العادات الخاطئة في التغذية

كتابة: Yara Refaat آخر تحديث: 03 نوفمبر 2020 , 06:28

تعريف العادات الغذائية

  • العادات الغذائية يوجد منها نوعين نوع صحي ونوع خاطيء، وفوائد الغذاء الصحي عديدة ومختلفة.
  • ممارسة العادات الغذائية ترجع إلى الشخص نفسه، لأن البشر عبارة عن الكائنات الحية الأكثر تعقيدا للغاية، أغلبهم يسيرون على عادات غذائية تجعلهم يستمتعون بمذاق الطعم، وعدم الاهتمام بنوع الطعام أو كميته، وهذا الأمر يؤدي إلى السمنة والاكتئاب.
  • يجب على الأشخاص اختبار العادات الصحيحة للتغذية، والمعرفة للحاجة الغذائية لتناول الطعام، الذي يعمل على تزويد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية، وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة له، حتى يصبح عنده القدرة للقيام بكافة العمليات الحيوية وتجنبًا لجميع المشكلات الحيوية.[1]

العادات الغذائية السيئة وأضرارها

  • في اليوم السادس عشر من أكتوبر يتم احتفال العالم بيوم يعرف باسم يوم التغذية العالمي، واحتفال بتأسيس منظمة الزراعة والأغذية.
  • يوم الغذاء العالمي هذا الغرض منه هو نشر الوعي العالمي الخاص بعملية التغذية السليمة الصحية لجسم الإنسان.
  • يوجد بعض من العادات السيئة التي يجب على الإنسان التخلص منها، هذه العادات مثل عملية استهلاك العديد من السعرات الحرارية التي تكون من النوع السائل مثل الشاي والعصائر التي تحتوي على السكريات وجميع المشروبات الغازية، وذلك لأن هذه السوائل فارغة ولا يوجد لها أي قيمة غذائية تفيد بها الجسم.
  • يتم تخزين هذه المشروبات السائلة في جسم الإنسان على شكل دهون متراكمة.
  • الإهمال في تناول الوجبات الغذائية وعدم تناول الوجبات بشكل منتظم وصحي يؤدي إلى حدوث حالة تعرف باسم حالة التجويع، وذلك يحدث لأن تخطي الوجبات الغذائية والإهمال في تناولها تؤدي إلى التقليل من عملية التغذية المثالية.
  • يبطيء الإهمال في تناول المغذيات من عملية حرق الدهون، وذلك الأمر يعمل على تحفيز الدهون في جسم الإنسان.
  • من العادات الغذائية الخاطئة أيضا استخدام عادات تغذية خاطئة واتباعها بشكل مستمر للتخلص من زيادة الوزن، وهذه العادة من أهم العادات الغذائية السيئة التي يجب عليك التخلص منها على الفور.
  • عملية فقدان الوزن بشكل صحي ينتج عن اتباع نظام تغذية صحي ويتمتع بالتوازن، مع الاستمرارية في عمل التمرينات الرياضية وتأديتها بشكل متمرس، هذه الأمور تساعد على حدوث خسارة في الوزن بشكل صحي.
  • لكن العادات الخاطئة التي يتم اتباعها لحدوث خسارة سريعة في الوزن لا تؤدي إلى فقدان المواد السائلة في الجسم مما يؤدي ذلك إلى حدوث جفاف للجسم وحدوث العديد من المشكلات الصحية المتباينة.
  • حرمان الجسم من السعرات الحرارية الناتجة عن اتباع العادات الخاطئة في خسارة الوزن يسبب مشكلات كبيرة ويعرض الشخص إلى الحرمان من العناصر الغذائية الأساسية التي تمد الجسم بالطاقة والقوة اللازمة.
  • من العادات الخاطئة أيضا هو استمرارية تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات بشكل شره وتكون أطمعة غذائية تم تصنيعها وهذه العادة من أكبر المشكلات الصحية المنتشرة في الوقت الحالي، وذلك لأن أغلب الأطعمة التي يتم تصنيعها يدخل في تكوينها الزيوت التي تعرف باسم الزيوت المهدرجة، وهذه الزيوت تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، وزيادة مستويات الكوليسترول في الدَّم، بالإضافة إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدَّم.
  • يعد تناول الأطعمة السكرية أيضا مثل البسكوت والكعك يعمل على زيادة مستويات السكر في الدَّم، ويحدث ذلك الأمر لعدم مقدرة الجسم على استقبال الكميات السكرية الكبيرة غير الطبيعية من السكريات المستهلكة.
  • اتخاذ الشعور بالعاطفة حالة من حالات تناول الطعام، ويعد هذا الأمر من أخطر العادات السيئة الغذائية ويطلق عليها اسم الأكل العاطفي، ويرجع السبب إلى الرجوع إلى تناول الطعام بكميات غير مناسبة هو وجود بعض من الاضطرابات العاطفية التي تحدث للإنسان، فتدفعه لتناول الطعام بشراهية حتى يستطيع بعد ذلك أن يشعر بالمشاعر الإيجابية، فيؤدي هذا الأمر إلى تناول العديد من الأطعمة الزائدة التي لا يحتاجها الجسم.
  • استخدام الأطباق ذات الأحجام الكبيرة من المشكلات التي يجب تجنبها للحد من خطر عادات التغذية السيئة،لأن هذا الأمر يجعل الشخص يشعر بأنه قام بأكل كميات قليلة وصغيرة للغاية من الأطعمة، فيجعله يقوم بتناول الأطعمة الغذائية ذات سعرات حرارية إضافية.
  • تناول الأطعمة في الليل يعمل على زيادة الوزن،وهذا الأمر من العادات غير الجيدة لكل شخص يرغب في إنقاص وزنه.
  • تناول الوجبات التي تتصف بأنها خفيفة على مدار الساعة يعد عادة خاطئة من عادات التي تستخدم في تغذية الجسم، وذلك لأن هذه الوجبات التي يطلق عليها أنها وجبات خفيفة تحتوي على ما يعرف باسم الكربوهيدرات، وهذه عادة من العادات الخاطئة للغاية ويجب عدم اتباعها.
  • عند تناول الشخص الأطعمة بشكل سريع لا يستطيع الجسم أن يشير إلى الدماغ بأن معدة الإنسان قد امتلأت، وذلك لأن مدة انتقال الإشارات تكون من حوالي 15 دقيقة إلى 20 دقيقة في الأغلب، وعملية تناول الطعام بشكل سريع تجعلك تتناول كميات زيادة من الأطعمة، وذلك الأمر يؤدي إلى حدوث زيادة في الوزن.
  • عند الجلوس أمام التلفاز ومشاهدة العديد من المحتويات الفنية كالأفلام والمسلسلات، فعند تناول لطعام أمام عملية المشاهدة هذه تتسبب في زيادة الوزن بشكل ملحوظ للغاية، وذلك بسبب تناول الجسم لكميات لا يحتاجها.
  • يجب التوقف عن تناول الوجبات التي تعرف باسم الوجبات السريعة التي تحتوي على العديد من السكريات والدهون، وتسبب عملية إدمان في تناولها ولا يستطيع الجسم أن يتوقف عنها بسهولة.[2][3]

العادات الغذائية السليمة

  • يجب على الشخص أولا أن يدرك العادات الخاطئة التي تخص الأمور الغذائية، حتى يتمكن من التخلص منها، وان يدرك سبب وجود هذه العادات السيئة وإدراك كيفية تغييرها وتحويلها إلى الطرق الصحيحة الجيدة التي تعود الجسم بالنفع، ومن خلال معرفة العادات الغذائية السليمة تعريف الغذاء الصحي.
  • يجب على الإنسان أن يبدأ يوميه بأن يأكل وجبة فطور جيدة وصحية.
  • يجب أن يحصل جسم الإنسان يوميا على حوالي 8 ساعات نوم.
  • يجب تناول الطعام فور الشعور بالجوع، ويتم التوقف عندما يشعر الإنسان بأن معدته قد امتلأت.
  • القيام باستعمال الأطباق والأواني صغيرة الحجم.
  • شرب الكثير من الماء طيلة اليوم، والتقليل والحد من جميع المشروبات التي تحتوي على سكريات.
  • يجب أن يتناول الشخص العديد من الوجبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الماء، مثال على ذلك السلطات الخضراء والحساء بالإضافة إلى الخضروات.
  • استعمال طرق الشواء أو طريقة التحميص عند تحضير الوجبات.
  • يجب القيام بقراءة الملصقات التي تأتي مع الأطعمة، وذلك لأنه يجب معرفة المحتوى الغذائي الخاص بالأطعمة التي سوف يتم تناولها.
  • وضع خِطَّة محددة عند تناول الأطعمة، وذلك حتى يحدث حالة من الانتظام الصحي.
  • القيام بعمل التمرينات الرياضية بشكل منضبط ومستمر وتجنب العادات الغذائية الخاطئة وبدائلها.[4]

المجموعات الغذائية الأساسية

  • النظام الغذائي المتوازن يشتمل على 5 مجموعات رئيسية مهمة، وذلك للحفاظ على الصحة الجيدة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة.
  • أهم هذه المجموعات هي الخضروات التي تشتمل على أقسام فرعية، مثل الخضروات الورقية أو النشوية والحمراء والبرتقالية والبقوليات مثل البازلاء والفول ووجود خضروات أخرى مثل الكوسة والباذنجان.
  • يجب تناول الفواكه الطازجة وتجنب العصير، وذلك لأن عملية التصنيع في الأغلب يتم فيها المزيد من السعرات الحرارية والسكريات المضافة بشراهة.
  • يجب القيام بتناول الألبان التي تتميز بأنها قليلة الدسم، وتناول منتجات الصويا أيضا، مثال على ذلك الحليب والجبن وحليب يعرف باسم حليت الصويا وأيضا الزبادي.
  • يجب اتباع هذه المجموعات والتوقف عن العادات الغذائية الخاطئة.[5]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق