أنواع الثدييات واسمائها وخصائصها

كتابة خلود صلاح آخر تحديث: 28 سبتمبر 2020 , 03:09

يوجد أنواع عديدة من الحيوانات، وقد تم تقديرها بما يصل إلى سبعة ملايين نوع ، ومن الجدير بالذكر أنها تأكل المواد العضوية حتى تعيش، كما أن الغالبية العظمى منها تقوم بتنفس الأكسجين، وتم تصنيف الحيوانات من قبل العالم النباتي (كارولوس لينيوس)، وهو أحد علماء السويد إلى ستة اقسام، وبعد ذلك قام العالم الفرنسي (جورج كوفييه) بتغيير هذا التصنيف وإضافة بعض التعديلات عليه، إذ قام بتقسيمها من حيث الشكل والوظيفة لكلًا منهم، وفي النهاية تم تصنيف الحيوانات إلى ستة أصناف بداية من اللافقاريات وهي الأقل غموضًا إلى الثدييات وهي الأكثر غموضًا، وتنقسم الثدييات إلى أنواع، لكل واحد منها اسم وخصائص.

تعريف الثدييات

الثدييات هي مجموعة من الحيوانات الفقارية، والتي يتغذى أطفالها على الحليب الناتج من الغدد الثديية لدى الأم، بالإضافة إلى ذلك فإن الثدييات تمتلك بعض المميزات الأخرى والفريدة، مثل الشعر إذ يُعتبر سمة نموذجية للثدييات، وهذا على الرغم من عدم امتلاك الحيتان له على الرغم من كونها ضمن الثديات، وبعضها يكون من الثدييات الكيسية وهي التي يحتوي جسمها على جيوب تحمل فيها صغارها الرُضع. [1]

أنواع الثدييات

تشتمل فئة Mammalia على خمسة آلاف نوع من الفقاريات، تتمثل الفروق الرئيسية بين الثدييات والفقاريات الأخرى في ثلاث سمات وهي: الشعر، تكون اللبن في الغدد الثديية، ووجود ثلاث عظام في الأذن الداخلية، كما يتم تقسيم الثدييات الموجودة إلى ثلاثة أنواع فرعية وهذا بناءً على طرق التكاثر (أحاديات، الجرابيات، والمشيمة)، وهي تضم سبع وعشرين رتبة لكل ترتيب، ومن الجدير بالذكر أنه يتم تقسيم العائلات على حسب العلاقة التصنيفية والتي تتميز بجنسها وأنواعها، ويمكن التوضيح في التالي: [2]

الثدييات الأحاديات (Monotremes)

تتكون الأحاديات من خمسة أنواع فقط وهي: خلد الماء وأربعة أنواع من آكل النمل الشوكي (echidna)، وهم من الثدييات التي تبيض وتوجد بصورة كبيرة في غينيا الجديدة وأستراليا، ومن الجدير بالذكر أن الصفة التشريحية الأساسية التي تُميز بينها وبين غيرها من الثدييات الأخرى هي امتلاكها فتحة واحدة خاصة بعمليات التبول والتغوط والتكاثر معًا، ولكنها لا تحتوي على الحلمات بل تقوم بإفراز الحليب من الغدد الثديية عن طريق فتح الجلد. [2]

الثدييات الجرابيات (Infraclass)

الثدييات الجرابية تتكون من أكثر من ثلثمائة نوع، تقوم باستوطان أستراليا والأمريكتين، والصفة الرئيسية المشتقة التي تميز بينها وبين الثدييات المشيمية هي كونها تقوم بولادة صغارها غير مكتملين النمو، ثم تتسلق الصغار بفطرتهم التي خلقهم الله عليها داخل جراب الأم، ومن اسماء الحيوانات الشائعة في تلك الفصيلة يوجد (الكنغر، الكوالا، الأوبوسوم، الومبات)، والنوع الوحيد من الجرابيات الذي يعيش في كاليفورنيا هو (المقابل). [2]

الثدييات المشيمية (Placentals)

الثدييات المشيمية هي الفئة الشائعة بكثرة، إذ قام العلماء باكتشاف ما يصل تقريبًا إلى أربعة آلاف نوع، الصفة الأساسية المشتقة التي تُفرق بينها وبين غيرها من الثدييات هي حمل الأمهات للأجنة في الرحم بحيث يتغذون من خلال المشيمة، ومن أجل اعتبارها الفئة الفرعية الأكثر من حيث التنوع في الثدييات، فهي تضم كافة الثدييات المعروفة للأشخاص، فعلى سبيل المثال نجد منها في كاليفورنيا الآتي: الكلاب، القطط، القوارض، الفيلة، الحيتان، الماشية،الخنازير، وأيضًا البشر وغيرهم الكثير. [2]

أسماء الحيوانات الثدييات

تنقسم الثدييات إلى الحيوانات التي تبيض والتي لا تبيض، ويمكن ذكر بعض أسمائها فب التالي: [3]

  • الحمار.
  • مضرب.
  • يتحمل.
  • سمور.
  • قط.
  • شمبانزي.
  • بقرة.
  • زرافة.
  • ماعز.
  • جوفر.
  • قنفذ.
  • فرس النهر.
  • حصان.
  • الحوت الأحدب.
  • جاكوار.
  • كنغر.
  • ذئب امريكى – كايوتى.
  • الغزال.
  • الكلب.
  • دولفين.
  • فيل.
  • فوكس.
  • الباندا.
  • جيبون.
  • كوالا.
  • فهد.
  • أسد.
  • اللاما.
  • حيوان الوشق.
  • خلد.
  • قرد.
  • الفأر.
  • ناروال.
  • انسان الغابة.
  • أوركا.
  • قندس.
  • ثور.
  • خنزير.
  • الدب القطبي.
  • النيص ذئب.
  • الحمار الوحشي.
  • ماعز.
  • حصان بوما.
  • أرنب.
  • الراكون.
  • وحيد القرن.
  • خروف.
  • سنجاب.
  • نمر.
  • الفظ.

خصائص الثدييات

توجد بعض الخصائص لدى الثدييات والتي تعمل على تمييزها دون الزواحف والطيور أو حتى الأسماك، وعلى الرغم من ذلك قد نجد هناك تفاوت فيما بينها، ومن تلك الخصائص ما يلي: [4]

الشعر والفراء

إن غالبية الثدييات ينمو لديها الشعر في بعض أجزاء الجسم في مرحلة ما من دورة حياتها،  ويتنوع شعر الثدييات بعدة صور مختلفة تتمثل في (الفراء الكثيف والشعيرات الطويلة والريشات الدفاعية وحتى القرون)، وله عدة وظائف يقوم بها مثل: (الحماية من البرودة، وحماية البشرة الحساسة، والتمويه ضد الحيوانات المفترسة)، بينما يوجد بعض الأنواع التي لا تحتوي على شعر في أجسامها مثل الحيتان والدلافين إذ يظهر لديها الشعر بكميات قليلة خلال مراحل النمو الأولى.

غدد الثدي

تقوم الثدييات بإرضاع أطفالها الحليب الناتج من الغدد الثديية، وعلى الرغم من ذلك فلا تمتلك كل الثدييات حلمات لنزول اللبن، إذ تقوم الأحاديات من الثدييات كحيوان خلد الماء الذي تباعد عن الثدييات الأخرى في وقت مبكر من التاريخ التطوري بإفراز الحليب بواسطة القنوات التي توجد في بطنها، ومن الجدير بالذكر أنها توجد في كل من الذكور والإناث، إلا أنها لا تكتمل في النمو إلا عند الإناث فقط.

الفكوك السفلية أحادية العظم

إن عظم الفك السفلي مكون من قطعة واحدة متصلة بطريقة مباشرة مع الجمجمة، و يُعرف  بـ(المنقب) بسبب حمله أسنان الفك السفلي، وهو ما يُعطي الثدييات لدغة قوية، بالإضافة إلى أنه يساعدهم على استعمال الأسنان إما لتقطيع ومضغ فرائسهم كالذئاب والأسود، أو طحن المواد النباتية العسيرة (مثل الفيلة والغزلان).

استبدال الأسنان لمرة واحدة

وهي صفة تتشارك فيها أغلب الثدييات، بحيث تُستبدل الأسنان مرة واحدة فقط خلال حياة الحيوان، إذ أن الأسنان لدى حديثي الولادة والصغار تكون أضعف من أسنان البالغين وهي تُعرف بـ(الأسنان اللبنية)، ثم تتساقط قبل مرحلة البلوغ وتنمو مكانها مجموعة من الأسنان الدائمة الكبيرة، ومن الثدييات التي لديها تلك الصفة: (أسماك القرش، الأبراص، التماسيح).

وجود ثلاثة عظام في الأذن الوسطى

عظام الأذن الداخلية الثلاثة تُقسم إلى (المطرقة والسندان والركاب)، وتقوم بتوصيل الترددات الصوتية من الغشاء الطبلي (طبلة الأذن) إلى الأذن الداخلية، ومن ثم تعمل على تحويل تلك الترددات إلى نبضات عصبية تُعالج بعد ذلك من خلال الدماغ.

الأيض ذوات الدم الحار

ولكن ليست الثدييات وحدها من يمتلك الأيض الماص للحرارة والمقصود منه أنها من (ذوات الدم الحار)، بل  إنها صفة تجتمع فيها الطيور الحديثة والقديمة، وأيضًأ الديناصورات ذوات الأقدام ، ويمكن القول بأن الثدييات هي أفضل من استفاد من طبيعتها الماصة للحرارة أكثر من أي مخلوق أخر، ومن الجدير بالذكر أن مقدرة الفهود على الركض السريع ترجع لذلك، بينما أن ذوات الدم البارد كالزواحف لديها عمليات أيض أكثر بطءًا.

الحجاب الحاجز

لا يقتصر امتلاك الحجاب الحاجز على الثدييات فقط، ويمكن القول بأنه عضلة موجودة في الصدر تقوم بالتوسع والتقلص، ولكن تُعتبر الأغشية الخاصة بالثدييات أكثر تطورًا من تلك الموجودة لدى الطيور والزواحف، وهذا يدل على أن الثدييات تستطيع التنفس واستخدام الأكسجين بكفاءة أكبر من الفقاريات الأخرى. 

القلوب ذات الأربع غرف

وهي صفة مشتركة في أغلب الفقاريات، إذ أن الثدييات لديها قلوبًا عضلية تتقلص بصورة متكررة لكي تضخ الدم، والتي تعمل على توفير الأكسجين والمواد الغذائية في كافة أجزاء الجسم بالإضافة إلى التخلص من الفضلات كثاني أكسيد الكربون، ويجب ذكر أن الثدييات والطيور وحدها من لديها قلوبًا ذات أربع غرف، وبالطبع تُصبح كفائتها أعلى من قلوب الأسماك التي تتكون من غرفتين أو قلوب البرمائيات والزواحف ذات الثلاث غرف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق