ماهي لغة الزبور

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 23 سبتمبر 2020 , 03:36

يعرف الزبور بكتاب المزمور كاسم له وفي العبرية يعني يشيد ويعتبر هذا الكتاب من أول الكتاب أسفار الكتابات ، وهو كتاب مقدس روي عنه بأنه قد يكون كتب بالعبرية ويدخل ضمن القسم الثالث ، وله اسم مشتق من اللغة اليونانية والتي عند تعريبها تعني الآلات الموسيقية ، ويوجد بالكتاب عدد من ما يقارب مائة وخمسون تقليد مسيحي وعدد من مختارات المزامير الفردية ، وبه أيضا عدد من التقاليد اليهودية

بأي لغة نزل الزبور

الزبور يقول أهل العلم فيه بأنهم لن يتوصل اللغة التي كتب بها ، ولكن من المعلوم لدينا بأن النبي داود عليه السلام كان من قوم بني إسرائيل وكان النبي يرسل بلغة قومه ، فيقول الحق تبارك وتعالى في سورة إبراهيم الآية 4 ( وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه) وأن قومه كانت لغتهم السريانية أو العبرانية .

والاحتمالية الأكبر هو نزول الزبور باحد تلك اللغتين ولكن هناك تنبيه هام بأنه لا فائدة تذكر من معرفة اللغة التي نزل بها ذلك الكتاب ، ويجب على الناس عدم الإطلاع عليها حتى لو كانت بالنص الحقيقي له ، ويكون أولى بذلك بعد ما تم التحريف بها ويقول الحق تبارك وتعالى في سورة العنكبوت الآية 51 ( أو لم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم)

كما جاء في الحديث الشريف برواية عن الحاكم وأحمد ، كما رواه الدارمي والبيهقي باللفظ القريب منه وحسنه الإمام الألباني ( لو أصبح فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم) مما يأكد أن ترتيب الكتب السماوية جائت بترتيب محكم من الله عز وجل [1] .

اقسام كتاب الزبور

كتاب الزبور حيث يرتبط هذا الكتاب بنبي الله داود عليه السلام وقيل أنه تكون على مدار ما يقل عن 5 قرون من الماضي ، وأقتبس من الترنيمة الكنعانية وقيل عنها بأنها نشأت بجنوب مملكة يهوذا ، التي تعتبر مرتبطة بالهيكل القدس ويه عدد ثلاثة وسبعون مزمارا من 150 مزمورا يعود للنبي داود عليه السلام ، وهذا الكتاب تم استخدامه بالطقوس اليهودية والروم ، وفي العبادة المسيحية الشرقية والأرثوذكسية والعبادة المسيحية وأقسامه هي .

  • تراتيل

وهي التي يوجد بها ثناء الله تعالى في خلقه والثناء والدعوة لله تكون مفتوحة غالبا ، كما هناك الوصف الدافع للثناء فيه والخاتمة به هو تكرار الدعاء ، كما به عدد كبير من الفئات الفرعية لمزامير التتويج وهي التي توج به الرب ملكا ، ومزامير الصهيون وتمجيد الجبل الخاص بهم ، ويعتقد فيه بأن مسكن الله بالقدس وبه عدد من التراتيل الأخروية والتي به الموضوعات المستقبلية .

  • الرثاء للمجتمع

وهذا القسم يرثى فيه المجتمع عن بعض الكوارث التي حدثت له ، ولكنها تشمل العودة واللجوء إلى الله ، كما وصف فيها المعاناة وشتم من هو مسئولا عن تلك المعاناة ، ولابد من طلب المساعدة من الله وأن تعترف بذنبك ، وتوافر اليقين بأن هناك استجابة من الله وأن الله يسمع صلاتهم ، وهناك النهاية له التي به تراتيل تخصهم وقيل بأنها أغنية الشكر .

  • مزامير للملك

من حيث الحديث عن زواج الملك وهناك معارك تمت ، لكن لا يذكر فيه ملك معين والأصل ولكن يظل غامض وغير معروف ، كما أن الرب لابد من عودته للمنصب الملوكي له .

  • رثاء للفرد

وهي المنتشرة على نحو واسع في تلك المزامير ، وهي تتباكى على المصير الخاص بعدد معين ، وبه الدعاء الخاص بالرب ومن بعدها الرثاء للنفس وطلب المساعدة ، والنهاية بها تعبر عن الثقة ، والله سيساعدك في التخلص من الأعداء والشر الذي قد يحيط بك .

  • شكر الفرد

من حيث توجيه الفرد الشكر لربه حيث هو من كرمه بالرثاء، والله صاحب الفضل في الخلاص منه ، وتلك الأقسام تعبر عن المزامير الرئيسية لكتاب الزبور ، وإن كان هناك فيه مزامير فرعية والتي يعتبر منها الشكر المجتمعي ، والتخلص من المشكلة الشائعة فيه بفضل الله تعالى ، ومزامير الحكمة وما تحتوي عليه من الأداب المتعلقة بالحكمة ، والذهاب للحج وعدد من المزامير الأخرى .

آيات من كتاب الزبور

من المزمور الأول

  1. بل من شريعة الرب بهجته ، التي يتأمل فيها نهارا وليلا .
  2. طوبي للإنسان الذي لا يتبع المشورة من الأشرار ، ولا يقف بطريق الخاطئين ، ولا يقوم بمجالسة المستهزئين .
  3. .  لا تقوم لهم قائمة بيوم القضاء لذلك ، والخطاة لا يكون لهم مكان بين جماعة الأبرار والله يحفظ طريق الأبرار ويهلك الطريق الخاص بالأحرار .
  4. . يكون كشجرة مغروسة قرب مجرى المياه ، والتي تعطي الثمر في حينه ، والورق الخاص بها لايذبل وجميع صنعها يفلح .
  5. . فحال الأشرار ليس كذلك ، بل هم مثل ذرات التبن التي تقوم بتحديدها الرياح .

من المزمور الرابع

  1.  إلى متى البشر البشر يحولون مجدي عارا ، وتحبون أمور باطلة ، وتسعون وراء الأكاذيب .
  2. استجب يا إلهي لي عندما أقوم بدعائك ، فقد أفرجتها لي على الدوام في الضيق ، وأنعم على وأصف لصلاتي .
  3. .ارتعدوا ولا تخطئوا ، فكروا في قلوبكم في مضاجعكم ، معتصمين بالصمت .
  4.  الرب قد ميز لنفسه تقيه الرب ، يسمع عندما أدعوه .
  5. . ما أكثر المتسائلين ، ما يرينا خيرا أشرق علينا بنور وجهك أيها الرب .
  6.  قدموا المذابح الخاصة بالبر ، واتكلوا على الرب .
  7.  بالسلام اضطجع وأنام ، لأنك أنت وحدك يارب تنعم علي بالسلام والطمأنينة .
  8. .غرست بقلبي فرحا أعظم من فرح ، من امتلأت البيوت لهم وأقرانهم ، الحنطة والخمر الجديدة .

هل الزبور موجود الآن

قال أهل العلم في ذلك بأنه لم يعلم بالسند الكامل من حيث الزمن ، الذي جمع فيه الزبور بمجلد واحد وكذلك في الإعتقاد في أسمائه بالنسبة أنها الهامية وغير الهامية ، وقد اختلف عدد من القدماء من المسيحين في ذلك وقيل بأن هذا الكتاب كله كان من تصنيف داود عليه السلام .

ولكن هناك من القدماء من أنكر ذلك وقال بأن الرأي الأول خاطئ ، وقال بأن الزبورات بعضها صنف في مقاييس لكن هذا القول ضعيف، والكلام في نهايته ملخصا ، وعلى حسب الرأي الثاني لم يعلم باسم الزبورات التي تزيد عن ثلاثين ، والعشرة زبورات الموجودة بتصنيف موسى .

والواحد سبعين زبورا كان من تصنيف داود والزبور 88 من تصنيف همان ، والزبور 89 من تصنيف اتهان وهناك اثنى عشر زبور من تصنيف أساف ، والزبور 72، 177 من تصنيف سليمان وقيل من قبل البعض بأن الزبورات التي تم تصنيفها من قبل داود هي 45 زبورا ، والبعض الأخر صنفها غيرها وقال اليهود في ذلك بأن الزبورات هي من تصنيف عدد من الأشخاص هم ادم ، ابراهيم ، موسى ، أساف ، همان ، جدوتهن ، ثلاثة من الأبناء هم قورح وأن داود جمعها بمجلد واحد .

ولكن هناك أختلاف بين قدماء اليهود والمسيحيين بأن النبي داود عليه السلام من جمع الزبور بمجلد واحد ومن قال بذلك رأى بأن النبي داود جمعه وما قام بتصنيفه ، ومنهم من رأى بأن أخر من قام بجمعه و تصنيفه أيضا لكن على كل حال فهناك تحريف ، سواء بالنقص أو الزيادة وعلى كل حال فمن حيث وجود الزبور من عدم وجوده بالوقت الحالي غير هام لنا ، فالإجابة عن سؤال ماهي الكتب السماوية واضح طالما هناك شريعة إسلامية عامة للجميع ولا يجوز لأي فرد أن يتبع غيرها كما روي عن النبي محمد صلى الله وسلم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق