ملخص اتفاقية حقوق الطفل

كتابة warde آخر تحديث: 26 أكتوبر 2020 , 04:15

محتويات

اتفاقية الامم المتحدة لحقوق الطفل

ان اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل (CRC) هي اتفاقية لحقوق الإنسان تحدد الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الصحية و الثقافية للأطفال، حيث تُعرِّف اتفاقية الطفل على أن أي انسان دون الثامنة عشرة من العمر يعتبر طفلا ما لم يتم بلوغ سن الرشد قبل ذلك ، والتي تختصر مفهوم تعريف حقوق الطفل وفقًا للتشريعات المحلية للدولة.

الدول الموقعة على اتفاقية حقوق الطفل تصل الى 193 دولة بما في ذلك كل عضو في الأمم المتحدة ، باستثناء الصومال و جنوب السودان  و الولايات المتحدة، حيث تم تبنيها و فتحها للتوقيع في 20 نوفمبر 1989 و دخلت حيز التنفيذ في 2 سبتمبر 1990.

كما هو جدير بالذكر بان في ذات العام الذي تم تبني الاتفاقية يتم الاحتفال بذكرى يوم الطفولة العالمي و الذي تم تأسيسه عام 1954، حيث اذ قمت بالبحث عن عيد الطفولة على الشبكة العنكبوتية سوف تحظى بالعديد من المعلومات بالاضافة الى انك سوف تشاهد العديد من صور عيد الطفولة في جميع انحاء العالم.[1]

ملخص بنود اتفاقية حقوق الطفل

تتلخص اتفاقية حقوق الطفل بعدة مواد والتي تتألف على الشكل التالي:

المادة 1 (تعريف الطفل)

تعريف الطفل: هو كل انسان لم يبلغ الثامنة عشرة من عمره ما لم يبلغ سن الرشد قبله ، بحسب ما ينطبق على الطفل.

المادة 2 (عدم التمييز)

العدل بين الاطفال مهما كان جنسهم او اصلهم او لغتهم او دينهم او ثقافتهم

المادة 3 (مصالح الطفل الفضلى)

لكل طفل الحق في ان يكون من اهم الاولويات لدى والديه عند اتخاذ اي قرار يمس بالعائلة

المادة 4 (حماية الحقوق)

يجب على كل الحكومات احترام حقوق الطفل على كل الاصعدة الاجتماعية او أنظمتهم القانونية و الصحية و التعليمية

المادة 5 (توجيه الوالدين)

اعطاء حرية التربية للوالدين توجيه أطفالهم حتى يتعلموا حقوقهم بشكل صحيح

المادة 6 (البقاء والنمو)

لكل طفل الحق الفطري في الحياة

المادة 7 (التسجيل ، الاسم ، الجنسية ، الرعاية)

لكل طفل منذ ولادته الحق في الاسم و الجنسية و الحق في التعرف على والديهم و رعايتهم

المادة 8 (الحفاظ على الهوية)

لكل طفل الحق في حماية هويته

المادة 9 (الانفصال عن الوالدين)

لكل طفل مفصول عن والديه الحق في الحفاظ على العلاقات الشخصية وأن يكون له اتصال مباشر و منتظم بكلا الوالدين كنوع من أنواع حقوق الطفل، طالما أن ذلك لا يتعارض مع مصالح الطفل الفضلى

المادة 10 (لم شمل الأسرة)

السماح للعائلات التي يسكن ابنائها في بلدان مختلفة زيارة بعضهم البعض او السكن مع بعضهم عند الحاجة

المادة 11 (الاختطاف)

الحرص على عدم سفر الاطفال بشكل غير قانوني خارج البلاد سواء من قبل احد الوالدين او بواسطة شبكات الخطف و عمالة الاطفال

المادة 12 (احترام آراء الطفل)

لكل طفل الحق في التعبير بحرية عن آرائه حول أي موضوع يؤثر عليه

المادة 13 (حرية التعبير)

لكل طفل الحق في حرية التعبير

المادة 14 (حرية الفكر والوجدان والدين)

لكل طفل الحق في حرية الفكر والوجدان والدين

المادة 15 (حرية تكوين الجمعيات)

لكل طفل حرية تكوين الجمعيات و حرية التجمع السلمي

المادة 16 (الحق في الخصوصية)

لكل طفل الحق في الخصوصية سواء العائلية او الشخصية من كل اذى خارجي

المادة 17 (الوصول إلى المعلومات ، وسائل الإعلام)

لكل طفل الحق في الوصول إلى المعلومات و المواد الاعلامية من خلال مجموعة متنوعة من المصادر الوطنية و الدولية التي تهدف على وجه التحديد إلى تحسين إرادته الاجتماعية و الروحية و الأخلاقية و صحته البدنية و العقلية

المادة 18 (مسؤوليات الوالدين ؛ مساعدة الدولة)

يحق لأطفال الوالدين العاملين الحصول على خدمات ومرافق رعاية الأطفال التي هم مؤهلون لها.

المادة 19 (الحماية من جميع أشكال العنف)

لكل طفل الحق في الحماية من أي اعتداء جسدي أو عقلي

المادة 20 (الأطفال المحرومون من البيئة الأسرية)

لكل طفل لا يستطيع اهلع رعايته الحق في التواجد في بيئة تتناسب معه

المادة 21 (التبني)

يحق لكل طفل محروم بشكل مؤقت أو دائم من البيئة الأسرية الحصول على الحماية و المساعدة الخاصة التي تقدمها الدولة.

المادة 22 (الأطفال اللاجئون)

لكل طفل يسعى للحصول على وضع لاجئ الحق في الحماية الكافية و المساعدة الإنسانية

المادة 23 (الأطفال ذوو الإعاقة)

لكل طفل يعاني من إعاقات عقلية أو جسدية الحق في حياة كاملة و لائقة ضمن ظروف تضمن الكرامة و تشجع الاعتماد على الذات.

المادة 24 (الخدمات الصحية والصحية)

لكل طفل “تم وضعه” لأغراض الرعاية من قبل السلطات الحق في مراجعة دورية للعلاج المقدم للطفل وجميع الشروط الأخرى المتعلقة بإيداعه.

المادة 25 (مراجعة العلاج في الرعاية)

لكل طفل الحق في أعلى مستوى يمكن بلوغه من مراكز الصحة و علاج الأمراض و إعادة التأهيل

المادة 26 (الضمان الاجتماعي)

لكل طفل الحق في الاستفادة من الضمان الاجتماعي.

المادة 27 (المستوى المعيشي اللائق)

لكل طفل الحق في مستوى معيشي مناسب لنموه البدني و العقلي و الروحي و الأخلاقي و الاجتماعي.

المادة 28: (الحق في التعليم)

لكل طفل الحق في التعليم اذ يجب على الدول الغنية مساعدة البلدان الفقيرة على تحقيق هذا الحق بالاضافة انه يجب أن يحترم التأديب في المدارس كرامة الأطفال وذلك كنوع من حقوق الطفل في التعليم

المادة 29 (أهداف التعليم)

لكل طفل الحق في تنمية شخصيته و مواهبه و قدراته على أكمل وجه.

المادة 30 (أطفال الأقليات / مجموعات السكان الأصليين)

لكل طفل الحق في تجربة ثقافته وممارسة شعائره الدينية واستخدام لغته

المادة 31 (أوقات الفراغ واللعب والثقافة)

يجب أن يشارك كل طفل في الألعاب و الأنشطة الترفيهية و أن يشارك بحرية في الحياة الثقافية و الفنون

المادة 32 (عمالة الأطفال)

لكل طفل الحق في الحماية من الاستغلال الاقتصادي

المادة 33 (تعاطي المخدرات)

من حقوق الطفل الحق في الحماية من استخدام العقاقير المحظورة و استخدام هذه المواد في الإنتاج و الاتجار غير المشروعين.

المادة 34 (الاستغلال الجنسي)

لكل طفل الحق في الحماية من جميع أشكال الاستغلال الجنسي و الاعتداء الجنسي.

المادة 35 (الاختطاف والبيع والاتجار)

لكل طفل الحق بالحماية من قبل الحكومات من الخطف او البيع او الاتجار به

المادة 36 (أشكال الاستغلال الأخرى)

لكل طفل الحق في حمايته من اي اشكال ممكن ان تقوم باستغلاله

المادة 37 (الحبس والعقاب)

كل طفل يُزعم أنه انتهك القانون الجنائي له الحق في افتراض براءته حتى تثبت إدانته

المادة 38 (الحرب والنزاعات المسلحة)

لكل طفل الحق في الحماية في أوقات الحرب.

المادة 39 (إعادة تأهيل الأطفال الضحايا)

لكل طفل تعرض للاهمال الحق في مساعدة خاصة للتعافي البدني و النفسي و إعادة الاندماج في المجتمع

المادة 40 (قضاء الأحداث)

يتمتع كل طفل بإمكانية الوصول الفوري إلى المساعدة القانونية وغيرها.

المادة 41 (احترام المعايير الوطنية العليا)

يجب على كل دولة يوجد فيها هذه القوانين ان تنفذها

المادة 42 (معرفة الحقوق)

يجب على الحكومات ان تقوم بتعليم هذه الحقوق الى البالغين والاطفال

المواد 43-54 (تدابير التنفيذ)

يتم توزيع هذه المواد للحكومات والمنظمات الدولية لضمان حقوق الطفل في منظمة اليونيسيف [2]

آثار اتفاقية حقوق الطفل على الطفل

  • قد يرتبط اعتماد اتفاقية حقوق الطفل بحدوث انخفاض في اعداد وفيات الاطفال حوالي 1 إلى 2 حالة وفاة لكل 1000 ولادة حية ، مع انخفاض معدلات وفيات الرضع و الأطفال دون سن الخامسة في السنوات الثلاث الأولى بعد التبني .
  • بالاضافة الى ان اعتماد اتفاقية حقوق الطفل ارتبط بزيادة إضافية في معدلات التطعيم للقاحات الخمسة ، كما قامت بالتاثير على ارتفاع معدلات التعليم وانخفاض معدلات الجريمة في جميع البلدان [3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق