اسباب حصول نجيب محفوظ على جائرة نوبل

كتابة سلفانا نعوم آخر تحديث: 08 سبتمبر 2020 , 18:19

يعتبر نجيب محفوظ أحد أهم وأبرز الكتاب المصريين، إذ يتميز بموهبته في الكتابة التي أستطاع بها أن يصل لكل الأعمار و الطبقات الاجتماعية، كما يمتلك أسلوباً مبدعاً في الكتابة، حيث حصد العديد من الجوائز التقديرية عن مشواره الأدبي أهمها جائزة نوبل في الأدب، و يعد أول أديب عربي الجنسية يحصد هذه الجائزة.

يعشق مصر وطنه ، حيث أرتبط بها كثيراً، الأمر الذي جعله يظهر ذلك الحب في جميع رواياته الأدبية،  ومن أشهر كتاباته “أولاد حارتنا”، و”الثلاثية”، كما قدمت الكثير من رواياته في الأعمال الفنية سواء كانت أعمال سينمائية أو أعمال تليفزيونية.

حصول نجيب محفوظ على جائزة نوبل في الأدب

تتعدد أسباب حصول نجيب محفوظ على جائزة نوبل في الأدب عام 1988 م، ومن هذه الأسباب :

  1. يعتبر نجيب محفوظ أديب عظيم كتب العديد من الروايات الناجحة، حيث تميز عن كافة الأدباء المنافسين له بأسلوبه البسيط المبتكر، وتفكيره المبدع الذي يظهر في كل رواية يقدمها إلى القراء.
  2. أحدث طفرة كبيرة في مجال الأدب بكتابته التي استطاع بها أن يصل إلى كل العالم، وأن يؤثر في القارئ الذي يخاطبه، حتى أن روايته وصلت إلى عالم الفن، إذ أن أفضل الأعمال الفنية وأهمها في تاريخ الصناعة المصرية كانت مأخوذة من رواياته. [1]
  3. كان قريب من المواطن، إذ كتب عنه، وعن حياته ، وعن يومه، فكان القارئ عندما يقرأ رواية للكاتب نجيب محفوظ يجد نفسه بطل الرواية أو أحد شخصياتها، وذلك نظراَ لتواضعه وحبه للناس، حيث كان يجلس فترة طويلة من يومه في أحد المقاهي لكي يتحدث مع الناس، ويتعرف على مشاكلهم وأحوالهم، فكل هذه الأمور ساهمت في تميزه عن أدباء جيله.
  4. كان المواطن البسيط هو الذي يشغل باله، فكان يسعى لمعرفة كل شيء عنه، لكي ينقله ويعبر عنه في رواياته، لذلك كتاباته تعيش حتى عصرنا الحالي ، وبالرغم من ظهور العديد من الأدباء إلا أن أعماله تعيش داخل قلوب وعقول كل بيت مصري، حيث أثر في القراء من خلال رواياته، أو الأفلام المصرية المأخوذة من كتابات وأفكار وروايات المبدع نجيب محفوظ.
  5.  يمتلك موهبة خاصة في الكتابة، الأمر الذي يجعله عندما يمسك القلم ليكتب يبدع، إذ أستخدم قلمه وموهبته في التأثير على مجتمعه بشكل إيجابي.
  6. كان يحب الكتابة، ويستيقظ مبكراً لكتابة رواياته، فأغلب يومه كان يقضيه في التفكير فيما يقدمه للقارئ ، حيث تميز أسلوبه بالسهل الممتنع.
  7. يقدر أهمية عمله، ويسعى إلى تشكيل وتكوين أراء واتجاهات الشباب الذين كانوا ينتظرون كل رواية يقدمها، فهو كان يتميز بالوعي .[2]

كل هذه الأمور جعلت الأديب المصري نجيب محفوظ يتربع على عرش الكتابة الأدبية، فهو يستحق جائزة نوبل  تقديراً لكتاباته العظيمة، كما أن قصة نجاح نجيب محفوظ ممتلئة بالإنجازات والطموح، والإصرار للوصول لهدفه والتغلب على العقبات والظروف المحيطة به، إذ قدم العديد من الروايات الناجحة التي تبرز موهبته الخاصة في مجال الكتابة.

معلومات عن نجيب محفوظ

بحث عن نجيب محفوظ يوضح حياته باختصار، حيث ولد في الحادي عشر من شهر ديسمبر عام  1911 م بالقاهرة وتحديداً “بحي الجمالية”، وتوفي في الثلاثين من شهر أغسطس عام 2006، حيث رحل عن عالمنا تاركاً لنا تاريخاً أدبياً نتعلم منه الكثير، فهو قدوة حسنة لكل الأجيال.

اسمه الكامل نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا، يظن الكثير أن اسمه نجيب، واسم والده محفوظ، فهذه معلومة خاطئة، حيث أختار والده اسماً مركباً له “نجيب محفوظ” وذلك نسبة إلى الطبيب الذي أشرف على والدته و اعترافاً بالجميل والشكر، حيث كانت الظروف الخاصة بولادة الأديب صعبة، إذ كان هذا الطبيب يدعى “نجيب باشا محفوظ”.

تأثر منذ صغره بالعديد من الأحداث التي شكلت تكوينه العقلي و الأدبي و الفكري، حيث كان يبلغ من العمر سبعة سنوات عندما قامت ثورة 1919 م، فهي ثورة عظيمة تعلم منها الكثير، كما درس بجامعة القاهرة ، حيث اختار مجال الفلسفة ليأخذ الليسانس فيه.[3]

كتب نجيب محفوظ

يعتبر نجيب محفوظ شخصية عربية تميزت بصفات إيجابية وسلبية نقلها إلى العالم من خلال رواياته، وأعماله الفنية، حيث تتعدد الأعمال الدرامية المأخوذة عن روايات المبدع نجيب محفوظ، ومن أهمها:

  1. بين القصرين: قدم عام 1987 م، حيث يعتبر هذا المسلسل من أهم المسلسلات المصرية ، وهو من بطولة الفنان محمود مرسي، والفنانة هدى سلطان.
  2. حديث الصباح والمساء: يقوم ببطولة هذا المسلسل نخبة كبيرة من الفنانين المصريين ابرزهم ليلي علوي، وعبلة كامل، ودلال عبد العزيز، وسلوى خطاب.
  3. قصر الشوق: يعتبر هذا المسلسل من أنجح الأعمال التليفزيونية على الإطلاق، حيث حقق نجاحاً كبيراً عند عرضه، وهو من بطولة الفنان محمود مرسي.
  4. الباقي من الزمن ساعة: قدم هذا المسلسل عام 1982 ، إذ قام ببطولته كل من الفنان فريد شوقي، والفنان عزت العلايلي، والفنان حسين فهمي، والفنانة فردوس عبد الحميد.
  5. عصر الحب: قدم هذا المسلسل عام 1983، وهو من بطولة الفنانة سميحة أيوب، والفنانة رغدة.
  6. أفراح القبة : يعتبر هذا المسلسل من أحداث الأعمال الدرامية المأخوذة عن كتابات نجيب محفوظ، حيث قدم عام 2016 ، كما تولي محمد أمين راضي كتابته التليفزيونية، إذ أن مسلسل أفراح القبة مكون من 30 حلقة من بطولة عدد كبير من النجوم هم الفنانة منى زكي، و الفنان أياد نصار، و الفنان جمال سليمان، والفنانة رانيا يوسف، والفنانة صابرين.

أقوال نجيب محفوظ 

لمعرفة شخصية وأفكار هذا الأديب العظيم، علينا أن نعرف بعض أقوال نجيب محفوظ التي تنقل خبرته وتفكيره، ومن ابرز هذه الأقوال ما يلي:

  1. لا شيء يستحق الحزن ، دع الحزن للحمقى .
  2. الضعيف هو الغبي الذي لا يعرف سر قوته وأنا لا أحب الأغبياء.
  3. لا أصدق خيال أهل حارتنا فهم يؤمنون بأن الخير بدأ وانتهى في ماض غامض ولا يفرقون بين الحقيقة والحلم يفكرون بعواطفهم ويحكمون على الأشياء بتعاستهم ويصدقون أن الملائكة هجرت سمواتها ذات يوم لتحمي هذا أو ذاك من أجدادهم .
  4. الخوف لا يمنع من الموت لكنه يمنع من الحياة.
  5. أقصى درجات السعادة هو أن نجد من يحبنا فعلاً ، يحبنا على ما نحن عليه أو بمعنى أدق يحبنا برغم ما نحن عليه .
  6. كيف نضجر وللسماء هذه الزرقة وللأرض هذه الخضرة وللورد هذا الشذا وللقلب هذه القدرة العجيبة على الحب وللروح هذه الطاقة اللانهائية على الإيمان , كيف نضجر وفى الدنيا من نجبهم ومن نعجب بهم ومن يحبوننا ومن يعجبون بنا .
  7. لا أخشى على ظهري من عدو شريف بقدر ما أخشى على صدري من صديق مخادع.
  8. عرفت الحب لأول مرة في حياتي إنه كالموت تسمع عنه كل حين خبراً ولكنك لا تعرفه إلا إذا حضر , وهو قوة طاغية يلتهم فريسته يسلبه أي قوة دفاع , يطمس عقله وإدراكه يصب الجنون في جوفه حتى يطفح به , إنه العذاب والسرور اللانهائي .
  9. الحرية هي ذلك التاج الذي يضعه الإنسان على رأسه ليصبح جديراً بإنسانيته .
  10. ربما كان في وسع الإرادة القوية أن تتيح لنا أكثر من مستقبل واحد ولكننا لن يكون لنا مهما أوتينا من إرادة إلا ماض واحد لا مفر منه ولا مهرب .

فعندما نتأمل في شخصية الأديب المصري نجيب محفوظ نجد أنه شخصية مؤثرة وعظيمة، حيث ترك كتابات وروايات مبدعة نقرأها حتى هذا الوقت.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق