التقليل من قطرات المياه الساقطة على الأوراق، حيث إن الماء قد يؤدي إلى الأمراض الفطرية للأزهار.
  • الري: بعض انواع الورد تحتاج إلى الري بكثرة ولكن ليس بانتظام عن طريق سكب الماء مباشرة على التربة ويمكن استخدام الري بالتنقيط، إذ أن حاجة النباتات للماء تختلف تبعًا لاختلاف الطقس والتربة، ولهذا يجب اختبار التربة باليد فيجب أن تكون رطبة باستمرار، ولكن ليست رطبة بدرجة كبيرة وأيضًا غير جافة جدًا، وعند الري فى وقت متأخر من اليوم يجب التأكد من أن الأوراق جافة حتى لا تتعرض للأمراض.
  • الفحص المستمر: يجب القيام بفحص الورد بصورة متكررة لملاحظة ما إذا كان هنالك حشرات أو أي أمراض، وعند وجود أي أضرار يجب علاجها سريعًا نظرًا لسهولة العلاج عند اكتشاف الأمراض مبكرًا.
  • التقليم: الأزهار تحتاج إلى التقليم باستمرار، لذا فيجب الاهتمام بهذا الأمر.

زراعة بذور الورد

يوجد الكثير من  اسماء الورود وكل اسم مختص بنوع معين وبذور معينة، ويتم استخدامها في الزراعة ولكن يجب أولًا قبل البدء بالزراعة أن تُخزن البذور لفترة بمكان بارد رطب عن طريق وضع كل نوع من البذور في وعاء داخل كيس بلاستيكي ويتم وضعه في الثلاجة لمدة تتراوح بين 10 إلى 12 إسبوع، وبعد ذلك نخرجها من الثلاجة ونضعها في مكان دافئ ومن المحبذ القيام بهذه الخطوة في فصل الربيع، وعندما تعيش البذور في البيئة الدافئة يجب أن تُنبت وفي الغالب ما يتم استمرارها في الإنبات حتى 3 أسابيع، وبمجرد أن تقوم البذور بالإنبات تُنقل في أوعية أخرى ويجب الحذر من عدم لمس الجذور أثناء نقلها، ثم يُضاف إليها سماد نصف قوي، وأخيرًا توضع في مكان يحتوي على إضاءة عالية لأن الضوء يقوم بزيادة عدد الورود الناتجة، وأحيانًا ما تستغرق زراعة الأزهار من البذور بعض الوقت. [2]

كيف تزرع الورد المقطوف

إن استخدام انواع الورد المقطوف واحدة من طرق زراعة الورد عن طريق الحصول على قصاصة من شجرة الورود المُراد زراعتها، وأفضل وقت للقيام بتلك العملية يكون في الشهور الباردة نظرًا لكون نجاحها أفضل للزراعة المنزلية في ذلك الوقت، ويلزم أن يكون جذع الوردة المقطوفة بداية من قاعدتها بطول 15 إلى 20 سم، وبعد قطف الوردة يُفضل وضعها فورًا في إناء به ماء، كما يجب اختيار مكان مناسب لزراعتها بحيث تتعرض لشمس الصباح الهادئة وتتجنب شمس الظهيرة الشديدة.

مع الحرص على أن تكون التربة محروثة بشكل جيد، وتصريفها عالي، بعد ذلك يتم القيام بإزالة الأوراق السفلية وصنع شق صغير على الجانب، ثم يتم وضع الجزء السفلي في هرمون التجذير، ثم نستخدم قلم رصاص لصنع حفرة في مكان الزراعة يصل طولها إلى نصف طول الوردة المقطوفة، ثم نضع التربة حول الوردة وهكذا تم الانتهاء من الزراعة، وعند زراعة أكثر من وردة بهذه الطريقة يجب ترك مسافات بينها تصل إلى 20سم، ووضع إناء زجاجي لعمل صوبة خاصة بكل وردة، إذ أنه من الهام ألا تجف التربة وهذا ما سيساعد على ذلك، ويمكن الري كل يوم ولكن مع عدم الإكثار من الماء، وفي حالة أن تبدأ الجذور الجديدة في النمو يمكن نقلها إلى الأحواض الدائمة. [3]

زراعة الورد الجوري بالبطاطا

لا يوجد حديقة منزل خالية من الورد، فالجميع يحب رؤيته وتزيين البيت به، ولكن قد يكون شراءه مُكلف بعض الشئ، لذا يحاول الأشخاص زراعته بأنفسهم، ويمكن زراعة العديد من الأزهار باستخدام البطاطا (البطاطس) التي نقوم بطهيها وأكلها، وهذه أسهل الوسائل التي يمكن من خلالها امتلاك شجيرات الورد الجميلة بكافة أنواعها كالجوري وغيرها. [4]

المكونات

  • قصاصات ورد جوري.
  • ثمرة بطاطس صغيرة طازجة.
  • هرمون التجذير ويمكن استبداله بعسل خام.

الخطوة الأولى: اختيار المكان الذي سوف تتم الزراعة فيه، ثم حفر خندق يصل عمقه إلى ست درجات والقيام بتبطين قاعه بالرمل الحاد، ثم الإتيان بساق جيد ومن الأفضل أن يكون صغير الحجم وأن يكون من السيقان التي نمت في نفس العام، كما يجب أن يكون سمكه مقارب لسمك القلم الرصاص، بالإضافة إلى جودته بحيث يكون قوي وغير متعرج إذ أنها لا تُخرج جذور جيدة.

الخطوة الثانية: ينبغي أن يكون طول القصاصات ما بين تسع إلى عشر بوصات ليس أكثر ولا أقل، وأن تكون القصاصة مأخوذة من أسفل قاعدة الزهرة، ثم القيام بقطع الأوراق الصغيرة الموجودة أسفل الساق ومن الأفضل قطعها من الساق بأكمله إذ يُعطي نتائج أكبر، وبعد ذلك القيام بكسر غلاف الساق الخارجي من الأسفل حتى يتمكن من التجذر بسهولة.

الخطوة الثالثة: القيام بقطع الجزء السفلي من القصاصة بزاوية 45 درجة، ومن ثم وضع الناحية المقطوعة في هرمون التجذير أو العسل الخام، ثم نضعه في ثمرة البطاطس الرطبة والصلبة ولكن يجب أولًا صنع بعض الثقوب في البطاطس بواسطة أداة حادة حتى لا تتأذى الساق عند دخولها.

الخطوة الرابعة: توضع في التربة مع مراعاة ترك جزء فوق التربة يُقدر بحوالي ثلاث بوصات، والانتظام في ريهم بالماء، هذا الأمر يحتاج إلى عدة أشهر لكي يصلح للزرع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق