انواع فن التجليد واهميته

كتابة خلود صلاح آخر تحديث: 31 أكتوبر 2020 , 21:03

المواصفات المطلوبة للتجليد الجيد للكتاب

عندما تبدأ السنة الدراسية الجديدة ويأخذ الطلاب الكتب والدفاتر فإنهم غالبًا ما يودون تجليدها للحفاظ عليها طوال العام، ومن أجل أن يكون التجليد متميزًا وجيدًا فلا بد أولًا من التعرف على المواصفات اللازمة للتجليد الجيد للكتب، ومن أهمها أن يكون التغليف ذا مظهر حسن وأن تكون الأوراق المستخدمة قوية ومتينة، وسوف يتم توضيح الأدوات المطلوبة في التالي:

  • قطعة كرتون قوية وذات شكل جميل.
  • غراء أو أي مادة أخرى لاصقة.
  • ورق تجليد شفاف اللون.
  • مقص جيد.
  • لاصق لونه شفاف.
  • ملصقات لكتابة الاسم.

طريقة تجليد الكتاب

بعد أن يتم إحضار جميع الأدوات اللازمة لتجليد الكتب تبدأ خطوة التجليد، وفي التالي افضل طريقة لتجليد الكتب:
  • أولًا يجب تقطيع قطعة الكرتون لتناسب حجم الكتاب الذي سوف يتم تجليده.
  • يتم وضع الغراء أو المادة اللاصقة التي تم إحضارها على حواف الكرتون من الجهة الداخلية.
  • ثم القيام بتجليد الكتاب بالكرتون ويجب مراعاة أن تكون الطريقة منظمة.
  • من الممكن أن يُستخدم الشريط اللاصق كبديلًا عن الغراء.
  • وفي النهاية يتم وضع الملصقات لكتابة الاسم والمادة وغيرها من البيانات المطلوبة.

أنواع تجليد الكتب

إن فن تجليد الكتب من الفنون القديمة المعروفة، وكان الهدف من ابتكارها هو الحفاظ على الكتب من التلف، وقد مر فن التغليف بعدة مراحل حتى آتى لنا بتلك الأشكال النهائية التي نستخدمها اليوم، فقد كانت بدايته من خلال وضع ألواح خشبية على الكتاب كغلاف واقي له، وفي الغالب ما كان يتم زخرفته بقطع من الذهب والفضة وكذلك العاج، وأيضًا قطع من القماش الحريري والأحجار الكريمة، وبعد ذلك بدأ الاتجاه إلى الكرتون والورق المقوى، ومن الأنواع المتوفرة في تجليد الكتب ما يلي: [1]

ربط الغلاف الصلب

يُعرف أيضًا باسم حالة ملزم، وهو يُعتبر من أجود تقنيات ربط وتجليد الكتب التي يمكن اختيارها، ومن الجدير بالذكر أن كافة الكتب الرئيسية في الماضي كانت صعبة في تجليدها، وقد كانت في الأساس تتم عن طريق حياكة وخياطة الصفحات الداخلية للكتاب معًا في أجزاء، وبعد ذلك تُلصق الأجزاء جميعها على الأوراق النهائية التي سوف توضع في النهاية على ظهر الغلاف. 

مميزاتها

  • الكتب المربوطة بهذا الشكل تكون عرض رائع.
  • وكذلك تُعطي الكتاب شعورًا بالثقل وتخلق إحساسًا من الجودة.
  • كما أن تلك الطريقة تكون قوية بدرجة كبيرة.
  • توضع تلك الكتب بطريقة مسطحة على الطاولة.

عيوبها

  • تكلفتها عالية وهو العيب الأكبر لتلك التقنية، فمن الممكن أن تصبح التكلفة الصافية لها عدة أضعاف تكلفة الطرق الأخرى.
  • تكون الكتب في هذه الحالة أثقل بشكل عام عند مقارنتها بغيرها، وبالتالي يمثل الوزن مشكلة إذ قد يسبب ارتفاع في تكاليف الشحن.

الربط المثالي

أو الملزم الكامل، كما يُعرف باسم (ربط الغلاف الناعم)، ويكون الغلاف فيه أقل جودة من الغلاف الصلب، ولكنه يكون غلاف مثالي يتم صنعه باستخدام ورق البطاقات ذا الوزن الثقيل، والذي يتم تغطيته أو تصفيحه في الغالب حتى يتمكن من حماية والمحافظة على الكتاب، وفي ذلك النوع من التجليد يُلصق الغلاف مع الصفحات بغراء ذا قوة فائقة، وفي العادة يتم اختيار غلاف أطول من الصفحات بقليل، ومن أجل هذا يُقطع الغلاف لإضفاء المظهر المثالي.

مميزاته

  • يُعتبر البديل الاقتصادي لطريقة ربط الغلاف المقوى، من حيث تكلفة الإنتاج أو الشحن أيضًا.
  • الشكل التقديمي للكتاب يكون ذا جودة عالية، وهو ما يُتيح للكتب أن تجلب أسعار مرتفعة أثناء بيعها.

عيوبه

  • لا يمكن وضع هذه الكتب بطريقة مسطحة فوق الطاولة عند فتحها، وهذا بسبب لصق غلافها على ظهر كتلة الكتاب.
  • كما أن الغلاف الورقي السفلي يدل على أن الكتب المغلفة المثالية تكون ذا متانة أقل من الكتب ذات الأغلفة الصلبة.

السرج

إن تجليد السرج يُعتبر اختيارًا مثاليًا في حالة الكتب التي من الممكن أن يكون استخدامها لفترة قصيرة أو أن تكون من الكتب التي تشتمل على عدد قليل من الأوراق، فعند الانتهاء من طباعة الصفحات وترتيبها، تُكدس وتُحمل على ناقل بحيث تُجمع  جميعها معًا عن طريق الدبابيس المعدنية، كما أنه من الممكن القيام بالخياطة بوجود غلاف الكتاب أو بدونه.

مميزاته

  • إن تلك الطريقة اقتصادية بدرجة كبيرة، وبشكل خاص في حالة الكتيبات الصغيرة قصيرة المدى.
  • يتم وضع الكتب المُجلدة بذلك الشكل بصورة مسطحة، ولكن هذا يكون بالنسبة للجزء الأكبر عند الفتح.
  • في الغالب ما يكون لتلك الطريقة تحول سريع بشكل ما، ومن الجيد أنه يمكن عملها في أغلب الطابعات التجارية في المنزل.

عيوبه

  • عند تجليد الكتب التي تحتوي على الصفحات المتعددة بتلك الطريقة، فيمكن أن يؤدي تداخل الصفحات في بعضها البعض بحدوث زحف.
  • في الغالب ما لا تدوم الكتب كغيرها من الطرق، وكذلك فمن الممكن أن يحدث تلف في الغلاف والصفحات بسهولة.

مشط أو ملزمة حلزونية وحرارية

تُستخدم تلك الطرق الثلاث بصورة كبيرة عند القيام بتجليد الكتب قصيرة المدى، وتكون روابط المشط مثل المشط المتشابك في مجموعة من الثقوب المثقوبة في حافة الكتاب، أما الربط الحلزوني يحتاج إلى صنع ثقوب مماثلة ولكن بدلاً من وضع المشط فيتم مرور ملف معدني أو بلاستيكي من خلال الثقوب، بينما أن الربط الحراري يختلف بعض الشئ، إذ تُلصق الصفحات على ظهر الكتاب عن طريق القيام بتسخين ظهر الغلاف.

مميزاته

إن تلك الطرق تُعد من التقنيات منخفضة التكلفة للغاية، ويرجع هذا إلى انخفاض أو عدم وجود حد أدنى لكميات الطلب.

عيوبه

إن كافة الخيارات الثلاثة لا تكون مقبولة بصورة عامة في حالة التوزيع القياسي وقنوات البيع بالتجزئة، إذ أن القراء سيدركون أن المستند منشور ذاتيًا.

اهمية فن التجليد

يمكن القول بأن فن التجليد أصبح شيئًا أساسيًا للكتب وهو الذي بدأ منذ العصور القديمة، وقد زاد انتشاره في العصر الإسلامي، وباعتبار أن الكتاب روح فإن الغلاف الخاص به يكون هو الصورة التي تدل على هذه الروح وما تحتويه، ويمكن ذكر أهميته فيما يلي: [2] [3]

  • الغلاف أو شكل التجليد هو أول ما يراه الشخص عند شراء الكتاب، ولذلك لا بد من الاهتمام به لكي يُشير إلى ما يوجد في داخله.
  • إن الغلاف هو ما يُحدد قيمة الكتاب، ولهذا يجب إدراك شكل التجليد الذي يمنح الكتاب قيمة أكبر.
  • التجليد يحافظ على الكتاب من التلف لعدة قرون، كما يحافظ على صفحاته، وخاصة إذا كان التجليد جيدًا.
  • تجليد الكتب يحمي التراث من الضياع، وأيضًا يساهم في إحيائه على مر العصور.
  • كما يؤدى إلى تنبيه الطبقات المتعلمة والمثقفة إلى الحصول على الكتب في مختلف العلوم والمعارف بشكل يؤكد لهم استخدامها بجودة لفترات طويلة، دون أن تتأثر أوراق الكتاب بالعوامل الخارجية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق