أسباب نجاح شركة أرامكو

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 09 أكتوبر 2020 , 03:55

يرجع تاريخ تأسيس ارامكو السعودية إلى عام 1933م، وكان ذلك عند توقيع اتفاقية الامتياز بين شركة ستاندرد أويل أوف كاليفورينا المعروفة باسم (سوكال) وبين المملكة العربية السعودية، ومن بعدها تم إنشاء شركة فرعية بغرض إدارة الاتفاقية، وهي شركة كاليفورنيا العربية ستاندرد أويل كومباني (كاسوك)، وحينها بدأ العمل فورًا من خلال مسح مناطق من صحراء السعودية للتنقيب عن البترول، وبالفعل بعد فترة طويلة من الجهد لإظهار النفط سأل التنفيذيون في سنة 1937م (ماكس ستينكي)، الذي كان كبير الجيولوجيين وكان ذلك بسبب خبرته لسنوات في العمل الميداني، فأخبرهم أن يستمروا في الحفر.

عوامل نجاح شركة أرامكو

في سنة 1938 بدأت انجازات شركة ارامكو في الظهور حيث نجحت المملكة العربية السعودية في بدء إنتاج النفط الخاص بالتجارة من الدمام، وتم تسميته في ذلك الوقت (بئر الازدهار)، وكان ذلك من أول الأسباب التي أدت إلى نجاح شركة أرامكو، وفي الآتي بعض الأسباب الأخرى التي أدت إلى نجاحها: [1]

  • مع زيادة إنتاج البترول كان يجب توسيع التوزيع كذلك، لذا في عام 1950م إكتمل خط الأنابيب العربي المسمى (تابلاين)، الذي يصل طوله إلى 1212 كم، وهو يعتبر أطول خط أنابيب في العالم، كما ربطت تابلاين كلًا من شرق المملكة العربية السعودية والبحر الأبيض المتوسط.
  • بعد مرور عامين من البحث في مياه الخليج العربي، في عام 1951م تم اكتشاف حقل السفانية، وقد أثبتت الأبحاث أنه يعد أكبر حقل بترول بحري حول العالم، وبحلول عام 1958م فاق إنتاج شركة أرامكو من النفط ما يصل إلى مليون برميل.
  • في عام 1962م بدأت مراحل تطور شركة أرامكو في الازدياد، حيث وصل الإنتاج التراكمي من البترول الخام 5 مليارات برميل، وبحلول عام 1971م فاقت شحنات النفط والمنتجات التي يُستخدم فيها البترول من مرفأ رأس تنورة البحري ما يصل إلى مليار برميل سنويًا، وكانت تلك المرة الأولى التي تنجح فيها شركة أرامكو في تحقيق ذلك.
  • خلال فترة السبعينيات أرادت المملكة العربية السعودية أن تجعل شركة أرامكو قوة اقتصادية في العالم، لذا قامت في عام 1973م بشراء حصة 25% من الشركة، كما أنه في العام التالي لذلك زادت هذه الفائدة حتى وصلت إلى 60%.
  • أيضًا من الأسباب التي أدت إلى نجاح شركة أرامكو هي تأسيس شركة الزيت العربية السعودية بصورة رسمية، وكانت شركة جديدة تقوم بكافة مسؤوليات أرامكو.
  • أثناء فترة التسعينيات قامت شركة أرامكو بتوسيع شراكاتها حول العالم، وتمت مجموعة كبيرة من الاستثمارات الدولية آنذاك، حيث إنه في سنة 1991م تم شراء حصة 35% في شركة (SsangYong Oil Refining Company)، والتي تم تسميتها في عام 2000م (S-Oil)، وهي تقع في جمهورية كوريا.
  • بالإضافة إلى ذلك تم في عام 1994 الاستحواذ على حصة 40% في شركة بترون، والتي هي أكبر شركة خاصة بتكرير البترول في الفلبين، ومن بعدها في عام 1996م تمت العديد من الاستثمارات في أوروبا التي ساهمت في نجاح أرامكو من خلال شراء 50% من شركة التكرير اليونانية، وهي شركة ملكًا للقطاع الخاص (Motor Oil (Hellas) Corinth Refineries SA)، وأيضًا شراء شركة التسويق الخاصة بها (Avinoil Industrial Commercial and Maritime Oil Company).

أهداف شركة أرامكو

زيادة السكان حول العالم جعلت الحاجة إلى الطاقة تزيد بمرور الوقت، والمعروف عن شركة أرامكو أنها تنتج الامونيا الزرقاء اللازمة لتوليد الطاقة، حيث إن تلك الزيادة السكانية جعلت العالم بحاجة لكافة مصادر الطاقة حتى البديلة منها، ولكن مع الالتزام باستخدام مواد منخفضة الانبعاثات سوف يكون من الصعب الاعتماد على تلك المصادر البديلة فقط، وفي التالي أهداف شركة أرامكو في توليد الطاقة: [2]

  • تلتزم شركة أرامكو في تقليل الانبعاثات التي تؤثر على البيئة، حيث إنه عند إجراء بحث عن شركة أرامكو سيكون الملاحظ أنها شركة رائدة في ذلك المجال.
  • تهدف شركة أرامكو أيضًا إلى جمع الانبعاثات حتى يتم تحويلها إلى منتجات صناعية، كما أنها تقوم بتصنيع أنواع اللقيم حتى تُعزز النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى قيام ذلك بتوفير فرص عمل.
  • تعمل شركة أرامكو على توفير طاقة بشكل موثوق وبطريقة مستدامة، مما يوفر الفرصة للمجتمعات للحصول على فرص تجعل العالم مكان أفضل.

نشاط شركة أرامكو

شركة أرامكو هي شركة منتجة للمواد الكيميائية والطاقة، كما أنها تعد من الشركات التي تقود التجارة العالمية، وتزود حياة الناس اليومية بالطاقة حول العالم، بالإضافة إلى أنه عند إجراء  تحليل swot لشركة ارامكو من حيث الموارد التي تؤثر إيجابيًا على الشركة والموارد التي تؤثر بالسلب عليها سنجد أن الشركة لها نقاط قوة متعددة جعلتها الرائدة في ذلك المجال، والمعروف عن شركة أرامكو أنها بدأت من خلال التنقيب عن النفط، ثم تم توسيع نشاطاتها لتشمل الغاز الطبيعي وغاز الأمونيا الذي يساهم في توليد الطاقة دون انبعاثات تسبب أضرار للبيئة، كما أنها توسعت أيضًا عن طريق شراء حصص في شركات عالمية لتستمر في النمو والتطوير. [3]

فروع شركة أرامكو في السعودية

المعروف عن شركة أرامكو أنها من شركات السعودية التي لها العديد من الفروع داخل المملكة، كما يوجد لها شركات فرعية حول العالم، حيث إن لها حصص في العديد من الشركات المختلفة في الكثير من الدول، بالإضافة إلى أن الموقع الرئيسي لها يقع في الظهران في المملكة العربية السعودية، ومن فروع شركة أرامكو داخل المملكة العربية السعودية نجد فرع بقيق، الدمام، ورأس تنورة. [4]

أرامكو السعودية الشركات الفرعية

تعد شركة أرامكو السعودية أكبر شركة في العالم، حيث إنها تمتلك أكبر قدر من احتياطي البترول الخام في العالم، وكذلك أكبر نسبة إنتاج يومي للنفط، بالإضافة إلى أن منظومة الغاز الرئيسية لها تعتبر أكبر شبكة هيدروكبون حول العالم، وقد وصل عدد حقول الغاز والنفط التي تديرها إلى 100 حقل في المملكة العربية السعودية، وتستخدم حقل الغوار الذي يعد أكبر حقل بترول بري حول العالم، وأيضًا أكبر حقل بترول بحري المعروف باسم حقل سفانية، وفي التالي مقرات شركات أرامكو الفرعية في جميع أنحاء العالم:

  • هيوستن، تكساس التي تقع في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • بكين، شيامن، وشنغهاي في دولة الصين.
  • مقر الشركة في باكو أذربيجان.
  • جوروجرام، وجورجاون في دولة الهند.
  • مقر شركة أرامكو في مدينة طوكيو اليابانية.
  • سان جوليانو ميلانيز في دولة إيطاليا.
  • كوالا لامبور في ماليزيا.
  • مدينة سيول في جمهورية كوريا.
  • مدينة لندن وأيضًا مدينة أبردين في المملكة المتحدة.
  • مدينة سنغافورة والتي تقع في دولة سنغافورة.
  • مقر الشركة في لاهاي والتي تقع في دولة هولندا.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق