أنواع المؤنث المجازي بالامثلة

كتابة: Yasmin najib آخر تحديث: 07 ديسمبر 2020 , 18:52

المؤنث في اللغة العربية

المؤنث هو من الكلمات التي كثيرا ما ترد في الاستعمال اللغوي ، و يختلف معناها حسب ما تدل عليه، و التأنيث هو كل اسم منطوق يحتاج إلى إضافة إشارة لفظية واضحة لعرض الصيغة، تختلف كتب النحو و اللغة العربية في أقسام المؤنث، كما يقسم المؤنث الى اقسام المؤنث الحقيقي والمجازي بالاضافة الى ملحقات جمع المؤنث السالم او ما يلحق بجمع المؤنث السالم

هناك ثلاث علامات للتانيث في قواعد اللغة العربية: الالف و التاء و الياء، و البيان: الأسماء و الأفعال و الحروف ، و هي مؤنثة بأسماء بدون أفعال أو أحرف، و ذلك قبل أن تدل الأسماء على تسميات المذكر و المؤنث ، ثم تدخلها إشارة المؤنث للدلالة على ذلك ، و هذا ليس بالأفعال و لا بالحروف.[1]

أقسام المؤنث في اللغة العربية

ان للمؤنث في اللغة العربية العديد من الانواع و التي يدل عليها موضعها من الجملة و من انواع المؤنث في اللغة العربية نذكر:

المؤنث الحقيقي

هو الاسم الذي يدل على ما يلد و ينجب سواء الانسان او الحيوان، وإن كان الإنجاب بالبيض او الحمل ، و لها علامات ظاهرة أو مقدرة ، و لها آراء مختلفة فيما بينها، الحاجة إلى تأنيث كل من الأفعال و الصفات و التجربة و العلامة و الضمير

المؤنث اللفظي

و يشمل إشارات أنثوية ظاهرة و إن كانت دلالاتها ذكورية مثل حمزة و زكريا، هي أعلام الرجال ، و المؤنث فيها تصرفات و لكن الفعل لا يؤنثها ،من المحتمل أن مجموعة المذكر السالم لم يتم تجميعها ، و يقال: حمزة ، و غالبا ما تؤخذ الصياغة في الاعتبار ممنوعة التصريف ، فيقال: مررت بحمزة.

المؤنث المعنوي

هو أنثوي حقيقي في مدلوله ، أو مجازي ، و كلمته خالية من العلامات، ظاهرة التأنيث تدور حول:زينب و سعاد ، و الاستعارة او المجازي فيها هي: عين و بئر، و كثير من احكام المؤنث الحقيقي والمجازي تجري عليه: تأنيث الفعل له ، و تأنيث ضميره ، و صفته ، و الاشارة إليه ،و يمنع من الصرف ، و عدم منعه وفقاً لحالته.

 المؤنث اللفظي والمعنوي

و هو أنثوي يتضمن شكله إشارة أنثوية ظاهرية و دلالاتها، المؤنث تجاه: فاطمة ، ليلى ، غيداء و هي خاضعة للتصرفات الأخلاقية الأنثوية اللفظية و الأنثوية، من الملاحظ أن هذه الأقسام متداخلة ، لذا يمكننا وضع الاسم في نوعين أو ثلاثة أنواع
و في نفس الوقت هدف القسمة هو التعريف فقط ، لذا فإن اسم فاطمة مثلاً يعتبر أنثوي حقيقي ، و لفظي ،و معنويا في نفس الوقت.

و من بين الأنواع: “لفظ المؤنث” و هي الكلمة التي تتضمن إشارة التأنيث، سواء كانت أنثوية حقيقية أو رمزية أو دلالة للمذكر ، فإن الأمثلة على المؤنث اللفظي والحقيقي معا تشمل: عائشة – فاطمة – ليلى – صعدة – نجلاء [2]

المؤنث المجازي

و هو الاسم الذي يدل على مؤنث الذي لا يلد ولا يتكاثر إذا اختتمت الكلمة بعلامة أنثوية، ظاهرة نحو:  قارب  أو مهارة ،الشمس ، لا سبيل للمعرفة إلا عن طريق السمع و الكتابة، يخضع المجازي للعديد من أحكام المؤنث الحقيقي الإجباري في بعض الأماكن ،و المسموح به في أماكن أخرى مثل:

  • الواجب :الدار اتسعت.
  • الجائز :اتسعت الدار

من المرجح أن يعتمد التأنيث المجازي على تصورات الناس ، لذلك ما تم تناوله في الشكل أو الشخصية أو سياق ربطها بالأنثى الطبيعية ، واعتبروها أنثوية ، وعندما اختلف البشر في عاداتهم وتقاليدهم اختلفت الأمم في الأنوثة المجازية ، و لهذا نجد الكلمات التي يجوز فيها التأنيث و التذكير في آن واحد كالريح.[3]

انواع المؤنث المجازي بالامثلة

في تاريخ اللغة العربية يعود جواز الأنوثة هذا إلى فترة طويلة من الزمن ، عندما كان لكل لغة مصير منفصل، من التراث اللغوي المشترك ، بالإضافة إلى الاختلافات بين القبائل في مصطلحاتهم حول الأشياء التي اختلفوا فيها تذكير او تأنيث كلا الجزأين مقبول، تسمح اللغة العربية بالتأنيث و التذكير في أجزاء كثيرة من الجسد ، مثل الرأس ، والسن ، و الكبد مثل:

  • أشعر بألم في كتفي الأيمن
  •  إصابة اللاعب في فخذه اليسرى
  • جرح أذنه اليمنى
  • أصيب في فخذه اليمنى
  • اصيب بخاتم يده اليمنى
  • يعاني من آلام في رجله اليسرى

في نهاية الكلمة ، التاء المرتبطة:

  • يد منقوعة بالحناء
  • هذه أحذية جديدة
  • أدى اليمين الدستورية
  • لرحم من وصلها وصله الله
  • هذه البئر عميقة
  •  هذه الفأس حادة
  • هذه كوب كبيرة

المدَّة الزائدة في نهاية الكلمة: (الألف و الهمزة):

  • الربطة الصفراء
  • ما اجمل القبعة الحمراء

الياء غير المنقوطة في نهاية الكلمة مثل:

  • ما اشهى هذه الحلوى
  • احب شرب الحليب بالركوى
  • هذه امراة حبلى

الاشارة ،اسم الأنثى يسمى هذه ، مثل:

  •  هذه امرأة.
  • هذه أربطة جديدة

الضمائر ،للمؤنث ضمائر خاصة به ، و يجب أن تتطابق هذه الضمائر مع ما يعبرون عنه و ما اعتادوا عليه ، مثل:

  • تزوجت في سن مبكرة
  • لها ساق طويلة

الوصف التي يجب تذكر الخبر فيها إذا كان البادئ ذكر و يجب تأنيثها إذا كانت أنثى مثل:

  • المعلمة مجتهدة
  • الطالبة ذكية[4]

امثلة عن المؤنث المجازي في القران

ان القران الكريم هو المصدر الاساسي للغة العربية و يشمل جميع قواعد اللغة العربية من دون استثناء، لذلك سوف نذكر بعض السور القرانية التي تحتوي امثلة واضحة عن المؤنث و انواعه على الشكل التالي:

  • قال الله تعالى: {قد جاءتكم بينة من ربكم}
  • قال الله تعالى: {ولأمة مؤمنة خير من مشركة}
  • قال الله تعالى: {فمن جاءه موعظة من ربه}
  • قال الله تعالى: {لنحيي به بلدة ميتا}
  • قال الله تعالى: {فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي}
  • قال الله تعالى: {كلا إنها تذكرة * فمن شاء ذكره}
  • قال الله تعالى: {وإذا حضر القسمة أولو القربى واليتامى والمساكين فارزقوهم منه}
  • قال الله تعالى: {وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه}
  • قال الله تعالى: {وما يدريك لعل الساعة قريب}
  • قال الله تعالى: {قال من يحيي العظام وهي رميم}
  • قال الله تعالى: {الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون}
  • قال الله تعالى: {من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها}
  • قال الله تعالى: {يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل}
  • قال الله تعالى: {فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة}[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق