انواع التوائم بالصور

كتابة: Walaa Darwesh آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020 , 23:43

صور أنواع التوائم

معظم التوائم أخوية أو متطابقة وهي الأكثر إنتشارًا وقد يكون هناك نوع ثالث يسمى توائم الجسم القطبي ويوجد أيضًا أنواع من التوائم نادرة الوجود قد تتطور عندما تحدث ظروف غير عادية في وقت قريب من وقت الإخصاب أو التطور المبكر ومن هذه الأنواع :

التوأم المتطابق

يطلق على التوائم المتطابقة اسم التوائم أحادية الزيجوت monozygotic وهي تحدث عند تخصيب بويضة واحدة فقط بواسطة الحيوان المنوي ثم تنقسم البويضة بعد ذلك بوقت قصير إلى إثنتين.

وينمو كل نصف منهم إلى طفل ولأن الأطفال أتوا في الأصل من نفس البويضة ونفس الحيوانات المنوية فإن 100 في المائة من كروموسوماتهم متطابقة وهذا يعني أنهما من نفس الجنس ولهما نفس الخصائص الجينية مثل لون الشعر والعين .

وهم متطابقان ولكن يمكن أحيانا للأشياء الموجودة في بيئتهم أن تسبب إختلافات طفيفة في مظهرهما وذلك مثل مقدار المساحة المتاحة لكل منهما في الرحم .

التوائم المتآخية

الاسم الآخر للتوائم الأخوية هو التوائم ثنائية الزيجوت dizygotic twins وهو توأم يحدث عند تخصيب بويضتين بحيوانات منوية مختلفه أي نتيجة إطلاق الأم لبويضتين في نفس الوقت مع تخصيب كل بويضة بواسطة حيوان منوي مختلف.

ولأنهم يأتون من بويضات وحيوانات منوية مختلفة فإنهم يشاركون فقط حوالي 50 في المائة من كروموسوماتهم مثل أي أشقاء آخرين وهذا يعني أنه يمكن أن يكونا من نفس الجنس أو يمثلوا التوأم المختلف وغير المتطابق.

 

التوائم نصف المتطابقة

قد يتواجد بعض التوائم المتآخية في شكل متطابق مما يجعل الأطباء في حيرة من أمرهم ويسمى هذا النوع باسم الجسم القطبي أو التوائم نصف المتطابقة polar body أو half-identical twins .

ولكن لم يتم إثبات وجود هذا النوع علميًا ويحدث هذا عندما يتم تحرير البويضة فتنقسم إلى قسمين أصغر قسم منهم يسمى الجسم القطبي ويكون لهذا القسم كل ما يحتاجه لينمو ويصبح طفلًا إذا تم تخصيبه ولكن بوجود القليل جدًا من السوائل (السيتوبلازم) بداخله يكون أصغر من أن يبقى على قيد الحياة .

وإذا حدث ونجا الجسم القطبي يمكن أن يتم تخصيبه بواسطة حيوان منوي عندما يتم تخصيب النصف الأكبر من البويضة بواسطة آخر وستكون النتيجة توائم قطبية .

ولأنها تأتي من بيضة واحدة فإن الكروموسومات من أمهاتهم تكون متطابقة ولكنهم لا يتشاركون في الكروموسومات من والدهم وقد يكونوا من نفس الجنس وقد لا يكونوا .

توائم صورة المرآة Mirror image twins

ويعتبر نوع من أنواع التوائم المتطابقة وهو يحدث عندما تنقسم البويضة من 7 إلى 12 يومًا بعد الإخصاب بدلاً من الأسبوع الأول بحلول هذا الوقت يكون الجنين النامي قد طور بالفعل جانبين أيسر وأيمن وهذان التوائم متطابقان لكنهما يمثلان إنعكاسًا لصورة بعضهما البعض مثل المرآة.

على سبيل المثال قد يكون شعرهم حلزونيًا وفي اتجاهات متعاكسة وقد تبدأ أسنانهم في الظهور على جانبي فمهم وقد يكون أحدهم أيمن بينما الآخر أعسر حتى أنهم قد يضعون أرجلهم في اتجاهين متعاكسين وهو من الأنواع النادرة .

توأمان ملتصقان أو سياميان

تكون هذه التوائم مرتبطة جسديًا ببعضها البعض أي ملتصقين سويًا في نفس الجسد ويقول بعض الأطباء أن السبب في ذلك هو عدم انقسام البويضة المخصبة بالكامل .

ويمكن أن يحدث هذا عندما ينقسمان عند اليوم  12 مثلًا أو أكثر من بعد الحمل ويقول آخرون إنها بيضة انقسمت تمامًا لكنها اندمجت معًا لاحقًا .

ويختلف موقع الاندماج لكن الأماكن الأكثر شيوعًا هي الصدر أو البطن ويختلف مدى الإندماج أيضًا لكن دائمًا ما يشترك التوأم في عضو حيوي واحد أو أكثر .

وفي الأغلب يموت التوائم الملتصقة قبل ولادتهم بفترة وجيزة ولكن يمكن في بعض الأحيان عند ولادتهم وبقائهم على قيد الحياة أن يتم فصلهم اعتمادًا على مكان انضمامهم والأعضاء التي يشاركونها .

وعلى الرغم من إلتصاقهم إلا أن هذين التوأمين هما شخصان يمكنهما التفكير بشكل مستقل ويعتبر من الأنواع النادرة .

التوائم الطفيلية أو المغاير الخارجي

التوائم الطفيلية هي نوع من التوائم الملتصقة التي يعتمد فيها التوأم الأصغر على التوأم الأكبر والتوأم الصغير هنا لم يتشكل بشكل كامل وقد لا يحتوي على أعضاء حيوية مثل الدماغ أو قلب مكتمل التكوين .

ويمكن أن يتشكل التوأم الصغير في أي مكان على جسم التوأم الآخر ويظهر كأي شيء مثل كتلة صغيرة غير ملحوظة أو رأس ثانٍ غير وظيفي أو أطراف إضافية متصلة بأجزاء عشوائية من الجسم وهو نوع من الأنواع النادرة .

وتشمل الأنواع الفرعية للتوائم الطفيلية ما يلي:

  • الجنين في الجنين : ويحدث هذا عندما ينمو التوأم الطفيلي داخل جسم التوأم الأكبر وليس خارجه .
  • التوائم القلبية : متلازمة نقل الدم من التوأم إلى التوأم وهي تحدث عندما يحصل أحد التوأمين المتطابقين على قدر كبير من تدفق الدم والآخر يحصل على القليل جدًا من خلال المشيمة المشتركة والتوائم القلبية لديهم أشكال عدة حيث يمكن أن يكون التوأم الأصغر هو فقط جذع مع أو بدون أرجل وقلبه مفقود أو غير مكتمل .

التوائم شبه المتطابقة أو التوائم النصفية

هذا النوع هو نتيجة اثنين من الحيوانات المنوية المختلفة قاموا بتلقيح بويضة واحدة في تصارع للبقاء على قيد الحياة ويجب أن تنقسم هذه البويضة إلى إثنتين مع احتواء كل نصف على العدد الصحيح من الكروموسومات ولقد تم الإبلاغ عن حالتين فقط لتوائم شبه متطابقة وهو نوع من الأنواع النادرة .

فتى أو فتاة توأمان متماثلان

في حالات نادرة جدًا يمكن أن يكون التوائم المتماثلة من جنسين مختلفين حيث يبدأ هذان التوائم كتوائم ذكور متطابقة مثل جميع الذكور العاديين كلاهما لديه كروموسومات جنسية XY  بدلاً من الكروموسومات  XX مثل جميع الإناث .

وبعد فترة قصيرة من إنقسام البويضة إلى أثنتين تتسبب طفرة جينية في فقدان أحد التوأمين للكروموسوم Y الجنسي ، وتغييره إلى X0 وهذه الطفرة تسمى متلازمة تيرنر .

ونظرًا لوجود كروموسوم X واحد فقط فيبدو التوأم أنثويًا ولكنه يعاني من صعوبات في النمو تبدأ عند الولادة ومشاكل في الخصوبة في وقت لاحق من الحياة والطفل الآخر لا يتأثر بذلك التغير ويعتبر هذا النوع من الأنواع النادرة .

ويوجد أنواع أخرى نادرة للتوائم منها التوائم ذو الأعمار المختلفة والتوائم ذو الأباء المختلفين والتوائم ذو الأعراق المختلفة .

نسبة الحمل بتوأم

أصبح الحمل بالتوائم من الأشياء الشائعة جدا بيننا في يومنا هذا ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى التقدم في علم الخصوبة وما يرتبط به من إرتفاع في تقنيات الإنجاب التي تساعد كثيرًا مثل الإجراءات التي تعمل على تحفيز المبايض بأدوية الخصوبة لإنتاج البويضات.

وغالبًا ما يتم إطلاق عدة بويضات في كل إباضة بالإضافة إلى تقدم متوسط عمر الأمهات وزيادة عدد حالات الحمل السابقة التي تؤدي إلى إنجاب توأم ويتواجد الآن أكبر عدد من التوائم وذلك أكثر من أي وقت آخر في التاريخ تقريبًا .

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)  ففي عام 2017  كان 33 من بين كل 1000 ولادة في الولايات المتحدة تكون توأمًا والتوائم المتماثلة والأخوية هي الأكثر شيوعًا وإنتشارًا ولكن هناك أيضًا عدة أنواع أخرى نادرة وهناك نوعان من التوائم  هم التوأم المتطابق (أحادي الزيجوت) والتوأم الأخوي (ثنائي الزيجوت).[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق