سيرة محمد بن مزيد التويجري

كتابة: آيات حنفي آخر تحديث: 22 سبتمبر 2020 , 22:07

يشغل محمد التويجري منصب وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة العربية السعودية منذ نوفمبر 2017. وهو أيضًا عضو في مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية وشركة السكك الحديدية السعودية والخطوط الجوية العربية السعودية.

من هو محمد بن مزيد التويجري

حصل التويجري على درجة البكالوريوس في الطيران عام 1980 من أكاديمية الملك فيصل الجوية، ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال في المالية من جامعة الملك سعود.

  • بدأ حياته المهنية عام 1988 كطيار في سلاح الجو الملكي السعودي. شارك في حرب الخليج عام 1991 وفاز بعدة ميداليات لخدمته.
  • ترك سلاح الجو عام 1993 ، غير مهنته إلى القطاع المصرفي. التحق بالبنك السعودي البريطاني في عام 1995 كرئيس لإدارة المخاطر. 
  • من عام 2007 إلى عام 2010 ، شغل التويجري منصب الرئيس التنفيذي لشركة جي بي مورغان السعودية. انتقل إلى HSBC .
  • حيث عمل في مناصب مختلفة، بما في ذلك الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية والأسواق العالمية، والرئيس الإقليمي لإدارة الخدمات، ونائب رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لبنك HSBC الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا.
  • تم تعيين التويجري نائبا للوزير في وزارة الاقتصاد والتخطيط في عام 2016 قبل أن يصبح وزيرا في العام التالي.
  • كما أنه أمين عام اللجنة المالية بالديوان الملكي ، ورئيس المركز الوطني للتخصيص ، والهيئة العامة للإحصاء ، ومركز التطوير الاستراتيجي.
  • تشمل أولوياته الإشراف على المبادرات الوطنية الهامة في المملكة المتعلقة برؤية 2030 ، مثل برنامج التحول الوطني وبرنامج الخصخصة. كما يرأس ويخدم العديد من اللجان والمجالس الحكومية. [1]
  • وتم ترشيحه لرئاسة منظمة التجارة العالمية، ولا يمكن نكران أثر منظمة التجارة العالمية على الدول النامية.

محمد التويجري مرشح لرئاسة منظمة التجارة العالمية

الرياض قدمت المملكة العربية السعودية مستشار الديوان الملكي محمد التويجري كمرشح لرئاسة منظمة التجارة العالمية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس). وأكدت المملكة في مذكرتها إلى منظمة التجارة العالمية إيمانها الكبير بالنظام التجاري متعدد الأطراف والدور الحيوي الذي تلعبه المنظمة في هذا النظام.

وأظهرت وثيقة منظمة التجارة العالمية أن المنظمة قد استلمت الترشيح: “تم استلام الرسالة التالية ، الخاصة بترشيح السيد محمد مزيد التويجري لمنصب المدير العام ، من وفد المملكة العربية السعودية في 8 يوليو 2020.

شغل التويجري منصب وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة من نوفمبر 2017 حتى مارس 2020 عندما تم تعيينه مستشارًا للديوان الملكي. ويعد أهم اتفاقيات منظمة التجارة العالمية هو اتفاق اتفاق إنشاء منظمة التجارة العالمية. [2]

محمد التويجري والديوان الملكي السعودي

يعتبر محمد بن مزيد التويجري أحدث المنضمين إلى الديوان الملكي السعودي، وذلك بصدور قرار من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بتنصيبه مستشار في الديوان الملكي برتبة وزير.

ومن الجدير بالذكر أن محمد بن مزيد التويجري، عين وزيرا منذ 6 مارس 2020، كما عين قبل ذلك أيضا بمنصب وزير الاقتصاد والتخطيط

وتولى التويجري عددا من المناصب الأخرى منها : وزير الاقتصاد والتخطيط، نائب وزير الاقتصاد والتخطيط، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي المصرفية العالمية والأسواق، الرئيس الإقليمي لإدارة الخدمات، المدير العام، رئيس جي بي مورقان ورئيس مجموعة الخزينة في إدارة إتش إس بي سي (HSBC) ومسؤول العمليات المصرفية المؤسساتية،  وطيار حربي مقاتل.

بالإضافة إلى ذلك فقد شغل منصب أمين اللجنة المالية بالديوان الملكي، عضو مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، عضو مجلس إدارة الهيئة العليا لتطوير منطقة الرياض، عضو مجلس إدارة الهيئة العليا لتطوير منطقة الشرقية وعضو ونائب رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للدراسات الاستراتيجية التنموية، عضو مجلس إدارة الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” وعضو مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتخصيص.

معلومات عن محمد التويجري وزير الإقتصاد

  • تولى منصب نائب وزير الاقتصاد والتخطيط بالمرتبة الممتازة منذ عام 2016. 
  • عمل لمدة تزيد عن عشر سنوات في وظائف عليا في البنك السعودي البريطاني “ساب”.
  • عين في منصب رئيس الخدمات المصرفية العالمية والأسواق والمصرفية الخاصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بنك HSBC الشرق الأوسط المحدود. 
  • لديه خبرة تزيد عن 17 عام في مجال أعمال الخدمات المصرفية.
  • تولى عدداً من المناصب القيادية في شركات مرموقة في منطقة الخليج. 
  • كان العضو المنتدب ورئيس عمليات المملكة في شركة “جي بي مورجان”.

ومن الجدير بالذكر أن مهام وزير الاقتصاد والتخطيط تشمل توزيع الموارد وتذليلها لأغراض البنية التحتية، بالإضافة إلى متابعة نمو الاقتصاد السعودي. وأخيراً وضع الخطط التنموية العريضة بما يتناسب مع رؤية صُناع القرار السعودي.

عائلة التويجري وانجازاتها

من هو خالد التويجري

كان خالد التويجري رئيس الديوان الملكي للمملكة العربية السعودية في عهد الملك عبدالله رحمه الله وكان أعلى رتبة من غير الأمراء في البلاد حتى تولى الملك سلمان حفظه الله في عام 2015.

ولد التويجري عام 1960 ودرس القانون في المملكة العربية السعودية. حصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من الولايات المتحدة ودرجة أخرى في القانون الجنائي الإسلامي في المملكة العربية السعودية. هو كاتب وشاعر.

بدأ العمل في الخدمة المدنية عام 1995 وتقلد عدة مناصب حتى تولى رئاسة ديوان ولي العهد ، خلفًا لوالده عبد العزيز التويجري في مطلع عام 2005. عند توليه منصبه ، عينه الملك عبد الله رئيسًا للديوان الملكي.

في 9 أكتوبر 2005 ، حل محل آخر من عامة الشعب ، محمد بن عبد الله النويصر ، وفي عام 2011 ، عزز سلطته من خلال استبدال الأمير عبد العزيز بن فهد كرئيس لمحكمة مجلس الوزراء أيضًا. بصفته الأمين العام ، كان له رأي في تعيين جميع المناصب الملكية.بمرور الوقت ، أصبح أيضًا رئيس الحرس الملكي وعدد قليل من المناصب الأخرى في المحكمة. [3]

في 4 نوفمبر 2017 ، اعتقل خالد التويجري في المملكة العربية السعودية في “حملة فساد” نفذتها لجنة ملكية جديدة لمكافحة الفساد.

من هي سارة التويجري

إستراتيجي تسويق وعلامة تجارية مبتكرة، قائدة تسويق لديها خبرة واسعة في تطوير استراتيجيات تسويقية فعالة ومبتكرة للشركات والعملاء الديناميكيين – لا تقتصر مهارتها على الصناعة أو الموقع أو حجم الشركة. [4]

ولديها خبرة تسويقية في تطوير الإستراتيجية، العلامة التجارية وتغيير العلامة التجارية، بحوث المستهلك، الاتصالات التسويقية، التغيير وإدارة الموقف، التخطيط الإبداعي، بالإضافة إلى أنها لديها نهجًا مبتكرًا للمشاريع المعينة.

إقالة محمد التويجري

الملك سلمان حفظه الله “يعفي” محمد التويجري من منصبه كوزير للاقتصاد، ويكلف وزير المالية بوزارة مشرفة في الوقت الذي تعاني فيه المملكة السعودية من انخفاض أسعار الطاقة.

الرياض – أفادت وسائل إعلام رسمية نقلاً عن مرسوم ملكي، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله أعفى وزير الاقتصاد في أحدث تعديل وزاري، في الوقت الذي تكافح فيه المملكة تراجع أسعار النفط.

وقالت وكالة الأنباء السعودية أن الملك “أعفى” محمد التويجري من منصبه كوزير للاقتصاد وكلف وزير المالية محمد الجدعان بالإشراف على الوزارة. وقالت الوكالة إن التويجري عين مستشارا للديوان الملكي بدرجة وزير.

يأتي ذلك بعد 10 أيام من إعلان المملكة العربية السعودية عن إنشاء ثلاث وزارات جديدة للسياحة والرياضة والاستثمار. كما شهد تعديل وزاري الشهر الذي يسبقه عودة وزير الطاقة السابق خالد الفالح إلى الساحة السياسية الرئيسية كوزير للاستثمار.

أقيل الفالح من منصب وزير الطاقة في تعديل كبير في سبتمبر / أيلول 2019، وحل محله الأمير عبد العزيز بن سلمان – أول فرد في العائلة المالكة يتولى مسؤولية الوزارة المهمة للغاية في المملكة.

تأتي أحدث التعديلات في الوقت الذي تعاني فيه المملكة العربية السعودية من انخفاض أسعار الطاقة وتسعى إلى تعزيز الاستثمار والوظائف في القطاعات الرئيسية غير النفطية مثل السياحة والرياضة والترفيه. [5]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق