معدل السكر الطبيعي في سن الثلاثين

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 27 سبتمبر 2020 , 21:30

إن إدراك جدول السكر الطبيعي ومستويات الغلوكوز الطبيعي يمكن أن يكون عاملًا حاسمًا في إدارة مرض السكري والوقاية من حدوث المضاعفات المرتبطة بداء السكري، إن كان لدى الشخص المصاب بالسكري جدول لحساب وقياس درجة السكر، فمن المهم معرفة معنى مستويات الجلوكوز في الدم، فإن مستويات الجلوكوز في الدم الموصى بها لها درجة من التفسير لكل فرد ويجب أن يناقش الشخص النتائج مع فريق الرعاية الصحية الخاص به، بالإضافة إلى ذلك، يجب تحديد مستويات السكر في الدم للنساء أثناء الحمل.

مستويات السكر في الدم

  • معدل السكر الطبيعي حسب العمر يكون قبل الوجبات : 4.0 إلى 5.9 ملي مول / لتر. بعد الأكل أقل من 7.8 ملي مول / لتر
  • داء السكري من النمط الثاني: قبل الوجبات من 4 إلى 7 مليمول / لتر. بعد الوجبات أقل من 8.5 ملي مول / لتر
  • داء السكري من النوع 1 : عند الاستيقاظ يكون من 5 إلى 7 مليمول / لتر. قبل الوجبات 4 إلى 7 مليمول / لتر. بعد الوجبات 5 إلى 9 مليمول / لتر
  • الأطفال المصابون بمرض السكري من النوع 1: عند الاستيقاظ من 4 إلى 7 مليمول / لتر. قبل الوجبات 4 إلى 7 مليمول / لتر. بعد الوجبات 5 إلى 9 مليمول / لتر

السكر في سن الثلاثين

من أجل معظم الأشخاص الأصحاء، تكون معدلات السكر في سن الثلاثين و معدل السكر الطبيعي في سن الأربعين حوالي :

  • بين 0 إلى 5.4 ملي مول / لتر (72 إلى 99 مجم / ديسيلتر) عند الصيام
  • ما يصل إلى 7.8 ملي مول / لتر (140 مجم / ديسيلتر) بعد ساعتين من تناول الطعام

بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري ، فإن مستوى السكر في الدم هي كما يلي:

  • قبل الوجبات: 4 إلى 7 مليمول / لتر للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2
  • بعد الوجبات: أقل من 9 مليمول / لتر للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 وأقل من 8.5 مليمول / لتر للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2

مستويات الجلوكوز في الدم لدى المصابين بداء السكري

  • العشوائي : لدى الشخص الطبيعي يكون أقل من 11.1 مليمول / لتر أو أقل من 200 مجم / ديسيلتر. في حالة مقدمات السكري غير مذكور. في حالة مريض السكري يكون 1 ملي مول / لتر أو أكثر، أو 200 مجم / ديسيلتر أو أكثر.
  • الصيام : الطبيعي يكون أقل من 5.5 مليمول / لتر أو أقل من 100 مجم / ديسيلتر. في حالة مقدمات السكري يكون 5.5 إلى 6.9 ملي مول / لتر، أو 100 إلى 125 مجم / ديسيلتر. وفي حالة مريض السكري يكون 7.0 ملي مول / لتر أو أكثر أ, 126 مجم / ديسيلتر أو أكثر
  • ساعتين بعد الأكل : الطبيعي يكون أقل من 7.8 مليمول / لتر أو أقل من 140 مجم / ديسيلتر. في حالة مقدمات السكري يكون من 7.8 إلى 11.0 ملي مول / لتر أو 140 إلى 199 مجم / ديسيلتر. في حالة الإصابة بداء السكري يكون 11.1 ملي مول / لتر أو أكثر، أو مجم / ديسيلتر أو أكثر

أهمية قياس مستوى السكر

من المهم جدًا التحكم بمستويات السكر في الدم لأن ارتفاع مستويات السكر لفترات طويلة وارتفاع مستويات السكر العشوائي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري.

مضاعفات مرض السكري هي مشاكل صحية تشمل:

  • امراض الكلية
  • تلف الأعصاب
  • أمراض الشبكية وإصابة الشبكية
  • أمراض القلب
  • النوبة القلبية

هذه المشاكل قد تبدو خطيرة لكن النقطة الأساسية هي أن خطر الإصابة بتلك المشاكل يمكن أن يصبح أقل من خلال التحكم الجيد بمستويات الكوليسترول. التعديلات الطفيفة يمكن أن تؤدي لاختلاف كبير إن ظل الشخص محافظًا على نمط حياة صحي والتزم ببعض الأمور مثل الحمية والأدوية لمعظم الوقت.[1]

كيف اعرف ان السكر مرتفع بالجهاز

متى يكون ارتفاع السكر خطير؟ السكري هو مرض خطير لديه العديد من النتائج. إن كان الشخص مصابًا بالسكري، فهذا يعني أن الجسم لا يمكنه التحكم بمستويات السكر في المستوى الطبيعي. ومع الوقت، يمكن أن تصبح مستويات السكر أكثر تعقيدًا. ويمكن أن يقود المريض إلى مشاكل مهددة للحياة من الرأس إلى أخمص القدمين.

إن الكميات الكبيرة من السكر (ويسمى ايضًا الجلوكوز) يمكن أن تؤذي الأوعية الدموية والأعصاب في الجسم. وهذا يمكن أن يؤدي للعديد من الحالات والمشاكل الطبية.

  • النوبة
  • أمراض القلب
  • أمراض الكلية
  • مشاكل في الرؤية والإصابة بالعمى.
  • الأذى في الساقين أو القدمين

تشخيص داء السكري

الأعراض الشائعة لداء السكري من النمط الأول والثاني يتضمن:

  • العطش غير الطبيعي أو الجوع
  • التبول المتكرر
  • التعب
  • الرؤية المشوشة
  • فقدان الوزن

على أية حال، فإن بعض الأشخاص لا يلاحظون أي من هذه الأعراض خصوصً في المراحل الأولية.

اختبار مقدمات السكري أو مرض السكري أو مستوى الجلوكوز الطبيعي من أجل معرفة معدل السكر الطبيعي في سن الخمسين كان يتطلب مزيدًا من العمل: أخذ مقدم الرعاية الصحية عينة من الدم ، واضطر الشخص إما إلى عدم تناول الطعام لمدة ثماني ساعات أو ابتلاع مشروب مُحلى بكثافة مصنوع لاختبار مرض السكري. لكن الاختبار الأحدث لا يتطلب أي استعدادات خاصة. يقيس اختبار الهيموجلوبين A1C كمية الجلوكوز التي تعلق بخلايا الدم الحمراء في الدم. يوفر هذا عرضًا لمستويات السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية. يتم تصنيف A1C من 5.7 في المائة إلى 6.4 في المائة على أنها مقدمات السكري؛ 6.5 في المائة أو أعلى يكون الشخص مصابًا بمرض السكري.

علاج داء السكري

الأشخاص المصابين بداء السكري من النمط الأول غالبًا ما يتم علاجهم من خلال حقن الأنسولين. أما الأشخاص المصابين بداء السكري من النمط الثاني يتم علاجهم من خلال حقن الأنسولين، أو دون تلك الحقن، ومن خلال الحمية وممارسة التمارين الرياضية، إن كان الشخص مصابًا بداء السكري، فإنه يجب عليه أن يبقي معدلات السكر ضمن الطبيعي ويتحكم بها. ولكنه أيضُا يعمل من أجل هدف آخر وهو منع حدوث المضاعفات.

منع حدوث المضاعفات

أمراض القلب والنوبات تعتبر من أشيع أسباب الوفاة بين الأشخاص المصابين بداء السكري من النمط الثاني. من أجل تقليل تلك الأخطار والمضاعفات الأخرى، فإن الطبيب سيقوم بالاقتراحات الأخرى:

  • خسارة الوزن
  • التوقف عن التدخين
  • تناول الأسبرين بانتظام خاصةُ إن كان الشخص يعاني من مرحلة متقدمة من داء السكري
  • استعمال الأدوية من أجل التحكم بارتفاع مستويات ضغط الدم أو الكوليسترول غير الصحي

إيجاد الدواء المناسب. الأدوية المختلفة التي لا تحوي أنسولين تقلل من ضغط الدم بطرق مختلفة

  • يمكن أن تساعد البنكرياس أن ينتج المزيد من الأنسولين
  • يمكن أن تحسن استجابة الجسم إلى الأنسولين

المحافظة على مستويات السكر الطبيعية

هناك بعض الأمور التي يمكن القيام بها للمحافظة على معدل السكر الطبيعي في سن الستين.

  • خسارة الوزن: خسارة الوزن الإضافي من خلال الحمية والتمرين يمكن أن يحسن من قدرة الجسم على استعمال الأنسولين ومعالجة الجلوكوز بفعالية أكبر
  • الحركة والتمارين: إن الحفاظ على نمط حياة صحي مهم جدًا في تقليل خطر الإصابة بداء السكري.
  • التمتع بحياة صحي: والتركيز على نمط غذاء صحي، والتقليل من الدهون واللحوم الحمراء وتطوير نظام أكل صحي يساعد على خسارة الوزن، ويمكن أن يحتاج الشخص للعمل مع خبير صحي من أجل الاستشارة ومساعدته في تنظيم أوقات تناول الطعام والمحافظة على الوزن.
  • اللجوء إلى الأدوية: يمكن اللجوء إلى الأدوية التي تساعد في خفض مستويات الجلوكوز المرتفع في الدم [2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق