أدوات الزراعة الحديثة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 04 أكتوبر 2020 , 03:34

يستخدم المزارعون أدوات الزراعة الحديثة ، والمعدات ، والآلات من أجل تحسين الإنتاج وتقليل الجهد ؛ فهي تعمل على توفير الوقت ، والجهد ، وزيادة الإنتاج مقارنة باستخدام ادوات زراعة يدوية أو قديمة ، وتتكون معدات المزارع التقليدية أو العضوية أو الحديثة من سلسلة من العناصر الميكانيكية ، ويتم استخدام المعدات ، والآت حصاد المحاصيل ، والأدوات الزراعية بالتبادل ، وبمعرفة استخدام المعدات الزراعية الحديثة.

كذلك الآلات بشكل أكبر يساعد ذلك على النجاح ، حيث نجد أن المعدات المستخدمة عادة للحراثة العامة وإزالة الحشائش والتبخير والأسمدة وغيرها من المعدات والأدوات الزراعية الأخرى تعمل على تسهيل الزراعة ، ومساعدة المزارعين على تحسين العملية الإنتاجية . [1]

المعدات الحديثة والأدوات الزراعية

  • الجرار ، ويعتبر من ادوات الزراعة الأساسية في المزرعة ، وفي وقتنا هذا يعتبر من الأدوات الزراعية الأكثر شيوعاً في مختلف أنحاء العالم ، ومن حيث قوته ، وحجمه فيسمح له بالعمل في التضاريس الوعرة ، وسحب ، أو جر الأدوات الزراعية ؛ فهي تعتبر الآلة الأكثر استخداماً ، وتنوعاً في الزراعة .
  • موتوكولتور ، ويسمى الحارث وهو نوع من الأدوات الزراعية المستخدمة لمحور واحد ، ويحمل من خلال مقابض ، وينتج عن ذلك قوة متوسطة للقيام بأعمال الزراعة والزينة ، وقد يستخدم في أغلب الوقت في البستنة .
  • أداة التنظيف ، هي أداة شائعة جداً لكل أنواع المزارع المختلفة ، وتتمثل وظيفتها في إرخاء الأرض وتسويتها ، وتطورت تلك الأداة التقليدية في وقتنا الحاضر من أجل إصلاح الجرارات .
  • المنجل، تتكون هذه الأداة من مقبض وشفرة فولاذية حادة وطويلة ، ولا يمكن الاستغناء عنه في الزراعة ، ويستخدم في قص العشب ، وتقليم النباتات .
  • المجرفة ، مصنوعة من صفائح معدنية صلبة وحادة ، وتعتبر من أقدم معدات المزارعين ، ويتم تطويرها مع مرور الوقت ، وتستخدم في حفر التربة ، كما إنها متعددة الاستخدامات .
  • الحاصدة ، وهي من الات حصاد المحاصيل الزراعية وتعتبر آلة قوية ويمكن أن تدور على محور قبل الآلة، قللت هذه الآلة استخدام العمالة وكذلك تكاليف الإنتاج، حيث أنها لديها القدرة على العمل والدقة في الحصاد، ويعتبر الحصاد من ضمانات الكفاءة للمزارعين.
  • جرار محراث، يعتبر المحراث من المعدات المستخدمة لفتح الأخاديد في أرض الزراعة ، ومن بين مكوناته الشفرة ، والسرير ، والمانسيرا ، والدفة ، ولوحة التشكيل ، وتستخدم لقطع وتسوية الأرض .
  • رشاشات الري ، هي تستخدم في ري منتجات المزارع ، والساحات ، وتستخدم من أجل التبريد ، والتحكم في الهواء المرتب ؛ فعملية الرش مفيدة للغاية ، وتُعد تقنية لتطبيق الماء مثل المطر الطبيعي .
  • الهارو ، هي أداة تستخدم في تسوية الأرض ، وعمل التجاعيد لها ، ويوجد العديد من النماذج وفقاً للحاجة مثل لوحة التشكيل ، أو القرص ، أو السطح ، أو التربة التحتية ، والأمشاط مصممة بها من أجل تفتيت الكتل . [1]

الفرق بين الزراعة القديمة والحديثة

الفرق بين أدوات الزراعة قديماً وحديثاً واضح للغاية ، حيث يوجد اختلاف كبير بين الزراعة القديمة والحديثة ؛ فنجد أن الزراعة القديمة مازالت ملتزمة بالطرق التقليدية في الزراعة ، حيث نجد أنه في الجانب الآخر تستخدم الزراعة الحديثة التكنولوجيا المتقدمة في مجال الزراعة ، وذلك يعتبر من أهم الاختلافات والفروق بينهما .

  • تتحمل الزراعة القديمة البيئة غير المتوقعة بشكل أفضل من الزراعة الحديثة ، والتي نجد أنها تعتمد بشكل كبير على المعدات الحديثة .
  • الزراعة القديمة تتميز بقلة المدخلات ، ولكن نجد أن الزراعة الحديثة تتميز بالإنتاج المرتفع للمدخلات .
  • تستخدم الزراعة القديمة معدات الزراعة التقليدية ، ونجد أن الزراعة الحديثة تستخدم المعدات ، والأدوات الحديثة مع استخدام التكنولوجيا الحديثة .
  • إنتاج الزراعة القديمة أقل ، ولكن يوجد جودة كافية في المحصول ، ولكن نجد أن الزراعة الحديثة لا ترقى إلى نفس الجودة ب ، سبب الأفراط في استخدام المعدات الحديثة والتكنولوجية في إجرائها .
  • تحتاج الزراعة القديمة إلى عدد كبير من العمالة ، وبالتالي ذلك يوفر فرص عمل كبيرة للعمال ، حيث نجد أن الزراعة الحديثة لا تحتاج إلى عدد كبير من العمالة ، وذلك لأن المعدات ، والأدوات الحديثة تقوم بكل شيء ، وذلك يؤدي بدوره إلى تقليص فرص العمل للعمال .
  • لا تستخدم الزراعة القديمة المبيدات ، والهندسة الزراعية ، والمضادات الحيوية المتعلقة بتربية الحيوانات ؛ ولكن الزراعة الحديثة تستخدم كل ذلك ، ومن ناحية أخرى نجد أن الزراعة القديمة تعتمد بشكل كبير على الاستعدادات التقليدية ، والمنزلية لمحاربة الآفات ، والحشرات . [2]

أدوات المزرعة الأكثر شيوعاً

  • بولو، وهي أداة تشبه السكين ، وتستخدم بشكل رئيسي كأداة للقطع ، وتستخدم في أغلب الأوقات من أجل إزالة الغطاء النباتي ، وقطع الحشائش الطويلة ، والأعشاب ، وتقطيع أغصان الأشجار .
  • المخل، يستخدم المخل في حفر الثقوب ، وحفر الأحجار ، والجذوع ، ويمكن أن يستخدم أيضاً كمقبض ذراع .
  • بيك ماتوك، تستخدم في البستنة وتنسيق الحدائق ، وهي أداة يدوية تستخدم في حفر ، وتكسير الأحجار .
  • آلة التعشيب اليدوية ، هي أداة بسيطة تستخدم في الحدائق لزراعة قطع الأراضي ، وإزالة الأعشاب الضارة .
  • تجريف شوكة ، تستخدم في حفر الجذور ، وتخفيف التربة ، وتحويل المواد في كومة السماد . [3]

الثروة الزراعية في الوطن العربي

عند الحديث عن الثروة الزراعية في الوطن العربي ، نجد أن منطقة الوطن العربي تعتبر أكبر مستورد للحبوب في العالم ، وتهتم بأهمية الإنتاج التقليدي والعصري ، وتعتبر الحكومة ذلك مسؤولية استراتيجية ، وعلى الرغم من ذلك تحقيق الأكتفاء الذاتي يصبح صعب المنال في ظل القيود الطبيعية والنمو السكاني .

وتعد منطقة الشرق الأوسط ، وشمال إفريقيا أكبر مستورد للغذاء في العالم ، وتدرك الحكومة ذلك جيداً ، وذلك نتيجة لـ أهمية الإنتاج التقليدي والعصري ويعد الحفاظ على أنظمة الدعم المحلية أمراً حاسماً للشرعية ، ولكنه يصبح صعب في ظل القيود المالية ، وارتفاع اسعار المواد الغذائية في الأسواق الدولية ، والعالمية منذ أزمة الغذاء العالمية في عام 2008 ، كان التطور الاقتصادي من العوامل المساهمة في انتفاضة الربيع العربي.

وهو يعتبر من الأمور الحاسمة في التحولات الديمقراطية ، مثل دول الخليج ومصر ، ولا يكمن التحدي في الوطن العربي في الأمن الغذائي الكلي ، أو نقص السعرات الحرارية بل في نقص المغذيات الدقيقة ، والتي تتمثل في الفيتامينات ، والحديد ، ونقص الغذاء الذي يمكن للفقراء أن يحصله عليه ، ومن ثم نجد أن النمو الشامل ، واستراتيجيات المعيشة الريفية ، وكذلك المشاركة السياسية سوف تكون ضرورية للأمن الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا . [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق