ما هي قوانين حمورابي

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 23 أكتوبر 2020 , 13:54

ما هي قوانين حمورابي

  • اشتهر حمورابي حاكم بابل بوضعه مدونة تتألف من ٢٨٢ قانون ،  تعرف باسم قوانين حمورابي ،   والتي كانت تستخدم لتنظيم مجتمع بلاد ما بين النهرين ،  ودلت هذه القوانين على عدالة الحضارة البابلية و اهتمامها بحقوق الانسان
  • و قام بتحويل مجموعة غير مستقرة من دول المدن إلى إمبراطورية قوية امتدت عبر بلاد ما بين النهرين القديمة ،  وكانت مساهمة حمورابي الدائمة في المجتمع الغربي هي مجموعة القوانين التي كتبها على اثني عشر حجرًا ،   وعرضت للجمهور ليراها الجميع وأكثرها شيوعًا ” العين بالعين ، والسن بالسن ” .[1]

أقسام قانون حمورابي

قانون حمورابي ليس مجموعة كاملة من القوانين ، بل هو سلسلة من التشريعات التي تتناول قضايا ، وموضوعات محددة ومنها أنواع حقوق الإنسان وتتمثل بقية القوانين فيما يلي :-

  •  العبودية .
  • الديون .
  • اللوائح التجارية  .
  • الزواج .
  • الميراث .
  • وهناك العديد من القوانين التي تنص على درجات متفاوتة من العقوبة على الجرائم .
  • والتعويض عن إصابات معينة .
  • ورسوم الجراحين والحلاقين والأطباء البيطريين. [1]

أغرب قوانين حمورابي

يعد قانون حمورابي أحد أشهر الأمثلة على قانون القصاص ، وهو شكل من أشكال العدالة الانتقامية يرتبط عمومًا بمقولة ” العين بالعين ” ،  وفي ظل هذا النظام هناك الكثير من العقوبات الغريبة وهي كالتالي :-

  • إذا كسر رجل عظم أحد نظرائه، فسيتم كسر عظمه في المقابل .
  •  وفي الوقت نفسه غالبًا ما كانت الجرائم التي يُعاقب عليها بالإعدام تُقابل بعقوبات الإعدام الفريدة والمروعة ، إذا تم القبض على ابن وأم يرتكبان سفاح القربى فقد تم حرقهما حتى الموت ؛ إذا تآمر زوجان من العشاق المخادعين لقتل ازواجهم ، فقد يعرض كلاهما للتخوزق .
  • حتى الجريمة البسيطة نسبيًا يمكن أن تكسب الجاني مصيرًا مروعًا على سبيل المثال ، إذا ضرب الابن والده فإن المدونة تطالب ” بقطع يدي الصبي ” .
  • بالنسبة للجرائم التي لا يمكن إثباتها ،  أو دحضها بأدلة قاطعة (مثل ادعاءات الشعوذة) ، سمح القانون ” بالمحاكمة والتعذيب ” ،  وهي ممارسة غير معتادة حيث يوضع المتهم في موقف قد يكون مميتًا كوسيلة لتحديد براءته ، ويشير القانون إلى أنه إذا قفز المتهم إلى النهر وغرق ، فإن المتهم “يجب أن يستولي على منزله ” ومع ذلك ، إذا أنقذت الآلهة الرجل ،  وسمحت له بالهروب دون أن يصاب بأذى فسيتم إعدام المتهم ،   ويستولي الرجل الذي قفز في النهر  على منزله . [2]

قوانين حمورابي في حقوق الإنسان

ضمت قوانين حمورابي مجموعة من القوانين الهامة ، التي تناقش كيفية حماية حقوق الانسان ومنها :

  • إذا ضرب أحد الأبناء والده قطعوا يده .
  •   إذا دمر شخص عين شخص أخر فسوف يدمر عينه .
  •  إذا كسر عظمة رجل آخر كسروا عظمه .
  •   إذا أتلف عين عوام أو كسر عظام عوام، فعليه أن يدفع سنتاً واحداً من الفضة .
  •   إذا أتلف عين عبد أو أضر بعظم من عظام عبد رجل ، فعليه أن يدفع نصف الثمن .
  • إذا كان لرجل ضرب امرأة حرة بطفل ، وأسقطها عليه دفع عشرة شواقل مقابل إسقاطها .
  •  إذا ماتت تلك المرأة تقتل ابنته .
  •  إذا تسبب بضربة في إجهاض ابنة أحد العامة ، فعليه أن يدفع خمسة شيكل من الفضة .
  •  إذا ماتت تلك المرأة نصف مينا من الفضة .
  •  إذا   كان ضرب عبدا لفريمان الإناث ،  وتسبب لها في الحصول على الإجهاض ، وقال انه يجب دفع اثنين شاقلا من الفضة .
  •  وإذا ماتت تلك الأمة دفع ثلثها من الفضة . [3]

قوانين حمورابي في الطب

  •   إذا قام طبيب بإجراء عملية جراحية لجرح جسيم بجرح نحاسي ،  وأنقذ حياة الرجل ، أو إذا فتح خراجًا في عين رجل بمشارط من البرونز ،  وأنقذ عين ذلك الرجل ، فيحصل على عشرة شيكل من الفضة .
  •   إذا كان عامّاً فيأخذ خمسة شواقل .
  •   إذا كان عبداً يدفع المالك شيكل .
  •   إذا قام طبيب بإجراء عملية جراحية لجرح جسيم بجرح من البرونز ، وتسبب في موته ، أو إتلاف عين الرجل، فيجب عليه قطع يده .
  •   إذا قام طبيب بإجراء عملية جراحية على عبد لجرح بليغ وتسبب في وفاته ، فعليه أن يعيد له نفس القيمة . [3]

أهمية قوانين حمورابي

  • كان هذا القانون مميزًا لأنه كان أول قانون يتضمن قوانين للتعامل مع الجميع في المجتمع الحالي ، وهذا يعني أن هناك قوانين للطبقات الدنيا ، وكذلك للطبقات العليا أيضًا .
  •  ويوجد رمز حمورابي المكتوب عليه في متحف في متحف اللوفر في فرنسا ، وقد تم عرضه بالفعل في سميثسونيان قبل بضع سنوات ،  وكانت الشاهدة جزءًا مهمًا من الثقافة البابلية ،  وكانت الشاهدة الفعلية من زمن حمورابي ،  وتم العثور عليها بواسطة فريق تنقيب بقيادة جاك دي مورجان في موقع في سوسة بإيران >
  • ويعتقد المؤرخون وعلماء الآثار أن العيلاميين جلبوها هناك في القرن الثاني عشر لاستخدامها في إنشاء قانونهم القانوني الخاص ، وتم العثور على الشاهدة في أوائل القرن العشرين . [4]

مصادر شريعة حمورابي

  • لم يكن حمورابي أول حاكم في الشرق الأوسط يكتب القوانين فقد كتب دومينيك شاربين ، الأستاذ في المدرسة التطب يقية للدراسات العليا في باريس، في كتابه ،  الكتابة والقانون والملكية في بلاد ما بين النهرين القديمة البابلية  ،  (مطبعة جامعة شيكاغو ، 2010) أن العلماء يعرفون بوجود ثلاثة قوانين حددها من قبل الملوك الذين سبقوا حمورابي .
  • وأقدمها كتبه أور نامو ملك أور الذي حكم في الفترة من 2111 إلى 2094 قبل الميلاد ، قبل حوالي ثلاثة قرون من حمورابي ، وكتب شاربين ، من الواضح أن هذه الرموز القديمة ألهمت رمز حمورابي .
  • بالإضافة إلى ذلك ، ربما كان حمورابي قد اعتمد على تجاربه الشخصية في تجميع قوانينه ، واعتمادها جزئيًا على قضايا سابقة كان قد حكم عليها .[5]

شريعة حمورابي والإسلام

تختلف شريعة حمورابي بعض الشيء عن الإسلام حيث أن :-

  •  قانون حمورابي يوافق على الشرك في حين أن القرآن يرفض إرادة المشرك بكل قوة وبلاغة .
  •  قوانين حمورابي شديدة التبسيط ، ويبدو أنها تأتي من شخص له سلطة في المجتمع من جهة أخرى كان للقرآن روح القانون ، والتأكيد القوي على إثبات الجرم من خلال الشهود لإثبات الجرم .
  •  لا يحدد القرآن سوى عدد قليل جدًا من الجرائم التي يعاقب عليها القانون ، ويترك معظم السلوك إلى التدريب الأخلاقي ، وضبط النفس بسبب الخوف من الله.
  • القرآن هو الكتاب الوحيد الذي تشرّف الله بتحويل مجتمع انقسم إلى العديد من القبائل إلى مجتمع واحد يعبد إلهًا واحدًا ، ويعيش الحياة في كتاب واحد . [6]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق