ابيات شعر الحمدلله على السلامة

كتابة BND آخر تحديث: 27 أكتوبر 2020 , 23:49

شعر الحمدلله على السلامة

شعر لابن خفاجة

أَلا قُل لِلمَريضِ القَلبِ مَهلاً
فَإِنَّ السَيفَ قَد ضَمِنَ الشِفاءَ
وَلَم أَرَ كَالنِفاقِ شَكاةَ غِرٍّ
وَلا كَدَمِ الوَريدِ لَهُ دَواءَ
وَقَد دَمّى النَجيعُ هُناكَ أَرضاً
وَقَد شَمَلَ العَجاجُ بِهِ سَماءَ
وَديسَ بِهِ اِنحِطاطاً بَطنُ وادٍ
مُذ أَعشَبَ شَعرُ لِحيَتِهِ ضَراءَ [7]

شعر عبد الغفار الأخرس

سقى الطللَ الغمامُ وجادَ رسْما
عفا من عالجٍ لديارِ سَلمى
وسحَّ على منازلنا بنجدٍ
مُلِثُّ القطر تسكاباً وسَجْما
وعهد في الصَّريم مضى وصَدَّتْ
أوانسُ غيدِه هجرأ وصَرْما
بحيثُ الكأس تُتْرَعُ بالحميَّا
وعقد الشَّمل مثل العقد نظما
وممَّا صبوَةٍ وصباً أصابا
مراماً باجتماعهما ومرمى
تساعدني على اللّذّات سعدى
وتنعم لي بطيب الوصل نعمى
وتعقرّنا العقار وكم عقَرْنا
بها في هذه الأَحشاء همَّا
وليلٍ ما برِحْتُ أُديرُ فيه
معَتَّقةً تلذُّ لدي طعما
أُزوِّجها بابنِ المُزن بكراً
وأَمْزِجُ صِرْفها برُضاب ألمى
وأَغْتَنِمُ المسَرَّةَ بالندامى
وكانتْ لذَّة النُّدماء غنما
رعى الله الشَّباب وإنْ تولَّى
وذكّرْ عهده يوماً فيَوْما
صحا سكرانُ من خمر التَّصابي
وبدّل بعد ذاك الجهل حلما
وصاخ إلى العَذول وكان صبًّا
يرى لوم العَذول أشدّ لوما
فمن لاحٍ يعَنِّفُه لدمعٍ
يُكفكِفه مخافة أن يُنمّا
أرَتني من حوادثها اللَّيالي
أعاجيباً لها العَبرات تدمى
ومن لي أن تسالِمُني الرَّزايا
فما زالت لي الأَرزاء خصما
أُؤَمِّل نفس حرٍّ لم تعدني
أمانيها إلى أجلٍ مسمَّى
ضلالاً ما أُعلِّلُ فيه نفسي
وقولي ربَّما وعسى ولمَّا
فما لي والخمول وكلّ يومٍ
تُفَوِّق لي خطوبُ الدَّهر سهما
أَراني إنْ عَزَمْتُ على مُهِمٍّ
ثَنَتْ عنِّي يدُ الأَقدار عزما
وإنِّي سوف أركبها لآمرٍ
أُحاول شأوه إمَّا وإمَّا
وإنَّ ليالياً أعْرَقْنَ عَظمي
أضاعتني وما ضيَّعْتُ عزما
فتبًّا للزَّمان لقد تعدَّى
حدوداً ما تعدَّاهنَّ قدما
أيسمو الجاهلون بغير علمٍ
ويروى من هزَوْتُ به وأَظما
تحوَّل يا زمان إلى الأَعالي
وخذْ بكمالها فالنَّقص تمّا
لقد جهل الزَّمان بعلم مثلي
وإنَّ الجهل بين بَنيه عَمَّا
وكيف أسودُ في زَمَنٍ جَهولٍ
ولو أنِّي كإبراهيم علما
قريب من رسول الله يُدعى
بأزكى العالمين أباً وأُمَّا
نَمَتْهُ الأَنجبون وكلّ قرم
إلى خير الورى يُعزى ويُنمى
تَخَلَّقَ من سنا نورٍ مُبين
فكانَ الجوهرَ النَّبويَّ جسما
بني الشَّرف الَّذي يعلو ويسمو
فما أعلى مبانيه وأَسمى
وشيَّدهُ وإن رَغِمتْ أَنوفٌ
ولم يَبْرَح لأنف الخصم رغما
بناءٌ قصَّرَتْ عنه السَّواري
وما استطاعتْ له الحُسَّاد هدما
تأَمَّل في عظيمٍ من قريش
تجدْ أُسْد الشَّرى والبدر تمّا
عليه من سول الله نورٌ
به يمحو الظَّلام المدلهّما
إذا الأَمر المهمُّ دهى كفانا
بدعوته لنا ما قد أهمّا
شفاءٌ للصُّدور وكم مريضٍ
يكون له اشتيار الشّهد سمَّا
بروحي منك أروع هاشميًّا
حديد القلب واري الزّند شهما
لك الكلمُ الَّتي جَمَعَتْ فأَوْعتْ
تروح الملحدون بهنَّ كلمى
وكم من حجَّة نَطَقَتْ فظلَّتْ
لها فصحاء غير الحقّ عجما
وجئتَ بما يحير الفكر فيه
بياناً منك إلهاماً وفهما
وقد أحيَيْتَ هذا الدِّين علماً
بحيث الدِّين قارب أن يرمّا
وقوَّمْتَ الشَّريعة فيه حكماً
ولم ترَ غير حكم الله حكما
وكم أَغْضَبْتَ يا مولايَ قوماً
بما فيهم وكم أَرْضَيْتَ قوما
أتكتم فضلك الحسَّاد جهلاً
وما اسطاع الدُّجى للنور كتما
مَناقِبُك النجومُ وليس بِدْعاً
إذا ما أَنكرتها عينُ أَعمى
وجَدتك سيِّدي للمدح أهلاً
فخذ مدحي إذَنْ نثراً ونظما
وحسبي منك جائزتي دعاءً
به من سائر الأَسواء أَحمى
أنال به الثواب بغير شكٍّ
وأمحو بالثناء عليك إثما
وليس يفي بفضلك كنه مدحي
وكانَ المدح إلاَّ فيك ظلما [6]

الحمدلله على السلامة يا غالي

بعد شفاء المريض من مرضه يكون بحاجة إلى عبارات الحمد لله على السلامة التي تقال له من الأقارب والأصدقاء كتعبير عن الفرحة بالشفاء وحمد الله تعالى على فضله وكرمه، ومن هذه العبارات ما ورد عن رسولنا الكريم في أحاديثه الشريفة:

  • قال سيبويه في الكتاب: وسمعنا بعضَ العرب الموثوقَ به، يقال له: كيف أَصبحتَ؟ فيقولُ: حمدُ اللهِ وثناءٌ عليه، كأَنَّه يَحمله على مضمَرٍ في نيّته هو المظهَرُ، كأَنّه يقول: أمري وشأني حمدُ الله وثناءٌ عليه، ولو نَصَبَ لكان الذي في نفسه الفعلَ، ولم يكن مبتدأ لبيني؟ عليه ولا ليكون مبنياً على شيء هو ما أَظْهَرَ. انتهى.
  • الحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السموات والأرض. [5]
  • لا ينفكّ العبد المؤمن عن حمد ربه في كل أحواله وتقلباته، فلا تسكره نشوة الفرح عن حمد ربه، ولا يذهل عن الحمد في المدلهمات والخطوب روى ابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى ما يحب قال: الحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات، وإذا رأى ما يكره قال: الحمد لله على كل حال. صححه السيوطي، وحسنه الألباني.[5]

الحمدلله على سلامتك

يبحث الكثيرون دائمًا عن عبارات تهنئة المريض بالسلامه حتى تمكنهم من وصف شعورهم الطيب تجاه المريض لتوضيح مكانته الرائعة في النفوس، والدعاء له بالشفاء العاجل بإذن الله عز وجل، وهذه هي أهم العبارات والأدعية التي يمكن الدعاء بها للمريض:

  • اللهم اشفها شفاءً لا يغادر سقماً يا رب وكل مسلم ومسلمة يا رحيم
  • كلّ شيء نستطيع أن نجعله كما نريد إلّا القدر والنصيب، هنا يستوجب علينا الرضا فقط.
  • شفاك الله وعافاك وخفف عنك الألم يا رب. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك من مرضك وأن يُلبسك ثوب العافية والصحة
  • يا صاحب القلب الكبير يا صاحب الوجه النضير حفظك الله وشفاك. إنّ الله معنا، وإنّ الحياة بكل مجرياتها ستهون، اللهم شفاك ورحمتك لكل نفس لا يعلم بوجعها إلّا أنت.
  • يا عيني اليمنى يا ضلعي الثابت الله يشفيك الشفاء التام. الله يشفيك ويقومك بالسلامة وأراك تسير على قدميك يا رب، دعواتكم له بالشفاء العاجل لعل الله يستجيب دعاءكم.
  • أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك.، الحمد لله على السلامة، كلي أمل بالله أنه سوف يخفف عنك المرض.
  • بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك بسم الله أرقيك. [1]
  • أنت أطيب وأكرم وأفضل ما رأيت، اللهم اشفِه وعافِه، واجعل ما أصابه تكفيراً ورفعة لدرجاته.

خواطر الحمدلله على السلامة الخروج من المستشفى

بعد خروج المريض من المستشفى لن يجد ما يعطيه دافع لتتحسن حالته أكثر من تلك العبارات اللطيفة التي تمنحه طاقة ورغبة في إتمام الشفاء والوقاية من الأمراض، لذلك هذه هي عبارات للمريض بعد خروجه من المستشفى يمكن استخدامها في هذه الفترة العصيبة بالنسبة للمريض:

  • أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك (7) مرات [3]
  • ألاف من الناس يصفعون كل يوم ولكن قليل منهم من يشعر بالإهانة أو الغضب قليل منهم يا سيد من يصيبهم ذلك المرض الذى أصاب أباك والذى يصيبك أنت الأن.مرض العدل.
  • ألا وإن من البلاء الفاقة، وأشدّ من الفاقة مرض البدن، وأشدّ من مرض البدن مرض القلب ألا وإن من النعم سعة المال، وأفضل من سعة المال صحة البدن، وأفضل من صحة البدن تقوى القلب. [2]
  • أهدي إليك هذه الكلمات.. مرصعةً بالذهب والألماس.. معطرة بالورد والريحان.. تختلج فيها الأحاسيس والكلمات.. لنهنيء خروجك من المشفى سالماً.. (حمداً لله على سلامتك).
  • حق المسلم على المسلم ست.إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأحبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فشمته (أي قل له: يرحمك الله)، وإذا مرض فعده (أي زره)، وإذا مات فاتبعه (أي سر خلف جنازته). [1]
  • ألاف من الناس يصفعون كل يوم ولكن قليل منهم من يشعر بالإهانة أو الغضب قليل منهم يا سيد من يصيبهم ذلك المرض الذى أصاب أباك والذي يصيبك أنت الأن. [4]
  • ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق