دور الطالب في التعليم عن بعد

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 31 ديسمبر 2020 , 13:14

اهمية التعليم الإلكتروني للطالب

في حوار عن التعليم عن بعد  يعد التعليم عن بعد هو طريقة للدراسة لا يلتقى فيا المعلمون والطلاب في فصل دراسي، بل يستخدمون طرق أخرى مسل البريد ، والإنترنت والبريد الإلكتروني لذلك يمكن تعريف التعليم عن بعد على أنه فصل الطلاب عن المعلمين [1] .

أي أن الطلاب لا يتعلمون وجها لوجه مع مدرسيهم بل يكون كلا منهم في مكان مختلف عن الآخر ، ولا يشمل التعلم عن بعد أي نشاط تفاعلي مع المدرسين أو زملاء الدراسة .

حيث أن الطالب يقوم بالدراسة في المنزل بمفردة ويكون التعلم بهذه الطريقة اكثر خصوصية ومتنوع في السرعة والجدول الزمني الذي يرتبط به كل طالب على حده ، ويعتمد التعلم عن بعد الأدوات التعليمية للتعلم عبر الإنترنت  .

ولكن هناك العديد من الاختلافات بين التعلم عن بعد وبين التعليم من خلال الإنترنت ، وقد غير التعليم الإلكتروني الطريق التي يتم بها التعليم للطلاب ، على عكس الطريقة العادية والتقليدية للتدريس والتي تعتمد على الطباشير والصبورة .

فالتعلم عن بعد قد جعل التعليم اكثر سهولة وقرب ويتم نقلة للمتعلمين بطريقة بسيطة وهذا دور المعلم في التعليم عن بعد  حيث يجب أن يجعله اكثر فاعلية من التعليم التقليدي ، وقد ساعد التعليم عن بعد الطلاب الغير قادرين على الذهاب إلى أماكن التعليم التقليدي بسبب إعاقة جسدية أو صحية .

ومن يسكنون في مناطق بعيدة عن أماكن التعليم سواء مدرس أو جامعات ، وساعد أيضا من لديهم عمل ولا يملكون وقتا للتعليم ومنهم ربات البيوت أيضا ، فالتعلم عن بعد أعطى فرص التعلم بصورة متساوية لجميع الأشخاص .

دور الطلاب في التعلم عن بعد

  1.  تحديد جدول أو إجراءات يومية لبدا التعلم عن الإنترنت وتحديد معاد ثابت للدراسة اليومية [2] .
  2.  اختر مكانا مناسبا ويتسم بالهدوء والراحة كي تتمكن من خلال من العمل والتدريب بفاعلية ونجاح .
  3.  تواصل بشكل مستمر مع المعلمين .
  4.  قم بالبحث المستمر مع البالغين والمدربين للتواصل معهم عند الحاج لمعلومة معينة .

دور أولياء الأمور في التعلم عن بعد 

حيث دور الاسرة في التعليم عن بعد كبير في هذه التقنية

  1.  يجب تقديم الدعم من قبل أولياء أمور والآباء والالتزام بالإرشادات الخاصة بالآباء والتي تقوم بشرها مواقع التعلم عن بعد .
  2.  على الآباء وأولياء الأمور وضع إجراءات روتينية وتوقعات لمدة الدراسة الخاصة بالطفل .
  3.  تحديد المبلغ المادي الخاصة بالدراسة .
  4.  الواصل مع معلمي الأطفال .
  5. مساعدة الأبناء في التعليم وتوفير الوقت اللازم لتعلمهم وكذلك المكان المناسب لدراستهم .
  6. مساعدة الأبناء على خلق بيئة اجتماعية سليمة.

الفرق بين التعلم عن بعد والتعلم عن طريق الإنترنت

  •  التعليم عن طريق الإنترنت

هو استخدام الطلاب والمعلمون الأدوات التعليمية إلى يمكن الوصول إليها على الإنترنت ، أي انه يمكن استخدام هذه الأدوات الموجودة على الإنترنت من قبل الطلاب والمعلمين ثناء وجودهم الفعلي في الفصل الدراسي .

فيمكن استخدام التعلم عن طريق الإنترنت في أي وقت وأي مكان ، وقد يستخدمه الطلاب للتحضير للدروسهم أو واجباتهم المدرسية .

وغالبا ما يستخدم الطلاب أدوات الإنترنت لإنشاء بيئات تعليمية مدمجة مع الفصل الدراسي وتساعد هذه الطريقة على مشاركة الطلاب في الفصل الدراسي والمواد التعليمية ، وكذلك يساعد المعلمين على توفير وقت التحضير للدروس .

ومن قوانين التعلم عن بعد

  •  طريقة التعلم  يمكن لمن يستخدم التعلم عن طريق الإنترنت استخدام الأدوات والأنظمة الموجودة على الإنترنت مع الاستمرار في الفصل الدراسي العادي ، على خلاف التعلم عن بعد والذي لا يتضمن أيتفاعل في وجها لوجه بين الطالب والمعلم أي انه لا يتضمن فصل دراسي عادى .
  •  التفاعل  كما شرحنا سابقا فالتعلم عن طريق الإنترنت يشمل التفاعل مع المدرسين والزملاء من خلال الفصل الدراسي ، إما التعليم عن بعد فهو لا يتضمن أيتفاعل شخصي .
  •  القصد منه يمكن أن يحل التعلم عن بعد محل المعلمين ، أما التعلم عن طريق الإنترنت فهو يعمل كمساعد ومكمل للمعلمين .

مميزات التعليم عن بعد بالنسبة للطالب

  • يحقق التعلم عن بعد احتياجات الجميع

تعتبر طريقة التعلم عن بعد هي الطريقة الأنسب للجميع ، فقد ساعدة الثورة الرقمية في العالم إلى تغييرات كثيرة وملحوظة من حيث الوصول إلى أي محتوى وتعلمه ومشاركته مع الآخرين والمناقشة حول أي محتوى تعليمي أو ثقافي [3] .

ويمكن التعلم عن بعد جميع الفئات من الاستفادة والتعلم من خلال سواء كان المتعلم مدير شركة أو ربة منزل في أي وقت ومن أي مكان .

  •  يمكن دراسة ومراجعة الدروس والمحاضرات اكتر من مرة 

وذلك على عكس التعلم في الفصول حيث يمكنك التعلم عن بعد من الوصول إلى محتوى التعليم لأكثر من مره بل لمرات غير محدودة؟

  • التحديث المستمر لمحتوى الدراسة والتعلم 

فمن المميزات التي يتصف بها التعلم عن بعد هي مزامنة المعلمين والتعليم المعاصر فيمكن التعلم عن بعد طالب العلم من الوصول إلى المحدث متى أراد .

  • سرعة التعلم

فالتعليم عن بعد هو وسيلة سريعة للتعلم بالمقارنة مع الفصول الدراسية العادية ، فالتعلم عن بعد عبارة عن دوره تعليمية سريعة نسبيا ، ويعتبر سبب تقليل وقت التعلم عن بعد .

أن الدروس تبدأ وتنتهى في جلسة تعليمية واحدة، وذلك يتيح إمكانية طرح برامج تدريبية بسهولة في خلال أسابيع قليلة واحيانا تكون في خلال أيام ، ويمكن التعلم عن بعد الطلاب من تحديد سرعة التعلم الخاصة بهم .

ويمكن للطالب اختيار دراسة مجال محدد يكون وذات صلة بمادة تعليمية معينه دون التركيز على مجالات أخرى ، وكل ذلك يتم براحة تامه من قبل الطلاب دون الحاجة إلى السفر لمكان آخر .

  •  كثرة نشاطاته وتوسعه

فالتعليم الإلكتروني يساعد في تدريب وإنشاء سياسات ومفاهيم وأفكار جديدة سواء كان ذلك للتعليم الرسمي أو لمجرد التطلع والتثقيف ، فان التعليم الإلكتروني بيئة مناسبة ومتاحه للجميع وكذلك فهو وسلية سهلة .

  • الاستمرارية

يتيح التعليم عن بد للمعلمين الحصول على طريقة شاملة وسهله لتوصيل رسالتهم وعلمهم بطريقة مستمرة وثابتة لطلابهم ، والذي يضمن للطلاب أيضا تلقى نفس النوع من التدريب من خلال التعلم عن بعد .

  •  يساعد في الحفاظ على البيئة

فالتعلم عن بعد هو وسيلة تعليمية لا تعتمد على الورق لذلك فهو يحمى البيئة إلى حد كبير ، فوفقا لدراسة أجريت على دورات التعليم الإلكتروني فقد وجد أن التعلم عن بعد يستهلك طاقة اقل بنسبة 90% .

وينتج عنها كمية اقل من غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 85% ، مقارنة بالطرق التقليدية للتعليم .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق