مثيرات القولون العصبي

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020 , 09:36

ما هو القولون العصبي

القولون العصبي هو اضطراب يؤثر على الأمعاء الغليظة، تشمل العلامات والأعراض التقلصات وألم البطن والانتفاخ والغازات والإسهال أو الإمساك أو كليهما. القولون العصبي هو حالة مزمنة تحتاج للإدارة على المدى الطويل.

يعاني القليل من الأشخاص من علامات وأعراض شديدة. بعض الأشخاص يمكنهم أن يتحكموا بالأعراض من خلال الحمية، والجهد وأسلوب الحياة. الأعراض الشديدة يمكن علاجها من خلال الأدوية. متلازمة القولون العصبي لا تؤدي لتغيرات في أنسجة الأمعاء أو تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

أعراض القولون العصبي

أعراض الكولون العصبي تتنوع ولكنها يمكن أن تبقى موجودة لفترة طويلة. الأعراض الأكثر شيوعًا تتضمن:

  • ألم في البطن، تشنجات أو انتفاخ يتعلق بحركة الأمعاء
  • تغيرات في مظهر التغوط
  • التغيرات في عدد مرات التبرز

الأعراض الأخرى ترتبط بالانتفاخ، زيادة الغازات أو المخاط في البراز.

متى يجب رؤية الطبيب

يجب رؤية الطبيب في حال كان الشخص يعاني من تغيرات في حركة الأمعاء أو أعراض القولون العصبي، وهي يمكن أن تشير إلى حالة اكثر خطورة وهي سرطان القولون. الأعراض الأكثر خطورة تشمل:

  • فقدان الوزن
  • الإسهال
  • النزيف من المستقيم
  • فقر الدم بعوز الحديد
  • إقياء غير مبرر
  • صعوبة في البلع
  • ألم مستمر لا يمكن تخفيفه من خلال التغوط

أسباب القولون العصبي

أسباب إثارة القولون غير دقيقة، ولكن بعض العوامل التي تلعب دورًا تشمل:

  • التقلصات العضلية في الأمعاء الدقيقة: التقلصات القوية في الأمعاء التي تدوم لفترة طويلة يمكن أن تسبب الغازات، الانتفاخ والإسهال. ويمكن أن تؤدي التقلصات المعوية الضعيفة إلى بطء في مرور الطعام وتؤدي إلى براز جاف وصلب.
  • الجهاز العصبي: الشذوذات في الأعصاب في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤدي للشعور بعدم الراحة في حال تمدد البطن بسبب الغاز أو البراز.
  • العدوى الشديدة: يمكن أن يصاب الشخص بالقولون العصبي بسبب نوبة إسهال شديدة، والتي تحدث بسبب البكتريا أو الفيروس.
  • الإجهاد: الأشخاص الذين تعرضوا لظروف قاسية في الطفولة يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • التغيرات في الجراثيم المعوية: وذلك يشمل التغيرات في البكتيريا، الفطور، والفيروسات والتي تعيش عادةً في الأمعاء وتلعب دورًا رئيسيًا في الصحة.

مثيرات القولون العصبي

الأشخاص المختلفين يعانون من أنواع مختلفة من مثيرات القولون العصبي، بعض الأطعمة يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبي بشكل أكبر من غيرها.

  • الجهد: معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يعانون من تدهور الأعراض والعلامات في فترة الجهد، ولكن على الرغم من أن الجهد قد يثير القولون العصبي، إلا أنه لا يعتبر مسببًا له. [1]

أطعمة تهيج القولون العصبي

  • الفواكه: التفاح، المشمش، المانجو ، الكرز، الخوخ ، الموز الأخضر ، البطيخ والكمثرى.
  • الخضار: الملفوف، القرنبيط ، الثوم ، الفطر ، البصل ، فول الصويا ، الذرة الحلوة ، البازلاء الخضراء.
  • البقول: العدس والفول والحمص
  • منتجات الألبان: اللبن والآيس كريم والقشدة الحامضة والجبن إلا إن كانت خالية من اللاكتوز.
  • الألياف غير القابلة للذوبان: النخالة والحبوب الكاملة والمكسرات والذرة والخضروات
  • منتجات القمح: الخبز والسلع المخبوزة الأخرى بالإضافة إلى المنتجات مثل الصلصات التي تحتوي على دقيق القمح.
  • المحليات: العسل وشراب الذرة عالي الفركتوز والمحليات الصناعية ، مثل السوربيتول أو المالتيتول.
  • الباميه: اضرار الباميه للقولون تشمل زيادة في تقلصات البطن لدى المصابين بمرض القولون العصبي لأنها تحوي نوع من الكربوهيدرات يسمى الفروكتان.

عندما تصل هذه الأطعمة إلى الأمعاء الغليظة، فإنها تصل غير مهضومة تقريبًا، وخلال عملية الهضم يحدث التخمر، وهذا يؤدي لإنتاج الغاز.

المنتجات الأخرى التي تسبب متلازمة القولون العصبي تشمل:

  • الكحول
  • الشاي والقهوة
  • الأطعمة الحارة
  • الأطعمة المقلية
  • البيتزا
  • الأطباق المصنوعة من الباستا المجففة
  • سلطة البطاطا أو الباستا
  • المعجنات

يجب وضع بعين الاعتبار أن الأطعمة التي تسبب متلازمة القولون العصبي تختلف من شخص لآخر.

بدائل الأطعمة المثيرة للقولون العصبي

ماذا يأكل مريض القولون العصبي؟

  • حمية الفودماب: (أي تجنب الأطعمة عالية الفودماب) وتناول الفاكهة وهي تتضمن العنب البري والبرتقال والكيوي والفراولة والموز الطازج وتضم الجزر والباذنجان والفاصوليا الخضرا والسبانخ والكوسا والبطاطا الحلوة.
  • بدائل الألبان: المنتجات الخالية من اللاكتوز يمكن أن تكون خيارًا جيدًا، مثل البدائل المصنوعة من الأرز، أو الصويا أو اللوز أو الشوفان.
  • الألياف القابلة للذوبان: توجد في الشوفان وفي بعض الفواكه والخضروات، وتساعد في تنظيم حركة الأمعاء.
  • المحليات: مثل شراب القيقب بدون المحتوى العالي من الفركتوز

من المهم أيضًا التركيز على الدهون الصحية ومحاولة استبدال الزبدة بزيت الزيتون في وصفات الطبخ.

استراتيجيات التقليل من مخاطر القولون العصبي

العديد من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي وجدوا أن تناول الأطعمة في المنزل التي تحوي على مكونات طازجة يساعد في تجنب أعراض القولون العصبي

بعض النصائح المساعدة

  • تناول الطعام بانتظام وعدم تأجيل الوجبات أو نسيانها
  • تناول وجبات أصغر
  • عدم تناول أكثر من ثلاث حصص من الفاكهة بشكل يومي
  • تقليل كمية الشاي والقهوة إلى ثلاثة أكواب في اليوم
  • شرب الكثير من الماء
  • تناول بروتينات بكمية أكبر من الكربوهيدرات [2]

مضاعفات الكولون العصبي

يمكن حدوث الإمساك المزمن أو الإسهال يمكن أن يسبب البواسير

بالإضافة إلى ذلك، يرتبط القولون العصبي ب:

  • نقصان جودة الحياة: الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي الخفيف أو المعتدل يمكن أن يعانوا من انخفاض في جودة الحياة.
  • اضطرابات المزاج: وجود أعراض وعلامات الكولون العصبي يمكن أن يؤدي للإصابة بالكآبة والقلق. وهذا يمكن أن يدهور حالة القولون العصبي [1]

علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي يعتمد على تخفيف الأعراض من أجل أن يعيش الشخص بشكل طبيعي. العلامات والأعراض يمكن التحكم بها من خلال التحكم بالجهد والقيام ببعض التغيرات الحياتية مثل

يمكن أن يقترح الطبيب بعض الأمور التي يجب التخلص منها من الحمية وتجنبها وهي

  • الأطعمة التي تحتوي على غازات عالية: إن كان الشخص يعاني من الانتفاخ أو من الغازات، يمكنه تجنب بعض الأطعمة مثل المشروبات الغازية أو الأطعمة التي تؤدي لزيادة الغازات.
  • الغلوتين: الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي يجدون تحسن في أعراض الإسهال عند التوقف عن تناول الغلوتين (القمح والشعير)
  • الفودماب: يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه بعض الكربوهيدرات مثل الفركتوز واللاكتوز وهي تعرف بالفودماب، ويتم العثور عليها في الفواكه والخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان

يمكن أن يساعد أخصائي التغذية المريض في تناول الأطعمة المناسبة لحالته الصحية.

أدوية لعلاج القولون العصبي

  • الوسترون (لوترونكس): ألوسيتروم مصمم لإرخاء القولون وإبطاء حركة الفضلات عبر الأمعاء السفلية، وهو مخصص للحالات الشديدة من القولون العصبي لدى النساء التي لم تظهر أي استجابة للعلاجات الأخرى.
  • اليوكسادولين: يمكن أن يخفف من الإسهال من خلال تقليل التقلصات العضلية وإفراز السوائل في الأمعاء، وزيادة قوة العضلات في المستقيم.
  • ريفاكسيمين: يمكن أن يقلل من فرط نمو الجراثيم والإسهال.
  • لوبيبروستون: يمكن أن يزيد من إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في مرور البراز، وهو جيد من أجل النساء المصابات بالقولون العصبي. [3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق