مهام إدارة الائتمان في البنوك

كتابة سمر عادل آخر تحديث: 13 أكتوبر 2020 , 00:40

ما هي إدارة الائتمان

إدارة الائتمان وبالتحديد مهام موظف الائتمان تكون من خلال تحسين المبيعات في الشركة وتقليل الخسائر بقدر الامكان التي تأتي من الديون المعدومة، كما أن مدير الائتمان هو المسئول عن الحفاظ على سياسات الائتمان وذلك عن طريق التقييم للعملاء والمراجعات الدورية التي تتم لكل العملاء الحاليين.

مدير الائتمان هو الذي يقوم بالإشراف على القروض في الشركة، تقييم الائتمان لكل العملاء، إنشاء النماذج الخاصة بالائتمان، التفاوض في شروط الدفع ويقوم بتحديث سياسات الائتمان والموافقة على أو رفض القروض المطلوبة من قبل العميل.

يجب على مدير الائتمان ومحلل ائتمان أن يمتلك الخبرة اللازمة لتحليل الائتمان، حيث أن مدير الائتمان هو الذي يعطي قيمة للشركة ويحسن المبيعات ويقلل من خسائر الديون.

مهام مدير الائتمان

  • هو من اهم مسميات وظائف البنوك ويكون قادر على إنشاء النماذج الخاصة بالتصنيف الائتماني لتقييمات المخاطر.
  • يوافق على أو يرفض القروض من خلال البيانات التي أمامه من موظف الائتمان.
  • يعمل على تقييم الجدارة الائتمانية لكل العملاء الحاليين والجدد.
  • يحتفظ بالسجلات العامة التي تخص القروض في الشركة.
  • يقوم بالتفاوض مع العميل الجديد بشأن شروط القرض.
  • يقوم بحساب الفائدة على القروض.
  • يقوم بتحديد معدلات الفائدة للقروض.
  • يقوم بالتأكد من إجراءات القروض والأنظمة.
  • يراقب المدفوعات والديون المعدومة.
  • يقوم بمراجعة السياسات الائتمانية في الشركة ويعمل على تحديثها.

شروط مدير الائتمان

  • يجب أن تكون حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال، المالية، المحاسبة أو المجالات المقاربة لهم.
  • يكون له الخبرة الكافية ليصبح مدير الائتمان.
  • يستطيع التعامل مع البرامج المتقدمة ويجيدها.
  • يكون على دراية كافية بإجراءات القروض في الشركة.
  • يمتلك المهارات المطلوبة للعمل في البنوك وخاصة بشكل كافي في الرياضيات المتقدمة.
  • يكون قادر على التحليل بشكل ممتاز للبيانات.
  • يمتلك مهارات التواصل الجيدة.
  • يكون قادر على التعامل مع الآخرين بشكل ممتاز.
  • يكون قادر على التعامل مع المواقف الصعبة التي قد تواجهه.[1]

مخاطر ائتمان الشركات

الائتمان من التخصصات المطلوبة في البنوك وإدارة المخاطر في البنوك تشهد الكثير من التطورات بسبب المخاطر التي يجدها قطاع المصرف في العقد الماضي بشكل خاص، فيتم الآن تحديد الكثير من الاتجاهات الهامة للتخلص من المخاطر.

50% من موظفين الائتمان يعملون في إدارة المخاطر، وسوف تزداد النسبة مع حلول عام 2025، حيث أن الاضطرابات تحدث في صدمات الاقتصاد الكلية، الفضائح المصرفية والتطورات التكنولوجية التي من الواجب مواكبتها.

تتم الكثير من المبادرات التي من خلالها يتم تحقيق النتائج ولكنها قصيرة المدى فيجب العمل على النتائج طويلة المدى ووضع الخطط اللازمة.

إدارة المخاطر الائتمانية في البنوك التجارية

توجد ستة اتجاهات يتم أخذها في الاعتبار في إدارة المخاطر الائتمانية:

  • استمرار التنظيم في التعميق والتوسيع

حيث أنه إن لم تتم هذه الخطوة سيقع البنك في الأزمات المالية التي تتواجد حتى الآن من عام 2008.

تعمل الحكومات على تنظيم الضغوطات حيث أن البنك يتم الطلب منه أن يقوم بالإجراءات اللازمة لتقليل المعاملات غير الأخلاقية وغير القانونية حيث أن هذه تعتبر من علامات غسيل الأموال.

تجنب خرق العقوبات، تمويل الارهاب والاحتيال ويتم أيضا العمل على تسهيلات الضرائب.

  • توقعات العملاء متزايدة ومتماشية مع التكنولوجيا

تواجد الكثير من المنافسين من شركات مالية وتكنولوجية حيث أن الهدف الأساسي هو السيطرة على العلاقات مع العملاء والحصول على الأرباح.

توفرت الكثير من التطبيقات عبر الإنترنت التي تم تقديمها من خلال الشركات المالية التكنولوجية لتجنب جاذبية البنوك للعملاء، حيث أن هذه الشركات قامت بالطلب من العملاء أن يقوموا بنقل جزء من الأعمال المالية للحصول على الخدمة الثابتة.

تم استجابة التوقعات العالية للعملاء من قبل البنوك حيث أنه تم إصدار الكثير من القرارات لائتمان الشركات والأفراد من خلال حساب على الانترنت للحصول على المستوى المطلوب من خدمة العملاء في البنوك.

  • التحليلات التكنولوجية المتقدمة

توجد الكثير من التطورات التي تبدأ في الظهور لإتاحة الكثير من التقنيات التي تعمل على إدارة المخاطر بشكل كبير.

يتم التوصل للقوة الحاسوبية التي تعمل على إدارة المخاطر من خلال مراقبة المحافظ للدلائل على وجود المشكلات، اكتشاف الجرائم والتنبؤات بالخسائر المالية التشغيلية.

يتم الحصول على موافقة العملاء والجهات في استخدام هذه النماذج في جمع البيانات على الإنترنت، كما أنه من خلال التعلم الآلي يتم تحسين المخاطر واستخدام المعلومات في التنبؤ لحدوث المخاطر.

تم استخدام الكثير من النماذج من قبل البنوك للوصول للنتائج السريعة، كما أن الدقة في النتائج تكون مرضية ويمكن استخدامها في الكثير من المؤسسات المالية.

  • المخاطر الجديدة

يكون موظف إدارة المخاطر له الكثير من المهام المرتبطة بكشف المخاطر، كما أنه تتوفر نماذج تعمل على كشف مخاطر عدوى والأمن السيبراني.

حيث أن مخاطر الأمن السرياني هي السبب في الوصول للحماية اللازمة للهجمات الإلكترونية ولكنها تتطلب موارد أكبر لذلك فقد يتم التعرض لهذه المخاطر بشكل مستمر.

تعتبر مخاطر العدوى هدفها الأساسي هي البنوك في الأسواق العالمية فتنتشر التطورات السلبية في الأسواق الأخرى لذلك البنوك تحتاج إلى تتبع المخاطر التي قد تحدث.

  • المساعدة في إزالة التحيزات من قبل وظيفة المخاطر البنكية

تتم هذه الخطوة من خلال معرفة كيف يتخذ الناس القرار حيث أن بعض الناس يكون لديهم الثقة الكاملة في تجارب معروفة وتكون قليلة العدد، يميل بعض الناس أيضا على الإعتماد على المعلومات الأولية ويتخذون القرار من خلالها.

تم تطوير الكثير من التقنيات المختلفة في إزالة التحيزات حيث أنه تم إعادة تصميم العمليات التي تساعد في اتخاذ القرار للاستثمارات الكبيرة.

  • استمرار الضغوط في تحقيق التوفير في التكاليف

المصرف كان يعاني من الانخفاضات ولكنه ما زال ثابتا في المناطق الجغرافية، حيث أن الأسباب تأتي من خلال النماذج التي ظهرت لخفض التكلفة والتي يستخدمها الكثير من المهاجمين الرقميين في الأسواق.[2]

مهام موظف الائتمان في البنك

  • يقوم بالموافقة على القروض ضمن الشروط المحددة وإن كانت القروض خارج هذه الشروط يقدمها للإدارة للبث بها.
  • مثل موظف التيلر يمكنه المقابلة مع المتقدمين للبنوك والرد على الأسئلة.
  • تحليل المعلومات والأوضاع المالية للعميل من خلال تقييم الممتلكات الخاصة بهم.
  • شرح الطرق المختلفة وأنواع القروض وعرض الخيارات المناسبة للحصول على القرض.
  • مراجعة الملفات الخاصة بالقروض والائتمان.
  • يقوم بالحسابات الخاصة بجدول الدفع.
  • معرفة الأنواع الجديدة للقروض والمنتجات المالية.
  • تلبية احتياجات العملاء من خلال المنتجات المالية على أكمل وجه.
  • مراجعة القروض إذا كانت تتبع السياسات الخاصة بالبنك أم لا.
  • تقديم الطلبات للتحقق والتوصية إلى محللي الائتمان.
  • تحديد الأهداف المالية للعملاء وتحقيق الأهداف.
  • أخذ رأي شركات التأمين في الحلول الخاصة بالرهن العقاري.[3]

منح الائتمان في البنوك التجارية

  • منح الائتمان تتم من خلال العملات الأجنبية والمحلية للمؤسسات حيث يجب أن تتوافق مع المعايير التي تم وضعها.
  • يتم توفير نظام تقييم عملي وعلمي لهذه المنح لكي تتوافق مع الشروط.
  • توجد الكثير من المنح التجارية ومنها منح التجارة، منح التسوية، منح التمويل المضمون ومنح الاقتراض من البنوك الآخرى، الأعمال التجارية في القروض والاستثمار في السندات.
  • تكون هذه المنح مقدمة للكثير من البنوك الأخرى مثل: البنوك، البنوك التجارية لنظام المساهمة، البنوك المحلية، البنوك الأجنبية والبنوك المشتركة مع دولة أخرى.
  • ليتم الحصول على منح الائتمان يتم تقديم الطلب في البداية ثم ينظر البنك في الطلب والمعلومات المقدمة ثم يتم الرد بالرفض أو الموافقة على الطلب.[4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق