ما هي مهارات الحياة وانواعها

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 16 سبتمبر 2020 , 21:25

إن المهارات الحياتية  هو ما تحتاج إليها كوسيلة للأستفادة من الحياة بأكبر قدر ممكن ، حيث أن أي مهارة تكون مفيدة بالنسبة إلى الإنسان في حياته يطلق عليها مهارة حياتية ، ويمكن أن تكون مهارة مفيدة أو مهارة ليس لها أهمية بالغة . [1]

أنواع المهارات الحياتية

إن المهارات الحياتية في الأساس هي مصطلح يستخدم لوصف مجموعة من المهارات الأساسية المكتسبة من خلال التعلم  أو تجربة الحياة المباشرة التي تمكن الأفراد والجماعات من التعامل الفعال مع القضايا والمشاكل التي تواجه عادة في الحياة اليومية وتكون سبب في أن يتم اكتساب هذه المهارات .

وكذلك فإنها تشمل الإبداع والتفكير النقدي وحل المشكلات واتخاذ القرار والقدرة على التواصل والتعاون وغيرها من المهارات التي يمكن أن يتمتع بها الإنسان ، جنبًا إلى جنب مع المسؤولية الشخصية والاجتماعية التي تساهم في المواطنة الصالحة ، ولابد أن تكون هذه المهارات وسيلة للنجاح سواء بالنسبة للمجتمعات الصحية أو من أجل الأفراد الناجحين والقابلين للتوظيف.[2]

تختلف وجهات نظر الناس حول المهارات الحياتية الأكثر أهمية للنجاح. ومع ذلك ، فإن ما يتفقون عليه هو أننا جميعًا نحتاج إلى هذه المهارات للحياة بشكل أو بآخر لمعالجة المشكلات التي تحدث يوميًا في العمل والمدرسة والمنزل ، ومن ضمن المهارات التي يمكن أن يكتسبها الإنسان ما يلي :

  • المرونة: كل منا يتعرض إلى مواقف حياتية تؤثر عليها ، وتتضمن المرونة مدى قبولنا للعقبات ، والتعلم من أخطائنا والتعافي ، وذلك لأن الحياة يوجد بها الكثير من الدروس التي نتعلم منها بشكل مستمر طالما كان لدينا مرونة ونتحمل العواقب.
  • التواصل: إن القدرة على حل أي نزاع تعتبر من الأمور الضرورية، وأيضًا إتقان المهارات الكتابية يعتبر أمر ضروري، لكن التواصل المنطوق لا يقل أهمية ، هذا يعني أن تتذكر أن تنظر في أعين الناس وأن تحترم آراء الآخرين حتى أثناء التعبير بوضوح عن آرائك فإن القدرة على التواصل من أهم المهارات التي لابد من اكتسابها.
  • اليقظة الذهنية: إن اليقظة تعني التواصل مع محيطك والأشخاص من حولك بطريقة أكثر وضوحا ، حيث يظهر العلم أن اليقظة الذهنية يمكن أن تساعدك على التركيز بشكل أكثر كفاءة على المهام التي تقوم بها ، كما أن لها فوائد للصحة الجسدية والعقلية .
  • التعاون: إن القدرة على مشاركة الآراء والعمل كفريق مع الآخرين في المشاريع إلى زيادة فعاليته وإنتاجيتك ، كذلك في حياتك الشخصية سيؤدي ذلك إلى علاقات أكثر إيجابية .
  • الفضول: يسأل الأطفال الكثير من الأسئلة ، وهذا يمكنهم من التعلم ، وهذا لا يوجد بالنسبة إلى البالغين ، لكن التحقيق هو علامة على الذكاء ، حيث يظهر للآخرين أنك تفكر في القضايا والأحداث وأنك منفتح على الأفكار الجديدة ، كما أنه يساعدك طرح الأسئلة على تطوير عقلك واكتشاف مهارات واهتمامات جديدة .

دروس مهارات حياتية

إن تنمية المهارات الحياتية يعتبر من الأمور الضرورية القيام بها حيث أنه يمكن أن تساعدك المهارات الحياتية القوية في إدارة المواقف الأكثر إرهاقًا يوميًا بمهارة ، مما يؤدي إلى التقدم الوظيفي ، يمكن أن يؤدي تحسين الذهن إلى تحسين إدارة وقتك ، بينما يمكن أن تساعدك مهارات الاتصال والتعاون الفعال في حشد فريق حول مشروع ما ، قد يساعدك الفضول في رؤية المشكلة بشكل مختلف وإيجاد الحلول التي توفر لك أو لشركتك الوقت والمال  حتى المشاكل القديمة يمكن أن تتطلب تفكيرًا جديدًا لحلها ؛ لهذا السبب فإنه من الافضل أن تبحث على العوامل المؤثرة في تنمية المهارات الحياتية والتي تساعدك بشكل فعال في تنمية المهارات الحياتية.

العوامل المؤثرة في تنمية المهارات الحياتية

عندما تفكر في المهارات التي ترغب في تطويرها أو تحسينها في حياتك ، ستجد العديد من الموارد المتاحة والتي يمكن أن يشمل ذلك الكتب والدورات الصوتية والبرامج عبر الإنترنت ، أو من خلال  التنمية البشرية المستدامة كما يمكنك التعامل مع كل من هذه المهارات بشكل فردي أو الالتزام بتحسين جميع المجالات من خلال العمل على كل منها قليلاً كل يوم حتى تتمكن من تطويرها وفي نفس الوقت يمكنك اكتسابها إذا لم تكن متوافرة لديك .

ولقد أتضح أنه من أكثر الطرق فاعلية لاكتشاف المهارات التي ترغب في اكتسابها أو تغييرها هي سؤال الأشخاص الذين تقضي وقتًا معهم بانتظام ، حيث أنه يمكن لزملاء العمل أو الأصدقاء أو العائلة أو المدير في العمل أن يقوموا بإعطاء تقييمات  موضوعية للمهارات التي تعمل عليها ولكن يجب أن تدرك جيدًا أن يكون هؤلاء الاشخاص لديهم الإمكانية لتقديم هذه النصائح والتقييمات بشكل فعال حيث أن بعض الاشخاص الذين يكنوا مشاعر سلبية يمكن أن يقدموا تقييمات تؤثر بشكل سلبي على ما تقومه به من محاولة تطوير هذه المهارات.

هناك بعض الطرق المفيدة للتعامل مع هذا ، فقط عليك أن تحدد وقتًا محددًا للتحدث مع زميل في العمل بدلاً من طلب المرور أو إيقافه في الرواق ؛ هذا أكثر ملاءمة لهم ، كما أنه يخصص وقتًا لكلاكما للمشاركة بشكل أكثر عمقًا في المحادثة ويمكنك أن تسأله على ما تحتاج إليه حتى تتمكن من تطوير هذه المهارات. [3]

أهداف المهارات الحياتية

إن الإكثار من التدريب على المهارات الحياتية الأشخاص بالمهارات الاجتماعية والشخصية التي تمكنهم من التعامل مع متطلبات الحياة اليومية ، حيث أن أهداف هذا التدريب هي بناء الثقة بالنفس ، وتشجيع التفكير النقدي ، وتعزيز الاستقلال ومساعدة الناس على التواصل بشكل أكثر فعالية ، ومن ضمن أهداف هذا التدريب ما يلي :

  • الثقة : الهدف الأساسي للتدريب على المهارات الحياتية الذي يركز على التنمية الشخصية هو تعزيز الثقة والرفاهية لدى الشباب والبالغين كما أنه يساعد على التواصل بشكل فعال مع الآخرين من خلال تطوير مهارات الاستماع الجيدة وتعلم كيفية التعامل مع التوتر والتعامل مع خيبات الأمل والنكسات ، كذلك فإنهم يشجعون الناس على استغلال نقاط قوتهم من خلال الانخراط في أنشطة إبداعية واتباع أسلوب حياة صحي .
  • الاستقلال: تمكن المهارات الحياتية الناس من أن يكونوا أكثر استقلالية مثل أنه لا يحتاج الشخص الذي يتعلم القراءة والكتابة إلى الاعتماد على الآخرين لأداء المهام الأساسية مثل كتابة الرسائل أو ملء النماذج .
  • الاتصالات : يساعد التدريب على المهارات الحياتية الأشخاص على التواصل مع العالم الخارجي والاستمتاع بعلاقة أفضل مع العائلة والأصدقاء ، كما يكون لديك الإمكانية التعامل مع الحاسوب ومع التكنولوجيا مثل أنه يستخدم الأشخاص أجهزة الكمبيوتر للتسوق عبر الإنترنت والتواصل مع الأصدقاء وزملاء العمل والبحث عن وظائف وإكمال المهام المتعلقة بالعمل باستخدام برامج الكمبيوتر مثل المستندات وجداول البيانات وغيرها من الأمور التي يمكن الإنسان أن يقوم بها بمفرده إذا كان يمتلك هذه المهارة.
  • عيش حياة صحية: يقل احتمال تعرض الناس للاستغلال من قبل الآخرين إذا كانوا يعتمدون على أنفسهم جسديًا وعاطفيًا ، خاصة بالنسبة إلى المراهقون الذي يكون من الصعب السيطرة على تصرفافتهم ؛ لهذا السبب فإن إكسابهم بعض المهارات يكون وسيلة فعالة للوقاية من التأثر بالأصدقاء السيئين في هذا العمر، كما أنه إنه مؤهل بشكل أفضل لاتخاذ قرارات عقلانية تفيد نفسه والآخرين. [4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق