متلازمة التوأم المختبئ

كتابة warde آخر تحديث: 18 أكتوبر 2020 , 05:23

ما هي متلازمة التوأم المختبئ

متلازمة التوأم المختبئ او ما يسمى ايضا بالتوأم الشبح هي عبارة عن حدوث الحمل بتوأم اي بطفلين اثنين يتم الكشف عنهما في الفحص المبكر خلال الاشهر الاولى ، ولكن مع الزيارة الثانية للطبيب وعند اجراء الفحص يتم مشاهدة جنين واحد فقط عوضا عن اثنين حيث ان التوأم الاخر او الجنين الاخر توفي و تم امتصاصه من قبل جسم الام او مشيمة الام او حتى من قبل الجنين الاخر الذي بقي على قيد الحياة او في بعض الحالات يبقى ميتا في داخل الرحم حتى يتم اجهاضه او من الممكن ان يخرج عمد عملية الولادة.[1]

الية حدوث الحمل بالتوأم

ان عملية الحمل بالتوأم من العمليات المعقدة و التي تحدث بنسبة منخفصة جدا بين النساء و التي ترجع الى امور وراثية من طرف عائلة المراة اذ ان العوامل الوراثية للرجل لا تؤثر في حدوث التوأم.

فالفرق بين حمل التوأم و الواحد هنا بان الحمل بالتوأم  يتم من خلال انقسام البويضة الى جزئين او ثلاثة او اربعة او حتى ستة بعد ان يتم تلقيحها بواسطة دخول نطفة واحدة فقط حسب الظروف الفيزيولوجية .

تتمثل بعملية القفل و المفتاح اذ يسمح لنطفة واحدة فقط بالدخول الى البويضة ليتم التلقيح و من ثم الاخصاب و لعل هذه الاجابة للسؤال كيف يحدث التوأم و الذي يتراود على ذهن العديد من النساء سوف ينهي هذا الجدل، اما الحمل العادي بطفل واحد فيتم عند تلقيح البويضة من قبل النطفة وحدوث الاغصاب دون حدوث اي انقسامات.[2]

اسباب حدوث الحمل بالتوأم المختبئ

ان اسباب حدوث الحمل بالتوام المختبئ لحد الان غير معروفة الا ان الدراسات العلمية اثبتت ان حوالي خمسين بالمئة من حالات حدوث الحمل بالتوأم المختبئ هو خلل في الكروموسومات او من الممكن ان يكون هناك مشاكل صحية ادت الى خلق نطفة ضعيفة و بالتالي حدوث الاجهاض .

كما تشير الدراسات ايضا انه من بعض الاسباب هو حدوث خطا عند حدوث عملية التلقيح الصناعية و من ثم الزراعة في الرحم لتنتج بعد ذلك هذه المتلازمة

اعراض الحمل بالتوأم المختبئ

ان اعراض الحمل عند النساء تختلف من واحدة الى اخرى ، اذ من الممكن ان يحدث دوخة بسيطة او غثيان بالاضافة للتعب وعدد من الاعراض الاخرى و حتى هناك بعض النساء تمر عملية الحمل بسلام بدون اي اعراض تذكر بالاضافة الى ظهور علامة الوحام .

تكون عبارة عن اشتهاء نوع معين من الطعام يأتي نتيجة طلب لبجسم اليه وذلك لسد نقص نوع من الفيتامينات او المعادن التي يحتاجها و لكن هل وحام التوأم يختلف عن الوحام العادي بالتاكيد ستكون الاجابة بالنفي، اما اعراض الحمل بالتوأم الشبح او المختبئ ممكن ان تظهر الاعراض التي تتشابه مع الاجهاض وهي كالتالي :

  • تقلصات رحمية بين الخفيفة والمتوسطة
  • آلام في منطقة الحوض
  • الم في منطقة اخر الظهر
  • النزيف و الذي يشابه عملية الاجهاض و يحصل عند نسبة قليلة من النساء
  • اجهاض احد الجنينين
  • انخفاض مستويات الهرمون hcg في الدم و التي يتم الكشف عنها عبر القيام بتحليل يتم طلبه من قبل الطبيب المختص. [3]

كيف تتأكد ان كان لديك توأم متلاشي

ان تطور الاكتشافات والاختراعات العلمية سمحت لنا بالكشف المبكر عن معظم الامراض و الحالات الخاصة و التي تساعد بدورها في امكانية العلاج او المساعدة في وقت مبكر جدا، ولعل احد اشهر الطرق التي تساعد بالكشف عن الحمل بتوأم هو جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية او ما يسمى بالسونار .

اذ تعتمد هذه التقنية على ارسال موجات فوق صوتية تقوم باختراق طبقات الجلد لتسمح لنا بمشاهدة الاعضاء الداخلية للانسان مثل رحم المراة، حيث يتم مشاهدة كيسين حمل يتوضعان في داخل الرحم او في بعض الاحيان يكون كيس واحد بداخله جنينين اثنين .

و لعل اختبار الدم ايضا يساعد في معرفة الحمل بتوأم بسبب ارتفاع معدل هرمون hcg في الدم  في الشهر الاول بنسبة اكبر من الحمل العادي[4]

ان عملية الكشف عن الحمل بجهاز السونار او جهاز الموجات فوق الصوتية هي من العمليات المهمة و التي تحمي المراة و طفلها من العديد من المخاطر وذلك لما يستطيع كشفه من امراض او مشاكل مبكرة من قبل جهاز السونار و الذي يمكن الطبيب من المساعدة او التدخل الطبي السريع و الذي يحافظ على حياة الام والطفل

اذ من الممكن مشاهدة كيس الحمل او رؤية الأجنة بعد حوالي ستة أسابيع فعندها يكون طولها قد بلغ 3 مم و يتم الكشف عن الحمل بالتوأم المختبئ بعد السبوع الثاني عشر اذ يكون احد الكيسين قد اختفى وبهذا تكون هذه المعلومة جواب وافي اذا قمنا بالتساؤل عن متى يظهر الحمل بتوأم بالسونار

مخاطر الحمل بالتوأم المختبئ

في اغلب الحالات لا يوجد اي خطورة على صحة الام او على الجنين الباقي على قيد الحياة و خاصة بعد تلاشي الجنين الاول في وقت لاحق من الحمل ،و انما هناك خطر حدوث ولادة مبكرة أو عدوى أو  حتى نزيف مهبلي و يتم التدخل من قبل الاطباء المختصين باعطاء الادوية المطلوب.

اما في بعض الحالات الاخرى فهناك بعض الجدل القائم حول هذا الأمر ،اذ ان هناك أدلة على أنه قد يكون هناك خطر أكبر للإصابة بمشاكل الحمل بعد حدوث الحمل بالتوام المختبئ، بالاضافة الى احتمالية حدوث مشاكل للطفل الذي بقي على قيد الحياة مثل خطر حدوث عيوب خلقية او مضاعفات اخرى.

اما الدراسات التي تشمل الاهتمام بصحة الام المعرضة لهذا الخطر فاثبتت حدوث عدة مشاكل عند نسبة قليلة من النساء و التي قد تظهر بين الستة الى ثمانية أسابيع من الحمل و التي تكون على الشكل التالي :

  • سكري الحمل
  • ارتفاع خطر الإصابة بعيوب خلقية ، مثل الشلل الدماغي
  • مشاكل النمو داخل الرحم (IUGR) ، و هي حالة لا ينمو فيها الطفل كما ينبغي أثناء الحمل
  • الوزن المنخفض جدا للجنين عند الولادة
  • موت الرضع

الوقاية من الحمل بالتوأم المختبئ

ليس هناك اي طرق محددة للوقاية من الحمل بهذا التوأم و انما ينصح الاطباء الام بالزيارة الروتينية لعيادة الطبيب المختص و التي تسمح له بمراقبة صحة الام و الجنين عن كثب بالاضافة الى اجراء الفحوصات اللازمة.

و ذلك للكشف المبكر عن اي مشكلة ممكن ان تحدث خطر على حياة الطرفين وب التالي التدخل السريع و المناسب للقضاء على هذه المشكلة والتمتع بصحة جيدة للام طول فترة الحمل و للجنين خلال فترة حياته

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق