أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها

كتابة سمر عادل آخر تحديث: 24 سبتمبر 2020 , 03:30

أصبح مرض الكبد الدهني شائعًا بشكل متزايد في بلاد كثيرة من العالم، مما يؤثر على حوالي 25٪ من الناس على مستوى العالمK لذلك قد يريد كثير من الأشخاص معرفة أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها  حيث أن هذا المرض مرتبط بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني واضطرابات مرضية أخرى مثل مقاومة الأنسولين، بالإضافة إلى ذلك إذا لم تتم معالجة الكبد الدهني، فقد يتطور إلى أمراض الكبد الأكثر خطورة ومشاكل صحية أخرى.

نسبة دهون الكبد الطبيعية وغير الطبيعية

تحدث دهون الكبد عندما تتراكم الكثير من الدهون في خلايا الكبد، وعلى الرغم من أنه من الطبيعي وجود كمية بسيطة من الدهون في هذه الخلايا، إلا أن دهون الكبد تعتبر كثيرة، إذا كانت الدهون أكثر من 5٪ من الكبد، وهناك نوعان من مرض دهون الكبد، مرض دهون الكبد الكحولي وغير الكحولي، ويندرج عدد من أمراض دهون الكبد تحت فئة كبيرة من مرض الكبد غير الكحولي  (NAFLD)، وهو أكثر أمراض الكبد شيوعًا لدى البالغين والأطفال في الكثير من الدول.

والكبد الدهني غير الكحولي هو المرحلة الأولية القابلة للعكس من مرض الكبد، ولكن لسوء الحظ، غالبًا ما لا يتم تشخيصه ولا يمكن ملاحظته، وبمرور الوقت، قد يؤدي إلى حالة مرضية في الكبد أكثر خطورة تُعرف باسم التهاب الكبد الدهني غير الكحولي، ويعتمد التهاب الكبد الدهني غير الكحولي على تراكم الدهون بشكل أكبر والالتهابات التي تدمر خلايا الكبد، مما يؤدي إلى حدوث تليف في الكبد، وقد يؤدي ذلك إلى موت خلايا الكبد، ولسوء الحظ، من الصعب معرفة بما إذا كان الكبد الدهني سيتطور إلى التهاب الكبد الدهني أم لا، مما يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بتليف الكبد وسرطان الكبد.

أعراض دهون الكبد 

هناك العديد من علامات والأعراض التي تظهر عند الإصابة بدهون الكبد، ومن هذه الأعراض:

  • التعب والضعف.
  • ألم خفيف أو انتفاخ في منطقة البطن اليمنى أو الوسطى.
  • ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد، بما في ذلك AST و ALT.
  • ارتفاع مستويات الأنسولين.
  • ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وقد تتأثر نسب الكولسترول في الدم.

وإذا تطور الكبد الدهني إلى التهاب الكبد الدهني، فقد تظهر الأعراض التالية:

  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • الآلام الخفيفة أو الشديدة في البطن.
  • اصفرار العين والجلد.[1]

من المهم أن ترى طبيبك بانتظام لإجراء الفحوصات القياسية واختبارات الدم التي يمكنها تشخيص الكبد الدهني في مرحلة مبكرة وقابلة للعلاج.

كيفية التخلص من دهون الكبد

إنقاص الوزن: إذا كنت تبحث عن أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها، فيجب أن تعرف أن على الشخص أن يخسر وزنه الزائد، ويتجنب الإفراط في تناول الطعام إذا كان يعاني من زيادة الوزن أو السمنة، حيث يعد فقدان الوزن أحد أفضل الطرق لعكس حالة الكبد الدهني.

هل تزول دهون الكبد بتقليل الكربوهيدرات

عند الإصابة بدهون الكبد يجب التقليل من الكربوهيدرات، وخاصة الكربوهيدرات المكررة، فقد أظهرت الدراسات أن تناول وجبات منخفضة من الكربوهيدرات المكررة قد يساعد في عكس مرض الكبد غير الكحولي.

تناول اطعمة تعزز فقدان الدهون في الكبد

بالإضافة إلى تقليل الكربوهيدرات وتجنب الإفراط في تناول السعرات الحرارية، هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي قد تكون مفيدة للكبد الدهني، تشير الأبحاث إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات قد يعزز فقدان الدهون في الكبد.

ممارسة الرياضة باستمرار

ما هي أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها بالرياضة؟ ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد في تقليل الدهون في الكبد، فيمكن أن يكون النشاط البدني وسيلة فعالة لتقليل الدهون في الكبد، وأظهرت الدراسات العلمية أن ممارسة تمارين التحمل أو تمارين المقاومة عدة مرات في الأسبوع يمكن أن تقلل بشكل كبير من كمية الدهون المخزنة في خلايا الكبد، بغض النظر عما إذا كنت تفقد الوزن أم لا.

تناول المكملات الغذائية

تشير نتائج العديد من الدراسات إلى أن بعض الفيتامينات والأعشاب والمكملات الأخرى قد تكون علاج الدهون على الكبد حيث تساعد في تقليل دهون الكبد، وتقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد، ومع ذلك، في معظم الحالات، يقول الخبراء أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث العلمي لتأكيد ذلك، بالإضافة إلى ذلك، من المهم التحدث مع طبيبك قبل تناول أي مكملات، خاصة إذا كنت تتناول أدوية لحالات مرضية أخرى.[2]

اكلات تقلل من دهون الكبد

بعد أن تطرقنا إلى أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها ، هناك بعض الأكلات والأطعمة التي قد تساعدك في التخلص من دهون الكبد، فيمكنك على سبيل المثال تجربة النظام الغذائي الذي يسمى حمية البحر الأبيض المتوسط، فعلى الرغم من أنه لم يتم تخصيص هذا النظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني، إلا أن هذا النمط من الأكلات والأطعمة يجمع بين أنواع الأطعمة التي تساعد على تقليل الدهون في الكبد، مثل الدهون الصحية ومضادات الأكسدة والكربوهيدرات المعقدة، وتشمل حمية البحر المتوسط هذه الأطعمة المفيدة لحالتك:

  • الأسماك والمأكولات البحرية.
  • الفاكهة المفيدة.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات.
  • زيت الزيتون.
  • الخضروات.
  • الأفوكادو.
  • البقوليات.[3]

تحليل دهون الكبد

  • قد يكون من الصعب على الشخص معرفة متى يجب عليه أن يذهب إلى الطبيب لأن مرض الكبد الدهني غالبًا لا يكون له أعراض.
  • ولكن بعد أن تعرف أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها وتذهب إلى الطبيب، سيسألك عن تاريخك الطبي مع المرض ونظامك الغذائي وعاداتك وأسلوب حياتك، سيقوم أيضًا بإجراء فحص جسدي وإجراء اختبارات أخرى للمساعدة في تشخيص مرض الكبد الدهني.
  • قد يشمل الفحص البدني فحوصات الطول والوزن لتحديد مؤشر كتلة الجسم.
  • سيبحث الطبيب أيضًا عن علامات مقاومة الأنسولين ويتحقق من تضخم الكبد.
  • سيقوم الطبيب بإجراء تحاليل الدم المختلفة، لكي تظهر ما إذا كان لدى الشخص مستويات أعلى من إنزيمات الكبد المحددة.
  • يمكن أن تساعد اختبارات التصوير، مثل الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، في تحديد الدهون في الكبد أو غيرها من علامات مرض الكبد الدهني.
  • قد يقوم الطبيب بإجراء تحليل للكبد، ويتضمن ذلك إدخال إبرة في الكبد وأخذ عينة دقيقة من الأنسجة، ثم يقوم فني المختبر بفحص الأنسجة للتحقق من وجود مرض ما، ويستخدم هذا الإجراء البسيط مخدرًا موضعيًا لتخدير المنطقة.[4]

دهون الكبد واضرارها

هل دهون الكبد خطيرة ؟ بعد أن عرفت أعراض دهون الكبد وكيفية التخلص منها، يجب أن تعرف أن زيادة الدهون على الكبد يمكن أن تسبب الكثير من المضاعفات ويمكن أن تكون خطيرة للغاية، فالمضاعفات الرئيسية لمرض دهون الكبد الكحولي وغير الكحولي هي تليف الكبد، وهو تندب الكبد في مرحلة متأخرة، ويحدث تليف الكبد استجابة لإصابة الكبد بمرض ما، مثل التهاب الكبد الدهني غير الكحولي، بينما يحاول الكبد وقف الالتهاب، فإنه ينتج عنه مناطق تندب أي مناطق التليف، ومع استمرار الالتهاب، ينتشر التليف لتتآكل المزيد والمزيد من أنسجة الكبد.

وإذا لم يتم معالجة عملية تليف الكبد قبل أن تنتشر سريعًا، يمكن أن يؤدي تليف الكبد إلى:

  • تراكم السوائل في البطن.
  • تورم الأوردة في المريء، والتي يمكن أن تتمزق وتنزف.
  • الارتباك والنعاس وتداخل الكلام (اعتلال الدماغ الكبدي).
  • سرطان الكبد.
  • فشل الكبد في المرحلة النهائية، مما يعني أن الكبد قد توقف عن العمل.
  • ويتطور ما بين 5٪ و12٪ من المصابين بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي إلى تليف الكبد.[5]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق