فوائد تكرار” فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم “

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 08 سبتمبر 2020 , 04:14

إن القرآن الكريم ملئ بالذكر الذي يمكن أن يذكره المسلم دائمًا ، وقول الله تبارك وتعالى (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) في سورة البقرة وهي من الأذكار التي يمكن تكرارها ويوجد لها فضل كبير .

ورد فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم

المقصود بهذه الآية الكريمة أن الله تبارك وتعالى سوف يكفي سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه هو وأصحابه ، من الذين قالوا لهم (( كونوا هودا أو نصارى تهتدوا  )) وأنهم لم يؤمنوا بالرساله التي جاء بها سيدنا محمد وآمن بها أصحابه ، ولم يؤمنوا بالأنبياء السابقين ، وكانوا يحاربون الدين الإسلامي .

الله تبارك وتعالى يطلق على ما يقولون من الكفر والجهل ، وذلك في قوله (( العليم )) حيث أن ما نفوسهم إلى رسول الله صلى الله عليه والصحابة من حسد وكره ، فالله جل في علاه قد فعل بهم ما وعد به ، وكذلك في قوله (( فسيكفيكهم الله )) وعد من الله جل في علاه أن يكفيه شر الذين قد عاندوه والذين خالفوا ولقد أنجز الله تبارك وتعالى هذا الوعد . [1]

فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم 100 مرة

إن تعرض الإنسان إلى الحسد سواء كان ذلك من خلال ظهور أعراض العين والحسد عليه أو تتمثل في علامات الحسد في البيت فإن قراءة الآيات القرانية وبالتحديد سورة البقرة يكون لها فضل كبير في ذلك فإنها تعتبر وسيلة للترقية والوقاية من الحسد ، والحسد ذا ضرر بالغ فلقد جاء في ذلك قول رسول الله صلوات الله وسلامه عليه : (( العين حق، وإن العين لتدخل الرجل القبر والجمل القدر ))  صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ لهذا فإنه لابد على المسلم أن يبحث على الطريقة التي يمكن من خلالها ترقية المنزل وترقية الابناء وكذلك  تحصين الاطفال دائمًا .

فلقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على سورة البقرة قوله : (( ولا تستطيعها البطلة )) والمقصود بهم السحرة ، كما أنه قال صلوات الله وسلامه عليه : (( إن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يقربه شيطان ثلاث ليالٍ )) ، والبحث على آيات للرقية الشريعة فإنها تعتبر وسيلة جيدة للترقية ، وخلال قراءة الرقية الشريعة التي سوف يتم تكرار العديد من الآيات بها سوف تكرر آياة : (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم  )) صدق الله العظيم فإن تكرار هذه الآية بشكل مستمر يعتبر وسيلة إلى الرقية من العين والحسد والسحر وكل شيء قد يتعرض إليه الإنسان . [2] [3]

فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم لقضاء الحوائج

إن المقصود بقوله تبارك وتعالى : (( فسيكفيكهم الله )) صدق الله العظيم أي لا تلتفت إلى ما يقولون والله تبارك وتعالى سوف يكفيك من شرورهم ، فيجب على العبد أن يلجأ إلى الله تبارك وتعالى في كل وقت وذلك من الذكر ومن ضمن الذكر الذي يجب أن يكرره هو (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) حيث أن الله تبارك وتعالى دائمًا مع العباد ، ولقد ذكر في سورة الزمر قوله تعالى : (( أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )) صدق الله العظيم وهذا دليل على أن الله قريب من عباده .

في هذه الآية دليل على أن الله تبارك وتعالى قريب من عباده حيث أنه يقول لسيدنا محمد إذا حاول اليهود والنصاري أن يكيدوا له فإن الله جل في علاة سوف يكفية ذلك وذلك لأن الله قريب وسميع وعليم، فكثيرًا ما حاولوا أذية الرسول بالسحر وبغيره من الطرق ولكن الله دائمًا ما كان يبطله ويكشف له ذلك ؛ لهذا السبب فإن هذه الآية (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) تعمل على نشر الهدوء في النفس وتكرارها دائمًا بها دعاء لأن يقي الله الإنسان شر من يكيد له ويرغب في أذيته ويحسده أو يقوم بعمل السحر له ؛ لهذا السبب فإن تكرار هذه الآية من الأذكار الجميلة التي يمكن تكرارها على مدار اليوم .

فسيكفيكهم الله ويقر عينك بما تنتظره

يوجد الكثير من الأشياء التي يرغب بها الإنسان في تحقيقها وذكر الله يساعد على تحقيق ما تسعى إليه والوقاية من شر أي شيء يمكن أن تتعرض له ؛ لهذا فإنه على المسلم أن يحرص على ذكر الله دائمًا وذلك من خلال تكرار قوله : (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) فإن الله سميع قريب دائمًا يدرك كيد الأعداء وعين الحاسد وما يشعر به قلب الإنسان ويسعى إلى الوصول إليه وهذا يعتبر سبب واضح ليجل الإنسان يطمئن هو أن الله قريب دائمًا ، فكل حركة قبل أن تحدث فإن الله تبارك وتعالى على علم بها ، فلا يجب أن تخاف وأن تكون دائمًا على معرفة بأن الله تبارك وتعالى قريب ويدرك كل شيء قبل أن يحدث ؛ لهذا السبب يجب على المسلم أن يطمئن على نفسه وعلى ماله وعلى ولده وعلى بيته وعلى أهله فإنها في حفظ الله تبارك وتعالى ولكن عليه تكرار أدعية التحصين مثل تحصين الاطفال ومن ضمنها قوله (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ))  . [4]

مجربات فسيكفيكهم الله

لقد تكرار قول : (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) يعتبر وسيلة ليرقى بها المسلم نفسه ، فلقد تكرر سؤال كيف ارقي نفسي بالرقية الشرعية ويتم هذا من خلال قراءة الرقية الشرعية ومن ضمن الآيات التي تتكرر في الرقية الشريعة ما يلي :

  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7
  • الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)
  • اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
  • وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3) إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10)
  • يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (36)
  • وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ , فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
  • فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِي اللَّهُ لآ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  • قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا.

يجب على المسلم أن يرقي نفسه دائمًا للوقاية من أعراض العين والحسد ومن أي ضرر يمكن أن يتعرض له . [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق