صيغ استغفار الصالحين

كتابة: رشا أبوالقاسم آخر تحديث: 18 نوفمبر 2020 , 12:35

كيف يستغفر الصالحين

كل ذنب يرتكبه المسلم يحاسب  عليه يوم القيامة ، إلا إذا اختار الله تعالى أن يغفر له ، ونحن نعلم أننا كبشر معرضون للخطأ ، ونميل إلى ارتكاب خطايا مهما كانت قليلة ، لذلك يجب أن نستغفر دومًا حتى تمح ذنوبنا من كتاب أعمالنا ونزيد فرصنا في دخول الجنة .

عندما نستغفر من الله ، فإننا نفعل ذلك بنفس الطريقة التي نتلو بها الأدعية لأمور أخرى نطلبها منه ، ومثل كل الأدعية التي نتلقاها في الإسلام ، فقد علمتنا أدعية الاستغفار من القرآن وكذلك من سنة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، حتى نتمكن من استخدامها كوسيلة للاستغفار والقرب من الله.

فيما يلي بعض الأدعية الاستغفارية التي يمكنك دمجها في عبادتك اليومية كوسيلة للاستغفار من الله سبحانه وتعالى ، كما وردت في كتاب رياض الصالحين :

  • استغفر الله – استغفر الله

ربما يكون هذا هو دعاء الاستغفار الأكثر شعبية ، يقول غالبية المسلمين هذا كثيرًا لأنه قصير ويمكن حفظه بسهولة ، هذا الدعاء من ادعية الاستغفار التي كان الرسول الكريم يكررها كثيرا خاصة بعد كل صلاة ، ، عندما تشعر بالانزعاج والإحباط ، عندما يحيط بك القلق ، قل “أستغفر الله” “أستغفر الله” ، قراءة استغفر الله هو وسيلة فعالة لتهدئة أنفسنا ويمحو مجموعة متنوعة من الهموم الدنيوية من أذهاننا و الجسم ، قد يساعدنا أيضًا ، إذا كنا نعاني من الاكتئاب ، فإنه يهدئنا ويقلل من اكتئابنا.

  وعن ثوبان رضي الله عنه قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انصرف من صلاته ، استغفر الله ثلاثاً وقال‏:‏ ‏”‏اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ياذا الجلال والإكرام‏”‏ قيل للأوزاعي- وهو أحد رواته‏:‏ كيف الإستغفار‏؟‏ قال‏:‏ يقول‏:‏ ‏”‏أستغفر الله ، أستغفر الله‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

عن أبي بكر عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا ثُمَّ يَقُومُ فَيَتَطَهَّرُ ثُمَّ يُصَلِّي ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللَّهَ إِلَّا غَفَرَ اللَّهُ لَهُ ثُمَّ قَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ

  • “رب اغفر لي ، وتب على إنك أنت التواب الرحيم” 

وعن بن عمر رضي الله عنه قال‏:‏ كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة‏:‏ ‏ “‏رب اغفر لي، وتب على إنك أنت التواب الرحيم‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه أبوداود والترمذي‏)‏‏)‏‏.‏ وقال : (( حديث حسن صحيح غريب ))

وهذا دعاء رواه ابن عمر. ونُقل عنه في الحديث أنه قال: أحصينا قول رسولنا مائة مرة في جلسة واحدة: رب إغفر

“رب اغفر لي ، وتب على إنك أنت التواب الرحيم”  (رياض صالحين)

هذا الدعاء ، على عكس الدعاء الأول ، ومثل باقي أدعية الاستغفار هو أكثر شمولاً لأنه يتجاوز مجرد طلب المغفرة ، كما تستدعي الغفران في الثناء على الله ببعض صفاته الجليلة.

  • “أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه”

هذه صلاة أخرى للاستغفار نقلت مباشرة عن النبي وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏ “‏من قال‏:‏ أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ، غفرت ذنوبه ، وإن كان قد فر من الزحف‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه أبو داود والترمذي والحاكم، وقال‏:‏ حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم‏)‏‏ (‏ رياض صالحين)

  • “سبحان الله وبحمده ، أستغفر الله ، وأتوب إليه”

قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، كان هذا النوع من الاستغفار أكثر تواترًا بالنسبة له وفقًا لرواية زوجته الحبيبة عائشة (رضي الله عنها). وقد نقل عنها قولها: وعن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول قبل موته ‏ “‏سبحان الله وبحمده، أستغفر الله، وأتوب إليه‏”‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏

ومن صفات هذا الدعاء الاستغفاري أنه يعلن التوبة أيضًا ، وهو شرط لقبول الغفران من المسلم ، ولا يكفي أن نسأل الله أن يغفر لنا ذنب ، وأن يجعل غفراننا كاملاً ومقبولاً ، بل يجب أن نتوب من الذنب وننوي عدم الرجوع إلى تلك الذنب مرة أخرى.

 ماهو سيد الاستغفار ، وعن شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏”‏سيد الإستغفار أن يقول العبد ‏:‏ اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، من قالها من النهار موقنا بها، فمات من يومه قبل أن يمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة” ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏

  • “اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم”

عبد الله بن عمرو عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم علمني دعاء أدعو به في صلاتي قال قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم

أفضل الاستغفار عند الله

لايوجد عدد معين لحصر عدد الاستغفار، فيمكن  الاستغفار 1000 مرة في اليوم والليلة  ، غالبًا ما ينسى الناس أهمية الدعاء البسيط والقوي – الاستغفار ، أي قول “أستغفر الله”  ،النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) كان يتلو هذا 100 مرة على الأقل في اليوم ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول “والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏ ، دعونا نرى فوائد الاستغفار وفضائل تلاوة هذا الدعاء الجميل :

  • استغفر الله بوابة الراحة والسعادة ، كلما كنت في محنة ابدأ في قراءتها وإن شاء الله سيخرجك من قلقك وسيضعك في وضع سلمي وسيمنحك السعادة.
  • الاستغفار يزيل القلق والتوتر.
  • فوائد الاستغفار من سورة نوح ، الاستغفار يفتح باب الرزق ، قال تعالى : {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفّارًا*يرسل السماء عليكم مدرارًا*ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارًا}،  وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجًا، ومن كل ضيق مخرجًا، ورزقه الله من حيث لا يحتسب) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
  • الاستغفار يفتح باب الرحمة.
  • الاستغفار يفتح باب المعرفة.
  • الاستغفار هي أيضا بوابة للإنتاجية.
  • الاستغفار يريحك ، عندما تشعر أن الحزن بداخلك
  • يساعدنا الاستغفار أيضًا على الامتناع عن كل أنواع الذنوب ، إن قول هذا بانتظام يذكرنا بأن الله موجود في كل مكان وبهذه الطريقة هناك فرص ضئيلة جدًا للقيام بأعمال خاطئة .
  • الاستغفار بالاسحار له العديد من الفضل ، حيث خصهم الله تعالى في قوله {وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}

اروع صيغ الاستغفار

من أسماء الله التسعة والتسعين الغفار ، الذي يغفر ذنوب عباده مرارًا وتكرارًا ، توجد آيات عديدة في القرآن عن  صيغ الاستغفار :

  • قال تعالى “ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ” آل عمران: 147.
  • قال تعالى”  رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ” آل عمران: 16.
  • قال تعالى” رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ، رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ ، رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ ” آل عمران: 191 – 193.
  • قال تعالى”  رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ” المؤمنون: 109
  • قال تعالى” وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ” [المؤمنون: 118].
  • قال تعالى”  رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ” [التحريم: 8].
  • قال تعالى”  رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلاَ تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ تَبَارًا ” نوح- 2  [1]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق