ما قال ال علماء مفكرون ادباء سياسيون عن المملكة

كتابة رشا أبوالقاسم آخر تحديث: 11 أكتوبر 2020 , 04:01

ماقاله العلماء عن المملكة

ما قاله عنا الشيخ تقي الدين الهلالي

ما قاله عنا الاخرون  ، الشعب السعودي والمملكة السعودية بقيادة ملكها الإمام المصلح جلالة الملك فيصل والأئمة السابقين من أسلافه رحمهم الله لا يزالوا يحكمون بشريعة الله، ويتخذون القرآن إماما والسنة سراجا، يضيئان لهم ظلمات الحياة الدنيا بانتشار الأمن على الأنفس والأموال والأعراض في بلادهم إلى حد لا يوجد له نظير في الدنيا.

و ختم كلامه الشيخ رحمه الله ” هذا الثواب المعجل في الدنيا يدل دلالة قطعية على أنّ الله الذي لا يخلف الميعاد سيثيب إمام هذه الدولة وأسلافه ورجال دولته وأعوانه المخلصين في الدار الدنيا ،  كما قال تعالى في سورة النحل 30: {لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ, جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللهُ الْمُتَّقِينَ}  [1]

قال الالباني رحمه الله عن المملكة

ومن افضل ما قيل عن المملكة العربية السعودية  ، الشعب السعودي يعرف التوحيد أحسن من كل الشعوب الإسلامية ، ولذلك فبقاء السعودية على وحدتها وعلى سلامة أراضيها من أن يحتلها بعثي أو كافر هذا أمر ضروري جدًا .

قال ابن باز رحمه الله عن المملكة العربية السعودية

هذه الدولة السعودية دولة مباركة نصر الله بها الحق ونصر بها الدين وجمع بها الكلمة وقضى بها على أسباب الفساد ، وأمن بها البلاد ، وحصل بها من النعيم العظيم مالايحصيه إلا الله ، والعداء لهذه المملكة هو عداء للحق وعداء للتوحيد ، والمملكة العربية السعودية حكامًا وعلماء ، يهمهم أمر المسلمين في العالم كله ، ويحرصون على نشر الإسلام في ربوع الدنيا ، لتنعم بما تنعم به هذه البلاد .  [2]

قول الشيخ ابن الباز رحمه الله ” آل سعود ، جزاهم الله خيرا ، نصروا هذه الدعوة ، هؤلاء لهم اليد الطولى ، في نصر هذا الحق ، جزاهم الله خيرا ، ساعدوا ونصروا ، فالواجب محبتهم لله ، والدعاء لهم بالتوفيق ” .

ماقاله المفكرون عن المملكة

أميل سوايزار

وهو كاتب ألماني وتحدث عن الملك عبد العزيز رحمه الله  في عام 1935 م قائلًا : الملك عبد العزيز قد يكون الرجل العربي الوحيد الذي ظهر قبل ستة قرون في شبه الجزيرة العربية.

ريفيو بلج

فقد تحدث هذا الكاتب عن المملكة ومؤسسها  “1938م ، قائلًا ” الملك عبد العزيز مسلم تقي أظهر صفات السياسي المخضرم ، واستطاع  ذكاءه العربي أن يصبح الشخصية الأبرز في الشرق”.

ميجر جنرال باتريك

هذا الضابط الأمريكي كان مندوباً عن الرئيس روزفلت والتقى الملك عبد العزيز في الرياض ، وتحدث عن مؤسس المملكة قائلًا ” الملك عبد العزيز هو أحكم وأقوى زعماء الدول العربية الذين عرفتهم ، وأنه  رجل مبصر وعلى استعداد لقيادة شعبه لمواكبة التقدم العالمي “. [3]

ماقاله السياسيون عن المملكة

حاكم كندا ، لورد أثلون

في برقية أرسلها من لندن إلى الرياض عام 1943 ، قال  عندما زرت المملكة العربية السعودية ، شاهدت ما فعله الملك عبد العزيز من أجل رفاهية شعبه ،  استقر السلام والأمن في البلاد التي مزقتها النزاعات الداخلية في السابق ، وأضاف: لقد أتيحت لي الفرصة لأشهد كيف تم الاعتراف به كملك وقائد لشعبه ، الذي أنار له حكمه طريق التقدم في جميع الجوانب الاجتماعية والثقافية.

فلاديمير بوتين

الرئيس الروسي ، أبدى بوتين عدد من التصريحات الخاصة عن المملكة ومن أهمها :

  • زيارتي للسعودية ستعطي دفعة لتطوير العلاقة الثنائية .
  • ولي العهد صاحب مبادرات تعزيز التعاون بين الطرفين .
  • دعم السعودية ساهم في نجاح عمليات التسوية بسوريا .
  • موسكو والرياض تعملان معًا لاستقرار أسعار النفط . [5]

ريكس تيلرسون

وزير الخارجية الأمريكي تحدث عن رؤية السعودية 2030 ، وأبدى إعجابه بخطة المملكة التي تهدف إلى انشاء صندوق ثروة سيادية ، ومن أهم أقواله عن المملكة :

  • التعاون الاقتصادي بين البلدين مازال ثابتًا كما كان دائمًا وأنا متحمس جدًا ، لأن القيادة السعودية شريكًا قويًا وثابتًا .
  •  الشركات الأمريكية عندما تستثمر في الاقتصاد السعودي يفوز الجميع .

ماقاله الادباء عن المملكه

ومن شعر عن الوطن  ، قالها الشاعر سعد البوادري ألا وهي:

  • هذي المفاتن في عينيك تاتلق .
  • وفي لحظاك هذا السحر والألق .
    وفي ثراك من التاريخ اوسمة  .
  • تلملم الشمس اعراسا وتنطلق .
    فانت ياموطني ماض يعانقه .
  • زهو البطولات والاشراف والعبق .
    وانت في حاضر تكسوه اجنحة .
  • علوها من بياض الصبح ينبثق .
    فانت في مهجتي نبض وفي قلبي.
  • حرف وفي كل عام يزهر الورق .

ومن افضل ما قاله الشعراء عن المملكه العربيه السعوديه :

  • قالوا : البيت الحرام
  • قلت : أرضي
  • قالوا : الشرع الأمام
  • قلت : أرضي
  • قالوا : الحب السلام
  • قلت : أرضي
  • قالوا : في مدحك نزود
  • قلت : يفداها الحسود
  • ما على هالأرض
  • أرض مثل أرضي

حب  الوطن الغالي في الدين واجب ،  ومن أروع ما قيل عن حب المملكة :

  • وطني اُحِبُكَ لا بديل
  • أتريدُ من قولي دليل
  • سيضلُ حُبك في دمي
  • لا لن أحيد و لن أميل
  • سيضلُ ذِكرُكَ في فمي
  • و وصيتي في كل جيل
  • حُبُ الوطن ليسَ إدعاء
  • حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
  • و دليلُ حُبي يا بلادي
  • سيشهد به الزمنُ الطويل
  • فأنا أُجاهِدُ صابراً
  • لاِحُققَ الهدفَ النبيل
  • عمري سأعملُ مُخلِصا
  • يُعطي و لن اُصبح بخيل
  • وطني يامأوى الطفوله
  • علمتني الخلقُ الاصيل
  • قسما بمن فطر السماء
  • ألا اُفرِِ طَ َ في الجميل
  • فأنا السلاحُ المُنفجِر
  • في وجهِ حاقد أو عميل
  • وأنا اللهيب ُ المشتعل
  • لِكُلِ ساقط أو دخيل
  • سأكونُ سيفا قاطعا
  • فأنا شجاعٌ لاذليل
  • عهدُ عليا يا وطن
  • نذرٌ عليا ياجليل
  • سأكون ناصح ُمؤتمن
  • لِكُلِ من عشِقَ الرحيل صرخة .. ذكرتك يوم و اليوم موعود
  • لجل الوفا لراعيك موفي الوعايد
  • كني بوقت راح حاضر و موجود
  • في يوم عشاة المجد .. عله هايد
  • وكن “المربع” توه اليوم مشيود
  • جدران طين أطمام سقفه جرايد
  • قصر بني للعدل و الطيب و الجود
  • سوره ذرا للناس و فرشه و سايد

ماقاله الملوك عن المملكة

تعود جذور المملكة العربية السعودية إلى أقدم حضارات شبه الجزيرة العربية ، على مر القرون ، لعبت شبه الجزيرة دورًا مهمًا في التاريخ كمركز تجاري قديم وباعتبارها مهد الإسلام ، إحدى الديانات التوحيدية الرئيسية في العالم ، منذ أن أنشأ الملك عبد العزيز آل سعود المملكة العربية السعودية الحديثة في عام 1932 ، كان تحولها مذهلاً.

في غضون عقود قليلة ، حولت المملكة نفسها من أمة صحراوية إلى دولة حديثة ومتطورة ولاعب رئيسي على المسرح الدولي ،ومن أهم ملوك السعودية :

  • الملك عبدالعزيز .
  • الملك سعود .
  • الملك فيصل .
  • الملك خالد .
  • الملك فهد .
  • الملك عبدالله .
  • الملك سلمان .
  • ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز .

ما قاله الملك عبد العزيز

كان الملك عبد العزيز الأسطوري قائدًا رائعًا للخيال والرؤية وضع المملكة العربية السعودية على طريق التحديث ، بدأ الملك عبد العزيز في عهده ببناء البنية التحتية للبلاد ، أسس الطرق وأنظمة الاتصالات الأساسية ، وأدخل التكنولوجيا الحديثة ، وحسن التعليم والرعاية الصحية والزراعة ، الملك عبد العزيز  طيب الله ثراه هو الملك المؤسس للمملكة العربية السعودية، ومن أهم أقواله :

  • كل فرد من شعبي جندي وشرطي وأنا أسير وإياهم كفرد واحد لا أفضل نفسي عليهم ولا أتبع في حكمهم غير ما هو صالح لهم .
  • أنا وأسرتي وشعبي جند من جنود الله نسعى لخير المسلمين .
  • نبذل النفس والنفيس في سبيل راحة هذه البلاد وحمايتها من عبث العابثين ولنا الفخر في ذلك .
  • سأجعل منكم شعبًا عظيمًا ، وستستمتعون برفاهية أكبر بكثير من تلك التي عرفاها أجدادكم .
  • يجب أن تحرصوا على العمل ولا يكون إلا بالتساند والتعاضد .
  • أنا مسلم وأحب جمع كلمة المسلمين ، وليس أحب عندي من أن تجتمع كلمة المسلمين ، وإنني لا أتاخر عن تقديم نفسي وأسرتي في سبيل ذلك .

أقوال الملك سلمان حفظه الله

 وقد شُهد العديد من انجازات المملكة العربية السعودية في عهد جلالته ، ومنها العمل على توسعة الحرمين الشريفين ، افتتاح المؤتمر العالمي الثاني لتاريخ الملك عبد العزيز ، تأسيس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، تطوير المواقع الوزارية والاهتمام بالقطاع الخاص ،نجاح موسم حج 1439 هـ ، وقد بلغ عدد الحجاج أكثر من 2.3 مليون حاجًا  ، ومن أهم أقواله :

  • إن الدولة دأبت منذ عهد الملك المؤسس ـ رحمه الله ـ على سياسة الباب المفتوح وسار عليها أبناؤه من بعده كمظهر من مظاهر الحكم في المملكة، وأضحت هذه المجالس المفتوحة صورة صادقة للعلاقة بين ولاة الأمر والمواطنين.
  • “أقامت هذه الدولة  على أساس ، إنها دولة التوحيد ، دعوة لدين الله وسنة رسوله ” .
  • يجب على شبابنا أن يعرفوا كيف تكونت هذه الوحدة، المبنية على العقيدة الإسلامية، وحدة عربية إسلامية .
  • إن الأمن نعمة عظيمة وهو الأساس في رخاء الشعوب واستقرارها وعلى الدوام اظهر المواطن السعودي استشعاراً كبيراً للمسؤلية وشكل مع قيادته وحكومته سداً منيعا أمام الحاقدين والطامعين.
  • ملوكنا منذ عهد الملك المؤسس، والملك سعود، والملك فيصل، والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله بن عبد العزيز(رحمهم الله)، على نهج أسلافهم ووالدهم، النهج الذي يجمع ولا يفرق، وهذه الدولة، ولله الحمد يسهر مُلوكها على مصالح شعبها، فالحمد لله مُلوك متعاونون، وشعب مُتجاوب، وهذه نعمة من الله .
  • المملكة العربية السعودية ماضية نحو تحقيق كل ما يعزز رخاء المواطن وازدهار الوطن وتقدمه وأمنه واستقراره، والتيسير على المواطن لتحقيق مختلف المتطلبات التي تكفل به حياة كريمة بإذن الله.  [4]

من أقوال الملك فهد رحمه الله

 كان من أعظم إنجازات الملك فهد في المملكة العربية السعودية سلسلة من المشاريع لتوسيع مرافق المملكة لاستيعاب ملايين الحجاج الذين يأتون إلى البلاد كل عام. تضمنت هذه المشاريع توسعات كبيرة في أقدس موقعين إسلاميين ، المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة ، بالإضافة إلى المطارات والموانئ ، كما اهتم الملك فهد بالقضايا الإنسانية ، في ظل حكمه ، قدمت المملكة العربية السعودية مساعدات إنسانية طارئة للعديد من البلدان ، بما في ذلك الصومال والبوسنة وأفغانستان ، ومن أهم أقواله :

  •  هذه الدولة تتمسك بشيء لايمكن أن تحيد عنه وهو كتاب الله وسنة رسوله  .
  • المملكة العربية السعودية هي واحدة من دول أمة الإسلام هي منهم و لهم ، نشأت أساسا لحمل لواء الدعوة إلى الله ، ثم شرفها الله بخدمة بيته و حرم نبيه فزاد بذلك حجم مسئوليتها ، و تميزت سياستها وتزايدت واجباتها ، و هي إذ تنفذ تلك الواجبات على الصعيد الدولي تتمثل ما أمر الله به .
  •  نحن لا ندعى التفوق و لكنني أؤكد أن هذا البلد يعتمد بعد الله على عقيدته الإسلاميـة و من اعتمد على عقيدته الإسلامية الصحيحة لا يمكن بأي حال من الأحوال إلا أن يكون نصيبه كبيرا جدا من الرقى و الاندفاع لما فيه خير مواطنيه في جميع المجالات .
  • من رأى ما نحن فيه الآن من نهضة علمية و عمرانية و صحية ، و ما كنا عليه في السابق عندما كانت بلادنا بلدًا صحراويًا ، لا يصدق بأنه خلال هذا الزمن القياسي قامت هذه النهضة المجيدة ، كل ذلك بفضل الله علينا ثم بفضل تمسكنا بكتابه المجيد و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق