فوائد الشمندر واضراره

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 21 نوفمبر 2020 , 13:40

ما هو الشمندر

الشمندر هو من الخضروات الجذرية الشهيرة التي تستخدم في العديد من المطابخ حول العالم. يمتلئ البنجر بالفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية الأساسية، وبعضها له خصائص طبية. بالإضافة إلى ذلك ، فهي لذيذة وسهلة الإضافة إلى النظام الغذائي.

المكونات الغذائية في الشمندر

يحوي الشمندر على العديد من المواد المغذية. ويحوي عدد قليل من السعرات الحرارية، ولكنه يحوي محتوى عالي من الفيتامينات والمعادن. في الواقع، يحوي على تقريبًا كل الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.

المكونات الغذائية في 100 جرام من الشمندر

السعرات الحرارية44
البروتين1.7 جرام
الدهون0.2 جرام
الألياف2 جرام
فيتامين سي6% من الحصة اليومية
الفولات20% من الحصة اليومية
فيتامين ب63% من الحصة اليومية
المغنيسيوم6% من الحصة اليومية
البوتاسيوم9% من الحصة اليومية
الفوسفور4% من الحصة اليومية
المنغنيز16% من الحصة اليومية
الحديد4% من الحصة اليومية

يحتوي البنجر أيضًا على النترات والأصباغ غير العضوية ، وكلاهما من المركبات النباتية التي لها عدد من الفوائد الصحية.

فوائد الشمندر

  • المحافظة على الضغط الدموي

الأمراض القلبية، مثل النوبات القلبية، والفشل القلبي، تعتبر واحدة من أشيع أسباب الموت حول العالم. ارتفاع الضغط الدموي يشكل عامل خطر لتطور الأمراض التالية. وقد أظهرت الدراسات أن الشمندر يمكن أن يقلل من الضغط الدموي حوالي 4-10 ميلي مم زئبقي في خلال بضعة ساعات فقط.

التأثير يكون بشكل أكبر على: ضغط الدم الانقباضي (فترة تقلص العضلة القلبية وضخ الدم) من ضغط القلب الانبساطي (وهي فترة راحة العضلة القلبية). وتكون فائدة الشمندر النيء أكبر من فوائد الشمندر المسلوق.

من المحتمل أن تكون تأثيرات خفض ضغط الدم هذه ناتجة عن ارتفاع تركيز النترات في البنجر، يتم تحويل النترات الغذائية في الجسم إلى أكسيد النيتريك ، وهو جزيء يوسع الأوعية الدموية ، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، تظل مستويات نترات الدم مرتفعة لمدة ست ساعات تقريبًا بعد تناول النترات الغذائية. لذلك ، فإن البنجر له تأثير مؤقت فقط على ضغط الدم.

  • يمكن أن يحسن الأداء الرياضي

أظهرت بعض الدراسات أن النترات يمكن أن تحسن الأداء الرياضي. من أجل ذلك يتم استعمال النترات من قبل الرياضيين.

يؤثر النترات على الأداء الجسدي من خلال تحسين فعالية الميتكوندريا، وهي مسؤولة عن إنتاج الطاقة في الجسم. من المهم معرفة أن مستوى نترات الدم يبلغ الذروة بعد حوالي 2-3 ساعات، لذلك من أجل الحصول على الفائدة القصوى، يجب استهلاك الشمندر حوالي 2-3 ساعات قبل المنافسة.

  • محاربة الالتهاب

الالتهاب المزمن يرتبط بالعديد من الأمراض، مثل السمنة، أمراض القلب، أمراض الكبد والسرطان. يحوي الشمندر على صباغ يسمى betalains ومن المحتمل أن يكون لديه العديد من الفوائد المضادة للالتهاب. أظهرت الدراسات أن عصير الشمندر ومستخلص الشمندر يمكن أن يقلل من التهابات الكلية لدى الفئران في التجربة المحقونة بالمواد السامة الكيميائية والتي تسبب أضرارًا خطيرة.

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي

الألياف تعتبر عاملًا مهمًا من الحمية الصحية. وترتبط بالعديد من الفوائد الصحية، ومن ضمنها تحسين الهضم. كوب واحد من الشمندر يحوي على3.4 جرام من الألياف وهذا ما يجعل الشمندر مصدرًا هامًا للألياف.

يمكن أن يعزز ذلك من صحة الجهاز الهضمي، ويمنع الأمراض الهضمية مثل الإمساك، والتهاب الأمعاء. ويمكن أن يساعد في تقليل خطر الأمراض المزمنة مثل سرطان القولون، أمراض القلب والسكري من النمط الثاني ويحمي من خطورة فقر دم من خلال المكونات الغذائية المتواجدة فيه.

  • تحسين صحة الدماغ

إن الوظيفة العقلية تتدهور مع الوقت، وهذا التدهور قد يكون شديدًا ويؤدي للإصابة بالخرف. يمكن أن يكون انخفاض تدفق الدم والأكسجين مسؤولًا عن هذا التدهور. يمكن أن تساعد المكونات الغذائية في الشمندر في تحسين الوظائف العقلية والإدراك من خلال توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ.

  • خصائص مضادة للسرطان

السرطان هو مرض مميت يتميز بتطور لا يمكن السيطرة عليه للخلايا. المحتوى المضاد للأكسدة في الشمندر يمكن أن يكون له أهمية في محاربة السرطان، لكن الدلائل والتجارب البشرية لا زالت محدودة.

  • خسارة الوزن

يحوي الشمندر على العديد من المكونات الغذائية التي تساعد على خسارة الوزن. حيث يحوي على عدد منخفض من السعرات الحرارية وكمية كبيرة من الماء. وإن زيادة تناول الأطعمة مثل الفاكهة والخضروات ذات المحتوى العالي من الماء يترافق مع فقدان الوزن. [1]

فوائد الشمندر للجنس

فوائد الشمندر للجنس :يتسبب ضعف الانتصاب الذي يعرف باسم الضعف الجنسي في صعوبة الانتصاب أو المحافظة عليه أثناء ممارسة الجنس. وهو شائع لدى الرجال الكبار في السن. ضعف الانتصاب المزمن يمكن ان يسبب القلق ويستدعي العلاج، لذلك فإن شرب عصير الشمندر قد يكون مفيدًا في علاج ضعف الانتصاب ولكن لا يزال الأمر يتطلب المزيد من الأبحاث. [2]

فوائد الشمندر (لا توجد أدلة كافية لتأكيدها)

  • انخفاض الضغط الدموي لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاعه
  • تقليل نسبة الشحوم الثلاثية في الدم
  • البدانة وفقدان الوزن
  • انخفاض الضغط الدموي لدى النساء الحوامل الذين يعانون من ارتفاع الضغط الدموي
  • انخفاض الضغط الدموي في الرئتين لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع التوتر الرئوي
  • أمراض الكبد

أمان تناول الشمندر

يعتبر الشمندر آمنًا عند تناوله عن طريق الكميات الموجودة في الطعام. يعتبر الشمندر آمنًا بشكل غير جازم لدى تناوله في الأدوية بكميات كبيرة.

تحذيرات تناول الشمندر

  • الحمل والرضاعة: لا يوحد معلومات كافية حول أمان استهلاك الشمندر في فترة الحمل والرضاعة
  • أمراض الكلية: تناول كميات كبرى من الشمندر يمكن أن يؤدي لتدهور المرض. [5]

وصفات لإضافة الشمندر

  • سلطة الشمندر: يجعل الشمندر المبشور إضافة لذيذة وملونة إلى سلطة الكرنب.
  • صلصة الشمندر: يمزج الشمندر مع اللبن من أجل صلصة لذيذة وصحية.
  • عصير الشمندر: عصير الشمندر الطازج هو الأفضل، لأن يكون العصير الذي يتم شراؤه من المتجر غنيًا بالسكريات المضافة وقد يحتوي فقط على كمية صغيرة من البنجر.
  • أوراق الشمندر: يمكن طهي أوراق الشمندر والاستمتاع بها مثل السبانخ بدلًا من التخلص منها. [1]

أضرار الشمندر

  • احمرار البول: تناول كميات كبيرة من الشمندر يمكن ان يؤدي لصبغ البول باللون الأحمر وهي شائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص مستويات الحديد في الجسم
  • حصيات الكلية: الشمندر غني بالأوكسالات، وهذا يؤدي لتشكيل حصيات الكلية. لذلك الأشخاص الذين لديهم قصة مرضية للإصابة بحصيات الكلية يجب عليهم تجنب تناول الشمندر.
  • الطفح الجلدي: ردة الفعل التحسسية للشمندر يمكن أن تؤدي لظهور الطفح الجلدي، الحكة، والحمى.
  • براز أحمر أو اسود: استهلاك الشمندر يمكن أن ينتج عنه براز بلون أحمر، وهذا يشبه الحالة التي يظهر فيها الدم في البراز. لكن يعتبر ظهور الشمندر في براز الشخص وتلوينه باللون الأحمر ليس بالأمر الخطير.
  • انخفاض الضغط الدموي: الأشخاص الذين يعانون من ضغط دموي منخفض قد يلاحظون هبوطًا أكبر في ضغط الدم لديهم بعد تناول الشمندر.
  • مشاكل المعدة: الأشخاص المصابين بالاضطرابات الهضمية يجب عليهم تجنب تناول الشمندر لأنه يمكن أن يقود إلى الانتفاخ، والتشنجات. حيث يحوي على كمية كبيرة من النترات ويمكن أن يؤدي لانزعاج المعدة.
  • تجنبه أثناء الحمل: ؤثر وجود البيتين ، وهو مركب موجود في البنجر ، والنتريت على الأمهات الحوامل وحتى على الجنين.
  • يسبب النقرس. يحتوي البنجر على مستويات عالية من الأوكسالات ويمكن أن يساهم في تكوين النقرس ، مما قد يسبب ألمًا شديدًا في المفاصل.
  • قد يضر الكبد. البنجر غني بالمعادن المختلفة مثل النحاس والحديد والمغنيسيوم والفوسفور. عند الاستهلاك المفرط، يمكن أن تتراكم هذه المعادن في الكبد وتضر الكبد والبنكرياس [3]

الكمية التي يجب تناولها من الشمندر

في الوقت الحالي، لا يوجد توصيات رسمية من أجل تناول الشمندر، لكن وفقًا لدراسة أجريت عام 2014، فإن شرب كأس واحد 250مل من عصير الشمندر في اليوم يمساهم في انخفاض الضغط الدموي. وهو لا يسبب أية آثار جانبية محتملة، إلا أن قد يسبب تغير لون البول. يوصي الأطباء بتركيز 4 ملي مول لكل لتر (مليمول) من النترات لخفض ضغط الدم لدى البالغين الأصحاء. [4]

شكل نبتة الشمندر

Beetroot plants in garden
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق