من اين تحصل الغزلان على الكربون

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 17 أكتوبر 2020 , 23:32

كيف تحصل الغزلان على الكربون

  • يتغذى الغزلان على النباتات التي تمتص الكربون عن طريق عملية التمثيل الضوئي ، تحتاج جميع الحيوانات إلى الكربون لكي تستطيع البقاء على قيد الحياة ؛ فلا تستطيع الغزلان أن تصنع طعامها ، لذلك فهي تأكل النباتات .
  • يعتبر الغزال من الحيوانات التي تأكل النبات الذي يحتوي على النيتروجين ؛ فعندما يموت الغزال يتم إطلاق نترات النيتروجين في الأرض ، والتي ترجع بعد ذلك إلى الغلاف الجوي ، وبعد دخوله إلى الغلاف الجوي ، يصبح بإمكانه أن يدخل في الطحالب ، أو البكتيريا الموجودة في النيتروجين ، والمثبتة به في الأرض لكي يعود بعد ذلك إلى الغلاف الجوي مرة أخرى .
  • أثناء تلك الدورة يقوم الغزال بإخراج ثاني أكسيد الكربون ، الذي تحتاج إليه الأشجار لكي تنتج الأكسجين الذي يتنفسه الغزال ، وبمجرد أن تنتج الأشجار الأكسجين مرة أخرى ، تبدأ دورة النيتروجين من جديد .
  • فـ كيف تحصل المخلوقات الحية على الطاقة ، نجد أن الحيوانات التي تأكل النباتات التي تحتوي على كربون ، والذي يأتي من خلال عملية التمثيل الضوئي ؛ فبمجرد تحلل العزيز يتحول الكربون إلى وقود أحفوري ؛ فهذا الوقود الأحفوري هو المسؤول عن تشغيل محطات الطاقة لدينا . [1]

دورة الكربون

  • يوجد أنواع قليلة من الذرات التي يمكنها أن تكون في يوم من الأيام جزءاً من نبات وحيوان في يوم آخر ، ثم تتجه إلى مجرى النهر ، وتصبح جزء منه في اليوم التالي ؛ فيمكن أن تكون تلك الذرات جزء من الكائنات الحية مثل النباتات والحيوانات ، وأيضاً الكائنات غير الحية ، مثل الماء .
  • ونجد أنه يتم إعادة تدوير تلك الذرات أكثر من مرة في أجزاء متنوعة من الأرض ، وتعرف تلك الدورة من دورة الذرات بين الكائنات الحية ، وغير الحية باسم الدورة البيوجيوكيميائية ، حيث تعتبر كل الذرات التي تشكل اللبنات الأساسية للكائنات الحية ، هي جزء من الدورات البيوجيوكيميائية .
  • تتحرك ذرات الكربون ، والنيتروجين الصغيرة حول الكوكب من خلال تلك الدورات ، في الفترة الأخيرة قام الناس بتغيير تلك الدورات البيوجيوكيميائية ، وذلك بسبب قطع الغابات ووجود العديد من المصانع ، وقيادة السيارات التي تتسبب في حرق الوقود الأحفوري ؛ فنجد أن الطريقة التي يتحرك بها الكربون ، والنيتروجين حول الأرض تختلف ، وتتغير .
  • حيث أن تلك التغييرات التي تحدث ، حول الأرض تضيف العديد من غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي ، وذلك يسبب تغير المناخ ، ويعتبر الكربون هو جزء من الغلاف الجوي ، والبحر ، والصخور ، مثل الفحم ، والحجر الجيري ، والتربة ، وأيضاً جميع الكائنات الحية .
  • وينتقل عنصر الكربون من الغلاف الجوي إلى النباتات ؛ ففي الغلاف الجوي يرتبط الكربون بالأكسجين في غاز ثاني أكسيد الكربون ، وذلك من خلال عملية التمثيل الضوئي ، حيث يسحب غاز ثاني أكسيد الكربون من الهواء ، لكي ينتج الغذاء المصنوع من الكربون لنمو النباتات . [2]

خيارات تحسن من فعالية مزارع الغزلان

تعتبر تحويل أجزاء من المزرعة إلى الغابات من الطرق القليلة التي يمكن أن يستخدمها المزارعين ، من أجل تقليل الانبعاثات بشكل كبير ، حيث تعتمد فعالية خيارات التخفيف على المزرعة الآتي :

  • تحسين أداء التربية ، وتحسين استخدام الأسمدة عن طريق تقليل انبعاثات أكسيد النيتروز .
  • زيادة الأداء لكل حيوان وانخفاض معدل التخزين ، وذلك يحسن من عملية الإنتاج ، وتحسين الربح مع تقليل تناول المادة الجافة ، وبالتالي انبعاثات غاز الميثان .
  • تقليل الطلب على العلف مع تقليل معدل استبدال الإناث المتكاثرة .
  • التقليل من تناول النيتروجين ، من خلال استخدام أعلاف بها نيتروجين منخفض مثل الحبوب ، وبنجر العلف .
  • زيادة نسبة فئات الماشية التي تعتبر منخفضة الانبعاثات ؛ فعلى سبيل المثال من خلال الانتقال من 40% إلى 60% أغنام ، مع تقليل عدد حيوانات التربية ، فمثلاً يتم استبدال أبقار التربية بثيران مكتملة ، وذلك يعمل على زيادة كفاءة العلف . [3]

أفضل علف للغزلان في فصل الشتاء

  • يختلف النظام الغذائي وفقاً لأنواع الغزلان المتنوعة ، حيث يعتبر أفضل علف للغزلان لفصل الشتاء هو الاستعراض الخشبي ، ويحتاج العلف الصحيح إلى توفير كمية مناسبة من البروتين ، وكذلك الدهون ، والألياف .
  • يعتبر ذلك العلف سهل الهضم ويعمل على تلبية المتطلبات الغذائية عن طريق توفير اثنين من أكثر المعادن انتشاراً ، ودراسة في الغزلان ، والكالسيوم ، والفسفور ؛ فمن خلال توفير النوع المناسب من العلف للغزلان ، وبالكمية المناسبة عن طريق استخدام وحدة التغذية ؛ فيمكن أن يبدأ برنامج تغذية ناجح في فصل الشتاء .

نصائح التغذية التكميلية للغزلان

  • الغذاء، يجب أن يكون برنامج التغذية التكميلية أبعد من مجرد وضع العلف للغزلان والاكتفاء به ؛ فمن الأفضل وضع قطعة طعام بجانب ذلك العلف ، حيث أن بهذه الطريقة يتم خلق مصدر جذاب للغاية للغذاء .
  • الماء، وجود مصدر للمياه ، وقطعة أرض ، ومغذي يوفر للغزلان حاجتهم الأساسية التي يحتاجون إليها ، مما يجعلهم قادرين على البقاء لفترة أطول .
  • الكتلة ، يعتبر عامل جذب آخر ضمن برنامج التغذية التكميلية ، ويتوفر مع ميزة المغذيات ، والمعادن المضافة .
  • التغطية ، من أجل البقاء على قيد الحياة لابد من توافر ثلاثة أشياء مهمة هي المفتاح ، والغذاء ، والماء ، والمأوى ، وذلك عن طريق توفير غطاء ذو جودة عالية ، وملاذ قريب من العلف ، والطعام ، والماء ، وجذب الكتلة . [4]

خصائص الغزلان

تعيش الغزلان في الأراضي الرطبة والجبال والأراضي العشبية ، وفي بعض الأحيان تشعر بالراحة في الأماكن الحضرية ، وكما تتنوع أنواع وأسماء الغزال ، كذلك تتنوع خصائصها ، ومن ضمن تلك الخصائص الآتي :

  • يعتبر الغزال من الحيوانات الاجتماعية بشكل كبير ، حيث أنها تسافر في مجموعات تعرف باسم القطعان .
  • يقضون أوقاتهم في البحث عن الطعام .
  • تصبح نشيطة للغاية أثناء شروق الشمس .
  • يأكلون فقط النباتات ، حيث يتكون نظامهم الغذائي من العشب ، والأوراق ، والشجيرات الصغيرة .
  • فترة الحمل لديهم تتراوح ما بين 180 إلى 240 يوماً ، والغزلان ذات الذيل الأبيض الشمالية ، والجنوبية فترة الحمل لديهم تتراوح من 193 إلى 205 يوماً .
  • يتراوح لونهم من الداكن إلى البني الفاتح جداً ، وتولد الظباء ببقع بيضاء .
  • لدى الغزلان معدة رئيسية واحدة وثلاث معدة زائفة ، مثل الأبقار . [5]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق