الاكلات الممنوعة لمرضى الشقيقة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020 , 21:39

الصداع النصفي هو الاسم الشائع لـ مرض الشقيقة ،  وتختلف نوبة الصداع النصفي عن الصداع العادي ، وقد يحدث الصداع النصفي على مراحل ، ويمكن أن يستمر لعدة أيام مما يؤثر على حياة الشخص اليومية ، وقدرته على التركيز في العمل أو الدراسة ، وهناك العديد من المحفزات التي تزيد من حدة الاعراض . [1]

محفزات الشقيقة

هناك الكثير من المحفزات التي تسبب الصداع النصفي ، ولكن من المرجح أنه قد تلعب السمات الجينية دورًا أيضًا حيث أن وجود تاريخ عائلي من الصداع النصفي ، هو عامل خطر شائع وسبب واضح لمرض الشقيقة ، والكثيرين يتساءلون متى يكون الصداع خطير ، ولا يعلمون أنه قد تختلف محفزات الشقيقة ، وتشمل هذه المحفزات :

  • التغيرات الهرمونية ، فقد يحدث عند اقتراب موعد الحيض .
  • انشغالات عاطفية ، مثل الشعور بالإجهاد ، والاكتئاب ، والقلق ، أو حتى الإثارة .
  • العوامل الغذائية ، فهناك الكثير من الأطعمة ، والمشروبات تعتبر من المحفزات تشمل الكحول ، والكافيين ، والشوكولاتة ، والجبن ، والحمضيات .
  • الأدوية ، ومنها الحبوب المنومة ، أو العلاج بالهرمونات البديلة ، وبعض حبوب منع الحمل .
  • العوامل البيئية ، بما في ذلك الروائح القوية ، والدخان السلبي ، والضوضاء الصاخبة ، والاماكن المزدحمة ، والتغيرات في درجات الحرارة ، والأضواء الساطعة . [1]

أنواع الصداع

كما ذكرنا أنه يمكن أن يختلف نوع الصداع بشكل كبير بسبب عدد عوامل ، ومنها شدة ، وموقع ، وتكرار ، وسبب الصداع ، ومن ضمن انواع الصداع :

  • الصداع الأساسي

مع الصداع الأساسي يكون الصداع نفسه هو المشكلة الرئيسية ،  ولا يكون من أعراض مرض ، أو حالة كامنة ، وفي حين أن الألم الناتج عن الصداع الأولي يمكن أن يؤدي إلى إعاقة ، ولكن هذا النوع من الصداع ليس خطيرًا ، وقد تكون الأعصاب ، أو الأوعية الدموية ، أو العضلات هي المسؤولة عنه ، وهناك عدة فئات من الصداع الأساسي ومنها :

  • صداع شقي .
  • صداع التوتر .
  • صداع النوم .
  • الصداع العنقودي .
  • الصداع الثانوي

أما عن الصداع الثانوي فهو يحدث بسبب حالة تؤدي إلى ظهور مناطق حساسة للألم في الرقبة ، والرأس ، والصداع الثانوي نادر الحدوث ، ولكنه قد يكون أيضًا أكثر خطورة من الصداع الأولي ، ويمكن أن يكون الصداع الثانوي علامة تحذيرية لحالة كامنة أكثر خطورة مثل :

  • أورام الدماغ .
  • تمدد الأوعية الدموية .
  • التهاب السحايا، والتي تكون عبارة عن عدوى بكتيرية أو فيروسية تسبب التهاب الدماغ .
  • إصابة الرقبة أو الدماغ . [2]

الاكلات الممنوعة لمرضى الشقيقة

يمكن أن تؤدي العديد من الأشياء التي نأكلها ونشربها إلى مرض الشقيقة ، ويجب معرفة خريطة مناطق الصداع ، ومعرفة أن الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي قد تفعل ذلك فقط عندما تكون مقترنة بمحفزات أخرى ، وهناك بعض المحفزات الشائعة التي يمكن أن تساهم في حدوث نوبات الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص ومنها :

  • الكافيين

انسحاب الكافيين يعتبر من المشكلات التي يعاني منها البعض ، ويمكن أن يسبب الصداع النصفي ، وتشمل الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين القهوة ، والشاي ، والشوكولاتة .

  • المحليات الصناعية

تحتوي العديد من الأطعمة المصنعة على مُحليات صناعية ،  وبدائل السكر التي تضاف إلى الأطعمة والمشروبات لإضافة الحلاوة يمكن أن تسبب الصداع النصفي ، ويُعتقد أن الأسبار تام على وجه الخصوص يسبب نوبات الصداع النصفي .

  • الشوكولاتة

يُعتقد أن الشوكولاتة هي ثاني أكثر الأسباب شيوعًا لنوبات الصداع النصفي بعد الكحول ، فهي تؤثر بشكل ملحوظ على الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي .

  • الأطعمة التي تحتوي على مادة MSG

تم العثور على الغلوتامات أحادية الصوديوم في بعض الأطعمة ، وهي موجودة في العديد من الأطعمة كمضافات غذائية،  ويعتبر تناوله آمنًا ، لكن بعض الباحثين يربطونه بنوبات الصداع النصفي ، وقد تكون المواد الحافظة الأخرى أيضًا محفزًا لدى بعض الأشخاص .

  • الأطعمة المخللة والمخمرة

يمكن أن تحتوي الأطعمة المخللة والمخمرة مثل الجبن القديم ، أو المخللات على كميات عالية من التيرامين .

  • الأطعمة المجمدة

يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة والمشروبات المجمدة مثل الآيس كريم إلى آلام حادة في الرأس ، ومن المرجح أن يعاني الشخص من الصداع النصفي إذا كان يتناول طعامًا باردًا بسرعة ، أو بعد التمرين ، أو عند ارتفاع درجة الحرارة.

  • الأطعمة المالحة

قد تؤدي الأطعمة المالحة المعالجة التي تحتوي على مواد حافظة ضارة إلى حدوث الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص حيث ان استهلاك مستويات عالية من الصوديوم يؤدي إلى زيادة ضغط الدم ، مما يتسبب في نوبات الصداع النصفي . [3]

الغذاء الصحي لمرضى الشقيقة

  • سمك السلمون

سمك السلمون هو من أفضل الأطعمة التي تساعد على علاج الصداع النصفي ، فهو غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية ، وهذا بدوره يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان ، وتقليل الالتهاب ، وخفض ضغط الدم ، وتحسين صحة الشرايين .

  • الشوكولاتة الداكنة

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كميات كبيرة من المغنيسيوم ، ومن المعروف عن المغنيسيوم أنه  “معدن الاسترخاء ” وهذا يعمل على علاج الصداع النصفي ، وهو ضروري للاسترخاء والنوم السليم .

  • الجمبري

الجمبري غني بمضادات الأكسدة التي تسمى أستا زانتين ، والتي تعمل على مكافحة الالتهاب في الجسم ، ويساعد الجسم على إدارة نوبات الصداع النصفي . [4]

مشروبات للصداع النصفي

هناك الكثير من المشروبات التي تساعد في تقليل الصداع النصفي ، ويعتبر شرب الكثير من المياه من اهم الأشياء التي تقضي على الصداع النصفي ، فيزدهر الصداع والصداع النصفي مع الجفاف ، لذا فإن شرب كمية كافية من الماء كل يوم أمر مهم للغاية .

وأيضًا حليب اللوز من الأشياء المليئة بالمغنيسيوم ، وهو من أهم المعادن لمرضى الصداع النصفي ، وشاي الأقحوان يعمل على تخفيف الصداع أيضًا فيحتوي الينسون على مضادات للالتهابات ، ولديه الخصائص التي يمكن أن تساعد في تخفيف الصداع ، ويمكن أيضًا أن يمنع الينسون الصداع النصفي .

وماء الليمون الدافئ يساعد في تخفيف الصداع فيحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين سي ، ويساعد الجسم على تنظيف نفسه من الداخل إلى الخارج . [5]

علاج الشقيقة طبيعيا

هناك بعض العلاجات المنزلية التي تعمل على علاج الشقيقة طبيعيا ، ومن ضمنها البقاء في غرفة هادئة ومظلمة والنوم عند الضرورة ، وقد تساعد المكملات الغذائية في الوقاية من الصداع النصفي ، ومنها الينسون ، والمغنيسيوم ، والريبوفلافين ، وقد تشمل العلاجات الأخرى غير الدوائية الوخز بالإبر،  وتمارين الرقبة ، أو العلاج الطبيعي ، ولكن قبل استخدام أي من هذه ، يجب التحدث إلى الطبيب لأخذ المشورة الصحيحة . [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق