أنواع القراءة واهميتها

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 15 سبتمبر 2020 , 09:28

تعتبر القراءة غذاء الروح والفكر ، وتمثل أهمية كبيرة للغاية في حياة الإنسان ، وتقدم فكره وكذلك تقدم المجتمعات والنهوض بها فكرياً وعلمياً ؛ فنجد أنه من أول الأشياء التي تتعلمها عن التدريس أن هناك تقنيات عديدة ومختلفة للقراءة ، ولابد أن يكن الطلاب على معرفة ودراية بها ، وبالتقنية الأكثر ملاءمة لهم ، ويكونوا على علم بـ اهداف القراءة ، وذلك يتوقف على مهمة القراءة التي يتطلبها النص ، أو من خلال المعلمين، ومن الأمور المهمة للغاية ذلك التدريب على معرفة تقنيات القراءة المتنوعة ، ومتى يجب استخدامها ، وخاصة في ظروف الامتحانات عندما يكون هناك قيود زمنية ، ويحتاج الطلاب إلى مهارات قراءة ، وتعلم وذاكرة أسرع من أجل أداء الامتحان بشكل أفضل . [1]

أنواع القراءة وأهمية كل نوع

توجد أربعة أنواع رئيسية لتقنيات القراءة ، والتي تتمثل في الآتي :

  • القراءة السريعة

قد تستخدم القراءة السريعة عند قراءتك لمجلة أو صحيفة ، وسوف يساعدك ذلك النوع من القراءة على وضع قائمة مختصرة لتلك المقالات التي قد تفكر فيها للحصول على قراءة أعمق ، ويشار أحياناً إلى القشط على أنه قراءة جوهرية ، حيث أنك تحاول إلقاء نظرة سريعة ، وخاطفة على المادة من أجل فهم الفكرة الرئيسية ، والطريقة التي يمكنك بها فعل ذلك هي قراءة الفقرة الأولى ، والأخيرة والتحقق من وجود أي عناوين مظلمة وغير واضحة .

  • استخدام المسح

يمكنك استخدام المسح من أجل العثور على الأفكار المهمة بشكل محدد ، ويتضمن المسح جعل عينيك تنتقلان بسرعة خلال الجملة ، ويستخدم من أجل الحصول على جزء بسيط من المعلومات ؛ فسوف تجد نفسك تبحث عن عبارات ، أو جمل ، أو كلمات محددة من أجل الحصول على المعلومات ، والإجابات على الأسئلة التي قد تدور في ذهنك ، ومن الجدير بالذكر أن قراءة الورق هي أكثر ملاءمة لفهم النصوص بشكل أسرع من القراءة من خلال شاشة الحاسب الآلي ؛ فهي قد تمنع مسارات المسح الفعال .

  • القراءة المكثفة

يعتبر ذلك النوع من القراءة غاية في الأهمية والفائدة لدى القراء ، ولمتعلمي اللغة بشكل خاص ، وقد تسمى بالقراءة المتعمقة ، لآنها تساعد على فهم المفردات ، وذلك من خلال استنتاج معاني الكلمات في السياق ، وأيضاً تجعلك تحتفظ بالمعلومات لفترات طويلة من الوقت ، وذلك النوع يستغرق وقتاً أكثر من القراءة السريعة والمسح ؛ فيجب عليك أن تكون أهدافك واضحة عند قيامك بالقراءة المكثفة .

  • القراءة الواسعة

تتضمن القراءة الواسعة القراءة من أجل المتعة الذهنية ، وذلك لأنه يوجد عنصر الاستمتاع في القراءة الواسعة ؛ فلا نتخيل أن يقوم الطلاب بقراءة واسعة لنص لا يميلون إليه ولا يحبونه ؛ فإذا كان النص صعب وتتوقف لكي تفهمه وتبحث عن المعاني التي يحويها ؛ فبذلك سوف تقوم بتشتيت تركيزك ؛ فالقراءة الواسعة تحتاج إلى استيعاب سلس للمحتوى والنص الذي أمامك . [1]

أهمية القراءة

تعتبر القراءة مهمة ومفيدة للغاية لنمو عقلك ونفسك بشكل مثالي ، وجعلك أكثر ذكاءً ، وسوف نتعرف في السطور التالية على مدى فائدة وأهمية القراءة :

  • تساعدك القراءة على اكتشاف نفسك ؛ فكل كتاب جديد تقرأه يمنحك أبعاد جديدة من الأفكار القيمة ، ويجعلك تقوم بربط الأحداث والتجارب والشخصيات في الكتب بنفسك ؛ فذلك لا يقتصر على الكتاب فقط ولكنه يمنح ذهنك ، وشخصيتك إدراك بردود الأفعال تجاه تلك المواقف التي لم تحدث بعد في حياتك .
  • تعمل على تحسين تركيزك بشكل كبير ؛ فنجد أن قراءة الكتب تعتبر واحدة من العادات البناءة التي تساعدنا على تقوية ذاكرتنا وتنشيطها ، وتساعدنا في تدريب عقولنا على تركيز انتباهنا بشكل كبير .
  • توسع المعرفة ؛ تعتبر الكتب غنية بالعديد من المعلومات التي تجعلك أكثر ذكاء ومعرفة بالأمور من حولك ؛ فكلما قرأت أكثر زادت معرفتك بالأشخاص من حولك والعالم ، وتعلم الأشياء الجديدة ؛ فقراءة الكتب تضيف عمقاً إلى قاعدة معارفك .
  • تعزز القراءة الناقدة تفكيرك النقدي والتحليلي أثناء القراءة ؛ فتتم معالجة العديد من المعلومات في عقلنا أثناء القراءة في وقت واحد مما يفتح بدوره وجهات النظر المختلفة حتى يفهمها عقلك .
  • تمنحك القراءة الشعور بالسعادة والسرور ؛ فالقراءة تجلب إليك الفرح فلا تحتاج إلى شخص لكي تصبح سعيداً فقط عليك اختيار كتابك المفضل ، والتعمق فيه وقراءته ؛ فسوف يجعلك ذلك مسروراً .
  • تقوم القراءة بتحسين المفردات اللغوية ، ومهارات الاتصال الخاصة بك ؛ فقراءة الكتب تعتبر من أفضل الطريق من أجل تحسين مفرداتك اللغوية . [2]

أنواع القراءة السريعة

  • توجد طريقة المؤشر التي تسمى أيضاً بطريقة سرعة اليد أو التوجيه الفوقي ، وتتم القراءة بذلك الشكل عن طريق حركة الأصبع فوق الكلمات أثناء القراءة ، وذلك النوع يعمل على زيادة سرعة القراءة لديك .
  • ويوجد نوع آخر عند القراءة السريعة ، وهي قيامك بمسك القلم والتسطير على كل سطر أثناء قراءته ؛ فسوف يساعدك ذلك على زيادة السرعة التي تأخذ بها كل سطر ، ويحسن تركيزك على الكلمات .
  • وتوجد أيضاً طريقة المعاينة أو المسح ؛ فتضمن تحريك عيناك بسرعة أسفل الصفحة ، وتحديد كلمات معينة أو عبارات محددة أثناء التنقل ؛ فلن تقرأ كل كلمة لكنك ستختار بعينك ما هو مهم من الكلمات لفهم الفكرة الأساسية للموضوع . [3]

مهارات القراءة الجهرية

  • تتطلب القراءة الجهرية وهي القراءة بصوت عال الطلاقة ، وهي المهارة الأكثر وضوحاً ، والتي يتقنها المرء من خلال الإلمام بالمفردات والموضوعة .
  • وتحتاج أيضاً إلى الإيقاع ، وهي ليست القراءة السريعة ، ولكن تتمثل في تعديل السرعة لكي تتماشى مع محتوى النص ؛ فتشير الكلمات نفسها إلى السرعة .
  • كما تتطلب القراءة الجهرية التعبير ، وذلك يأتي فقط عند فهم النص ، ولابد من فهم الكلمات التي يجب التركيز عليها ؛ فالكلمات التي يقوم القارئ بتأكيدها يمكنها تغيير معنى الجملة . [4]

اهمية القراءة الصامتة

نجد أن الأبحاث تشير إلى أن القراءة الصامتة وفرصة تعليمها في المدرسة بسيطة جداً ، وقد تتضاءل مع تقدم الطلاب خلال سنوات الدراسة ، وعلى الرغم من ذلك؛ فنجد أن القراءة الصامتة المنتظمة يمكنها تحسين إنجاز الطالب في القراءة ، وخاصة عند قراءة الكتب الخيالية ؛ فهي يمكنها تحسين مهارات القراءة والكتابة لديهم ، ولابد أن تعتمد القراءة الصامتة على المتعة في التركيز ، وذلك من أجل تحقيق أقصى استفادة منها ، وأن يختار الطلاب الكتب التي يرغبون بها ، كما أن المدارس لابد لها من توفير مساحة خاصة للطلاب من أجل الاستمتاع بالقراءة الصامتة ، ويجب تشجيع الطلاب على الوصول إلى مكتبة المدرسة ، واختيار الكتب بأنفسهم . [5]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق