المسطحات المائية التي يشرف عليها الوطن العربي

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 05 أكتوبر 2020 , 06:17

الوطن العربي هو واحدًا من أكثر المناطق تنوعًا حول العالم. وعلى الرغم من وجود بعض النزاعات، إلا أن العديد من البلدان تعبر مناطق آمنة من أجل السياح، من ضمنها الأردن، ومصر، والبحرين، والإمارات العربية المتحدة. وعلى الرغم من أن كل منطقة من الدول العربية تعتبر مختلفة، وتختلف فيها التضاريس والمناخ والثروات، إلى أنه هناك أشياء مشتركة مثل الإطلالة على المناظر الطبيعية المدهشة. ومعظم تلك البلدان تملك بعض السواحل على واحد على الأقل من بحار الشرق الأوسط السبعة.

المحيطات التي يطل عليها الوطن العربي

البحر هو المكان الذي تلتقي فيه اليابسة والمحيط. لذلك، فإن البحار تكون أصغر من المحيطات وتكون عادةً محاطة باليابسة.

كيف تتوزع دول العالم العربي بين قارتي اسيا وافريقيا؟ الوطن العربي هو منطقة جغرافية تتوزع بشكل أساسي في غرب آسيا ولكن أيضًا تتوزع بعض البلدان العربية في شمال أفريقيا. حيث يوجد مجموعة من الدول به تطل على محيط المحيطات ومنها :

  • المحيط الهندي
  • المحيط الأطلنطي

البحار في الوطن العربي

البحر الأبيض المتوسط

البحر الأبيض المتوسط تحده أوروبا والشرق الأوسط ويعتبر طريقًا مهمًا للتجارة منذ أقدم العصور. وهو تقريبًا حوالي 2300 ميلًا في الطول، ويضم أكثر الشواطئ جمالًا حول العالم. يمكن زيارة مرفأ بيروت في لبنان، أو قبرص، كي يستمتع الشخص بجمال الماء وروعته حوله.

البحر الأحمر

البحر الأحمر هو مكان رائع يقع في مدخل مياه المحيط الهندي ويفصل بين أفريقيا وآسيا، ويمكن اختيار مصر كإحدى الدول التي تطل على البحر الاحمر،  ورؤية البحر الأحمر في ريفيرا البحر الأحمر في مصر. المياه المالحة تكل 190 ميلًا في الطول في أوسع نقطة له ويشكل البحر الأحمر نقطة رسو أساسية لسفن الشحن وسفن الرحلات البحرية، وهو يشكل أيضًا وجهة سياحية رائعة حيث يمكن للشخص الاسترخاء أو السباحة والغوص في أعماقه.

البحر الميت

البحر الميت هو أصغر تلك البحار، وإن الدول المطلة على البحر الميت والتي تحده تشمل الأردن، فلسطين، والضفة الغربية لفلسطين. وهو يعتبر أخفض المسطحات المائية على وجه الأرض ولديه أدنى ارتفاع، يمكن أن يستمتع المسافرون بهذه الوجهة والاستمتاع بالسباحة في مياه البحر الميت الشديدة الملوحة، ويعتبر البحر الميت من أكثر البحار ملوحةً، وهو أخفض بقعة على سطح الأرض.

بحر العرب

بحرب العرب هو الأكبر في الشرق الأوسط  وخريطة الوطن العربي بحوالي 1،491،000 ميل مربع. ويقوم بحر العرب بربط العديد من المسطحات المائية مثل المحيط الهندي، والخليج العربي وخليج عمان وخليج عدن، ويحيط بشبه الجزيرة العربية، ويصل إلى حدود بلدان الشرق الأوسط الأخرى مثل عمان واليمن كما يصل أيضًا لحدود إيران وباكستان. ومن أجل زيارة واختبار البحار، يمكن زيارة الشواطئ في عدن، في اليمن، من أجل الاستمتاع بجمال البحر، والاستمتاع بسحر ليالي البلدان العربية. [1]

الأنهار في الوطن العربي

الأمن المائي يعتبر من أهم القضايا في الوطن العربي في تلك الآونة. وهي قضية ذات أهمية كبيرة، على الرغم من أن أنهار النيل والفرات ودجلة والأردن توفر دعمًا زراعيًا وصناعيًا وتجاريًا كبيرًا وتوفر جزءًا كبيرًا أيضًا من الثروة السمكية في الوطن العربي. ولكن على الرغم من وفرة تلك الموارد، فإنها سوف تنضب إن لم يتم العناية بها كما ينبغي وبشكل جيد.

نهر النيل

يعتبر نهر النيل واحدًا من أمهات الحضارة في مصر. في قديم الزمان لم يكن من الممكن تحويل مياهه إلا من خلال تقنيات الري الدقيقة، لكن في العصور الحديثة والوقت الحالي، يمكن أدت مقاييس التوزيع الحديثة العديد من الفوائد، على الرغم من بعض الآثار الجانبية السيئة، مثل بناء سد أسوان، الذي وفر كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية للعديد من المواطنين المصريين وأدى إلى إدخال النور إلى حياتهم.

نهر الأردن

نهر الأردن له فوائد دينية، واقتصادية، واجتماعية اقتصادية، وإن نهر الأردن يعاني من بعض الأزمات بسبب استنزافه والإفراط في استعماله وتلوثه، لذلك فإن الأمر يستدعي تعاونًا كبيرًا بين الأردن وسوريا، وفلسطين من أجل التعاون والحفاظ على مياه نهر الأردن. نهر الأردن لا يمثل فقط أزمة بيئية وتجارية بين دول الجوار للاستفادة القصوى من مياهه، إنما أيضًا يوفر موردًا مائيًا تتنافس عليه المجتمعات في ظل الموارد المائية الشحيحة.

نهرا الفرات ودجلة

يعتبر نهرا الفرات ودجلة عنصرين أساسين في الاستقرار الاقتصادي والمائي لتركيا، وهما يوفران طاقة كهربائية كبيرة جدًا للدول التي يمران من خلالها، وأدوا إلى تحسين تقنيات الري في تلك الدول أيضًا.

المياه في المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية هي أكبر منتج للمياه المحلاة في العالم، حيث تساهم بنسبة 30٪ من الإنتاج العالمي. وقد قامت المملكة العربية السعودية بحل مشكلة المياه وتم تجنب مشاكل المياه إلى حد كبير بسبب استثمار المملكة العربية السعودية في البحث والتطوير في مشاريع تحلية المياه على نطاق واسع. يتم تمويل هذه المشاريع من ثروة المملكة النفطية. تنقل الحكومة السعودية مياه التحلية عبر شبكة أنابيب بطول 2500 كيلومتر و 21 محطة ضخ و 131 مستودعًا و 10 محطات لخلط المياه المحلاة بالمياه الجوفية. تعتبر محطة التحلية في الجبيل واحدة من أكبر 29 محطة في المملكة العربية السعودية. يستخدم المنتج النهائي كمياه للشرب وللمشاريع الزراعية مثل الحقول المروية الدائرية ببريدة. يمكن أن يصل عرض هذه الحقول إلى 2 ميل و تتألف من مجموعة متنوعة من السلع الزراعية.

النهر الصناعي العظيم

النهر الصناعي العظيم هو مشروع شرعت الحكومة في ليبيا في إنجازه. إن ليبيا تعتبر من الدول العربية الأفريقية الصحراوية، ولكن تحت رمال هذه الصحراء يوجد نظام طبقات المياه العذبة من الحجر الرملي النوبي. تم مد أنابيب ضخمة تمتد آلاف الأميال لجلب المياه من طبقة المياه الجوفية إلى السكان فوق الرمال مما يجعل هذا المشروع من أعظم مشاريع الري في العالم. [2]

خريطة الوطن العربي

يتألف الوطن العربي من 22 بلد عربي، وتتوضع غالبة هذه البلدان، في غرب آسيا وشمال أفريقيا، والقرن الأفريقي، وإن امتداد البحار والمحيطات في الوطن العربي تشمل: تمتد المنطقة من المحيط الأطلسي في الغرب إلى بحر العرب في الشرق، ومن البحر الأبيض المتوسط في الشمال إلى المحيط الهندي في الجنوب الشرقي، وإن المنطقة الشرقية في الوطن العربي تسمى بالمشرق، والمنطقة الغربية في الوطن العربي تعرف باسم المغرب العربي، وإن اللغة السائدة في دول الوطن العربي في اللغة العربية [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق