أول نجم يظهر بعد الغروب

كتابة: Yasmin آخر تحديث: 23 نوفمبر 2020 , 16:47

ما هو النجم الذي يظهر بعد الغروب

تحتل أشكال النجوم في السماء واسمائها اهتمام الكثير من الناس وليس علماء الفلك فقط حيث أحياناً ما ترتبط بالحظ لديهم والتوقعات نحو المستقبل كما تم الاعتماد في تحديد الاتجاهات عن طريق النجوم، لذا تم البحث عن اسم النجم اللامع الذي يظهر عقب غروب الشمس مباشرةً وعلى الرغم من الاعتقاد السائد أنه نجم إلا انه في الواقع هو كوكب الزهرة والذي يستمر لمعانه ساطعاً بالسماء إلى ما يقرب من الساعة الثامنة والنصف مساءً.

تم تصنيف كوكب الزهرة (Venus) من قبل علماء الفلك بأنه الجرم السماوي الثالث من حيث اللمعان بالسماء يسبقه في ذلك الشمس والقمر مما جعله يحمل لقب نجمة الصباح، وغالباً ما تتم رؤيته بوضوح من الاتجاه الغربي إلى الشرقي بالسماء من مختلف المناطق على كوكب الأرض في نهايات شهر يوليو والأسابيع الأولى من شهر أغسطس حيث تكون سماء الصيف خالية من السحب التي قد تعيق رؤيته بعض الشيء. [1]

يعتبر الزهرة أقرب الكواكب من كوكب الأرض وثاني الكواكب في الترتيب بعد الشمس وقد بلغت المسافة بينه وبين الشمس ما يقرب من مليون وثمانية كيلو متر، وهو الكوكب السادس من حيث الحجم في المجموعة الشمسية إذ تم تقدير كتلته بما يساوي (4.867×1024 كغ)، في حين بلغ حجمه حوالي (928,415) مليون كيلو متر، أما مساحة سطح فتصل إلى 460,234,317كم2. [2]، [3]

أسباب ظهور كوكب الزهرة كنجم في السماء

يدور كوكب الزهرة في مدار قريب من الشمس أكثر من اقترابه لكوكب الأرض في اتجاه يماثل اتجاهات عقارب الساعة مما يجعل من الممكن أن تتم رؤيته خلال فترتين باليوم وهما وقت شروق الشمس وخلال غروبها، وقد قام من سنحت لهم فرصة تجربة رؤية كوكب الزهرة من الأرض بوصفها أنها التجربة الأروع على الإطلاق لمدى جمال شكله مما جعله يوصف بأنه الجرم السماوي الأروع بين كافة الأجرام السماوية.

يظهر الزهرة عند رؤيته من كوكب الأرض باللون المائل للأبيض الناصع نتيجة لما يكسو سطحه من سحب كثيفة تعكس ما يسقط عليها من ضوء الشمس، ولكن حينما تنفذ بعضاً من تلك الأشعة عبر ما يغطيه من غلاف جوي شديد السماكة يتم ترشيح ذلك الضوء الذي نفذ إليه مما يجعل الكوكب يبدو باللون البرتقالي المشع المتوهج. [4]

ونظراً لأن نسبة كبيرة من مكونات الغلاف الجوي للزهرة تتكون من حمض الكبريتيك وغاز ثاني أكسيد الكربون إلى جانب ارتفاع درجة حرارته واقترابه من الشمس فإن جميع العوامل تلك جعلت من السهل نفاذ أشعة الشمس إلى داخله دون إمكانية لخروج الطاقة الحرارية عبر غلافه الجوي وبالتالي ترتفع درجة حرارته ويزداد توهجه.

أكثر النجوم سطوعاً بالسماء

تمتلأ السماء بالملايين من النجوم منها ما هو بعيد جداً بالحد الذي لا يمكن معه رؤية لمعانها، ومنها ما هو قريب يمكن للإنسان بالعين المجردة رؤية ضيائه بسماء الليل ومن أمثلتها نجم الثريا، ومن أشهر النجوم تلك ما يلي:

الشمس

الشمس نجم قزم كبير الحجم أصفر، وهو عبارة عن كرة من الغازات الساخنة المتوهجة يمكن رؤيتها بكل سهولة بوضوح في منذ مطلعها وقت الشروق إلى أن يحين وقت المغيب، وهو المسؤول الأول في حمل النظام الشمسي بواسطة جاذبيتها، إذ تحتفظ عن طريق الجاذبية تلك على كافة الكواكب الموجودة في الفضاء سواء كانت صغيرة الحجم أم كبيرة بمدارها، لذلك تعرف بكواكب المجموعة الشمسية.

المجال المغناطيسي الناتج عن التيارات الكهربائية المتولدة عن الشمس ينفذ عبر النظام الشمسي عن طريق الرياح الشمسية، وهي عبارة عن تيارات من الغازات المشحونة كهربياً والتي تنفث من الشمس متوجهة بجميع ما يحيط بها من جهات، وعلى الرغم من كونها النجم الأكبر من حيث الحجم بالمجموعة الشمسية وهي مصدر الدفء الأول للكرة الأرضية ومن يعيش عليها من كائنات حية مما يجعل خصائصه تختلف عن خصائص النجوم الأخرى، إلا أن هناك مليارات النجوم الأخرى المنتشرة بمجرة درب التبانة، لذلك دوماً ما يتم إجراء البحوث التي يدور موضوعها حول كيف تولد وتموت النجوم . [5]

الشعري اليمانية (Sirius)

هو أشهر النجوم بعد نجم الشمس وقد ذكره الله تعالى في كتابه العزيز في قسمه حين قال (وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى) في سورة النجم الآية 49، وقد اختلفت اسماء النجوم عند البدو ولكن قد تم ذكر نجم الشعري كثيراً بقصائدهم، وهو أكثر النجوم اللامعة بعد الشمس والقمر وكوكب الزهرة، كما يعد نجماً ثنائياً حيث يتكون من اثنان من النجوك أحدهما كبير والآخر أصغر حجماً وهو القزم الأبيض الذي يدور حول الأكبر منه، كما أن النجم الكبير يبلغ من الحجم ضعفي كتلة الشمس.

وعلى الرغم من أن حجم ذلك النجم أكبر من الشمس بضعفين تقريباً أو أكثر قليلاً، كما أن درجة حرارة سطحه أعلى من درجة حرارة الشمس بينما هو الأقل من حيث السطوع مقارنة بالشمس، ونظراً لأن المسافات بين النجوم تختلف يجدر بيان أن ذلك هو ما يرجع السبب به إلى اتساع مقدار المسافة الفاصلة بينه وبين الأرض التي تصل إلى حوالي ثمانية ونصف سنة ضوئية.

نجم سهيل

هو نجم عملاق الحجم أبيض اللون، ومنذ العصور الوسطى كان علماء الفلك المسلمون يعتمدون عليه في التعرف على الاتجاه الصحيح للقبلة، وقد تم تصنيفه بكونه أحد أكثر النجوم اللامعة في السماء يلي في ذلك نجم الشعري حيث يعد من السهل ملاحظة سطوعه ولمعانه في سماء الليل بنصف الكرة الأرضية الجنوبي، كما يظهر في نصف الكرة الأرضية الشمالي بنهايات فصل الصيف.

ولظهوره بالسماء بعض الدلالات المتعلقة بالطقس حيث تدل على تغير الفصول ونهاية موسم رياح السموم، وغالباً ما تتم رؤيته بوضوح في يوم الخامس والعشرون من أغسطس وهو ما يتزامن معه طول فترة الليل وقصر وقت النهار باليوم، وقد قام العلماء بتقدير عمره بنا يصل إلى حوالي سبعة وعشرين مليون عام تقريباً مما يجعل عمره قصير حين مقارنته مع دورة حياة النجوم الأخرى.

حارس السماء

نجم حارس السماء (Arcturus) هو أحد النجوم اللامعة الساطعة بوضوح في السماء خاصةص بفصل الربيع، وهو كوكب ذو لون أحمر عملاق الحجم، تفوق شدة لمعانه ما يصدر عن نجم الشمس من لمعان بحوالي اثنان وعشرون مرة، كما يفوق حجم قطره قطر الشمس باثنان وعشرون مرة، وهو النجم الأقرب للأرض من بين جميع النجوم، وهو الأشد ضياءً من النصف الشمالي للكرة الأرضية، والرابع لمعاناً بين جميع النجوم بشكل عام، وقد كانت المرة الأولى التي يرصد بها نجم حارس السماء عام 1635 م بواسطة تلسكوب العالم الفلكي (جين مورين) وكان ذلك بفترة النهار حيث تمت رؤيته على امتداد من كوكبة الدب الأكبر، ويبعد عن السماء بما يزيد عن سبعة سنوات ضوئية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق