أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

كتابة: Yara Refaat آخر تحديث: 16 نوفمبر 2020 , 22:59

أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية مؤخرًا

المطثية العسيرة

  • هذا النوع من البكتيريا يتسبب في الإسهال الشديد الذي يحدد حياة الإنسان.
  • تسبب التهابات في القولون.
  • تظهر أعراض هذا النوع من البكتيريا من 5 إلى 10 أيام.
  • تسبب المطثية العسيرة الإسهال المائي لمدة تصل إلى 3 أيام بشكل مستمر.
  • تسبب التقلصات الشديدة داخل الأمعاء وألم شديد عند لمسها.
  • المصابون بهذا النوع من البكتيريا يحدث لهم جفاف، وقد يستلزم الأمر الدخول إلى المستشفى.
  • أحد الأعراض التي تعد من الأعراض الشديدة تتمثل في سرعة ضربات القلب والإصابة بالحمى.
  • عند الإصابة بهذه العدوى البكتيرية يتم ملاحظة الدَّم أو الصديد داخل البراز.
  • وجود انتفاخ للبطن مع فقدان للشهية وفقدان في الوزن.[5][6]

البكتيريا المعوية

  • هذا النوع من البكتيريا مقاوم شديد لجميع أنواع المضادات الحيوية.
  • تستخدم البكتيريا المعوية شقوق متنوعة حتى تقوم بتحطيم جميع المضادات الحيوية التي يمكن للمريض القيام باستعمالها.
  • يطلق على هذا النوع من البكتيريا اسم بكتيريا الكابوس.
  • يعد هذا النوع البكتيري مصدر قلق كبير للمرضى في أماكن الرعاية الصحية.
  • جميع العلاجات مع هذا النوع البكتيري تكون أكثر سمية وأقل فاعلية.[5]

بكتيريا السيلان

  • هذه العدوى البكتيرية تعد مقاومة لجميع الأدوية.
  • ينتقل هذا المرض عن طريق الاتصال الجنسي ويؤدي هذا المرض إلى حدوث حمل يعرف باسم الحمل المنتبذ ويؤدي إلى حدوث العقم.
  • يقوم هذا المرض بزيادة الخطر من إصابة الجسم بفيروس يعرف باسم فيروس نقص المناعة البشرية.[5]

العطيفة المقاومة للأدوية

  • تسبب هذه العدوى البكتيرية الإسهال الذي يصاحبه وجود نزيف دموي.
  • من أهم الأعراض أيضا أنها تسبب ما يعرف بتشنجات البطن وتسبب الحمى.
  • تنتقل هذه العدوى من الحيوانات إلى البشر، وهذا الأمر يحدث عن طريق الأطعمة الملوثة وبالأخص الدجاج النيء أو الدجاج غير المطبوخ بشكل جيد.[5]

المكورات المعوية المضادة للفانكومايسين

  • يتسبب هذا النوع البكتيري كثير من الأمراض الخطيرة داخل أماكن الرعاية الصحية.
  • تؤدي إلى حدوث التهابات المسالك البولية.[5]

السالمونيلا غير التيفية المقاومة للأدوية

  • تنتقل العدوى البكتيرية التي تعرف بالسالمونيلا من الحيوانات إلى البشر، وذلك عن طريق الأطعمة الملوثة.
  • من أعراضها الشائعة حدوث الإسهال والتشنجات في منطقة البطن ويمكن أن يحدث بسببها العديد من المضاعفات التي تهدد حياة الإنسان.[5]

الشيغيلا المقاومة للأدوية

  • الأعراض الشائعة لهذا النوع البكتيري المعروف باسم الشيغيلا يتمثل في الإصابة بالإسهال الشديد والحمى.
  • تؤدي هذه العدوى البكتيرية إلى حدوث ألم وتشنجات داخل المعدة.[5]

المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيلين

  • هذا النوع من البكتيريا شائع الانتشار في أماكن الرعاية الصحية.
  • مقاومة للعديد من المضادات الحيوية، التي تستخدم لمعالجة البكتيريا العنقودية.[5]

بكتيريا العقدية الرئوية

  • يطلق على هذا النوع البكتيري أيضا اسم اللامكورات الرئوية.
  • تؤدي إلى حدوث التهابات الجيوب الأنفية والتهابات في الأذن.[5]

كيف تحدث مقاومة المضادات الحيوية

هي قدرة الميكروبات التي تختلف أنواعها وتتعدد، حيث البكتيريا والفطريات والطفيليات وأيضا الفيروسات على الاستمرار والبقاء والقيام بعملية التأقلم بمختلف الطرق العديدة، حتى تقوم بملائمة البيئة التي تحيط بها، على الرغم من تناول أكثر من نوع من أنواع المضادات الحيوية.

المقاومة تكون لها شكل معين يتمثل في شكل الطفرات الجينية سواء الطفرات الجينية المكتسبة أو الطفرات الجينية التلقائية، أو أخذ واكتساب ما يعرف باسم جين مقاوم لنوع من أنواع البكتيريا الأخرى، وذلك حتى لو كانت البكتيريا من سلالة مختلفة وهذا الأمر يحدث عن طريق انتقال الجين الأفقي.

السبب وراء زيادة البكتيريا ومقاومتها الكبيرة للمضادات يعود إلى تناول وأخذ الكثير من المضادات الحيوية والقيام بصرفها من دون وجود وصفة طبية تم وصفها بواسطة الطبيب المختص أو المعالج.

المضادات الحيوية تكون مكافحة للبكتيريا فقط وليست مكافحة للفيروسات.

ويوجد هناك العديد من طرق مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية وتختف من نوع بكتيري إلى نوع بكتيري أخر.[1]

أفضل مضاد حيوي طبيعي للبكتيريا

الثوم

من أقوى المضادات الحيوية التي تستعمل لقتل ومنع أي نوع من أنواع البكتيريا والميزة الأكثر أهمية هي طبيعته دون دخول أي مواد كيميائية علاجية، وأوقى المضادات الحيوية هذا هو الثوم الذي يعد واحد من أفضل وأقوى الأطعمة التي تعمل على مكافحة العدوى التي تنتج عن البكتيريا

وأثبتت الدراسات أن المركب المتواجد داخل الثوم المعروف باسم الأليسين، يعد مركب من المركبات الفعالة للغاية في التخلص وقتل العديد من أنواع البكتيريا المختلفة، مثل الكوليرا وما يعرف بمرض السالمونيلا الناتج عن العدوى البكتيرية.

العسل الابيض

يعد العسل وبالأخص عسل النحل من أقوى وأقدم المضادات الحيوية الطبيعية المعروفة منذ وقت بعيد وفي عصر قدماء المصريين كان يتم استعمال العسل في علاج الجروح و أي شيء يصيب الجلد من تقرحات وحروق والتهابات

وذلك باعتباره أحد أهم وأقوى أنواع المضادات الحيوية المقاومة للبكتيريا بأنواعها المختلفة، حيث إن العسل يتمكن من منوع ما يصل إلى حوالي 60 نوع من أنواع البكتيريا، وذلك لأنه يحتوي على ما يعرف باسم بيروكسيد الهيدروجين الذي يحتوي على كثير من الصفات والخصائص التي تتميز بأنها مضادة ومقاومة لجميع أنواع الجراثيم.

الزنجبيل

الزنجيل يعد مضاد حيوي ومقاوم للبكتيريا أيضا، ويرجع ذلك إلى أنه غني بالعديد من مقاومات الأكسدة كالشوجول والزرومبون واليربينويدات وغيرها مع ما تعرف باسم الفلافونويدات التي تحتوي على بعض من الخصائص المهمة والممتازة للغاية ضد الميكروبات والعدوى البكتيرية المختلفة،

والعديد من الدراسات أثبتت وأشارت إلى أن الزنجيل لديه قدرة كبيرة على مقاومة ومحاربة العديد من السلالات البكتيرية.

الكركم

يعد الكركم أيضا مقاوم ومضاد لأنواع البكتيريا المختلفة، وذلك بسبب احتواءه على مادة تعرف باسم مادة الكركمين وهي مادة تعرف بخصائصها القوية التي تتميز بأنها مقاومة ومضادة لعملية الأكسدة ومقاومة لجميع أنواع الالتهابات

وتستعمل هذه التوابل الصفراء في الطبخات والمطبخ الهندي لديها قدرة كبيرة على حمايتك من التلف الذي ينجم عن الجذور المعروف باسم الجذور الحرة التي تسبب العديد من الأمراض المختلفة

ويقوم الكركم بتقليل العديد من أنواع البكتيريا المختلفة، التي تسب أمراض كثية ومتنوعة، ويقوم بالتقليل من نمو ما يعرف باسم الفطريات ويحجم من نمو أي ورم موجود داخل الخلية.

زيت الزعتر

يستعمل زيت الزعتر بشكل أساسي في شفاء وعلاج المشكلات التي تحدث للجهاز التنفسي ومشكلات المعدة والالتهابات، بالإضافة إلى أن زيت الزعتر يحتوي على بعض من الخصائص التي تتميز بأنها مقاومة ومضادة للبكتيريا ويتم استعمال زيت الزعتر بشكل خارجي فقط

وعند استعماله وتطبيقه على الجلد يجب القيام بعملية تخفيفه أولا، وذلك لأن زيت الزعتر عند استعماله بشكل مباشر على الجلد يسبب العديد من الالتهابات والتهيج للبشرة.

ويجب تناول الأكل قبل أخذ أي مضاد حيوي كيميائي وليس طبيعي ويجب معرفة أضرار المضاد الحيوي دون أكل.[2]

البدائل الصحية للمضادات الحيوية

  • الصبار بديل جيد جدا ويتميز بأنه بديل طبيعي.
  • الخردل بديل جيد وهو عبارة عن مسحوق أسود اللون لديه القدرة الكبيرة في تخليص الأجسام من السموم التي توجد فيها، ولكن ليس عن طريق تناوله أو شربه، ولكن يكون عن طريق غمق الأقدام في الماء الذي يحتوي على هذا المسحوق المعروف باسم مسحوق الخردل ونتركها لمدة تصل إلى 15 دقيقة.
  • البرتقال.
  • الأناناس.
  • ولا يوجد لهذه الأنواع الطبيعية أضرار مثل أضرار المضادات الحيوية.[4]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق