تعبير عن برج المملكة بالانجليزي

كتابة: Yasmin najib آخر تحديث: 30 نوفمبر 2020 , 20:38

تعبير عن برج المملكة بالانجليزية

The Kingdom Tower in Riyadh is the most prominent and most famous building in the city، and it is one of the tallest towers in the country، with a length of 300 meters، and a total area of ​​about 300,000 square meters، and it is considered one of the most important tourist places in Riyadh

The Riyadh Tower was opened in 2002 and includes many entertainment facilities such as restaurants and shops، It also includes a number of apartments and hotel suites in addition to the Four Seasons hotel attached to it، in addition to the King Abdullah Mosque، This is not all that distinguishes the tower، but also its shape and design are distinctive and eye-catching.

The construction of the Kingdom Tower in Riyadh was completed and inaugurated in 2002، to be one of the prominent and famous urban and urban landmarks throughout the Middle East، and from the country’s shiny facades, and to become one of the most important commercial and tourism centers، where approximately 230,000 people enter it every week.

الترجمة

برج المملكة بالرياض هو الأبرز و الأكثر شهرة في المدينة ، و هو من أطول الأبراج في البلاد ، حيث يبلغ طوله 300 متر ، و تبلغ مساحته الإجمالية حوالي 300 ألف متر مربع ، يعتبر من اهم الاماكن السياحية في الرياض.

تم افتتاح برج الرياض عام 2002 و يضم العديد من المرافق الترفيهية مثل المطاعم و المحلات التجارية، كما يضم عددا من الشقق و الأجنحة الفندقية بالإضافة إلى فندق فور سيزونز الملحق به ، بالإضافة إلى وجود مسجد الملك عبد الله، و هذا ليس كل ما يميز البرج و لكن أيضا شكله و تصميمه المميزان و الملفتان للنظر.

تم الانتهاء من بناء برج المملكة بالرياض و افتتاحه عام 2002 ، ليكون من أبرز و أشهر المعالم العمرانية و الحضرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط ، و من واجهات الدولة اللامعة ، و ليصبح من أهم المعالم التجارية و السياحية المراكز ، حيث يدخلها ما يقرب من 230.000 شخص كل أسبوع.[1]

This palace was built by order of Prince Abd al-Rahman bin Dabaan in 1895، This palace witnessed the battle of the conquest of Riyadh in the early hours of January 14 1902، when Abdul Aziz bin Abdul Rahman bin Faisal Al Saud gathered his forces and surprised his opponents at a later time، The arena of this palace witnesses the effects of that powerful and famous battle، represented by the year of the spear with which Ibn Ajlan was killed. From creativity، art، and high capacity in construction، its original door still exists to this day، after which the different kingdoms and regions that are represented in the modern Kingdom of Saudi Arabia were unified، It is considered a stage in the founding of the Kingdom of Saudi Arabia

الترجمة

تم بناء هذا القصر بأمر من الأمير عبد الرحمن بن ضبعان عام 1895، شهد هذا القصر معركة فتح الرياض في الساعات الأولى من يوم 14 يناير 1902 ، عندما جمع عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود قواته، و فاجأ خصومه في وقت لاحق، تشهد ساحة هذا القصر آثار تلك المعركة القوية و الشهيرة ، ممثلة بسنة الرمح التي قتل بها ابن عجلان، من الإبداع و الفن و القدرة العالية في البناء ، لا يزال بابه الأصلي قائماً حتى يومنا هذا ، و بعد ذلك تم توحيد الممالك و المناطق المختلفة الممثلة في المملكة العربية السعودية الحديثة، تعتبر مرحلة من مراحل تأسيس المملكة العربية السعودية[2]

وصف مدينة الرياض ومعالمها

Riyadh is the capital of the Kingdom of Saudi Arabia، its largest city and the third largest Arab capital by population، Riyadh is located in the middle of the Arabian Peninsula on the Najd Plateau، at an altitude of 600 meters above sea level، It is the headquarters of the Emirate of Riyadh region،

according to the administrative division of the Saudi regions. The city of Riyadh is inhabited by about 6 million people، according to 2018 statistics.

الترجمة

الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية وأكبر مدنها وثالث أكبر عاصمة عربية من حيث عدد السكان، وهي المقر الرئيسي لإمارة منطقة الرياض حسب التقسيم الإداري للمناطق السعودية يقطن مدينة الرياض نحو 6 ملايين نسمة حسب إحصائية 2018.

تقع مدينة الرياض في منتصف شبه الجزيرة العربية على هضبة نجد ، على ارتفاع 600 متر فوق مستوى سطح البحر[3]

معالم المملكة السياحية

Saudi Arabia is known for being the birthplace of Islam، with its charming mountains and gorgeous beaches of the Red Sea، Riyadh is a model for modern Saudi Arabia، while Jeddah blends the old with the new، and the Red Sea coast provides the most beautiful underwater diving experiences.

It contains many landmarks such as Al Waabah Crater، Al Waabah is located 254 km from the city of Taif، which is a miracle that cannot be missed، in addition to the Tabuk Castle، which dates back to 1559 AD and was renovated in 1950 AD and then completely rebuilt in 1992 AD، The castle now operates as a museum with paintings and a room dedicated to displaying digital films، and there is also a Fakih Aquarium in Jeddah that provides a wide range of fish species، And there is the Al Tayebat City Museum in Jeddah، which includes collections on four floors

الترجمة

تشتهر المملكة العربية السعودية بكونها مهد الإسلام ، بجبالها الساحرة وشواطئها الرائعة على البحر الأحمر، الرياض نموذج للمملكة العربية السعودية الحديثة ، بينما جدة تمزج القديم بالجديد ، وساحل البحر الأحمر يوفر أجمل تجارب الغوص تحت الماء.

تحتوي على العديد من المعالم مثل حفرة الوعبة ، تقع الوعبة على بعد 254 كم من مدينة الطائف ، وهي معجزة لا يمكن تفويتها ، بالإضافة إلى قلعة تبوك التي يعود تاريخها إلى عام 1559 م وتم تجديدها عام 1950 م، ثم أعيد بناؤها بالكامل عام 1992 م، تعمل القلعة الآن كمتحف به لوحات فنية وغرفة مخصصة لعرض الأفلام الرقمية ، ويوجد أيضًا فقيه أكواريوم في جدة يوفر مجموعة كبيرة من أنواع الأسماك، ويوجد متحف مدينة الطيبات بجدة والذي يضم مجموعات في أربعة طوابق[4]

The Kingdom of Saudi Arabia is located in the far southwest of the continent of Asia، where it is bordered to the west by the Red Sea، to the east by the Persian Gulf، the United Arab Emirates، Qatar، north to Kuwait، Iraq، Jordan، and to the south by Yemen and the Sultanate of Oman.

The kingdom has a population of 29.28 million people (2012) and its capital is Riyadh، The Kingdom’s economy is based on petroleum، 90 percent of export earnings come from the oil industry، The Kingdom is the largest producer and exporter of oil in the world.

الترجمة

تقع المملكة العربية السعودية في أقصى جنوب غرب قارة آسيا ، حيث يحدها من الغرب البحر الأحمر ، ومن الشرق الخليج الفارسي ، والإمارات العربية المتحدة ، وقطر ، ومن الشمال الكويت والعراق ، الأردن ، ومن الجنوب اليمن وسلطنة عمان.

يبلغ عدد سكان المملكة 29.28 مليون نسمة (2012) وعاصمتها الرياض. يعتمد اقتصاد المملكة على البترول، 90٪ من عائدات التصدير تأتي من صناعة النفط، المملكة هي أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم.[5]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق