أنواع الحيوانات المهاجرة

كتابة: Mariam Said آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020 , 11:32

تعريف هجرة الحيوانات

  • المقصود بهجرة الحيوانات انتقالها بشكل جماعي من مكان لأخر او من منطقة لأخرى بسبب البحث عن الغذاء او الحماية والأمان او الطقس الافضل.
  • وهجرة الحيوانات قد تكون لمسافات طويلة وقد تكون لمسافات محدودة، عند بعض الحيوانات قد لا تتجاوز 5 كيلومترات، ولكنها تكون كافية من اجل الوصول لمكان ذو طقس افضل او يحتوي على الغذاء الذي يبحث عنه الحيوان المهاجر.
  • وبعد البحث لتغطية كل جوانب الهجرة للحيوانات مكن تعديد سلبيات وايجابيات هجرة الحيوانات، والتي تبينت بعد العديد من الدراسات التي تمت على الحيوانات المهاجرة من العلماء المختصين. [1]

أنواع هجرة الحيوانات

الهجرة بشكل دوري ومنظم وذلك يكون في الغالب بسبب تغير المناخ لذا فتكون في أوقات محددة من العام، وفيها يعودوا ثانيًة الى المكان الذي هاجروا منه.

  • الهجرة الغير منتظمة والتي تكون بسبب ظرف طارئ ومؤقت يؤدي الى هجرتهم، وعدم عودتهم الى مكانهم مرة أخرى.
  • الهجرة وحيدة الاتجاه وتكون بغرض الاستقرار في مكان اخر، وذلك كهجرة اسراب الجراد التي تهاجر على شكل اسراب عددها ضخم.
  • الهجرة المتقطعة ومن اهم أسباب الهجرة المتقطعة التغير الكبير في حالة المناخ، وذلك مثل هجرة قوارض اللاموس التي تترك المناطق القبطية بشكل جماعي عندما يكون الطقس مختلفًا.

الحيوانات المهاجرة وانواعها

الهجرة من مكان لاخر غير مقتصرة على فصيلة بعينها بل هي تشمل جميع انواع الحيوانات، لان كل الكائنات تبحث عن المكان الافضل لها والانسب لها، ويوجد العديد من الامثلة على هجرة كل فصيلة من فضائل الحيوانات المختلفة.

حيوانات برية مهاجرة

  • هناك الكثير من الحيوانات البرية التي تهاجر بحثًا عن الغذاء او هربًا من الحيوانات المفترسة التي تعرضها وصغارها للعيش في خطر، مثل البقر الافريقي والجاموس الافريقي ويهاجروا بشكل جماعي من دولة كينيا الى تنزانيا وذلك من اجل العثور على الغذاء والماء.
  • من الحيوانات البرية المهاجرة ايضًا الحمير الوحشية والتي تتحرك بين الدول الافريقية لتوفير غذاءها ووسائل الامان لأطفالها الصغار.
  • حيوانات النو وتتجاوز اعداد حيوانات النو المهاجرة المليون حيوان كل عام، حيث تتحرك من مكان لاخر لإيجاد الغذاء.
  • الغزلان من الحيوانات البرية التي تهاجر بالالاف في كل عام لتأمين نفسها وصغارها من الحيوانات الاخرى المفترسة.

حيوانات بحرية مهاجرة

  • فرس النهر والذي يهاجر من بحيرة لأخرى بغرض البحث عن الطعام والماء وذلك عند حلول موسم الجفاف.
  • الحوت الأزرق يهاجر الى خط الاستواء وذلك عندما يكون الطقس باردًا أي بعد حلول الشتاء، اما في فصل الصيف فإن الحوت الأزرق يبدأ بالتحرك نحو القطب الشمالي والجنوبي.
  • الحوت الرمادي وغالبًا ما يهاجر من اجل البحث عن الأمان بعيدًا عن اسماك القرش المفترسة.
  • الأسماك بشكل عام تهاجر في نطاق محدود، وذلك يكون غالبًا عندما يحل فصل الشتاء.
  • سمك السلمون يهاجر وينتقل من الماء المالح الى العذب والعكس، على حسب الظروف البيئية.
  • سرطان البحر الأحمر ويهاجر الملايين منه بشكل جماعي كل عام.
  • خنازير البحر من الحيوانات البحرية الي تهاجر باستمرار من بحر لأخر مع تغير الطقس.
  • الدلافين تهاجر بحثًا عن الجو الدافئ وعن الأمان.
  • سمك البيران يهاجر من مكانه بفنزويلا بعد ان يقل الماء خوفًا من الأسماك المفترسة.
  • اسماك القرش الرمادية تهاجر بسبب الرغبة في التكاثر، حيث تتحرك باتجاه المحيط الهادئ.

الطيور المهاجرة

عدد انواع الطيور المهاجرة يقترب من الالفين نوع، فهي من اكثر الحيوانات هجرة وتنقلًا قد يكون ذلك بسبب حجمها وتكوينها الذي يساعدها على التحرك بسهولة اكثر من غيرها، فهناك هجرة الطيور الموسمية والتي تؤدي الى هجرة الملايين من الطيور كل عام، وقد تكون هجرة الطيور لمسافات طويلة او قصيرة وبسبب البحث عن الطعام او الانتقال لمكان مناخه افضل.

  • الطيور الجارحة مثل النسور والصقور وعادة ما تهاجر مسافات طويلة ويكون ذلك في النهار وتسلك الطرق الضيقة بسبب عدم تمكنها من التحرك فوق المسطحات المائية.
  • الطيور الشمالية مثل السنونو وتهاجر ايضًا لمسافات طويلة اعتمادًا على المعرفة السابقة بهذه الطرق، والتي في الغالب ما تكون ملتفة وغير مستقيمة.
  • الطيور الساحلية وهي تهاجر عندما يكون الطقس اكثر برودة بحثًا عن الدفء، فتنتقل من القطب الشمالي باتجاه خط الاستواء.
  • الطيور البحرية مثل النورس والغلموت الاسود وهي تهاجر لمسافات طويلة جدًا حيث تنتقل من القطب الشمالي الى القطب الجنوبي.
  • طائر وولكيبر الجبلي وطائر الدنكلة وهي طيور تهاجر لمسافات قصيرة هربًا من البرد القارس ومن اجل الانتقال لمكان اكثر دفئًا.
  • البطريق حيث يهاجر بشكل جماعي من جنوب جورجيا، وذلك بغرض العثور على مكان آمن اكثر.
  • الفراشات الملكية تقوم بالهجرة عند حلول فصل الشتاء من شمال الولايات المتحدة باتجاه المكسيك اما في الصيف فتمكث في الولايات المتحدة وكندا.
  • عصافير الدوري والحمام الزاجل تهاجر ثم تعود الى امكانها مرة اخرى دون ان تضل طريقها وهو احدى المميزات الكبيرة التي وهبها الله للطيور.
  • اما انواع الببغاوات التي تهاجر فهي ثلاثة انواع فقط، وتهاجر الببغاوات في مسافات طويلة تصل الى الف كيلو متر، ولكن قد ينقرض الببغاء من هذه الانواع الثلاثة ليصل عدد الطيور المهاجرة من فصيلة الببغاوات الى اثنين فقط. [4]

أسباب هجرة الحيوانات

لماذا تهاجر الحيوانات ؟ هناك العديد من الأسباب التي تحمل الحيوانات على الهجرة، والتي بالتأكيد تختلف من حيوان لأخر ومن فصيلة لأخرى، والاسباب الرئيسية لهجرة الحيوانات هي:

  • البحث عن الغذاء واملًا في إيجاد الطعام، والذي يختفي بسبب المناخ المتغير، على سبيل المثال الحيوانات التي تتغذى على الحشرات في الطقس البارد تقل الحشرات، وبالتالي لا تجد الطعام المناسب مما يجعلها تتوجه الى الأماكن الأكثر دفئًا للعثور على الحشرات.
  • الرغبة في التكاثر وتوفير مكان آمن للصغار يجنب تعرضهم لأي مخاطر بسبب حيوانات أخرى اكثر شراسة وذلك من اجل حمايتهم وضمان سلامتهم.
  • الظروف البيئية والمناخية الغير ملائمة لاستمرار العيش، وذلك بحثًا عن بيئة افضل وطقس مستقر ومناسب لطبيعته. [3]

معلومات عن هجرة الفيلة

  • الفيلة من الحيوانات البرية التي تهاجر بشكل جماعي وبأعداد كبيرة من افريقيا واسيا، ونظرًا لكبر حجمها وبطء حركتها فإنها تهاجر لمسافات تتراوح بين 20 و 50 كم.
  • تهاجر الفيلة في الغالب اثناء فترة الليل ولمسافات تصل الى يومين او ثلاثة ايام حيث ان هجرتهم في مجموعات كبيرة يساهم في تأخر وصولهم الى المكان المراد.
  • السبب الرئيسي لهجرة الافيال هو العثور على الغذاء والماء بعد تغير المناخ واختلاف الظروف البيئية مما يضطرهم للتحرك الى اماكن اخرى للبحث عن احتياجتهم.
  • تهاجر الافيال الافريقية في بداية فصل الصيف باتجاه الانهار تجنبًا لنقص الغذاء والماء بسبب الجفاف، صم تبدأ في العودة الى اماكنها مرة اخرى ببداية تحسن الطقس وانتهاء الصيف وهطول الامطار مما يؤدي الى نمو النباتات التي تتغذى الفيلة عليها.
  • تكون إناث الفيلة هي من تقود القطيع وتحمي الصغار اثناء الهجرة، وفي مؤخرة القطيع يوجد اناث كبار للحماية ايضًا من اي مخاطر يمكن ان يتعرض لها القطيع.
  • يمكن ان يصل عدد القطيع المهاجر الى 500 فيل، مع الوضع في الاعتبار وجود الغذاء الذي يكفيهم اثناء رحلة الهجرة. [2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق