الحرب العالمية الثانية أسبابها ومراحلها ونتائجها

كتابة: سمر عادل آخر تحديث: 14 نوفمبر 2020 , 00:18

الحرب العالمية الثانية

هي الصراع الذي تضمن كل أجزاء العالم في الفترة ما بين 1939 حتى 1945م.

وكانت الدول المشاركة في الحرب العالمية الثانية هي كل من ألمانيا وإيطاليا واليابان والحلفاء بريطانيا العظمى وفرنسا وأمريكا والاتحاد السوفييتي والصين القوى الأساسية في الحرب.

وكانت نتيجة هذه الحرب حدوث وفيات ما بين 40.000.000 إلى 50.000.000، مما جعلها أكثر الحروب صراعًا ودموية.

وترتب على الحرب العالمية الثانية أسبابها ومراحلها ونتائجها توسيع قوة الاتحاد السوفييتي إلى دول أوروبا الشرقية، وجعل الحركة الشيوعية تفوز بالسلطة في الصين، وتحوّل القوة في العالم من بلاد أوروبا الغربية إلى أمريكا والاتحاد السوفييتي وذلك كما هو اضح في خريطة العالم [1]

أسباب الحرب العالمية الثانية

تتمثل اسباب الحرب العالمية الثانية في:

معاهدة فرساي ورغبة ألمانيا في الانتقام

  • توقع المقاتلون الألمان عند توقيع الهدنة في كومبيين في 11 نوفمبر 1918م الاضطرابات السياسية المحلية التي كانت بسبب إجهاد الحرب والجوع.
  • وكان اليهود اليساريون من ضمن المحرضين البارزين في هذا الوقت، مما قوّى نظرية المؤامرة عن عدم ولاء اليهود البلشفي.
  • وقد جعل نتاج انتصار بعض الدول وشعوبها في الحرب العالمية الأولى احتياجهما إلى منع تكرارها مرة أخرى.
  • ومع إصرار الفرنسيين تعتبر شروط فرساي عقابًا، مع ترك ألمانيا فقيرة وإحساس شعبها أنه ضحية.
  • لذا انفتح الألمان القوميون جدًا على الأفكار التي يقدمها أي شخص من أجل تصحيح الإذلال في فرساي.[2]

التدهور الاقتصادي

  • من الممكن الاعتماد على التدهور الاقتصادي لظهور اضطرابات مدنية وسياسية ودولية مما يعتبر حقائق عن الحرب العالمية الثانية
  • وقد نال التضخم المفرط من ألمانيا في عام 1923م، مما سهل تطور مسيرة هتلر المهنية.
  • وأدى الكساد الذي حدث بعد ذلك إلى كثرة البطالة، مما أدى إلى نيل الحزب الاشتراكي الوطني الصدارة.[2]

الأيديولوجية النازية والليبنسراوم

  • استغل هتلر معاهدة فرساي وهزيمة الحرب لغرس الشعور المتطرف، مما سيكون له عواقب وخيمة طوال سنوات السيطرة النازية.
  • وفي عام 1925 حدد هتلر نيته لتوحيد الألمان من خلال أوروبا في منطقة تمت إعادة تشكيلها تضمنت النمسا قبل توفير مساحات واسعة من الأرض خارج الرايخ الجديد للاكتفاء الذاتي.
  • وفي مايو 1939 كان هتلر قد لمح إلى حرب أخرى قادمة على أنها للسعي خلف المجال الحيوي إلى الشرق، مع الإشارة إلى روسيا حتى نهر الفولغا وأوروبا الوسطى.[2]

تزايد التطرف وتشكيل التحالفات

  • خرجت أوروبا من الحرب العالمية الأولى مختلفة تمامًا، وقام هتلر بتحديد ستالين لأنها ستكون خصمًا رئيسيًا في المستقبل.
  • وكان حريصًا على جعل ألمانيا بين الاتحاد السوفييتي في الشرق وإسبانيا البلشفية والحكومة الفرنسية اليسارية في الغرب.
  • وقد اختار التدخل في الحرب الأهلية الإسبانية لتعزيز الوجود اليميني في أوروبا، وتجربة فعالية سلاحه الجوي الجديد وتخطيطات الحرب التي يمكن أن تعمل على تحفقيقها.
  • وفي هذه الأثناء تمت تقوية الصداقة بين ألمانيا النازية وإيطاليا الفاشية، مع رغبة موسوليني في حماية اليمين الأوروبي وحصوله على المركز الأول الذي من خلاله تتم الاستفادة لتوسع ألمانيا.
  • وقامت كل من ألمانيا واليابان بتوقيع ميثاق مناهضة الكومنترن في نوفمبر 1936، ولم يثق اليابانيون في الغرب بعد انهيار وول ستريت، مما جعلهم يخططون لخصوع الصين ومنشوريا لتحقيق الأهداف النازية في شرق أوروبا.
  • وكان من اسباب دخول امريكا الحرب العالمية الثانية هو قلقها من سيطرة وهيمنة ألمانيا على العالم وزيادة توسع اليابان في الشرق الأقصى.
  • وقامت القوتان بتقسيم المنطقة العازلة المتصورة بينهما في أوروبا الشرقية وتهيئة الطريق لغزو ألماني في بولندا.[2]

فشل المهادنة

  • كانت الانعزالية الأمريكية ردًا مباشرًا على أحداث أوروبا ما بين عامي 1914م و1918م التي تورطت فيها أمريكا في النهاية.
  • مما جعل بريطانيا وفرنسا قلقتين من احتمالية حدوث حرب ثانية دون وجود حليف أساسي في الدبلوماسية العالمية خلال فترة ما بين الحربين المضطربة.
  • وقام النازيون في منتصف الثلاثينيات بتسليح ألمانيا رغم معاهدة فرساي ودون احتجاج بريطانيا أو فرنسا.
  • وقد تم توسيع القوات البحرية وجعل التجنيد إجباريًا، واحتلت قوات ألمانيا راينلاند في مارس 1936م.
  • وفي نفس الوقت تم توفير فرص عمل وتشجيع الفوهرر لدفع الاسترضاء الخارجي لأقصى حد ممكن.
  • وكان رئيس الوزراء نيفيل تشامبرلين رئيس وزراء بريطانيا هو الذي قام باسترضاء ألمانيا النازية.
  • وقد ظل تفضيل السلام بين البريطانيين والفرنسيين منتشرًا في سنوات ما قبل 1939م، وظهر ذلك من خلال تلويح تشرشل وآخرين من الذين حذروا من تهديد هتلر بأنه ادع للحرب.
  • ورغم اعتقاد الكثيرين أن احتمال حدوث حرب لا مفر منه غير وارد إلا أن الإجراءات الألمانية في 1 سبتمبر 1939م نبهت إلى بداية صراع كبير وجديد في أوروبا بعد مرور 21 عامًا من انتهاء الحرب لإنهاء جميع الحروب. [2]

مراحل الحرب العالمية الثانية

تنقسم مراحل الحرب العالمية الثانية إلى:

الحرب الكاذبة (سبتمبر1939-إبريل 1940)

  • غزا هتلر بولندا وقد اعتقد المؤرخون أن هذه الفترة لم تشمل سوى إجراءات قليلة لأن كل الدول كانت منتظرة من سيتخذ الخطوة الأولى للحرب.
  • وقد بدأت كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا في إعلان الدعاية، حتى أن بريطانيا حلقت فوق ألمانيا وأسقطت منشورات دعائية بدلا من إسقاط القنابل.
  • وقامت كل الدول بتطوير قواعدها العسكرية تحسبًا لحرب جديدة.
  • وبدأ الكثيرون يشعرون بالإحباط وتمت إعادة بعض الأطفال إلى بيوتهم بعد إجلائهم، لشعور الناس أنه لا فائدة من البقاء في الريف.[3]

الحرب الخاطفة (إبريل 1940- يونيو 1940)

  • غزا النازيون الدنمارك والنرويج وفرنسا وبلجيكا وهولندا وتمت محاصرة قوات المشاة البريطانية في دونكيرك، واستطاعت الانسحاب من خلال البحر إلى بريطانيا.
  • وفي الرابع من يونيو 1940 ألقى تشرشل خطبة ونبه من احتمالية حدوث غزو ألمانيا لبريطانيا وقال إنه سيتم الدفاع عن بلدنا مهما كلف الأمر، وستتم المقاتلة على الشواطئ والحقول والشوارع والتلال ولن نستسلم أبدًا.[3]

وقوف بريطانيا والإمبراطورية بمفردهما (يوليو 1940- يونيو 1941)

  • قاومت بريطانيا سلاح الجو الألماني وفتوافا، وكانت وقتها بريطانيا بمفردها وعليها خطر كبير من الممكن أن يؤدي إلى خسارة الحرب.
  • قصف وفتوافا لندن 76 غارة متواصلة، ومدنًا أخرى، وكان الناس قد احتموا في ملاجئ الغارات الجوية وبعضهم في محطات القطارات والأنفاق.
  • وقد طرد البريطانيون من اليونان وأغلب شمال إفريقيا، وكانت أموال البريطانين قد انتهت مما جعلهم يوقعون اتفاقية الإعارة والاستئجار مع أمريكا، وباعت أمريكا أسلحة لبريطانيا لسدادها بعد الحرب.[3]

تحول المد (1941- 1943)

  • غزا هتلر روسيا في يونيو 1941 وسميت بعملية بربروسا، مما قاد روسيا إلى الحرب ضد ألمانيا.
  • ويعتبر فشل بربروسا أول هزيمة لألمانيا، وقام اليابانيون في ديسمبر 1941 بقصف بيرل هاربور، مما جر أمريكا إلى الحرب ، ونتج عن ذلك كسب الحلفاء الحرب بالتدريج.
  • فقد هزم الأمريكيون اليابانيون في يونيو 1942 بمعركة ميدواي، وانتصر البريطانيون في معركة العلمين بمصر في نوفمبر 1942.
  • وهزم الروس النازيين في معركة ستالينجراد في يناير 1943.[3]

تحقيق النصر (1943- 1945)

  • أطلق النازيون صواريخ سقطت عشوائيًا في جنوب بريطانيا في عام 1944.
  • وفي 6 يونيو 1944 عادت ألمانيا بالتدريج إلى أوروبا الغربية عن طريق الأمريكيين والبريطانيين وحلفائهم.
  • وقد استمر البريطانيون والأمريكيون في القصف على ألمانيا، وتقدم الروس في أوروبا الشرقية ووصلوا إلى برلين.
  • انتحر هتلر واستسلمت ألمانيا وانتهت بذلك الحرب في أوروبا، وقد أعلن تشرشل أنه سيتم الابتهاج لفترة قصيرة، لكن لن ننسى الجهود التي تنتظرنا في اليابان، لأن الحرب ستظل مستمرة 3 شهور أخرى.
  • وقد ألقى الأمريكيون قنبلة ذرية في هيروشيما في 6 أغسطس 1945 ومرة ثانية في ناغازاكي في 9 أغسطس.
  • وكانت اليابان قد استسلمت بعد أسابيع وتم الإعلان عن يوم الجيش اليوغوسلافي في 15 أغسطس 1945. [3]

نتائج الحرب العالمية الثانية

تمثلت نتائج الحرب العالمية الثانية فيما يلي:

  1. ترتب على الحرب العالمية الثانية أسبابها ومراحلها ونتائجها وفاة 50 مليون شخص في الحرب العالمية الثانية.
  2. تدمير الإمبراطوريتين الكبيرتين بريطانيا وفرنسا.
  3. أصبحت أمريكا وروسيا القوى العظمى الجديدة وبدأت الحرب الباردة.
  4. أدى سقوط القنبلة الذرية على هيروشيما وناغازاكي إلى قلق العالم من نشوب حرب ذرية.
  5. تقسيم ألمانيا حتى عام 1990.
  6. حل عصبة الأمم وإعلان الأمم المتحدة الجديدة.[3]

نتائج الحرب في بريطانيا

  • وعد الحكومة للأشخاص الذين حاربوا ضد هتلر بدولة الرفاهية التي ستهتم بمواطنيها من المهد إلى اللحد.
  • الفرح بانتصار الحق على الشر.
  • استمرار التقنين في بريطانيا حتى خمسينيات القرن الماضي.
  • بدء تفكيك الإمبراطورية البريطانية.[3]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق