خصائص شعر الحطيئة

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 28 أكتوبر 2020 , 06:09

الخصائص الفنية لشعر الحطيئة

  • تميزت أشعار الحطيئة بأن الصور الفنية التي يستخدمها في أشعاره ودواوينه التي يكتبها قليلة جدا .
  • ولكي يعرف الذين كانوا يقرأ أو يدرسوا شعر الحطيئة لكي يعلموا عن حياته وكتاباته فإنهم كانوا يعودوا إلى كتب التراث التي كانت تكتب وقت حياته .
  • فآليات المنهج التاريخي التي كانت موجودة في ذلك الوقت والتي كانت تتحدث عن التاريخ الذي كان موجود أثناء حياة الحطيئة .
  • ساعدت أيضا في العثور على بعض المعلومات عنه وعن الأسلوب الذي كان يكتب به أشعاره وما كان يستخدمه من صور فنية .
  • فمن المعلومات التي تم العثور عليها في شعر الحطيئة أن الصور الفنية التي كان يستخدمها في شعره كانت من بنية الشعر نفسه .
  • فمن الصور الفنية التي كانت توجد في شعر الحطيئة أهمية الصورة ووظيفتها ، وتلك كانت توضح مدى أهمية الصور الفنية في الشعر والمساحة التي كانت تأخذها .
  • تحولات اللغة من مخاطبة إلى ظاهرة فنية ، وفي هذه الصفة تم شرح بعض الصور التي تستخدمها فيها الصور الفنية لكي تكون خارجة عن المألوف .
  • الصورة الفنية بين الكاتب والقارئ ، وفي هذه الصورة تم تكوين علاقة وطيدة بين الكاتب ومن يقرأ كتاباته هذه . [1]

الشاعر الذي هجا نفسه

  • نسب الحطيئة كامل هو جرول بن مليكة العبسي هذا اسمه ولكن لقبه الذي اشتهر به هو الحطيئة ، واسمه هذا معناه هو قصير القامة ليس بطويل الدميم .
  • وكان الحطيئة يدعي كثيرا في نسبه وكان يريد أيضا التخلي عنه وبالفعل قد تخلى عن نشبه هذا أكثر من مرة ، وقد كانت نفس الحطيئة ليست نفس شخص سوي ولكنه كان يملا قلبه الحقد والغل والكثير من البغض على مجتمعه الذي كان يعيش فيه .
  • ولم يكن الحطيئة يحمل مشاعر طيبة اتجاه أفراد عائلته ولكنه كان يحمل الكثير من البغض لهم في قلبه فقد قام بهجاء أمه وأيضا أبيه واللذان يعتبرا هم من أكثر الناس قرابة إليه ولم يكتفي بذلك ولكنه قام بهجاء زوجته أيضا .
  • ومن أكثر الأشياء التي تدل على أن الحطيئة لم تكن نفسه ومشاعره سوية تجاه نفسه فقد قام بهجاء نفسه أيضا .

ومن المعروف عن الحطيئة أنه قد دخل الإسلام أثناء حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم قد عاد إلى الكفر وارتد عن الإسلام ولم يكتفي أنه قد ارتد عن الإسلام فقد قام بكتابة شعر للمرتدين معها الذين تركو دين الإسلام أيضا.

  • فقد قام بهجاء أبو بكر الصديق رضي الله عنه حيث قام أبو بكر بمهاجمة المرتدين ومحاربتهم أثناء فترة خلافته ، فكما قام الحطيئة بهجاء أبو بكر فقد قام بهجاء غير أيضا من الصحابة .
  • كان يتميز الحطيئة أنه ينتمي إلى طبقة الشعر الأولى ولكنه قد قال عنه الأصمعي أنه كان جشعا كثير الطمع كثير السؤال دنئ كان لا يتمنى الخير لغيره فكان كثير الشر كان قبيح المنظر فلم يكن شكله مألوف لدى الكثير من الناس فهو لم يكن ذو هيئة مشرفة ولا حتى متواضعة .
  • فاسد الدين وذلك بسبب عودته إلى الشرك مرة أخرى بدت دخوله الإسلام ويمكن ملاحظة ذلك بسهولة في أشعاره التي يكتبها . [2]

ديوان الحطيئة

تقول حليلتي لما اشتكينا
وإن جياد الخيل لا تستفزنا
وطاوي ثلاث عاصب البطن مرمل
أذئب القفر أم ذئب أنيس
لحاك الله ثم لحاك حقا
أنخنا ببيت الزبرقان وليتنا
وفتيان صدق من عدي عليهم
إن الخليط أجدوا البين فانفرقوا
كدحت بأظفاري وأعملت معولي
أبى لك أباء أبى لك مجدهم
لا يبعد الله إذ ودعت أرضهم
إذا خافك القوم اللئام وجدتهم
أبت شفتاي اليوم إلا تكلما
تقول لي الضراء لست لواحد
أطوف ما أتوف ثم آوي
ذهب الذين فراقهم أتوقع
من يزرع الخير يحصد ما يسر به
فنحن تلفعنا على عسكريهم
فما برح الولدان حتى رأيته
الحمد لله إني في جوار فتى
كأن لم تقم أظعان هند بملتوى
رفعنا الخموش عن وجوه نسائنا
ولست أرى السعادة جمع مال
لأدماء منها كالسفينة نضجت
لكالماشي وليس له حذاء
وبعض القول ليس له عناج
ما يبقك الله لا أختر عليك أخا
يا راكبا إما عرضت فبلغن على
وما فضلوكم غير أن أباكم
لا تجمعا مالي وعرضي باطلا
أخو ذبيان عبس ثم مالت
يا دار هند عفت إلا أثافيها
فالشعر صعب وطويل سلمه
أرسم ديار من حنيدة تعرف
قدامة أمسى يعرك الجهل أنفه
يأيها الملك الذي أمست له
وسرب ذعرت بذي ميعة
عفا الرس والعلياء من أم مالك
وسلم مرتين فقلت مهلا
ألم تسأل العياف إن كنت صادقا
إذا قلت أني آيب أهل بلدة
ألا طرقت هند الهنود وصحبتي
ستكفيك أمثال المجادل جلة
أرى العير تحدى بين قو وضارج
فمن مبلغ حيان عني وعاصما
أبوك ربيعة الخير ابن قرط
كأن المضلعات علون سلمى
تعذر بعد عهدك من سليمى
ألم تر أن ذبيانا وعبسا
إن عمروا وما تجشم عمرو
ما أدري إذا لاقيت عمروا
لنعم الحي حي بني كليب
فلست بمحبو ولا جد مكرم
لعمرك ما ذمت لبوني ولا قلت
إذا ظعنت عنا بجاد فلا دنت
سئلت فلم تبخل ولم تعط طائلا
إن اليمامة شر ساكنها
إن اليمامة خير ساكنها
قومي بنو عمرو ابن عو
سيري أمام فإن المال يجمعه [4]

وفاة الحطيئة

تعتبر قصة وفاة الحطيئة هي من أغرب القصص التي يمكن أن تذكر ، ويكاد لا يكون أحد قد مات بنفس الطريقة التي قد مات بها الحطيئة.

فيقول الرواة لما جاء ذكره في قصة وفاة الحطيئة عندما جاءت ساعة وفاة الحطيئة فإن أصحابه جميعهم قد جاءوا إليه والتفوا حوله وقبل أن يتوفى وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة طلب منه أصحابه أن يوصي بوصية قبل أن يموت مثل ما يفعل الموتى حيث يتركوا وصية لهم قبل أن يموتوا .

فمن الذي قاله الحطيئة في وصيته وكاز من أغرب ما قال وهو شيء كان غير متوقع أن يخرج من الحطيئة فلقد قال لهم ويل للشعر من رواية السوء .

وكان يقصد بكلماته هذه أن الشاعر الذي سوف يقوم بكتابة شعر فإن شعره الذي سوف يكتبن إذا كان عن نفسه أو عن أشخاص معينين .

فإنه لا يجب أن يكون سوء أي أنه لا يجب أن يكتب سوء عن أحد أو أن يقوم بهجاء أحد  ، وذلك مثلما فعل هو حيث كان يقدم لها الناس القرابين والهدايا خوفا من أن يقوم بهجائهم بشعره الذي يكتبه .

فقال له أحد أصحاب بأن يقول وصيته التي يريد أن يتركها من بعدها فقال الحطيئة لأصحابه بأن يرسلوا إلى قبيلة غطفان ويقولو لهم بأن الشماخ هم أفضل كتاب الشعر من بين العرب بأكملهم . [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق