ما هي قطرة اوتريفين – Otrivin وانواعها

كتابة: شيماء احمد آخر تحديث: 30 سبتمبر 2020 , 03:20

يُستخدم اوتريفين كـ علاج مؤقت في حالات احتقان الأنف الناتج عن نزلات الجيوب الأنفية والبرد والحساسية أيضًا حيث يعمل على تصغير حجم الأوعية الدموية في الأنف مما يؤدي إلى الحد من التورم والاحتقان، وطبيًا تُعد زيلوميتازولين المادة الفعالة في الدواء مادة مُتخصصة في علاج احتقان الأنف ويُستخدم أيضًا في الأوقات التي نحتاج فيها إلى تنظيف الأنف قبل الدخول إلى فحص أو عملية، تتميز بمفعولها السريع حيث تستغرق فقط من 5 إلي عشر دقائق للعمل على تضيق الأوعية الدموية الموجودة في بطانة الأنف، والجدير بالذكر إن المادة الفعالة للدواء تتوفر في العديد من أنواع العقارات الطبية وتختلف طبقًا للشركة المُصنعة للعلامة التجارية، يُرجى العلم بأنه لا يُنصح بـ Otrivin إلا تحت إشراف الطبيبة وليس مسموح باستخدام الدواء إلا عندما يصفه الطبيب؛ وذلك حتى في حالة المُعاناة من نفس الأعراض.

بخاخ أوتريفين للجيوب الأنفية

يوجد الدواء في إصدارين الأول أوتريفين 0.05% ومتوفر على هيئة بخاخ للأنف مضاد لاحتقان البرد والحساسية، والثاني هو أوتريفين 0.1% ومتوفر على هيئة قطرة اوتريفين للأنف، ويُستخدم الدواء عبر أخذ شهيق وزفير قوي ومن ثم استعمال إصبعك في إغلاق فتحة الأنف التي لا تضع فيها الدواء مع الحفاظ على الرأس قائمة قد الإمكان تقوم بوضع طرف العبوة في فتحة الأنف المفتوحة ومن ثم رش الدواء مع أخذ شهيق قوي من خلال نفس فتحة الأنف بدون الأخرى.
يُكرر الاستنشاق بقوة إلى أن يصل الدواء عمق الأنف، ومن ثم يستخدم على فتحة الأنف الثانية ولكن مع مراعاة عدم رش الدواء بقوة فقد يصل إلى الحاجز الأنف، وبعد الاستخدام لابد من تنظيف رأس بخاخ اوتريفين بالماء الساخن ومن ثم مسحه بمنديل مع التأكد من عدم دخول الماء إلى الدواء، مع العلم إن الدواء غير مُناسب للحوامل أو من ترضع رضاعة طبيعية بدون إشراف طبي.

الجرعة المناسبة من قطرة اوتريفين

يُرجى العلم بإن هذا الدواء لا يستخدم لمدة تزيد من 5 أيام متتالية تحت إشراف طبي، وتتمثل الجرعة من بخاخ الأنف في رش واحد إلى ثلاثة بخاخات في كل فتحة من فتحات الأنف كل 10 ساعات، أما عن القطرات تتمثل الجرعة المعتادة من اوتريفين للأنف من 1 إلى 3 قطرات كل عشرة ساعات، وتختلف الجرعة من شخص إلى أخر طبقًا لـ وزن الجسم والحالة الطبية وأيضًا يُراعى السن والأدوية الأخرى التي تتناولها، كما يجب التأكيد على إنه في حالة إن وصف الطبيب جرعة مختلفة عن الجرعة المذكورة هنا لابد من تطبيق جرعته؛ وذلك لأنه يُراعي عوامل طبية أخرى.

لابد من استعمال الدواء بالطريقة التي وصفها الطبيب في الوقت بالتحديد، ولكن في حالة إن فاتتك جرعة يُمكن تعويضها في أقرب وقت تتذكر فيه مع الاستمرار على جدولك الدوائي المُعتاد، لا تقوم أبدًا بتعويض الجرعة الفائتة بـ جرعة مضاعفة للتعويض وفي حالة مرور وقتًا طويل لا تتصرف من تلقاء نفسك إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المُعالج أو الصيدلي.

في حالة إن لم تتوقف الأعراض بعد مرور خمسة أيام من الاستخدام لابد من زيارة الطبيب؛ وذلك لأن الاستخدام المفرط من الدواء بدون نتيجة قد يؤدي إلى ظهور أعراض جانبية، وأثناء الاستخدام يتم حفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة أو متناول الأطفال.

أضرار أوتريفين بخاخ

مثل جميع الأذوية كثيرًا ما يكون هناك آثار جانبية، ولكن من البداية لا تستخدم قطرة اوتريفين في الحالات الآتية:

  • إن كُنت تُعاني من حساسية من مادة زايلوميتازولين أو من مكونات الدواء.
  • إن كُنت تُعاني من حساسية مفرطة والتهاب الأنف الجاف.
  • إن كُنت تُعاني من مشاكل في النوم والقلب غير طبيعية.

أما عن الآثار الجانبية فهناك العديد من الأدوية التي تُسبب آثارًا جانبية مؤقتة أو ضعيفة؛ وذلك لإن كل دواء يحتوي على جانب سلبي وأخر إيجابي نستطيع أن نستفيد من الآثار الجانبية الإيجابية فقط والسلبي يختفي بمرور الوقت، مع العلم بإن تلك الآثار تختلف من شخص إلى أخر، وتُمثل الآثار الآتية واجهت 1% من الأشخاص الذين يتناولون هذا الدواء، وهي:

  • حرقان شديد في الأنف.
  • جفاف في الأنف مع صداع في الرأس، وعطس.
  • زيادة الاحتقان؛ وذلك عند تناول جرعة مُفرطة من الدواء

في حالة مواجهة تلك الآثار لفترة طويلة أو مُزعجة لابد من التواصل مع الطبيب للحصول على نصائح مُناسبة لحالتك، مع العلم إن الآثار السابقة لا تحدث كثيرًا وقد تكون مؤقتة أيضًا، ولكن لابد من الرجوع فورًا إلى الطبيب في حالة مواجهة ما يلي:

  • دوخة باستمرار مع ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم.
  • غثيان وزيادة ضربات القلب مع شعور دائم بالأرق.
  • صعوبة في التنفس.
  • تورم الحلق، أو الحلق، أو اللسان.
  • طفح جلدي مفاجئ مع حكة.[1][2]

إدمان أوتريفين

الجميع يتساءل هل بخاخ اوتريفين يسبب الإدمان أم لا؟  والإجابة إنه في حالة انسداد الأنف يوفر أوتريفين الراحة المناسبة للحالة في وقتًا قياسي، ولكن الاعتماد بشكل كُلي على بخاخ أو قطرة الأنف قد يُسبب الإدمان خاصةً إذا تم الاستمرار عليه لفترة طويلة وطبقًا للدراسات ما يقارب من 895 مشاركًا في بحث علمي كانوا يعانون من احتقان الأنف وقاموا بـ الأفراط في استعمال الدواء مما سبب الإدمان.

ولكن إدمان الدواء لا يُعد إدمانًا حقيقًا ولكنه قد يؤدي إلى تلف الأنسجة في الأنف وبالتالي تُسبب تورم وانسداد دائم مما يزيد الحاجة من استخدام اوتريفين مرة أخرى، وطبيًا قد يحتاج المريض في تلك الحالة إلى استخدام دواء إضافي وفي بعض الأحيان قد تكون الجراحة الحل المثالي للتخلص من المشكلة.

وهنا تظهر بخاخات الأنف المالحة الخالية من المواد الكيميائية والتي تجعلها آمنة للجميع سواء الأطفال أو الكبار حيث يُساعد المحلول الملحي في ترقيق المُخاط بالأنف وبالتالي يُساعدها في التنفس بسهولة والتخلص من مشاكل صعوبة التنفس التي تتسبب فيها نزلات البرد أو الحساسية، ويجُدر الإشارة إلى إن هذا الدواء يُعد مناسبًا أيضًا لعدم تسببه في أي آثار جانبية فهو مُكون من الماء وكلوريد الصوديوم فقط ولا يُسبب الإدمان، كما يُمكن استعمال بخاخات الأنف الستيرويدية حيث لا تُسبب الإدمان وتستطيع استخدامها لمدة تصل إلى 6 أشهر.[3]

أوتريفين للانف للأطفال

يُعد بخاخ أوتريفين 0.05% جرعة مناسبة للأطفال ويحتوي على زايلوميتازولين هيدروكلوريد الذي يُعتبر مزيل للاحتقان مثالي يُخفف من مشكلة احتقان الأنف عبر التضييق الموضعي للأوعية الدموية الموجودة في الغشاء المٌخاطي للأنف مما يُساعد عن تقليل التورم وفتح الشعب الهوائية.

يُستعمل للأطفال من عُمر 2 إلى 11 سنة ويستخدم مرة أو مرتين فقط في اليوم ورش مرة واحدة في فتحة الأنف، كما يُستخدم تحت إشراف الكبار بعد تنظيف الأنف ورج الزجاجة جيدًا ومن ثم إمالة رأس الطفل للأمام وإدخال اوتريفين ورش مرة واحدة، ومن ثم غسل العبوة جيدًا بالماء الساخن مع مراعاة عدم النفخ الأنف بعد استعمال الدواء مباشرة؛ وذلك للسماح له بالعمل على الأوعية الدموية، ونفس الحالة لا يُستخدم لمدة تزيد عن 7 أيام متتالية بصورة متواصلة، ولا يتم استعمال نفس العبوة لطفلين؛ حيث من الممكن أن تنتشر العدوى[4]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى