مؤشرات النص السردي

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 04 نوفمبر 2020 , 08:26

ما هو النص السردي

يعرف السرد على أنه نقل ، وتبادل الأحداث باستخدام العديد من وسائل التعبير المختلفة كالعبارات التصويرية المختلفة ، ويعد السر أيضا أحد أنواع النصوص ، ولكن للسرد شروط محددة يجب توافرها بالنص منها :

  • سرد الأحداث في صورة تسلسل مرتب ترتيبا تعاقبيا على أساس زمن الحدوث ، بحيث يصبح هناك ترابط بين الحدث ، والحدث الذي يليه .
  • تحور أفعال الشخصيات على مدار الحوار حتى نهايته .
  • الحفاظ على وحدة الحدث ووحدة الموضوع .
  • احتواء النص السردي على مغزى ضمني ، وصريح كأن تكون عبرة أخلاقية ، أو غيرها . [1]

أشكال السرد

يعتبر السرد من الأنشطة الزمنية التي تعتمد بشكل كلي على إدراك الشخص الذي يسرد الحوار ، وللسرد أنواع متعددة تعتمد على محور الزمن منها :

  • السرد المتسلسل : ويعتمد على سير الأحداث بصورة تعاقبية خطية ، ويقوم فيها السارد بترتيب الاحداث تدريجيا ، ويأتي السرد المتسلسل معظم الأوقات في اليوميات ، والسرد التاريخي ، فيقوم السارد بحكاية الحدث الأول ، من حيث الزمن ثم الحدث الذي يليه ، وهكذا ويتبع السرد المتسلسل نظام الخطاط السردية بعناصرها (البداية ، الحدث المحرك ، وقوع المشكلة ، حلها ، النهاية ) .
  • السرد المتقطع : وهو النوع الثاني من أنواع السرد ، ولا يقيد السرد المتقطع بالترتيب الزمني التسلسلي ، مثل السرد المتسلسل فيروي السراء الحكاية ، كما يحلو له فقد يأتي بأخر حدث في البداية ، ثم يتلو الأحداث بعده تدريجيا ، أو بشكل غير مرتب معتمدا على طرق مختلفة كالتلخيص ، والاسترجاع ، والحذف .
  • السرد التناوبي : يختلف السرد التناوب عن السرد المتسلسل ، والمتقطع في أنه لا يعتمد على سارد واحد بل يتناوب فيه أكثر من سارد ، وقد يتكون من أكثر من قصة لكل سارد منهم ، ولكن يشترط أن يكون بينهم قواسم متشابهة . [1]

مؤشرات النمط السردي

تختلف مؤشرات النمط السردي عن مؤشرات النمط الوصفي ويمكن تلخيص مؤشرات النمط السردي فيما يلي:-

  • يعرف النمط السردي من احتوائه على ظرفي الزمان ، والمكان .
  • يغلب عليه الجمل الخبرية .
  • وجود أفعال الحركة .
  • يكون السرد في الزمن الماضي على الأغلب .
  • وجود كثير من أدوات الربط بين الجمل .
  • وجود عنصر التحويل بين الأحداث ، ويحدث التحويل بصورة مفاجئة ، ويسبب في حدوث مشكلة ، أو عقدة لشخص ما في القصة .
  • ومن مؤشراته أيضا عنصر التعديل شيء ما يحدث يهدئ من حالة القلق ، والاضطراب التي أصابت البطل بسبب المشكلة التي وقع فيها .
  • ويأتي بعد ذلك الحالة النهائية ، وتعود فيها الأحداث إلى مجراها الطبيعي. [2]

خصائص النمط السردي

  • يغلب فيه الحديث بالزمن الماضي النمط السردي ويحدد فيه السارد الزمان ، والمكان في بداية النص .
  • يعتمد على غرس القيم والمبادئ في عقول الأشخاص بشكل غير مباشر .
  • يزرع في ذهن الشخص خبرة معرفية اجتماعية .
  • يقوم بتنمية الحس الخيالي لدى الأشخاص ، ويساعد على ثراء الأذهان بالتصويرات الجمالية المختلفة .
  • يعمل على ارتقاء الذوق الأدبي ، والجمالي لدى الأشخاص.[2]

أنواع أخرى من أنماط النصوص الأدبية

  • النمط الوصفي ومؤشراته : يعتمد النمط الوصفي بشكل كامل على دقة الملاحظة ، والنظرة الثاقبة للشخص الذي يقوم بوصف الشيء ، ويتميز النمط النصي بأنه ذات موضوع ثابت ، يستعمل فيه الشخص على الأغلب أفعال ناقصة ، ينمو الموضوع فيه بشكل لاإرادي من الموضوع الرئيسي إلى مواضيع كثيرة فرعية ، غني بالصفات الظاهرية والجوهرية ، ويعتمد أيضا على ظرف المكان على عكس النمط السردي الذي يعتمد على ظرف الزمان .
  • النمط البرهاني : وفيه يقوم القارئ بطرح فكرة معينة ، وإقناع الآخرين بها عن طريق وضعها في حكاية ، أو حوار معين ، ويعتمد على أسلوب النقاش الحاد ،  وطرح الآراء ،  ووجهات النظر لإقناع الطرف الآخر ، ويتميز أيضا بالأسلوب الجدلي ، غني بالحجج ،  والبراهين ، والأمثلة ، وضمائر المتكلم ، وأسلوب النفي.
  • النمط الإرشادي : يلجأ إليها الشخص غالبا ليوجه بعض الإرشادات ، والنصائح لفئة معينة من الناس ، ويعتمد على الشرح ،  وضمائر المتكلم ، والمخاطب ، والجمل الإنشائية .
  • النص الوثائقي : تستخدم غالبا في النصوص المسرحية ، ويعتمد على ضمائر الغائب ، وأسلوب الحوار .
  • النص الأمري : ويستخدم لإسناد فعل ما لشخص معين .
  • النص التوضيحي : ويهدف النص التوضيح ، أو التفسيري لكشف المهم أمام القارئ ، وتنوير عقله وغالبا ما يقوم بحل مشكلة ، وتحليل النظريات ، ووضع نتائج لها.
  • النص الحواري : وهو الذي يقوم بين أكثر من شخص لمناقشة قضية مهمة ، أو تقديم نصائح وإرشادات ،  أو توصيل فكرة محددة . [3]

الفرق بين الكاتب والسارد والشخصيات

عند تعريفنا للنمط السردي يظهر أمامنا عدة عناصر ، وهي الكاتب ، والشخصية ، والسارد ، ولكل مصطلح منهم وظيفة مختلفة ،  وتتمثل هذه الاختلافات في الآتي :

  • الكاتب : هو الشخص المبدع الذي ألف النص وأوجده ، والكاتب تنتهي مهمته بعد كتابة النص ويتولى مهمة سرده ؛ خص آخر وهو السارد .
  • السارد : هو شخص يتمتع بأسلوب ممتع ولغة جذابة يعتمد عليها عند سرده للحوار ، ويعتبر السارد نائب لشخصية الكاتب ، حيث يقوم بتوصيل فكرة الكاتب للآخرين .
  • الشخصيات : وهي من أهم عناصر الحوار وتكون متعددة ، أو يتكون النص من شخصية واحدة ،  وفي حالة وجود أكثر من شخصية في النص فنجد هناك شخصية رئيسية (بطل الحكاية) ، وتدور حوله جميع الأحداث ، والعديد من الشخصيات الفرعية ، ويساهمون بشكل كبير في تكوين الأحداث. [4]

البرنامج السردي

البرنامج السردي عبارة عن تعاقد بدئي يقوم بتحديد النمط الذي سوف يبنى عليه الحوار ، داخل الحكاية بين نص البداية والنهاية ، أو وضع بعض الأسس ،  والقواعد على مسرح الأحداث بهدف الحصول على الموضوع النهائي ، ومن أهم مكونات البرنامج السردي :

  • التحريك : ويكون بمثابة المحفز لكل شخص ، ويحثه على أداء مهمة محددة في وقت قياسي .
  • المقدرة : وهي خاصية تتعلق بالشخص الذي سوف يقوم بالفعل ، ولا يتم اكتساب المقدرة بل يجب تواجدها من البداية .
  • الإنجاز : وهو العنصر الأساسي الذي يساعد على اكتمال البرنامج السردي ، وهو عبارة عن الانتقال من حالة الانفصال إلى الاتصال ، مما يسبب حدوث تحول كلي في البرنامج .
  • الجزاء : وهو عبارة عن رد فعل الشخص المرسل إليه الحوار السردي ، وأن يكون رد الفعل هذا مطابقا الحافز الأول الموجود في أداة التحريك أو التحفيز .[4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق