ماذا يأكل مريض القولون العصبي

كتابة شيماء احمد آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020 , 05:21

يُعتبر القولون العصبي واحدًا من أشهر الاضطرابات الهضمية التي يُعاني منها الكثيرين، وعند الإصابة به تتعدد الأعراض التي تظهر على المريض ولكن يتمثل أشهرها في الشعور بألم في المعدة بعد تناول بعض الأطعمة التي تزيد من ألم القولون العصبي، انتفاخ ملحوظ في البطن وزيادة إفراز الغازات وصعوبة في الهضم، وبالرغم من إن الجميع يظن إنه مرض عضوي 100% إلا إن هناك عامل نفسي في المرض حيث يزداد لمن يعانون من التوتر الشديد والقلق ويزيد أيضًا لدى الأشخاص المنفعلين.

والجدير بالذكر أيضًا إن النسبة الأكبر من مرضى القولون العصبي هم من النساء أصغر من أربعين عامًا، ويُعد القولون العصبي من الأمراض التي تؤثر مباشرة على حياة المريض؛ لذلك يجب اتباع نظام غذائي مُنظم والبعد عن مُسببات المرض من الأطعمة ويتم تشخيص المرض عبر اختبارات الدم والمناظير الطبية ، لكن هل القولون العصبي يسبب ارتجاع.

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

من الصعب السيطرة على المرض طوال الوقت بالأدوية؛ لذلك يجب على المريض اتباع نظام صحي متوازن مناسب لـ حالته المرضية حيث يرتكز العلاج على الحد من الأعراض؛ وذلك عبر البُعد عن تناول اطعمة تهيج القولون العصبي وفي نفس الوقت لابد من التركيز على بعض الأطعمة المناسبة للمرض بهدف تقليل الأعراض، وفي حالة اتباع نظام صحي متكامل يُرجى مراعاة النقاط الآتية في النظام الصحي:

  • الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على البيض؛ وذلك لأن البيض من العناصر الغذائية سهلة الهضم ومناسبة لمرضى القولون العصبي، يُمكن تحضير البيض بأي طريقة يُفضلها الشخص ولكن يُرجى التأكد أولًا من اختبار الحساسية ضد البروتين.
  • إضافة الأغذية المليئة بـ أوميغا 3 ومن أشهر العناصر الغذائية التي تحتوي عليها هي الأسماك بأنواعها خاصة السلمون وسمك القد حيث يحتوي على أحماض دهنية تعمل على الحد من الالتهابات وتُقلل من الأعراض المصاحبة للقولون العصبي.
  • تناول المنتجات الخالية من اللاكتوز ويتوفر الآن البدائل المتعددة للألبان التي تزيد من حدة أعراض القولون العصبي وأشهرها حليب الأرز.
  • الاعتماد على الفواكه أكثر حيث تُناسب مرض القولون العصبي ومن أشهر الفواكه التي لا تؤثر على القولون الكيوي، البرتقال، والفراولة.
  • تناول الخضروات والبروتينات بدلًا من النشويات والسكريات؛ وذلك لأنها مناسبة أكثر لمرضى القولون العصبي.
  • البعد تمامًا من تناول الكحوليات والأطعمة التي تُسبب الغازات، كذلك يُرجى البعد عن الكافيين قدر الإمكان.
  • استبدال السكريات والأطعمة التي تحتوي على نسبة سكريات عالية بـ بدائل صحية، كما يُفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والبعد عن الجلوتين.
  • البعد عن الأطعمة المليئة بالدهون واستبدالها بالأطعمة الصحية بنسبة دهون أقل ويُفضل إن تكون طبيعية.
  • الحرص على شُرب حصة مناسبة من الماء؛ وذلك لأنها تهدأ من أعراض اضطراب القولون العصبي.[1]

وجبات للقولون العصبي

سواء إن كانت أعراض القولون العصبي تظهر في الإسهال أو إمساك لابد من تغيير نظامك الغذائي وتناول وجبات مناسبة للقولون العصبي، من الصعب تجميع عدد كبير من الواجبات المناسبة للقولون ولكن طبقًا لـ تصريحات طبية من المتخصصين في الجهاز الهضمي لابد من تناول أطعمة منخفضة الكربوهيدرات، وفي حين إن كنت تُعاني من اضطرابات الجهاز الهضمي بسبب القولون يُمكنك تجربة تلك الوجبات للتخفيف من الألم:

  • الفطور: يُنصح بتناول الشوفان مع القرفة ولكن يُرجى عدم إضافة سكر طبيعي أو صناعي والاعتماد على نكهة القرفة القوية.
  • الغداء: يُمكن تناول السمك أو الدجاج المشوي حسب المتوفر مع كمية من البطاطا المشوية، يُفضل عدم اللجوء إلى الأطعمة التي يتم تسويتها في زيت عميق واستعمال البدائل الصحية.
  • العشاء: سلطة سبانخ مع دجاج مشوي.

يٌمكنك تناول وجبات خفيفة في المنتصف ولكن يُراعى أن تكون خالية من المحليات الصناعية أو الفركتور، وتستطيع أيضًا شُرب المرطبات والعصائر الطبيعية وتناول الفواكه والخضروات ذات النواة، يُفضل الاعتماد على السوائل في حالة الشعور الإمساك، أو الفواكه والخضروات المسموحة في حالة ظهور أعراض القولون العصبي في صورة إسهال، ولا يجب ان نغفل اضرار البامية للقولون .[2]

الطعام الممنوع للقولون العصبي

يوجد بعض الاكل الممنوع لمرضى القولون العصبي و قد يؤدي تناول تلك الاطعمة إلى زيادة أعراض اضطراب القولون العصبي ويُفضل البعد عنها قدر الإمكان، ومن أهم تلك الأطعمة ما يلي:

  • الألبان: علميًا تزيد الألبان من الإسهال الذي يُعد واحدًا من أعراض القولون العصبي الأكثر انتشارًا؛ ولعل ذلك يرجع إلى احتواءها على الكثير من الدهون؛ لذلك يُرجى استبدالها بالكامل بمنتجات خالية من اللاكتوز مثل جبن الصويا.
  • الأكلات المقلية: تزيد الدهون من شدة أعراض القولون العصبي؛ لذلك يُفضل اللجوء إلى الشوي بدلًا من القلي.
  • البقوليات: هي سلاح ذو حديث حيث أنه بالرغم من إن البقوليات تقلل من الإمساك إلا إنها أيضًا تُسبب الانتفاخ.
  • الأطعمة السريعة: وذلك لأنها عادة ما تحتوي على مواد حافظة ومُصنعة باستخدام الدهون مما يؤدي إلى زيادة ألم القولون العصبي.
  • الشكولاتة: هي مزيج من الكافيين، والألبان والسكر؛ لذلك تُسبب مكوناتها تهييج القولون العصبي ويظهر في صورة إمساك شديد.
  • المشروبات الكحولية: بالرغم من إنها تساعد على الهضم مما يُخفف من أعراض القولون إلا أنها تحتوي على نسبة عالية من السكر تزيد من الأعراض مرة أخرى.
  • البصل: من العناصر الغذائية التي يصعب على المعدة هضمها وتسبب الغازات؛ لذلك يُفضل البعد عنها، ونفس الحالة في الثوم أيضًا.[3]

ماهي الاطعمة المفيدة للقولون العصبي

طبقًا للدراسات يمكن المفتاح للنظام الغذائي المفيد لـ مرضى القولون العصبي في البعد عن الأطعمة صعبة الهضم والتي تُسبب الغازات، واللجوء دائمًا إلى الفاكهة ذات النواة، ومثال على الأكلات المناسبة ليوم كامل لشخص يُعاني من اضطرابات القولون العصبي:

  • الإفطار: تناسب الكثير من أنواع الفواكه المتلازمة؛ لذلك يُمكن اختيار الخوخ وكـ مشروب يُفضل البعد عن الكافيين وتناول الشاي مع النعناع الأخضر؛ وذلك في حالة إن كنت تُعاني من الإسهال أثناء القولون العصبي.
  • الغداء: يُمكن الاعتماد على البروتينات بشرط أن تكون خالية من الدهون، يُمثل السمك المشوي خيارًا ممتاز مع القليل من الخضروات.
  • العشاء: في حالة إن كان العشاء الخفيف يُناسب يُمكنك الاعتماد على الخضار والفواكه، أما إذا كنت تحتاج إلى وجبة متكاملة يُمكنك تناول البروتينات.

يجدُر بالإشارة إلى أن أعراض القولون العصبي نسبية تختلف من شخص إلى أخر طبقًا للحالة النفسية والضغوطات وأيضًا حسب النظام الغذائي حيث التوتر المستمر و الطعام المليء بالدهون يزيد من حدة القولون العصبي، ينصح الأطباء بعدم تناول الأطعمة المُهيجة للقولون قدر الإمكان وذلك لأن الأعراض قد تستمر فترة طويلة، وفي حالة الرغبة الشديدة يُمكن تناول القليل منها ولكن بحذر شديد.[2]

اطعمة تريح القولون العصبي

يُمكن تحضير وصفات سهلة وسريعة من دقيق الشوفان والفواكه مثل فطيرة مع استبدال الحليب بـ حليب جوز الهند أو اللوز، أو بان كيك صحي.

  • صُنع الزبادي من بدائل الحليب وإضافة الشوفان والفواكه ذات البذور إليه.
  • تحضير حلوى من الفواكه الطبيعية بدون إضافة سكر والاعتماد عليها طوال الأسبوع في وجبة الفطور.
  • لفائف الخضار والدجاج المكسيكية ولكن بدون إضافات توابل حارة يُعد خيار ممتاز.
  • السوشي المصنوع منزليًا مع الخضروات الطازجة والعصائر الغير محلاه.
  • الخضار واللحم المفروم بصلصة غنية في الفرن بدون دهون.
  • وصفات الأسماك جميعها مناسب ولكن بشرط طهيها بطريقة صحية.[4]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق