تعبير عن الإنترنت سلبياته وايجابياته

كتابة اسراء حرب آخر تحديث: 10 أكتوبر 2020 , 22:22

مقدمة عن الإنترنت

في موضوع عن الإنترنت في حياتنا تبين أن الإنترنت هو الشبكة الأوسع التي تسمح لشبكات الكمبيوتر حول العالم التي تديرها الشركات، والحكومات، والجامعات والمنظمات الأخرى بالتحدث مع بعضها البعض، والنتيجة هي السماح للمعلومات الرقمية بالسفر حول العالم.

تسبب الانتشار في شعبية الإنترنت في حدوث نقلة نوعية في العالم، مما تسبب في ثورة اجتماعية وثقافية مماثلة لتلك التي أحدثها اختراع المطبعة عام 1455، وبالتالي تأكيد أنّ التكنولوجيا يمكن أن تشكل مجتمعنا.

يتيح الإنترنت للأشخاص الذين يعيشون في أي بلد، أو داخل أي ثقافة، أو في ظل أي نظام التواصل مع بعضهم البعض. وبالتالي، كان للإنترنت تأثير أكبر على الاقتصاد؛ مما كان له على الاتصالات الشخصية، ولقد تغير تبادل المعرفة ذاته أيضًا، وأدى إلى تحول في السلطة من النخبة الإعلامية إلى عامة الناس. [1]

كيفية استخدام الإنترنت

الإنترنت جزء مهم بشكل متزايد من الحياة اليومية للناس في جميع أنحاء العالم؛ فهو عبارة عن شبكة عالمية من مليارات أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية الأخرى، باستخدام الإنترنت ، من الممكن الوصول إلى أي معلومات تقريبًا ، والتواصل مع أي شخص آخر في العالم ، والقيام بالمزيد.

يمكنك القيام بكل هذا عن طريق توصيل جهاز كمبيوتر بالإنترنت، وهو ما يسمى أيضًا بالاتصال بالإنترنت، ويكون ذلك عندما يقول شخص ما أنّ الكمبيوتر متصل بالإنترنت، فهذه مجرد طريقة أخرى للقول أنّه متصل بالإنترنت.

كيف يعمل الإنترنت

في هذه المرحلة قد تتساءل، كيف يعمل الإنترنت؟ الإجابة الدقيقة معقدة جدًا وسيستغرق شرحها بعض الوقت، فبدلاً من ذلك، من المهم أن ندرك أنّ الإنترنت عبارة عن شبكة عالمية من الكابلات المادية، والتي يمكن أن تشمل أسلاك الهاتف النحاسية، وكابلات التلفزيون وكابلات الألياف البصرية، حتى الاتصالات اللاسلكية مثل Wi-Fi و 3G / 4G، والتي تعتمد على الوصول إلى الإنترنت.

عندما تزور أحد مواقع الويب، يرسل جهاز الكمبيوتر الخاص بك طلبًا عبر هذه الأسلاك إلى خادم، وهذا الخادم هو المكان الذي يتم فيه تخزين مواقع الوي ، وهو يعمل كثيرًا مثل محرك الأقراص الثابتة بجهاز الكمبيوتر الخاص بك.

بمجرد وصول الطلب، يقوم الخادم باسترداد موقع الويب، وإرسال البيانات الصحيحة مرة أخرى إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك. [5]

إيجابيات وسلبيات الإنترنت

مميزات الإنترنت وسلبياته متعددة، فالانترنت كغيره من كثير من الأمور الحياتية الأخرى، له وجهان؛ الوجه الجيد، والوجه الآخر السلبي، وهو الذي ينتج عن الاستخدام السيء للانترنت من قبل الأشخاص.

الإنترنت هو حاجة أساسية لجيل الشباب اليوم؛ يمكن للشباب البقاء على قيد الحياة بدون طعام؛ ولكن لا يمكنهم العيش بدون الإنترنت.

إنّه إدمان قوي للشباب وهو جيد كما هو سيئ. في البداية ، لم يكن الإنترنت شائعًا ولكن بعد النمو في تكنولوجيا الهاتف المحمول، أصبح الإنترنت حاجة أساسية للناس في جميع أنحاء العالم، وأصبح الإنترنت هو الشيء الأكثر استخدامًا الآن.

لهذا من الواجب التعامل مع الانترنت بناءً على الأسلوب الذي يجعل منه ايجابيًا، ونتجنب قدر الامكان السلبيات التي قد تحدث ويجب أيضا معرفة ايجابيات وسلبيات الانترنت بالانجليزي.

سلبيات الإنترنت

ومن بين أكثر من تعبير بالإنجليزي عن الانترنت تبين أن هناك سلبيات للانترنت، ويحب الأخذ في الاعتبار أن كل عملة لها وجهان وكذلك الإنترنت أيضًا، كما أن هناك بعض عيوب الإنترنت أيضًا لمن يستخدمها لغرض سيء، مثل القرصنة، والتطفل والجرائم الإلكترونية تحدث فقط بسبب سلبيات الإنترنت.

بقدر ما يمكن أن يكون الإنترنت مفيدًا للطلاب، فإنّه ليس دائمًا ما يمكن أن يكون عليه الأمر؛ الكثير من القلق بشأن استخدام الإنترنت لإكمال العمل المدرسي هو موثوقية المعلومات الموجودة على الإنترنت.

تقدم العديد من المواقع معلومات موثوقة ومدروسة جيدًا، لكن الكثير منها لا يفعل ذلك، وقد لا يكون الطلاب وخاصة الطلاب الأصغر سنًا، قادرين على تمييز الحقيقة من الخيال، وسيأخذون ببساطة الكلمة المكتوبة على الإنترنت على أنّها حقيقة.

من العيوب المهمة الأخرى لاستخدام الإنترنت لإكمال العمل المدرسي هو أنّ الطلاب قد يميلون إلى الغش، نظرًا لأنّ الإنترنت واسع جدًا، فقد يميل الطلاب إلى قص ولصق إجابات لمشاكل الواجبات المنزلية من الإنترنت، أو نسخ المعلومات من مواقع الويب، وتقديمها على أنها خاصة بهم، حيث يشعرون أنه لا توجد طريقة يمكن لمعلميهم اكتشافها.

قد لا يفهم بعض الطلاب حتى أن مثل هذا القص أو اللصق أو النسخ خطأ؛ ولكن بالإضافة إلى كونه مخطئًا، فإنّ مثل هذا السلوك، يجعل من الصعب على الطلاب تعلم المواد، مما يجعل من الصعب عليهم فهم المفاهيم الأساسية للمضي قدمًا، ولهذا يجب معرفة فوائد الإنترنت وأضراره. [2]

إيجابيات الإنترنت

السرعة في الوصول الى المعلومات

تتمثل الميزة الأولى والأهم للإنترنت في أنّه جلب حقبة من المعرفة أصبح فيها الوصول إلى المعرفة أمرًا سهلاً للغاية.

أي موضوع وأي قضية من أي شيء إلى كل شيء متاح على الإنترنت، ولا يقتصر الوصول إلى المعرفة الآن على عدد قليل. إنّه متاح للجميع في جميع الأوقات على قدم المساواة.

اختصار المسافات

تعد رسائل البريد الإلكتروني ومكالمات الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي مجرد أمثلة قليلة على مزايا الإنترنت وهي: كيف تجاوز الاتصال النظام التقليدي للمكالمات الصوتية والرسائل. لقد قرب الإنترنت من الناس وجعل العالم بأسره على منصة واحدة للتواصل والتعبير عنهم.

أدى الإنترنت إلى ثورة؛ فيمكن الآن النظر إلى تاريخ العالم في حقبتين، وهو عصر قبل الإنترنت، والآخر بعد الإنترنت.
الثاني هو عالم مضغوط تجاوز الحدود الجغرافية وجعل العالم بأسره في متناول الناس.

التوسع في الأعمال التجارية

أدى الإنترنت إلى ظهور قطاع جديد من الأعمال التجارية نشأ بسبب الإنترنت، مثل مواقع البيع Alibaba و Flipkart و Amazon وهي أمثلة قليلة على الأعمال التجارية نتيجة لفوائد الإنترنت.
وهناك عدد كبير من الأمثلة الناجحة الأخرى للمشاريع الريادية التي تسعى جاهدة لإيجابيات الإنترنت وقوتها، أصبحت الأنظمة التقليدية الآن أكثر سهولة وشفافية.
فيتم الآن تنفيذ جميع الأعمال عبر الإنترنت سواء كانت مصرفية، أو تقديم الإرجاع الإلكتروني، وهذا جعل كل هذه الأنظمة أكثر مصداقية وشفافية.

وهكذا، جعل الإنترنت العالم العالمي أكثر ارتباطًا وترابطًا، وأدى إلى تحقيق التكافؤ من خلال توفير الوصول المتكافئ إلى المعرفة للجميع، وأصبح اليوم يعد أداة قوية وقد ميز بالتأكيد حقبة جديدة، وبهذا نكون قد تعرفنا على ايجابيات وسلبيات الإنترنت. [3]

خاتمة عن الإنترنت

تأتي كل تقنية جديدة مع تأثيرات إيجابية وسلبية، والأمر متروك لنا كمجتمع لنقرر ما إذا كانت الإيجابيات تفوق السلبيات.

كان للإنترنت العديد من التأثيرات على التعليم، بما في ذلك إتاحة إمكانية الحصول على شهادة معتمدة بالكامل عبر الإنترنت. لقد وفرت للطلاب مقومات نجاحهم من خلال دروس عبر الإنترنت؛ مع ذلك، كان التأثير الأكبر إيجابيًا، وهو يفوق كل التأثيرات السلبية.
هذا التأثير هو الاختيار، فقد سَمح الإنترنت للطلاب باختيار مسارهم من بين أكثر من خيارين قديمين، وكان السماح للطلاب باختيار المسار التعليمي المناسب لهم تغييرًا أساسيًا في مجتمعنا.

يتم تعريف الثقافة جزئيًا من خلال فنها، وكان للإنترنت تأثير كبير على كيفية استهلاكنا للوسائط، وكذلك كيفية مشاركة المبدعين لإبداعاتهم.

يتم تشجيع الفنانين على التجربة والإبداع بحرية لأن جميع إبداعاتهم تتم مشاركتها مع الويب، وليس فقط الأعمال التي تعتبر ذات صلة أو مرغوبة.

إن تأثير الإنترنت على حياتنا الاجتماعية ليس من السهل قياسه، بالنسبة إلى المنفتحين، يمكن أن تعزز الاتصالات، حتى إلى المستويات غير الصحية، وتقليل تفاعلاتنا الشخصية.

بينما بالنسبة للانطوائيين يمكن أن يكون نعمة إنقاذ لهم، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القلق الاجتماعي والاضطرابات المماثلة الأخرى، يمكن أن يكون التواصل عبر الإنترنت أداة قوية لتطوير مهارات الاتصال، ويصبح أكثر ارتياحًا مع التفاعلات الاجتماعية.

لهذا السبب، يجب أن نقول إنّ التأثير العام للإنترنت على حياتنا الاجتماعية كان إيجابيًا أيضًا. [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق