الفرق بين ERP و CRM

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 14 سبتمبر 2020 , 23:07

يوجد هناك فرق كبير بين نظام إدارة علاقات العملاء ونظام تخطيط موارد المؤسسة ، ولكن الكثير من الناس لا يعلم هذا الفرق بينهم والكثير أيضا لا يعلم أن هناك فارق بينهم ، ولكن يوجد هناك فرق كبير بينهما والفرق بينهما يظهر من أول وظائفهم المختلفة عن بعضهم ، ولكن كل منهم يشترك في أنهم يعدلون على تحسين الإيرادات العائدة على الشركة أو المؤسسة وتحسين إنتاجيتها أيضا .

CRM ماهو

نظام CRM هو أحد التقنيات وأحد أهم أنظمة التخطيط والذي يعتبر هو من أهم أنظمة التخطيط والذي يستخدم في عمليات إدارة علاقات العملاء بشكل كبير ، ويقوم نظام التخطيط هذا أيضا على أنه يعمل على إدارة علاقات الشركات بجميع أنواعها مع جميع عملائها [1] .

ويعمل نظام التخطيط هذا أيضا على تحسين العلاقات التجارية بين الشركات وبعضها أو بين الشركات والعملاء معا وذلك بهدف تحسين العمل الذي تنتجه تلك الشركات التي تختار تلك الأنظمة لإدارة عملها ، ويقوم هذا النظام أيضا على تبسيط العمليات التجارية بدرجة عالية جدا وينمي بدرجة كبيرة الربح العائد على الشركة وعلى العملاء أيضا .

ومن العمليات التي يمكن أن يستخدم فيها نظام ال CRM فهو يعتبر من أهم الأدوات الأكثر تنظيما وترتيبا في إدارة جهاز الاتصال في الكثير من التطبيقات على أجهزة الهواتف المحمولة ، ويستخدم ايضا نظام التخطيط هذا في إدارة المبيعات وزيادة إنتاجية الوكيل بدرجة كبيرة ، ويستخدم هذا النظام أيضا بدرجة كبيرة في تخطيط وتنظيم علاقة وبيانات العملاء .

عندما تقوم بالتركيز بقدر كبير على علاقة مؤسستك فإن هذا النظام يساعدك في حل الخلافات والمشكلات التي يمكن أن تنشأ مع بعض الأفراد أو العملاء ، ويستخدم أيضا في إدارة علاقة العملاء أو الذين يقومون باستخدام هذه الخدمة أو الزملاء أو الموردين والمبرمجين لتلك الأنظمة ، طوال دورة حياتك في التعامل معهم، بما في ذلك العثور على عملاء جدد ، والفوز بأعمالهم وتقديم الدعم والخدمات الإضافية طوال العلاقة .

شرح برنامج ERP

نظام erp هو أحد أنظمة التخطيط والإدارة التي تشير إلى أحد الأنواع من البرامج التي يتم استخدامها في الكثير من المنظمات والتي تستخدم من أجل إدارة الأنشطة التجارية الخاصة بتلك المنظمات أو تلك الشركات ، حيث تقوم بمباشرة العمل دائما يوما بعد يوم ، ومن الأنشطة والعمليات التي يقوم ذلك النظام بالعمل عليها مثل عمليات المحاسبة [2] .

ما تقوم به المؤسسات من المشتريات أو إنتاجية الشركة، يقوم ذلك النظام من إدارة المشاريع الخاصة بتلك المؤسسات أو حتى الشركات سواء كانت صغيرة أو كبيرة ، وتقوم تلك الأنظمة أيضا على إدارة جميع المخاطر والامتثال التي يمكن أن تتعرض لها تلك المؤسسات سواء كان ذلك في عملها الخاص بمشاريعها أو حتى إذا كان ذلك مع أحد العملاء الذين يتعاملون معها ، وعمليات سلسلة التوريد .

ومن خصائص نظام ERP تتضمن مجموعة ERP الكاملة أيضا إدارة أداء المؤسسة ، والبرمجيات التي تساعد في التخطيط والميزانية والتنبؤ والإبلاغ عن النتائج المالية للمؤسسة .

الفرق بين ERP و CRM

يعمل كل من أنظمة ERP و CRM على تحسين الكفاءات في العمليات التجارية ، لكن نظام تخطيط موارد المؤسسات يركز على تقليل التكاليف من خلال جعل العمليات التجارية أكثر كفاءة ، يوفر كلا الحلين مستودعات مركزية لبيانات العملاء [3] .

ومع ذلك فإن نظام CRM يعمل بشكل أفضل كميسر لزيادة حجم المبيعات وتحسين في تفاعلات العملاء ، بغض النظر عن حجم العمل فإن نشر CRM أو نظام تخطيط موارد المؤسسات أفضل من البحث عن بيانات العملاء عبر سلاسل البريد الإلكتروني والملاحظات المكتوبة بخط اليد والمحادثات الفورية .

نظرا لأن كل شركة تحتاج إلى تحسين علاقات العملاء ، فإن نظام إدارة علاقات العملاء يساعد على ضمان رضا العملاء وولائهم. باستخدام نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) ، يمكن لكل قسم فهم سير العمل مع الأقسام الأخرى .

ويمكن للمديرين التنفيذيين أيضا الحصول على نظرة عامة في الوقت الفعلي لما يحدث في كل قسم ، هذا أمر بالغ الأهمية للشركات والشركات النامية التي ترغب في التوسع .

  • عند الاختيار بين CRM أو نظام تخطيط موارد المؤسسات

بالنسبة للشركات التي ترغب في زيادة نموها إلى الحد الأقصى ، غالبا ما تتساءل عن النظام الذي يجب تنفيذه أولا ، يمكن أن يكون قرارا صعبا لأن لكل منهما مزايا فريدة. للتوسع ، يجب على الشركات زيادة المبيعات والأرباح ، لذلك يتطلب ذلك نظام CRM .

من ناحية أخرى يقود نظام تخطيط موارد المؤسسات العمل ببيانات دقيقة ودقيقة بين الإدارات ، قبل أن تتمكن المنظمات من خفض التكاليف يجب أن يكون لديها أرباح ، علاوة على ذلك يمكن أن تكون الشركة منظمة للغاية ولكنها لا تحقق ما يكفي من المبيعات لمواصلة العمل ، العمليات التجارية ممكنة فقط مع عائدات مبيعات ثابتة .

إذن الجواب أنت بحاجة لكليهما يقود نظام CRM المبيعات ، ويساعد نظام تخطيط موارد المؤسسات في تبسيط العمليات وتقليل التكاليف الإجمالية ، من خلال العمل معا  يمكن لـ CRM و ERP زيادة نمو الأعمال ، هناك أخبار سارة لست مضطرا للاختيار يجمع Microsoft Dynamics 365 بين وظائف CRM و ERP .

انواع ERP

,ومن انواع انظمة erp :

  1.  تخطيط موارد المؤسسات الخاصة بالصناعة
    في الظروف العادية وفي الكثير من الأوقات يتم دائما إنشاء أنظمة تخطيط لجميع الموارد الخاصة بالمؤسسات الكبيرة أو حتى الصغيرة ، ويتم أيضا إنشاء تلك المخططات لجميع أنواع الشركات ويتم إنشاء تلك المخططات بشكل أكثر توسع لتشمل جميع بيانات الشركة من الألف إلى الياء ، وهذا من أجل أن تلائم جميع احتياجات ومتطلبات تلك المؤسسات والشركات .
  2.  تخطيط موارد المؤسسات على شبكة الإنترنت
    في جميع الأوقات عندما يتم إنشاء أنظمة تخطيط للمؤسسات والشركات فإنه يتم تطبيقها بشكل كبير لكي تشمل جميع بيانات الشركة ، لذلك فهي تكون بها بعض التعقيد بعض الشيء وتحتاج إلى الكثير من الأجهزة الكبيرة لكي تشمل جميع البيانات الخاصة بتلك المؤسسات لكي تعمل عليها تلك الأنظمة ، وفي الكثير من الأوقات يقوم أصحاب الشركات والمؤسسات الكبيرة بشراء تلك الأنظمة على أجهزتهم الخاصة ، ولكن بدلا من شراء تلك الأنظمة فإن بعض الموردين يقومو بتقديم تلك الأنظمة وفي الأغلب الأنظمة التي يقومون الموردين بتقديمها في الكثير من الأوقات تكون أكثر سهولة وتكون أيضا مؤمنة عن تلك التي يتم شراؤها .
  3.  تخطيط موارد المؤسسات للشركات الصغيرة:
    الكثير من أنظمة التخطيط التي يتم إنشائها تشمل جميع بيانات الشركة والمؤسسة التي تكون تابعة لها لذلك فهي تكون معقدة بعض الشئ ، حيث تقوم تلك الأنظمة بتغطية كل البيانات الخاصة بتلك الشركة من بداية إدارة والتحكم في سلسلة وأنظمة التوريدات وحتى حلول المحاسبة ، وهكذا تقوم على إدارة علاقة العملاء بسياسة شديدة، فإنه مع وجود كل تلك الأنظمة ، فإن عملك يكون على قدر عالي من السهولة فإنك تكون غير موكل بالقيام بكل تلك المهام ، ولأجل ذلك فإن الكثير من الموردين والمنشقين لتلك المخططات يقوموا بتقديمها بأسعار أقل ولكن بفاعلية أعلى وذلك من أجل الشركات الصغيرة [4] .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق