تأثير الإعلانات على الأطفال

كتابة سمر عادل آخر تحديث: 07 أكتوبر 2020 , 05:43

تعتبر الإعلانات الحالية تستهدف فئة الأطفال والمراهقين حيث أنهم الفئة الأكثر شراء، حيث أنه يتم تحقيق مكاسب وأرباح كبيرة كل عام من هذه الفئة، كما أنه يتم إنفاق الكثير من الأموال من قبل المراهقين في الشراء من خلال الإعلانات التي تظهر أمامهم ويوجد الكثير من الإعلانات التجارية الكاذبة التي قد يراها الأطفال فهم في هذا السن لا يقدرون التمييز بشكل كافي بين الإعلانات الوهمية والحقيقية.

تأثير الإعلان على سلوك الطفل

يعتبر أي اعلان تجاري يتم عرضه في التلفزيون يكون له جماهير للشراء ولكن توجد الكثير من الإعلانات التي تستهدف الفئة الأصغر سننا حيث أن الأطفال يكون لهم القدرة الفائقة في التأثير على القرارات للأسرة للشراء كما أنه توجد قنوات خاصة بالأطفال التي تحتوي على الإعلانات الخاصة بهم من إعلانات أجهزة ذكية أو ألعاب باهظة الثمن وتعجب الكثير من الأطفال.

أصبحت الإعلانات الآن تأتي بغرض زيادة الشراء للمنتجات للمشاهدين كما أنها تنتشر في الكثير من الأماكن حيث أنها وصلت في السوشيال ميديا كما أنه من خلال دراسات الباحثين تم تأكيد أن الإعلانات لها علاقة كبيرة في سلوك الطفل، الصراعات الأسرية والكثير من الأمور الأخرى.

تتوفر الكثير من الإعلانات على التلفاز ومواقع الإنترنت كما أنه توجد إعلانات في الأفلام وكذلك في ألعاب الفيديو، حيث أن التسويق للمنتجات يسعى بأقصى جهد لكي ينال إعجاب الأطفال في البداية، حيث أن الإعلانات تسعى في تطوير العلاقة بين الأطفال والتسويق حيث يتم تحويل الأطفال لمستهلكين للمنتجات.

اضرار الإعلان التلفزيوني للاطفال

يتحول الطفل بالتدريج عند مشاهدته للإعلانات ليكون مستهلك لهذه المنتجات حيث يبدأ في إقناع الأسرة للشراء بطريقة ملحة، حيث أن المسوقين يجدون الفكرة لكي يصلوا لعقول الأطفال بشكل سريع، حيث تظهر الإعلانات التجارية وتأثيرها على المستهلك حيث توجد إعلانات كثيرة تخص المأكولات غير الصحية، الكحولات والكثير من المنتجات التي تعمل على تفتيح عقول الأطفال.

من خلال الدراسات التي تمت على الإعلانات التجارية وتأثيرها على المستهلك ودراسة التسويق تم توضيح أن التسويق للمنتجات الغذائية هو الأكثر رواجا في التلفاز حيث أن الأطفال هم المستهلكون لهذه المنتجات خصوصا المأكولات السريعة، كما أن الأطفال الآن يعرفون العلامات التجارية التي يفضلونها والتي تنتج الأفضل.

إعلانات الكحول التي تتزايد تحث الأطفال والمراهقين بشكل خاص على شرب الكحولات كما أن هذا أمر سيء للغاية حيث أن مخاطر شرب الكحول تكون في تزايد وأعداد المستهلكين في زيادة مستمرة.

يتضاعف عدد المشاهدين للبرامج والإعلانات كما أن عدد إعلانات السجائر في تزايد وخاصة السجائر الإلكترونية التي تكون الإعلانات الخاصة بها توحي أنها أقل ضررا للمستهلك، يكون الإقبال في تزايد من قبل المراهقين في مختلف المراحل الدراسية ويشكل خطرا كبيرا على الصحة العامة لهم.

استخدام الطفل في الإعلانات التلفزيونية

  • من خلال الأبحاث التي تمت تم إدراك المخاطر التي تأتي من خلال مشاهدة الأطفال للإعلانات وذلك بالأخص للأطفال تحت سن 7 سنوات حيث أنهم لا يدركون بالفعل غرض الإعلانات أو ماهيتها.
  • تم إدراك أن الأطفال في التعليم الإبتدائي يتم التنبؤ بقدراتهم التسويقية والشرائية حيث أنهم قادرون على التمييز وذلك للكثير من العلامات التجارية حيث أنهم يمتلكون خصائص عالية جدا وعقول متطورة تكون على استعداد كامل في كشف نوايا الإعلانات.
  • كما أن اثر وسائل الاعلام على الطفل كبير كما أنه يتم إجراء الكثير من الأبحاث ليتم فهم الفروق التي تميز المراهقين عن الأطفال في الاستهلاك للمنتجات بشكل دوري لزيادة الإنتاج والبيع للمنتجات.

تأثير الإعلانات على الشباب

  • الإعلانات لها تأثير كبير على الشباب حيث أنه يوجد عدد ليس بقليل من الشباب يسعى إلى كيف تصمم اعلان ناجح لزيادة الموارد المادية لهم ولكن توجد بعض العواقب المحتملة التي قد تضرهم.
  • توجد الكثير من الإعلانات التي تستهدف الشباب فقط حيث يتم بها نشر المبادرات للحماية كما أنه يتم تنفيذ الكثير من اللوائح الخاصة بنشر الإعلان وتعتبر هذه من ضمن سياسات المواد الغذائية من أطعمة وكحولات على وجه الخصوص.
  • يوجد بعض الشباب الذين لا يقدرون السيطرة على أنفسهم أو عقولهم لعدم شراء منتجات ليس لها فائدة أو مضرة بالصحة مثل الخمور والكحولات فيأتي هنا دور المبادرات التي يتم قيامها في صورة إعلانات أيضا لكي يشاهدها الشباب لتخفف من آثر الإعلانات الأخرى.
  • يكون للآباء دور كبير في زيادة وتوسيع  مدارك الأطفال والشباب بخصوص الإعلانات التي تذاع على السوشيال ميديا أو على التلفاز ليكون الطفل أو الشاب على دراية كافية بما يراه ولكن الآن أصبح الأمر يزداد صعوبة مع البيئات المختلفة التي بدأت في الظهور والتكنولوجيا الحديثة.[1]

إيجابيات الإعلانات

  • تعتبر الإعلانات و التسويق الالكتروني من مصادر المعلومات حيث أنه توجد الكثير من إعلانات الخدمات، التكنولوجيا، كما يوجد ايضا الطرق الحديثة لتعليم الأطفال والمنتجات التي تساعد الأم على زيادة الثقافة لدى الطفل.
  • إعلانات تحث على تناول الطعام الصحي للأطفال والكبار كما توجد الكثير من الإعلانات التي تخص الأنظمة الصحية للحفاظ على الوزن أو الوصول للوزن الصحي السليم.
  • تضم بعض الإعلانات الكثير من الفرص للحصول على وظائف، الطرق اللازمة أو الخطوات للوصول لحلم معين أو المساعدة للوصول للمهنة المناسبة للشاب حيث أنه يجب على الأم أن تجعل أطفالها يشاهدوا مثل تلك الإعلانات.
  • توجد إعلانات يقوم بتقديمها الأطفال ويكونون في نفس عمر الفئة المستهدفة والتي تدعم وتجعل الطفل يشارك في الكثير من الأمور المنزلية كما أنها تشجع الطفل على الادخار حيث أنه توجد إعلانات تؤثر على الطفل لاكتساب بعض الأمور والصفات الجيدة.
  • إعلانات تحث على تعزيز الشعور تجاه الواجب المجتمعي من الطفل حيث أن الإعلانات يكون لها صلة بالتغيير الشامل والمجتمعي نحو حياة أفضل ويعتبر هذا يعبر عن مفهوم الاعلانات التجارية وانواعها المختلفة.
  • إعلانات يكون هدفها الأساسي هو الاتجاه نحو الحفاظ على البيئة حيث تعمل هذه الإعلانات على تشجيع الشباب والأطفال في الحفاظ على المجتمع والتوجه والتفكير في المشكلة.
  • إعلانات توضع المشاكل التي قد تنتج من تناول الكحولات كما أنها توضح الأضرار والسلبيات التي قد تأتي من التدخين للناس في مختلف الفئات العمرية وليس للصغار أو الكبار فقط.

سلبيات الإعلانات

تعتبر فوائد الانترنت وأضراره كثيرة وتوجد نسبة كبيرة منها في الإعلانات حيث أنها لها أضرار كثيرة ومتفق عليها من قبل الكثير من الناس ومنها:

  • يمكنك أن تقتنع بشراء سلعة معينة بدون رغبتك الكاملة في الشراء كما أنه يمكن للكثير من الآباء أن يواجهوا الكثير من المشاكل مع الاطفال العنيدين حيث أنهم يصرون على شراء منتج معين من خلال إعلان قد شاهده حيث أن الغرض التسويقي الآن يستهدف الأطفال في البداية.
  • يمكن للأطفال أن يشاهدوا الكثير من الإعلانات التي تحتوي على حركات خطيرة بهلوانية أو أي حركات أخرى والتي تأتي في الإعلان في صورة تحذير ولكن الطفل لا يراها كذلك كما أن بعض الأطفال تحاول تجربة هذه الحركات مع أطفال أخرى والتي تسبب الكثير من المخاطر.
  • التصويرات الكاذبة للكثير من المنتجات في الإعلانات والتي يقع الأطفال في فخها حيث تسعى بعض الشركات لذلك لتحصل على أعلى مبيعات للكثير من المنتجات.[2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق