شخصيات بدأت من الصفر

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 05 أكتوبر 2020 , 05:49

في معظم الأوقات، يأتي الأشخاص المشهورون والأغنياء من بيئة غنية. المال في النهاية يسمح للأشخاص أن يزيدوا ثرواتهم، على سبيل المثال، يمكن أن يقوم الشخص الثري ببعض الاستثمارات في شركته من أجل زيادة الأرباح ويكسبوا المزيد من الأموال.

على أية حال، هذا لا يعني أن الأشخاص الناجحون عادةً ما يكونون من بيئات ثرية. هناك العديد من الأمثلة عن قصص نجاح رجال اعمال سعوديين من الصفر، ومن خلال العمل الدؤوب استطاعوا أن يبنوا أنفسهم. وقد بدأوا ولم يكونوا يملكون شيئًا، ليصبحوا الآن من الأثرياء. شكلوا قصص نجاح ملهمة سعودية.

أهم الشخصيات التي بدأت من الصفر

أوبرا وينفري

في تلك الأيام، تعتبر أوبرا وينفري أسطورة حقيقية، وهي شخص استطاع أن يحول برنامج يعرض يوميًا إلى علامة تجارية مربحة جدًا، وشبكة تلفزيون وبالطبع عدد لا يحصى من الأعمال الأخرى. بالطبع لم تملك أوبرا صندوقًا ائتمانيًا يمكنها الاعتماد عليه. حيث أنها ولدت لدى عائلة فقيرة في ريف الميسيسيبي، وعانت من الكثير من المآسي عندما كانت صغيرة في السن. في النهاية، استطاعت أوبرا وينفري أن تحصل على منحة في جامعة ولاية تينيسي.

وكانت في التاسعة عشر من عمرها، وهي شخصية بدأت من الصفر، وكانت أول مراسل تلفزيوني أمريكي أفريقي في الولاية. في بداية الثمانينات، انتقلت إلى شيكاغو من أجل تعزيز مسيرتها المهنية لتعمل في برنامج حواري AM. وفي عام 1986، حصلت على برنامجها الخاص، برنامج أوبرا وينفري، وبقية تلك القصة تعتبر أمرًا معروفًا. وأصبحت مليونيرة في سن الثانية والثلاثين، عندما نجح برنامجها بشكل كبير جدًا، وهي في الوقت الحالي مليارديرة.

جي كي رولينغ

حتى وإن لم يكن الشخص قارئًا، فهو قد سمع بالطبع عن قصة جي كي رولينغ. سلسلة هاري بوتر تعتبر من أنجح سلسلة الروايات حول العالم، وهذه السلسلة محبوبة من قبل الصغار والكبار، حيث تعتبر قصة نجاح جي كي رولينغ واحدة من قصص نجاح ملهمة ، وسلسلة هاري بوتر تزداد في الشعبية بسبب سلسلة الأفلام أيضًا.

على أية حال، لم تكتب جي كي رولينغ هذه الروايات وهي في النعيم والثراء، ومدعومة من قبل عائلتها. عندما كتبت جي كي رولينغ هذه الرواية كانت أم عازبة فقيرة تكافح الاكتئاب بسبب وضعها في الحياة، وقد تم رفض كتابها الأول لمرات عدة، لكن بعض الناشرين قام بالمخاطرة والنشر لهذه الكاتبة التي كانت غير معروفة آنذاك، ولكن اتضح أن ذلك أفضل قرار قام باتخاذه. تعتبر جي كي رولينغ أول كاتبة تصبح مليارديرة بسبب رواياتها، وهي تقوم أيضًا بالكثير من التبرعات.

رجال أعمال بدأوا من الصفر

رالف لورين

في الوقت الحالي، يرتبط اسم رالف لورين بالثراء والأناقة باهظة الثمن، لكن رالف لورين لم ينشأ بالطبع بين الأشخاص الأثرياء الذي يبيع لهم منتجاته الآن، إنما يعتبر من اشخاص كانوا فقراء اصبحوا اغنياء. نشأ لورين في برونكس، وقد تخلى عن الكلية من أجل الانضمام للجيش. دخوله إلى عالم الموضة لم يكن كمصمم، لكنه بدأ في العمل كبائع لربطات العنق للرجال. بعض الأشخاص الآخرين يمكن أن يظلوا على هذه الحال طيلة حياتهم، لكن أحلام رالف لورين كانت أوسع قليلًا.

وبعد بالتفكير بتصاميم مختلفة يمكن أن تجذب الناس. وقد آمن بنفسه، وبأفكاره الريادية، وفي خلال سنة واحدة فقط حقق أرباحًا قدرها 500000$، فقط من خلا بيع ربطات العنق, لذلك بدأ لورين بعد ذلك بالتوسع في مجال الفاشن والموضة، وأسس شركته الخاص، والآن هو ملياردير ناجح لا تتوقف أعماله عن النمو والازدهار.

ليوناردو ديل فيكيو

هذا الشخص الناجح لم يكن يملك بداية مشرقة. عندما كان صغيرًا كان لديه أربع أخوة، ولأن والدته الأرملة لم تستطع دعم أولادها، ترعرع ليوناردو ديل فيكيو في ميتم. حاول ليوناردو أن يدعم نفسه من خلال العمل في مصنع، وتعرض لحادث في ذلك المصنع وفقد أحد أصابعه، ولكنه حصل على بعض الإلهام من عمله، حيث ان المصنع الذي كان يعمل فيه كان يصنع إطارات للنظارات، وانتهى به الأمر بافتتاح متجره في سن الثالثة والعشرين، وهو يشبه قصة رجال اعمال عرب بدأوا من الصفر. في النهاية قام ديلي فيكيو بتوسع متجره، ليصبح أكبر مصنع للنظارات في العالم، ويتعامل مع ويبرم الصفقات المهمة مع أبرز العلامات التجارية مثل راي بان. ويعتبر ديل فيكيو مليارديرًا ولن يعد يقلق حول أمور المال بعد الآن. [1]

قصص نجاح من الصفر

يان كوم

إن بداية وصنع المشاريع الجديدة عادة ما يكون أمرًا صعبًا، خاصةً إن كان الشخص قد بدأ من الصفر، ولكن الأرباح أو نسبة النجاح يمكن أن تختلف، ويحتاج الشخص لوقت وجهد كبير من أجل تطوير العمل، ومن أجل إيجاد الزبائن وتحقيق النجاح في النهاية، يان كوم يشكل واحدة من أبرز قصص نجاح رجال اعمال من الصفر، حيث كان يعتبر ثالث أغنى رجل أعمال دون سن الأربعين في أمريكا.

يان كون هو  أحد مؤسسي واتساب، ومن أصغر رجال الأعمال الأثرياء في أمريكا. ولد عام 1976 ونشأ في ضواحي كييف بأوكرانيا ، التي كانت في ذلك الوقت جزءًا من الاتحاد السوفيتي. بعد الحرب الباردة، انتقل إلى الولايات المتحدة في عام 1992 مع جدته ووالدته، حيث عاشا على دعم الدولة لفترة من الزمن. حاول والده أن يسافر إلى أمريكا، ولكنه لم يستطع أن يغادر أوكرانيا. وعلى الرغم من أن والديه كانا منفصلين، إلا أنه بقي على تواصل مع أبيه حتى وفاته. عندما أصبح بسن الثامنة عشر كان لديه اهتمامًا قي البرمجة وفيما بعد انضم إلى فريق من القراصنة الشباب وكان يدرس في ذلك الوقت في سان خوسيه أثناء عمله في إرنست ويونغ.

في أحد الأيام في بداية عام 2009 ، حصل جان على هاتف iPhone وخطرت له فكرة المراسلة، وفيما بعج اختار يان كوم اسمًا لمشروعه الجديد. في فبراير 2009 ، أسس شركة WhatsApp Inc. في البداية ، بدا أن التطبيق فاشل ، ولكن في وقت لاحق من ذلك العام ، ولكن فيما بعد حقق تطبيق واتساب نجاحًا كبيرًا

باع يان حوالي 50٪ من إجمالي مشاركاته على فايسبوك وفي منتصف عام 2018 ، أعلن أنه سيتنحى عن مجلس إدارة فايسبوك ، بسبب بعض النزاعات مع أشخاص آخرين، وهو يشكل واحدة من قصص نجاح ملهمة في مجال التجارة الالكترونية.

هاورد شولتز

هو رجل أعمال أمريكي وهو المؤسس لسلسلة ستار بكس، ولكن في الثمانينات، لم يكن لستار بكس هذه الشهرة، وكان عبارة عن بضعة متاجر في الولايات المتحدة بأكملها.

تمامًا مثل قصص نجاح ملهمة عربية. فقد يتغير كل شيء من خلال العمل الدوؤب، وقد اصبح مقهى عادي لاحتساء القهوة واحدًا من أشهر العلامات التجارية حول العالم
في عام 1983، جاء هاورد شولتز إلى ستار بكس، وكان يملك فقط أربعة متاجر.

بعد سنة، انتقل إلى إيطاليا، حيث تعلم أكثر عن فن صناعة القهوة والإسبريسو، وقد دفعه ذلك لترك ستار بكس وفتح متجره الخاص. ولكن بعد عدة سنوات عاد إلى ستار بكس، ولكن ليس خالي الوفاض، بل جاء ببعض الاستثمارات واستطاع في النهاية أن يفتح 17 متجرًا جديدًا في مواقع أخرى. ومنذ ذلك الوقت إلى الأن، تستمر ستار بكس بالتوسع، ويوجد الآن حوالي 28 ألف متجر للقهوة في حوالي 77 بلد. [2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق